logo
My Profile

أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ

Fri 02 April 2021 | 4:30

لقد حان الوقت لنتحدث عن بعض أعظم ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على الإطلاق. لذا تابعنا أدناه حيث نلقي نظرة على تاريخ النادي الكتالوني الغني بالثلاثيات الهجومية الرائعة في كرة القدم الحديثة.

"Mes que un club" الشعار الذي ربما تكون قد سمعته بالفعل، هو الشعار الذي يثير الخوف في قلوب لاعبي الخصم الذين يدخلون الملعب. هذا الشعار الذي يعني حرفيا "أكثر من نادٍ" ينتمي إلى أحد أفضل الأندية في العالم بأسره، الذين تمكنوا من نيل العديد من الألقاب في كرة القدم في مناسبات عديدة، اذ فازوا بالثلاثية و حتى السداسية منذ فترة تأسيسهم و تاريخهم الطويل.

لطالما كان لنادي

برشلونة

بعض من أكثر النجوم موهبةً و تألقا من كل جيل من لاعبي كرة القدم في فرقهم، مع لاعبين أسطوريين مثل يوهان كرويف و دييجو مارادونا و ريفالدو ، كلهم لعبوا على ملعب النادي. لكن في عصر كرة القدم الحديثة و إدخال تشكيلة 4-3-3 اختارت العديد من الأنديةبما في ذلك نادي برشلونة، اتباع التشكيلة الشهيرة المتمثلة في إنشاء ثلاثيات هجومية في الثلث الأخير من التشكيلة. أدت هذه التشكيلة لاحقًا إلى تشكيل بعض

أعظم ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

.

لم يكن اللاعبون المدرجون في هذه القائمة جزءًا من أعظم الثلاثيات الهجومية في تاريخ نادي برشلونة فحسب، بل كانوا أيضًا من أعظم اللاعبين في عصرهم و لا يزال بعضهم قوياً كنجوم أسطوريين في بلدانهم. بالطبع من الصحيح أن نقول إن جميع اللاعبين المدرجين في هذه القائمة معروفون تقريبًا لأي شخص يشاهد كرة القدم و لكن رغم ذلك، بعد إلقاء نظرة ادق على تاريخ أعظم ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على الإطلاق و الألقاب التي فازوا بها في المسابقات ستتأكد ان هذه المقال بالتأكيد تستحق وقتك.

أفضل ثلاثيات هجومية على الإطلاق في تاريخ نادي برشلونة

دعونا نلقي نظرة على بعض من أفضل الثلاثيات الهجومية الاسطورية لنادي برشلونة في تاريخ كرة القدم، و نرى أي ثلاثي حقق المزيد من الألقاب مع جذب ملايين المشاهدين ليقعوا في حب النادي الكتلوني.

فيجو، إنريكي، رونالدو

مقالات قد تثير إهتمامك:

يمكنك بالفعل أن تخمن أن هذا الثلاثي الهائل ينتمي إلى الأوقات التي سبقت انتقال الاسطورة البرتغالية الدرامية و المثيرة للجدل إلى خصم نادي برشلونة اللدود نادي ريال مدريد. كواحد من

أعظم الثلاثيات الهجومية في تاريخ برشلونة،

قام مزيج من لويس فيجو و لويس إنريكي و رونالدو نازاريو بالفوز بكأس الكؤوس الأوروبية مرة أخرى في عام 1997 ضد نادي

باريس سان جيرمان

. من أجل التعرف أكثر قليلاً على تاريخ كل لاعب في النادي الكتالوني يجب أن نلقي نظرة أدق على إحصائياتهم و الوقت الذي قضوه في نادي برشلونة.

لويس فيجو

يُعتبر لويس فيجو أحد أعظم اللاعبين في جيله مع ثاني أكبر عدد من التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني بعد ليونيل ميسي، و هو حقًا لاعب كرة قدم مبدع تمكن من اللعب لبعض أفضل الأندية في العالم، بما في ذلك اثنان شرسان. المنافسان الرئيسيان في إسبانيا اللذان يثير تنافسهم إهتمام الجميع بكل بساطة. قبل الانتقال إلى نادي

ريال مدريد

مقابل رسم قياسي عالمي في ذلك الوقت بقيمة 62 مليون يورو، كان فيغو جوهرة التاج لنادي برشلونة الذي كان له شرف قيادة فريقه خلال المباريات الصعبة.

