logo
Sun 09 October 2022 | 7:04

نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

تابع معنا هنا على سبورت موب استعادة ذكريات نهائي كأس العالم إيطاليا 1990 ومتابعة مشوار كل من البطل ألمانيا والوصيف الأرجنتين في البطولة ابق حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

مونديال كأس العالم هو أهم و أشهر بطولة دولية في لعبة كرة قدم للرجال  ينظمها الإتحاد الدولي لكرة القدم، تقام البطولة كل أربع سنوات منذ تأسيسها في عام 1930 ، ما عدا  عامي 1942 و 1946 توقفت البطولة بسبب الحرب العالمية الثانية. حامل اللقب الحالي هو المنتخب الفرنسي في آخر نسخة من البطولة في روسيا 2018 وهي النسخة 21 على حساب المنتخب الكراوتي الوصيف.

يسبق البطولة مرحلة تاهيل تأهيل ، والتي تتم خلال السنوات الثلاث السابقة ، لتحديد الفرق المؤهلة لمرحلة البطولة. في مرحلة البطولة ، يتنافس 32 فريقًا ، بما في ذلك الدولة (الدول) المضيفة المؤهلة تلقائيًا ، على اللقب في الملاعب داخل الدولة (الدول) المضيفة على مدار شهر تقريبًا.

 

 أقيمت 21 بطولة نهائية وشارك فيها  حتى الان 79 فريقًا وطنيًا. فازت بالكأس ثمانية منتخبات وطنية. لقد فاز بها منتخب البرازيل خمس مرات ، وهم الفريق الوحيد الذي لعب في كل بطولة ولم يغيب في أي نسخة . الفائز الآخر بكأس العالم هما  منتخب ألمانيا و منتخب إيطاليا ، برصيد أربعة ألقاب لكل منهما.  منتخب الأرجنتين وفرنسا والفائز  بالنسخة الاولى منتخب أوروغواي ، بلقبين لكل منهما ؛ وإنجلترا وإسبانيا بلقب واحد لكل منهما.

كأس العالم هو الحدث الرياضي الفردي الأكثر مشاهدةً ومتابعةً في العالم. قدرت نسبة المشاهدة التراكمية لجميع مباريات كأس العالم 2006 بحوالي 26.29 مليار شخص مع ما يقدر بـ 715.1 مليون شخص يشاهدون المباراة النهائية ، وهو تاسع إجمالي عدد سكان الكوكب.

استضافت 17 دولة كأس العالم حتى الآن. استضافت كل من البرازيل وفرنسا وإيطاليا وألمانيا والمكسيك مرتين ، بينما استضافت كل من أوروغواي وسويسرا والسويد وتشيلي وإنجلترا والأرجنتين وإسبانيا والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية (بشكل مشترك) وجنوب إفريقيا وروسيا مرة واحدة .  المونديال القادم الذي ستستضيف قطر بطولة 2022  من 20 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.، وستستضيف كندا والولايات المتحدة والمكسيك 2026 ، الأمر الذي سيمنح المكسيك التميز بكونها أول دولة تستضيف مباريات في ثلاث بطولات لكأس العالم.

 

استطاع منتخبان فقط  في تأريخ كأس العالم من إحراز لقب البطولة مرتين متتاليتين، هما المنتخب الإيطالي أول منتخب يحرز البطولة مرتين متتاليتين في نسختي عام 1934 و1938، ثم البرازيل بطل أعوام: 1958، 1962

أول هدف في تاريخ كأس العالم سجله الفرنسي لوسيان لوران، في مباراة  الافتتاح مع منتخب بلاده ضد منتخب الأوروغواي في كأس العالم 1930، واخر هدف في مونديال روسيا سجله اللاعب الكراوتي ماريو ماندجوكيتش في الديقية 69 منن عمر المباراة لتقليص الفارق مع منتخب فرنسا المتقدم باربعة اهداف مقابل هدفين لكرواتيا.

يعتبر النجم الالماني المعتزل ميروسلاف كلوزه  الهداف التاريخي لكأس العالم برصيد  16في 24 مباراة ثم ياتي بالمركز الثاني النجم البرازيلي رونالدو برصيد 15 هدفا في  19 مباراة والمركز الثالث من نصيف النجم الألماني جيرد مولر ألمانيا الغربية برصيد 14 هدفا في  13 مباراة.