كجزء من

أعظم الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة

على الإطلاق يدين الرمز البرتغالي بالكثير من نجاحه للنادي الذي يتخذ من كاتالونيا مقراً له، حيث تمكن في نادي برشلونة من اكتساب الشهرة و أصبح جزءًا لا يتجزأ من أحد أفضل الفرق في العالم. على الرغم من فوزه بجائزة الكرة الذهبية لعام 2000 مرتديًا الزي الأبيض بالكامل لنادي ريال مدريد، إلا أنه بفضل جهوده في نادي برشلونة تمكن من الفوز بأكبر جائزة فردية في العالم.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بصفته لاعبًا متعدد اللعب في مراكز مختلفة للغاية لعب لويس فيجو ما مجموعه 248 مباراة بقميص النادي الكتالوني، حيث تمكن من تسجيل 45 هدفًا و تقديم 51 تمريرة حاسمة في تلك الفترة. بالطبع مقارنة بالأرقام التي يتم تسجيلها الآن قد لا تبدو هذه اعداد كبيرة لكن مع ذلك ساعدت هذه الأرقام نادي برشلونة على السيطرة على كرة القدم الإسبانية حيث فازوا بلقبين متتاليين من

الدوري الإسباني

و كأس إسبانيا و كأس السوبر مرتين متتاليتين.

لويس إنريكي

لاعب آخر لعب في كل من العملاق الإسباني، ريال مدريد و برشلونة طوال مسيرته الكروية. لكن هذه المرة كان الأمر مختلفًا حيث غادر لويس إنريكي العاصمة الإسبانية إلى برشلونة، على عكس لويس فيجو الذي غادر نادي برشلونة للانضمام إلى نادي ريال مدريد.

كان إنريكي لاعبًا متعدد الاستخدامات بشكل كبير مع التركيز على المناطق المفتوحة و كان يملك حس تكتيكي قوي تساعده على رؤية أرضية الملعب على عكس أي لاعب آخر يلعب بجانبه أو ضده. تمكن من المشاركة في 300 مباراة طوال مسيرته في كاتالونيا كجزء من أحد

أعظم الثلاثيات الهجومية في تاريخ نادي برشلونة

، حيث سجل أكثر من 105 هدف و قدم 35 تمريرة حاسمة في تلك المباريات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لاعب خط الوسط الإسباني الذي لعب في كل مركز باستثناء حارس المرمى بينما كان جزءًا من أعظم الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق، معروف في الغالب بنجاحه كمدرب في برشلونة الذي تمكن من الفوز بالثلاثية القارية الشهيرة مع فريقه. بفضل ذكائه التكتيكي الذي ساعده أيضًا كلاعب. كما فازت إنجازاته كمدرب بجائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2015.

يدرب حاليًا المنتخب الإسباني حيث استقال من منصب تدريب نادي برشلونة في عام 2017 بعد أن فاز بلقب

دوري أبطال أوروبا

، و لقبين في الدوري الإسباني، و كأس ملك إسبانيا 3 مرات، و كأس السوبر الإسباني، و كأس العالم للأندية و كأس السوبر الأوروبي.

رونالدو نازاريو

يُطلق على المهاجم البرازيلي لقب رونالدو الأصلي و هو بلا شك أحد المهاجمين الأكثر ابداعا و موهبة في تاريخ كرة القدم، و الذي يُعرف لأرثه الكبير في كأس العالم و كرة القدم للأندية من قبل كل مشجعي كرة القدم تقريبًا في القرن الحادي و العشرين. قبل انضمامه إلى نادي ريال مدريد في حقبة جالاكتيكوس عام 2002 مقابل ما يقرب من 50 مليون يورو، و الذي كان يعتبر مبلغًا باهظًا حتى بالنسبة للاعب من الطراز العالمي كان رونالدو في الواقع جزءًا من أفضل الثلاثيات الهجومية في تاريخ كرة القدم في عام و موسم 1996/1997.

كان رونالدو بلا شك أكثر المهاجمين رعباً الذي يمكن أن يواجهه مدافع طوال مسيرته الكروية، و تثبت إحصائياته في نادي

برشلونة

مدى روعة الاسطورة البرازيلية في الواقع. في الموسم الفردي الذي قضاه رونالدو نازاريو في النادي الكتالوني، تمكن من تسجيل 47 هدفًا غير عادي و قدم 12 تمريرة حاسمة في 49 مباراة فقط. على الرغم من أن الفترة التي قضاها في كاتالونيا كانت قصيرة فقد كان كافياً بالنسبة له أن يكون جزءًا من أحد

أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

.