 

كل ما تريد ان تعرفه عن نهائيات كأس العالم 1990 

 

نهائي كأس العالم لكرة القدم 1990 كان مباراة كرة قدم بين ألمانيا الغربية والأرجنتين أقيمت المباراة في 8 يوليو 1990 على ملعب أوليمبيكو في العاصمة الإيطالية روما وأكبر مدنها ، وفازت بها ألمانيا الغربية بنتيجة  1-0 ، وكان الهدف الوحيد للمباراة هو ركلة الجزاء المتأخرة التي نفذها أندرياس بريمه.

كانت المباراة هي الأولى في تاريخ كأس العالم. كانت هذه أول مباراة عودة نهائية ، وحتى الآن ، مباراة العودة الوحيدة المتتالية ، حيث هزمت الأرجنتين ألمانيا الغربية في المباراة النهائية السابقة. أصبحت الأرجنتين أول فريق يفشل في التسجيل في نهائي كأس العالم ، وأول حامل يدافع عن اللقب يصل إلى النهائي ويخسر.

أصبحت ألمانيا الغربية أول فريق يلعب في ثلاث نهائيات متتالية (لعبوا في نهائيات 1982 و 1986) ، وهو إنجاز لم تكرره سوى البرازيل في 1994 و 1998 و 2002. كانت آخر مباراة لألمانيا الغربية في كأس العالم. لعب الفريق ثلاث مباريات أخرى قبل تشكيل فريق ألماني موحد لاحقًا في عام 1990 ، نتيجة إعادة توحيد البلاد بعد أكثر من 40 عامًا

تابع معنا هنا على سبورت موب استعادة ذكريات

نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

ومتابعة مشوار كل من البطل ألمانيا والوصيف الأرجنتين في البطولة ابق حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

تأريخ ألمانيا في كأس العالم 

يعتبر المنتخب الألماني واحدا من أفضل المنتخبات الأوربية والعالمية حيث حقق لقب كأس العالم 4 مرات مشاركا هذا المركز  مع المنتخب الإيطالي الذي بدوره أحرز اللقب 4 مرات في تاريخه، على بعد لقب واحد من المنتخب البرازيلي الذي أحرز لقب بطل كأس العالم 5 مرات في تاريخه.

تفوق المنتخب الألماني على المنتخبات الأوربية بكونه أول منتخب أوروبي يحرز اللقب كأس العالم لعام 2014 في قارة أمريكا الجنوبية، حيث أنه المنتخب الأوروبي الوحيد الذي فاز باللقب في أمريكا الجنوبية، وشارك المنتخب الألماني في مسابقة كأس العالم 19 مرة من أصل 21 بطولة، وحقق لقب وصيف بطل العالم 4 مرات فيما نجح بتحقيق المركز الثالث 4 مرات وحصل على المركز الرابع مرة واحدة، ولم يصل إلى الدور الربع النهائي لمرتين.

شاركت ألمانيا في نهائيات كأس العالم قبل الحرب العالمية الثانية كدولة واحدة في موندياليين هما  عام 1934م وعام 1938م، توقفت  بطولة كأس العالم بسب الحرب العالمية الثانية حتى عام 1950م والتي حظر فيها مشاركة كافة المنتخبات الألمانية الشرقية والغربية وسارلاند من المشاركة في المسابقة التي أقيمت في البرازيل.

واستمرت مشاركة المنتخبات الألمانية بشكل منفصل (ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية) بين عامي 1950 م و 1990م، وبعيد سقوط جدار برلين تم توحيد ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية وبناء عليه شاركت ألمانيا كدولة واحدة موحدة في عام 1994م والتي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية.

نهائي مونديال إيطاليا 1990

تأريخ الأرجنتين في كأس العالم 1990

يعتبر المنتخب الأرجنتيني أفضل فريق في أمريكا الجنوبية بالإضافة إلى تصدره قوائم تصنيفات العالمية للفيفا  حيث تمكن المنتخب الأرجنتيني من تحقيق بطولة كأس العالم مرتين في 8 اعوام  بطولة كأس العالم عام 1978م استطاعت الأرجنتين الفوز بلقب بطل كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها عام 1978م  في الأرجنتين بعد الفوز على المنتخب الهولندي بنتيجة (3-1) لصالح المنتخب الأرجنتيني.

واللقب الثاني في بطولة كأس العالم 1986 في المكسيك بعد الفوز على منتخب المانيا الغربية بنتيجة 3-2  والتي أقيمت في ملعب أزتيكا في العاصمة مكسيكو ستي. وكان أداء المنتخب الأرجنتيني في هذه البطولة مميزا للغاية بقيادة الاسطورة دييغو مارادونا .

حل منتخب الأرجنتين وصيفا لبطل العالم 3 مرات  بطولة كأس العالم عام 1930حيث  خسر تلك المواجهة بنتيجة (4-2) لصالح منتخب الأرغواي وبطولة كأس العالم عام 1990 م شارك المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم عام 1990 والتي أقيمت في إيطاليا خسر المباراة امام المانيا الغربية بنتيجة 1-0،  و في. بطولة كأس العالم عام 2014 م شارك المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم عام 2014 م والتي أقيمت في البرازيل  خسر أمام المنتخب الألماني في المباراة النهائية بنتيجة (1-0)

 

ملعب نهائي كأس العالم إيطاليا 1990 

يعد ملعب الأولمبيكو  (Olympic Stadium) أكبر منشأة رياضية في روما بإيطاليا ، ويتسع لأكثر من 70000 متفرج. يقع داخل مجمع فورو إيتاليكو الرياضي شمال المدينة. الهيكل مملوك من قبل اللجنة الأولمبية الوطنية الإيطالية ويستخدم في المقام الأول لاتحاد كرة القدم.

الاستاد الأولمبي هو الملعب الرئيسي لنادي روما ولازيو لكرة القدم ، ويستضيف أيضًا نهائي كأس إيطاليا. أعيد بناؤها من أجل كأس العالم لكرة القدم 1990 واستضاف نهائي البطولة بين ألمانيا الغربية والأرجنتين 1990.

على الرغم من كونه ملعبًا أولمبيًا ، وبالتالي فهو مخصص ظاهريًا حصريًا للرياضة ، إلا أن الحفلات الموسيقية تقام فيه أيضًا ، ولا سيما الحفلة الموسيقية التي أقامها كلوديو باجليوني في 6 يونيو 1998 ، والتي لا تزال تحمل الرقم القياسي في الحضور في الأولمبيكو بإجمالي أكثر من 100000 متفرج ، وذلك بفضل حقيقة أن المسرح كان يقع في وسط الملعب وأن الجمهور قد ملأ جميع المقاعد. 

تم تصنيفها على أنها ملعب من الفئة الرابعة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، وقد استضافت أيضًا أربع نهائيات لكأس أوروبا "دوري أبطال أوروبا "، وكان آخرها نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2009.  ، يستخدم الملعب أيضا فريق اتحاد الرجبي الوطني الإيطالي وهو ملعب ألعاب القوى الوطني في إيطاليا. من حين لآخر ، تستضيف الحفلات الموسيقية والأحداث.

المشاركون في كأس العالم 1990

لأول مرة في تاريخ كأس العالم ، حاول عدد أقل من الدول التأهل لكأس العالم. وشارك ما مجموعه 116 دولة في مباريات التصفيات. بالنسبة لكأس العالم 1986 ، شاركت 121 دولة في جولات التصفيات. من بين الفرق الـ 24 المشاركة في إيطاليا 1990 ، تأهلت إيطاليا (البلد المضيف) والأرجنتين (الفائز بكأس العالم 1986) تلقائيًا. تم تخصيص 13 مكانًا لأوروبا للبلدان التالية: تشيكوسلوفاكيا والنمسا ورومانيا والاتحاد السوفيتي واسكتلندا والسويد وألمانيا الغربية ويوغوسلافيا وإسبانيا وبلجيكا وإنجلترا وجمهورية أيرلندا وهولندا. تأهلت جمهورية أيرلندا لأول مرة. تأهلت رومانيا لأول مرة منذ عام 1970. تم تخصيص مكانين لأمريكا الجنوبية للدول التالية: البرازيل وأوروغواي.

 

 

ألمانيا الغربية والأرجنتين والطريق إلى النهائي مونديال إيطاليا 1990 

 

1- منتخب ألمانيا الغربية والطريق ألى نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

أوقعت قرعة كأس العالم إيطاليا 1990 لدور المجموعات منتخب ألمانيا الغربية في المجموعة الرابعة مع كل من يوغسلافيا والإمارات العربية المتحدة و كولومبيا فاز فريق الماكينات بالمباريتين الاوليتين وتعادل في الثالثة مع كولمبيا

ألمانيا الغربية أمام يوغسلافيا 4-1

 

جرت مباراة منتخب ألمانيا الغربية الأولى في 10/06/90، بحضور جماهيري بلغ 74,765 متفرج في ملعب سان سيرو،  مدينة ميلانو. انطلقت المباراة التي جمعته بـمنتخب يوغسلافيا في الساعة 21:00 ادار المباراة الحكم بيتر ميكلسين (اتحاد الدنمارك لكرة القدم). وانتهت بـ فوز ألمانيا الغربية أمام منتخب يوغسلافيا بنتيجة 4-1. سجل اهداف ألمانيا الغربية لوثار ماثيوس هدف 28'، 64'يورغن كلينسمان هدف 39 رودي فولر هدف 70، اما هدف يوغسلافيافقد سجله اللاعب دافور يوزيتش هدف 55 