رونالدينيو، إيتو، ميسي

مقالات قد تثير إهتمامك:

من يستطيع أن ينسى الوقت الذي كان فيه رونالدينيو، صامويل إيتو و

ميسي

الشاب النشط و المتحمس للغاية من بين

أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

؟ يُعتقد أن هذا الثلاثي هو الذي كون العصر الذهبي لنادي برشلونة في القرن الحادي و العشرين حيث تعاون ثلاثة من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم على الخطوط الأمامية لتمزيق مدافعي الخصم. دعونا نرى كيف فعل كل منهم ذلك خلال تلك الفترة.

رونالدينيو

من يستطيع مشاهدة رونالدينيو وهو يلعب كرة القدم و لا يقع في حب اللاعب و اسلوب اللعب الذي كان يقدمه؟ من النادر رؤية لاعب يحظى بإحترام بالغ في ملعب الخصم، و هو امر شديد الندرة عندما يحدث في ملعب غريم الفريق. و لكن هذا هو بالضبط ما حدث عندما تلقى رونالدينيو تصفيقًا حارًا من المدريديستا في ملعب سانتياغو برنابيو، حيث كان حتى أعظم لاعبي ريال مدريد ضحايا صيحات الاستهجان و الصفارات.

يمكن أن يكون هذا وحده كافيًا لإظهار مدى الجودة الحقيقية لهذا اللاعب حيث لا ينبغي أن تكون هناك حاجة لتبرير ترشيحه لكونه جزءًا من أحد أفضل المهاجمين الثلاثة في برشلونة في تاريخ كرة القدم. لكن مع ذلك بالنسبة لأولئك الذين يتملكهم الفضول بشأن إحصائيات رونالدينيو في النادي الكتالوني، فقد لعب الأسطورة البرازيلية إجمالي 207 مباراة مع نادي برشلونة حيث استطاع تسجيل 94 هدفًا رائعًا و قدم 71 تمريرة حاسمة في تلك المباريات الـ207، و التي توضح مدى كثرة اهدافه كأحد أكثر لاعبي كرة القدم المحبوبين في عصره.

صموئيل إيتو

مقالات قد تثير إهتمامك:

صموئيل إيتو هو بالتأكيد أحد أفضل المهاجمين و أكثرهم تألقًا في العالم و الذي سجل أكثر من إجمالي 350 هدفًا طوال مسيرته، مضيفًا 116 تمريرة أخرى في تاريخه. أمضى إيتو خمسة مواسم في كاتالونيا مع أحد أكبر الأندية في العالم، حيث أصبح جزءًا من أحد

أعظم الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

حيث تعاون مع رونالدينيو و الشاب ليونيل ميسي لإثارة الخوف و الرعب في قلوب المدافعين في فريق الخصم.

ليونيل ميسي

لا يمكنك أن تبدأ عصرًا ذهبيًا في نادٍ ما دون أن ينضم لاعب مثل ليونيل ميسي إلى فريقك. لهذا السبب ربما بدأت أفضل السنوات في تاريخ نادي برشلونة عندما وطئت قدم الأرجنتيني الشاب ملعب كامب نو في عام 2005. منذ اللحظة التي احتفل فيها ميسي بهدفه الأول و هو يقفز على ظهر رونالدينيو، كان الجميع يعلم أن الموهبة الشابة سيصبح يومًا ما واحدة من أعظم المواهب و اللاعبين في كل العصور.

ربما تكون قد خمنت بالفعل أن ليو ميسي سيكون معنا حتى نهاية هذا المقال حيث سيكون جزءًا من كل واحدة من أفضل ثلاثيات برشلونة على الإطلاق من الآن هذا فصاعدًا، لأنه جعل نفسه أكثر لاعب أهمية من تشكيلة نادي برشلونة على مر السنين.

ميسي، فيلا، بيدرو

مقالات قد تثير إهتمامك:

كواحد من أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ، أظهر ما عرفوا بالـ MVP للجميع كيفية الفوز بكل لقب تقريبًا يمكن الفوز به، حيث أثبت بيب جوارديولا مدرب نادي برشلونة السابق و نادي

مانشستر سيتي

الحالي للعالم أنه حقًا العقل المدبر للعبة. اذ حولت تكتيكاته لاعبه ليونيل ميسي إلى وحش في تسجيل الاهداف و أكمل ديفيد فيا و بيدرو المجموعة بأهداف أكثر بكثير.

ليونيل ميسي

كجزء من واحدة آخرى من أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ، تحول ليو ميسي إلى كابوس مطلق لمدافعي الخصم خلال هذه الحقبة حيث قاد فريقه في موسمين ناجحين بمساعدة فيلا و بيدرو. و فاز بكل شيء هناك للفوز به على مر السنين. لسوء الحظ لم نتمكن من رؤية المزيد من شراكة بيب جوارديولا و ميسي معًا حيث ترك المدرب النادي الإسباني العملاق في عام 2012.