 

ألمانيا الغربية أمام الإمارات العربية المتحدة 5-1 

في المباراة الثانية في 15/06/90، فاز منتخب ألمانيا الغربية أمام منتخب الإمارات بنتيجة 5-1. انطلقت المباراة، التي حضرها جمهور قدر بـ 71,169 متفرج، في الساعة 21:00 بملعب سان سيرو، ميلانو أدار المباراة الحكم أليكسي سبرين (اتحاد روسيا لكرة القدم). سجل اهداف ألمايناالغربية كل من رودي فولر هدف 35'، 75' يورغن كلينسمان هدف 37 لوثار ماثيوس هدف 47'أوفه باين هدف 58'  وجاء الهدغ الاماراتي باقدام اللاعب خالد إسماعيل هدف 46

 

ألمانيا الغربية أمام كولومبيا 1-1 

لعب منتخب ألمانيا الغربية مباراته الثالثة أمام منتخب كولومبيا في ملعب سان سيرو، ميلانو بتاريخ 19/06/90. بدأت المباراة الساعة 17:00 أدارها الحكم آلان سنودي (الاتحاد الأيرلندي لكرة القدم) وبحضور 72,51 متفرج حضروا لمتابعة اللقاء من على مدرجات الملعب. ليخرج منتخب ألمانيا الغربية متعادلا بنتيجة 1-1. سجل هداف المانيا اللاعب يير ليتبارسكي هدف 89' وهدف كولمبيا جاء باقدام اللاعب فريدي رينكيون هدف 90+3

 

وسجل لاعب الوسط الألماني بيير ليتبارسكي هدفا متأخرا في الدقيقة 89. لكن كولومبيا سجلت بأعجوبة بعد 4 دقائق في الوقت المحتسب بدل الضائع! انتهت كولومبيا في المركز الثالث وتقدمت. كان فريدي رينكون هو الهداف. انتهى الأمر بكولومبيا بنقاط أقل من يوغوسلافيا التي تاهلت أيضًا.

تابع معنا هنا على سبورت موب استعادة ذكريات نهائي

كأس العالم إيطاليا 1990

ومتابعة مشوار كل من البطل ألمانيا والوصيف الأرجنتين في البطولة ابق حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

منتخب ألمانيا الغربية في دور 16 كأس العالم إيطاليا 1990

 

ألمانيا الغربية  هولندا 2-1

من المباريات التي لا تنسى في مونديال إيطاليا 1990 في دور 16، حيث كانت مواجهة كلاسيكية أخرى بين ألمانيا الغربية و هولندا. كانت هذه فرصة مثالية لهولندا للانتقام من ألمانيا الغربية. حيث جمعهما نهائي مونديال 1974 والذي توّجت فيها ألمانيا بطلا للعالم بينما اكتفت هولندا بمركز الوصيف وكان هذا اللقاء هو هزيمة اخرى تقبلها الهولنديون بالم بعد ان سجل المنتخب الألماني الغربي هدفين عن طريق يورغن كلينسمان وأندرياس بريمه

وسجل اللاعب الهولندي  رونالد كومان ركلة جزاء في الدقيقة 89 لكن لم يعد هناك وقت للتعادل. حدثت لحظة مشينة  في هذه المباراة في الشوط الأول حيث بصق المدافع الهولندي فرانك ريكارد على اللاعب الألماني رودي فولر مرتين بسبب الخسارة والضغط. تم طرد كلا اللاعبين بسبب ارتفاع مستوى الشكاوى. خسرت هولندا مرة اخرى وتأهلت ألمانيا الغربية إلى دور ربع النهائي لمواجة تشيكوسلوفاكيا 

المباراة النهائية لكأس العالم إيطاليا 1990

ألمانيا الغربية في دور ربع النهائي كاس العالم إيطاليا 1990

ألمانيا الغربية و تشيكوسلوفاكيا 1-0

في مباراة ربع النهائي التي لعبت في 01/07/90 ابتداءا من الساعة 17:00، واجه منتخب ألمانيا الغربية نظيره منتخب تشيكوسلوفاكيا. أدار اللقاء الحكم الدولي هيلموت كول (اتحاد النمسا لكرة القدم)، وسط حضور جماهيري بلغ 73,347 متفرج على ملعب سان سيرو، ميلانو. تمكن منتخب ألمانيا الغربية من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة 1-0. وقد سجل هدف الفوز اللاعب لوثار ماثيوس في الدقيقة 25 من عمر المباراة.

 

 

ألمانيا الغربية في دور نصف النهائي كأس العالم إيطاليا 1990

 

ألمانيا الغربية و إنجلترا 1-1 ضربات الترجيح 4-3

في مباراة نصف النهائي التي لعبت في 04/07/90 ابتداءا من الساعة 20:00، واجه منتخب ألمانيا الغربية نظيره منتخب إنجلترا. أدار اللقاء الحكم الدولي خوسيه روبرتو رايت (اتحاد البرازيل لكرة القدم)، وسط حضور جماهيري  62,628 متفرج على  استاد ديلي ألبي، مدينة تورينو. تمكن منتخب ألمانيا الغربية من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة 1-1 وركلات الترجيح بنتيجة 4-3. 

لأول مرة وآخر مرة حتى الآن ، تم حسم كل من الدور نصف النهائي بركلات الترجيح. كانت المباراة بين ألمانيا الغربية وإنجلترا بدون أهداف في الشوط الأول. سجل أندرياس بريمه أولاً لألمانيا في الدقيقة 60  وبعد 20 دقيقة سجل  الإنجليزي جاري لينيكر لمنتخب إنجلترا.

تعرض بول جاسكوين لانهيار عاطفي عند تلقيه البطاقة الصفراء في الوقت الإضافي. كانت هذه لحظة مميزة. كان قد تلقى بالفعل بطاقة صفراء في مباراة دور الـ16 ضد بلجيكا ، لذلك سيغيب جاسكوين عن النهائي القادم. لكن إنجلترا لم تتأهل أبدًا إلى النهائي.

فشلوا في ركلات الترجيح. وسجل اللاعبون الألمان أندرياس بريمه ولوثار ماتيوس وكارل هاينز ريدل وأولاف ثون ركلات الترجيح. لكن غاري لينيكر وبيتر بيردسلي وديفيد بلات كانوا هم الوحيدون الذين سجلوا ركلات الجزاء بنجاح لمنتخب إنجلترا. غاب ستيوارت بيرس وكريس وادل.

لم تسدد ألمانيا الغربية من ركلة الجزاء الخامسة منذ أن أهدرت إنجلترا الكثير. تم إقصاء إنجلترا ، حيث تبعت إيطاليا الدولة المستضيفة، فإن المزيد من تجارب ركلات الترجيح السيئة ستأتي في طريقها في نهائيات كأس العالم في المستقبل. تأهلت ألمانيا الغربية إلى نهائي كأس العالم 1990 مع نفس الخصم منتخب الارجنتين كما حدث في كأس العالم 1986 وكأن المانيا ضربا موعدا مع كتيبة مارداونا للثار والإنتقام.

كأس العالم 1990 دموع الإنجليز 

وصل الإنجليز إلى نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم 1990 للمرة الأولى منذ عام 1966 ولم يتمكنوا من الوصول إلى هذا الدور منذ ذلك الحين. في الواقع ، في عام 1990 كانت فرصتهم في الفوز باللقب الثاني حقيقية.

كان لدى الفريق الإنجليزي لاعبين بارزين مثل جاري لينيكر وديفيد بلات وإيان رايت وحارس المرمى المخضرم بيتر شيلتون. بالإضافة إلى بول جاسكوين بالطبع.

تحول المهاجم ، وهو شخصية مثيرة للجدل وسريعة الغضب ، إلى أيقونة لخيبة الأمل الإنجليزية. في نصف النهائي ضد ألمانيا ، حصل جاسكوين على بطاقة صفراء أوقفته عن نهائي كأس العالم 1986 إذا تأهلت إنجلترا.

وإدراكًا لذلك ، انفجر جاسكوين في البكاء على أرض الملعب. واحدة من أكثر الصور التي علقت في أذهان الناس كانت عندما أخبر لينيكر مقاعد البدلاء الإنجليزية أن زميله في الفريق كان منهارا بشكل واضح. بهذه الدموع  انتهى الأمر بإقصاء إنجلترا وانتهى حلم الإنجليز

 

1- المنتخب الأرجنتيني والطريق إلة نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

أوقعت قرعة دور المجموعات لكأس العالم 1990 في إيطاليا منتخب الارجنتين في المجموعة الثانية التي تضمنت الكاميرون والإتحاد السوفيتي ورومانيا.