ديفيد فيا

مقالات قد تثير إهتمامك:

ديفيد فيا ليس فقط جزءًا من

أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ،

فهو أيضًا أحد أكثر المهاجمين المحبوبين في تاريخ نادي برشلونة على الرغم من الفترة القصيرة التي قضاها بالفعل في النادي. يأتي هذا الحب و الأهتمام من الجماهير للاعب من حقيقة أنه تمكن من أن يصبح جزءًا لا يتجزأ من الفريق حيث أثبت أنه مهاجم كثير الاهداف في مقدمة الثلاثي، حيث سجل 48 هدفًا في 119 مباراة.

بالطبع قد لا تكون الإحصائيات كبيرة كما يتوقع البعض لكن دعونا لا ننسى أن ليو ميسي كان اللاعب الاساسي في تشكيلة جوارديولا، حيث لعب بيدرو و فيا دورًا مساندًا لمساعدة المهاجم الأرجنتيني في تألقه الأسبوعي في كل مباراة.

بيدرو

يعد بيدرو إليعازر رودريغيز ليديسما، المعروف قريبًا باسم

بيدرو

لعشاق كرة القدم جزءًا من أحد أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق و يعتبر أيضًا أحد اللاعبين المخضرمين في نادي برشلونة مع أكثر من 320 مباراة في مسيرته الكروية. لا يتمكن كل لاعب أن يقدم المستوى الجيد لفترة طويلة في أكثر من 300 مباراة لناد مثل برشلونة، لكن بيدرو كان بالتأكيد لاعبًا تمكن من ذلك، حيث واصل تسجيل 99 هدفًا رائعًا و قدم أكثر من 60 تمريرة حاسمة أثناء فترة لعبه مع النادي الكتالوني.

تمكن الفائز بكأس العالم 2010 من الحصول على 5 ألقاب في الدوري الإسباني و كأس السوبر الإسباني 6 مرات و

كأس الملك

3 مرات و كأس السوبر الأوروبي 5 مرات و دوري أبطال أوروبا 3 مرات و كأس العالم للأندية مرتين مع ناديه السابق حيث أثبت أنه جزء اساسي من الفريق على مدار السنوات التي قضاها في الكامب نو.

ميسي، سواريز، نيمار

مقالات قد تثير إهتمامك:

ربما فقط ثلاثي الـ BBC في نادي ريال مدريد يمكنه تحدي ثلاثي الـ MSN المخيف، بلا شك أحد

أفضل الثلاثيات الهجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

، و الذي يعتبره الكثيرون الأفضل. لقد أرهب ثلاثي نادي برشلونة المتكون من ميسي و سواريز ون يمار مدافعي الخصم حيث أثبتوا أنهم اكثر ثلاثي تسجيلا للاهداف في تاريخ النادي حيث فازوا بالثلاثية الثانية لنادي برشلونة و التي كانت الأولى بعد وقت طويل.

ليونيل ميسي

في ثلاثية آخرى من أفضل ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ كان ليو ميسي جزءًا منها، و ربما كان هذا الثلاثي هو أكثر ثلاثي استمتع باللعب معه الأرجنتيني و استطاع ان يتألق معهم، كما اعتقد الكثيرون أنه وجد وريثه انذاك اللاعب نيمار.

لويس سواريز

مقالات قد تثير إهتمامك:

بصرف النظر عن الطريقة التي عامله بها النادي في النهاية و التي أدت إلى انضمامه إلى نادي

أتلتيكو مدريد

في موسم 2020/21 بعيون مليئة بالدموع، كان

لويس سواريز

أحد أكثر المهاجمين شهرة في تاريخ النادي الكتالوني حيث سجل 195 هدفًا رائعًا و قدم 113 تمريرة حاسمة في 283 مباراة على مدار ست سنوات مع النادي. لقد كان جزءًا من أفضل ثلاثيات برشلونة على الإطلاق و التي اتضح أنها كانت اكثر الثلاثيات روعة.

نيمار

كان يُعتقد أن نيمار هو الوريث الطبيعي لعرش ليو ميسي في برشلونة حيث أثبت بالفعل أنه أحد أفضل اللاعبين في العالم بعد انضمامه إلى النادي الكتالوني في عام 2013. لكن للأسف انتقل من نادي برشلونة ليصبح احد اللاعبين الذين كسروا الرقم القياسي لرسوم النقل بالانتقال إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل صفقة قياسية عالمية قدرها 222 مليون يورو.