الأرجنتين - الكاميرون 0-1

جرت مباراة منتخب الأرجنتين الأولى في 08/06/90، وسط حضور جماهيري بلغ 73,78 متفرج على ملعب سان سيرو, في مدينة ميلانو. انطلقت المباراة التي جمعته بـمنتخب الكاميرون على الساعة 18:00 تحت إدارة الحكم ميتشيل فواتروت (اتحاد فرنسا لكرة القدم). وانتهت بـ خسارة الأرجنتين أمام منتخب الكاميرون بنتيجة بهدف للكاميرون دون مقابل 

الأرجنتين - الاتحاد السوفيتي 2-0

في مقابلته الثانية في 13/06/90، فاز منتخب الأرجنتين أمام منتخب الاتحاد السوفيتي بنتيجة 2-0. انطلقت المباراة، التي حضرها جمهور قدر بـ 55,759 متفرج، على الساعة 21:00 بملعب ملعب سان باولو, نابولي وتحت إدارة الحكم إريك فريدريكسون (اتحاد السويد لكرة القدم). انتهت المباراة بفوز الأرجنتين بنيتجة 2-0 

الأرجنتين - رومانيا 1-1

لعب منتخب الأرجنتين مباراته الثالثة أمام منتخب رومانيا في ملعب سان باولو, نابولي بتاريخ 18/06/90. بدأت المقابلة على الساعة 21:00 يديرها الحكم كارلوس سيلفا فالينتي (اتحاد البرتغال لكرة القدم) بحضور جماهيري قد بلغ  52,733 متفرج حضروا لمتابعة اللقاء من على مدرجات الملعب. ليخرج منتخب الأرجنتين متعادلا بنتيجة 1-1. 

تاهلت ثلاث منتخبات من المجموعة وقد احتلت الارجنتين المكرة الثالث برصيد 3 نقاط بعد الكاميرون ورومانيا.

 

الارجنتين في دور 16 كأس العالم إيطاليا 1990

الارجنتين والبرازيل 1-0

في مباراة ثمن النهائي التي لعبت في 24/06/90 ابتداءا من الساعة 17:00، واجه منتخب الأرجنتين نظيره منتخب البرازيل. أدار اللقاء الحكم الدولي جويل كوينيو (اتحاد فرنسا لكرة القدم)، وسط حضور جماهيري بلغ 61,381 متفرج على استاد ديلي ألبي,  في مدينة تورينو. تمكن منتخب الأرجنتين من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة 1-0. سجل هدف الفوز اللاعب الأرجنتيني كلاوديو كانيجيا في الدقيقة 80 من عمر المباراة وبهذا اقصت الارجنتين منافسها الكلاسيكي من امريكا الجنوبية من مونديال إيطاليا في اول دور من دور خروج المغلوب.

تابع معنا هنا على سبورت موب استعادة ذكريات

نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

ومتابعة مشوار كل من البطل ألمانيا والوصيف الأرجنتين في البطولة ابق حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

الأرجنتين في دور ربع النهائي كأس إيطاليا 1990

الأرجنتين و يوغسلافيا 0-0 ركلات الترجيح 3-2

في مباراة ربع النهائي التي لعبت في 30/06/90 ابتداءا من الساعة 17:00، واجه منتخب الأرجنتين نظيره منتخب يوغسلافيا. أدار اللقاء الحكم الدولي كورت روثلسبيرغر (اتحاد سويسرا لكرة القدم)، وسط حضور جماهيري بلغ 38,971 متفرج على ملعب أرتيميو فرانتشي (فلورنسا),  في مدينةفلورنسا الإيطالية. تمكن منتخب الأرجنتين من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء  لاتعادل السلبي بنتيجة 0-0 

استمرت النتيجة بعد 120 دقيقة كانت 0-0. لم تتمكن الأرجنتين من التسجيل رغم أن يوغوسلافيا لعبت بعشرة لاعبين لمدة 90 دقيقة. كان لا بد من تنفيذ ركلات الترجيح الثانية.

كانت الأرجنتين محظوظة أن يوغوسلافيا نفذت ركلات الترجيح بشكل سيئ. فقط روبرت بروسينيكي وديجان سافيتشيفيتش سجلوا ركلة جزاء. فضل كل من دراغان ستويكوفيتش ودراغولجوب برنوفيتش وفاروق هادجيبيجيتش بالتسجيل . سجل خوسيه سيريزويلا وخورخي بوروتشاجا وجوستافو ديزوتي للأرجنتين.

أضاع لاعبان ركلة جزاء: دييجو مارادونا وبيدرو تروجليو. ومع ذلك ، فازت الأرجنتين بركلات الترجيح بتسجيلها ركلة جزاء أخرى بنجاح. تم إقصاء يوغوسلافيا وهذا آخر مونديال لعبت فيه يوغسلاغفيا كبلد واحد   باسم جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية. تاهلت الارجنتين لدور نصف النهائي حيث تواجه إيطاليا البلد المضيف 

ألمانيا الغربية و الأرجنتين في نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

الارجنتين في دور نصف النهائي كأس العالم إيطاليا 1990

الارجنتين و إيطاليا 1-1 ركلات الترجيح 4-3

في مباراة نصف النهائي التي لعبت في 03/07/90 ابتداءا من الساعة 20:00، واجه منتخب الأرجنتين نظيره منتخب إيطاليا. أدار اللقاء الحكم الدولي ميتشيل فواتروت (اتحاد فرنسا لكرة القدم)، وسط حضور جماهيري بلغ 59,978 متفرج على ملعب سان باولو, نابولي. جنوب إيطاليا تمكن منتخب الأرجنتين من الفوز على منافسه بعد أن انتهى اللقاء بنتيجة 1-1 وركلات الترجيح بنتيجة 4-3.

لعب الإيطالي "توتو" سكيلاتشي بطولة مذهلة. سجل في كل مباراة باستثناء مباراة المجموعة ضد الولايات المتحدة. أيضا ، في هذه المباراة ، سجل الهدف الأول.

لكن كلاوديو كانيجيا أنقذ الأرجنتين بتسجيل هدف التعادل في الشوط الثاني. الوقت الإضافي لم يسفر عن أي أهداف ، لذلك كان على الأرجنتين أن مصيرها  للمرة الثانية في ركلات الترجيح. وسجل فرانكو باريزي وروبرتو باجيو ولويجي دي أجوستيني ركلات الترجيح لصالح إيطاليا. غاب روبرتو دونادوني وألدو سيرينا ، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى الإقصاء.

تمكن اللاعبون الأرجنتينيون الأربعة خوسيه سيريزويلا وخورخي بوروتشاجا وخوليو أولارتيكوتشيا ودييجو مارادونا من التسجيل. لم تسدد ركلة الجزاء الخامسة لأن الأرجنتين كانت الفائزة بالفعل. أختير  حارس المرمى الأرجنتيني سيرجيو جويوكوتشيا بطل المباراة.

 ركلات جزاء ترجيحية  

خوسيه سريزويلا جزاء مسجلةخورخي بوروتشاجا جزاء مسجلة خوليو اولرتيكوكييا جزاء مسجلة دييغو مارادونا جزاء مسجلة جزاء مسجلة فرانكو باريزي جزاء مسجلة روبرتو باجو جزاء مسجلة لويجي دي أغوستيني جزاء ضائعة روبيرتو دونادوني جزاء ضائعة ألدو سيرينا

كانت هذه هي المرة الأولى التي تسدد فيها إيطاليا ركلات الترجيح في نهائيات كأس العالم وتخسر ، لكنها بالتأكيد لن تكون المرة الأخيرة. لعبت إيطاليا وفازت بالمركز الثالث ضد إنجلترا. سجل سكيلاتشي هدفه الأخير في كأس العالم في تلك المباراة وانتهى به الأمر ليكون هداف كأس العالم 1990 برصيد 6 أهداف

مارادونا ونابولي 

لم تكن مباراة نصف نهائي كأس العالم 1990 الأخرى مباراة عادية فقد واجه المنتخب الارجنتيني بقيادة مارداونا  المنتخب الإيطالي  في انبولي معقل عشاق النجم الارجنتيني حيث كان محترفا في نابولي ويعد احد رموز فريق ومدينة جنوب ايطاليا أخذ ديجيتو نابولي إلى مستويات من العشق لمي فكر بها احد وقد كان الاسطورة الارجنتينية متاكدا من عشق نابولي له لذلك دعا ماراداونا الناس  من نابولي لدعم الأرجنتين ، زاعمًا أن شمال إيطاليا لا تحترم الجنوب تاريخيًا. نجح نداء مارادونا بهذه الفكرة في تقسيم الإيطاليين ، الذين شهدوا فوز الأرجنتين بركلات الترجيح والوصول إلى النهائي والدير بالذكر ان النجم الارجنتيني الراحل قد لعب في صفوف نابولي 13 موسما من عام  1984 حتى عام 1991 شارك في 188 مباراة وسجل 81 هدفا.

 

المباراة النهائية ألمانيا الغربية الأرجنتين كأس العالم إيطاليا 1990

تعد هذه المباراة اول مباراة عدة في تاريخ كأس العالم منذ انطلاقه في عام 1930 حيث كان النهائي يجمع كل من ألمانيا الغربية والارجنيت لنسخيت متتاليتين مرة أخرى واجهوا بعضهم البعض في نهائي كأس العالم: الأرجنتين وألمانيا الغربية. تاهلت للفينال  ألمانيا الغربية النهائي للمرة السادسة والأرجنتين للمرة الرابعة.

كان لدى الأرجنتين مارادونا ، الذي فاز عملياً بكأس العالم عام 1986 بمفرده وكان بطل كأس العالم. لكن ألمانيا أرادت الانتقام. في هذا النهائي وجاء الانتقام من قدمي أندرياس بريمه في الدقيقة 81 من عمر المباراة الأصلي.

بصرف النظر عن نهائي كأس العالم 1986 ، لعب كلا الفريقين ضد بعضهما البعض في كأس العالم 1958 و 1966. فازت ألمانيا الغربية بمباراة 1958 ، لكن مباراة 1966 انتهت بالتعادل.

 

كانت المباراة النهائية في روما بمثابة مباراة الإياب بعد الأربع  سنوات السابقة. الفائز هنا  سيتساوى مع  البرازيل وإيطاليا  في عدد الألقاب العالمية.

للمرة الأولى في التاريخ ، وصل المتأهلون إلى نهائيات كأس العالم السابقة مرة أخرى إلى نهائي كأس العالم المقبلة. لسوء الحظ ، لن يكون نهائي 1990 ملحميًا مثل نهائي 1986. بسبب اللعب الآمن والدفاعي ، تم تسجيل هدف واحد فقط في هذا النهائي في العشر دقائق الاخيرة .

كانت الأرجنتين محظوظة للغاية في بلوغ النهائي. ساهم حارس المرمى سيرجيو جويوكوتشيا بشكل كبير في ذلك. مع فوز واحد فقط بمباراة واحدة وخسارة مفاجئة أمام الكاميرون ، وصلوا إلى مرحلة خروج المغلوب. قبل الوصول إلى النهائي ، كان عليهم الفوز بركلات الترجيح مرتين ضد يوغوسلافيا وإيطاليا.

ومع ذلك ، دخلت الأرجنتين المباراة النهائية مع إصابة العديد من اللاعبين وحجزهم. فازت ألمانيا الغربية بجميع المباريات باستثناء المباراة ضد كولومبيا في الجولة الأولى التي انتهت بالتعادل. في نصف النهائي ، كان على ألمانيا الغربية الفوز بركلات الترجيح ضد إنجلترا.

 

لا تزال الأرجنتين تمتلك مارادونا اللامع. بالإضافة إلى جاري لينيكر ، هداف عام 1986 ، كان لدى إنجلترا أيضًا بول جاسكوين ، الذي كان في أفضل حالاته. تفاخرت ألمانيا بفرانز بيكباور كمدير لها وكان من بين صفوفها لوثار ماتايس ويورغن كلينسمان وأندرياس بريمه.ومع ذلك ، على الرغم من التشكيلات الرائعة ، كان لكأس العالم 1990 أدنى معدل هدف في التاريخ: 2.21 فقط لكل مباراة

 

الشوط الأول 

 

غالبًا ما يُشار إلى نهائي عام 1990 على أنه أحد أبشع وأبشع نهائيات كأس العالم.  كانت مباراة صعبة ، وبطيئة ولفتت الانتباه في أول مباراتين في نهائي كأس العالم. كتب إيان موريسون: "لم تفعل اللعبة الكثير لكرة القدم ولكن كان هناك عزاء واحد: لو رفع الأرجنتينيون كأس العالم - بفوزين وخمسة أهداف في مبارياتهم السبع - لكانت هذه كارثة بالنسبة للعبة" 

أصبحت الأرجنتين أول المتأهلين للنهائيات في المسابقة الذين لم يسجلوا ، بتسديدة واحدة فقط على المرمى. فشل الأمريكيون الجنوبيون في وضع استراتيجية هجومية متماسكة وخسروا الكرة بشكل متكرر. بدلاً من ذلك ، ركزوا على الدفاع بأي ثمن ، مدركين أنهم سيحصلون على الأفضلية إذا تمكنوا من الوصول إلى ركلات الترجيح ، حيث أنهم تقدموا بالفعل مرتين في البطولة بهذه الطريقة. في ذلك الوقت ، كان نهائي 1990 هو النهائي الأقل تسجيلاً في تاريخ المسابقة - على الرغم من كسر هذا الرقم القياسي بعد أربع سنوات ، عندما فازت البرازيل على إيطاليا بركلات الترجيح بعد 120 دقيقة بدون أهداف.

انتهى الشوط الاول دون تسجيل اهداف 

 

الشوط الثاني 

 

 

بعد شوط أول خاسر في الغالب ، أتيحت لألمانيا الغربية بعض الفرص في بداية