ميسي، إيتو، هنري

مقالات قد تثير إهتمامك:

الثلاثي ميسي و إيتو و هنري هو بلا شك أحد أفضل ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ، خاصة و أنهم تمكنوا من تحقيق النجاح من خلال الفوز حرفياً بكل شيء كانوا قادرين على الفوز به في موسم واحد حيث فازوا بالثلاثية تحت إدارة جوارديولا.

ليونيل ميسي

ربما تحدثنا بالفعل عن ليونيل ميسي حيث تم ذكره تقريبًا في جميع

أفضل ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على مر التاريخ

، لكنه بلا شك يستحق ان يذكر كثيرًا بل  وأكثر من ذلك بكثير، حيث لا يوجد أحد باستثناء منافسه التاريخي كريستيانو رونالدو الذي كان قادرًا على الوصول إلى مستواه. منذ سنوات تحول المهاجم الأرجنتيني إلى قدوة في نادي برشلونة، و اكتسب قوة حتى أن رئيس النادي السابق جوسيب ماريا بارتوميو لم يستطع الوقوف ضده حيث اضطر إلى الاستقالة من منصبه كرئيس من أجل إسعاد ميسي.

صموئيل إيتو

مقالات قد تثير إهتمامك:

صامويل إيتو هو ثاني لاعب فقط بعد ليونيل ميسي، يظهر في هذه القائمة مرة اخرى في أفضل ثلاثيات في نادي برشلونة على الإطلاق. ساعد الاسطورة الكاميروني فريقه في الفوز بعدد من الألقاب المحلية و القارية، بما في ذلك لقبين لدوري أبطال أوروبا و ثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني و كأس إسبانيا و كأس السوبر مرتين.

إن إحصائياته في نادي برشلونة و كونه جزء من

أفضل ثلاثيات برشلونة على الإطلاق

. نجح في تسجيل 130 هدفًا رائعًا في 199 مباراة لعبها مع العملاق الإسباني، بينما قدم أيضًا 40 تمريرة حاسمة في مسيرته الكروية، مما جعله حقًا لاعب مزعج واجهه مدافعي الخصم.

تييري هنري

على الرغم من أن الكثيرين قد يتذكرونه بسبب فترة نجاحه في نادي

آرسنال

و يعتبرونه أسطورة نادي أرسنال (و هو بالتأكيد كذلك)، إلا أن تييري هنري هو أيضًا جزء من أهم سنوات نادي برشلونة و تاريخه. تعاون الأيقونة الفرنسية مع إيتو و ليونيل ميسي لإنشاء واحدة من أكثر الثلاثيات فتكا التي شهدها العالم على الإطلاق، حيث غزاوا عالم كرة القدم حرفيا بالفوز بجميع المسابقات و الكؤوس الست المتاحة في موسم واحد، مما جلب اللقب الشهير و السداسية لمتحف النادي الكتالوني.

على مدار ثلاثة مواسم واصل هنري تقديم إجمالي 121 مباراة في جميع المسابقات و تمكن من تسجيل 49 هدفًا و تقديم 27 تمريرة حاسمة في تلك المباريات، مما أظهر المستوى الحقيقي للمهاجم الشهير الذي لعب في كل من مركز مهاجم و جناح.

في النهاية؟

مقالات قد تثير إهتمامك:

هنا ننتهي من قائمتنا لـ

أفضل ثلاثيات هجومية في نادي برشلونة على الإطلاق

و الذين تمكنوا جميعًا من تقديم المستحيل من خلال الفوز بألقاب كان يظن إنه من المستحيل الفوز بها. صنع كل من هؤلاء الثلاثيات التاريخ خلال فترة لعبهم في نادي برشلونة. جميع اللاعبين في هذه القائمة إما تقاعدوا أو انتقلوا إلى أندية أخرى سعياً وراء المزيد من الألقاب و يعد ليونيل ميسي هو اللاعب الوحيد الذي ظل مخلصًا لناديه.

بالطبع كانت هناك محادثات جادة حول رحيله عن النادي حيث لم يحضر حتى التدريبات في بداية موسم 2020/21. في الوقت الحالي و مع ذلك لا يزال ميسي يلعب مع ناديه حيث يبدو المستقبل غير مؤكد للاعب الذي كان جزءًا من جميع أفضل ثلاثيات برشلونة تقريبًا في القرن الحادي و العشرين. سيتعين علينا أن ننتظر و نرى كيف ستسير الأمور في النادي الكتالوني من الآن فصاعدًا حيث يتطلعون للعثور على أفضل ثلاثي تالٍ لهم.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob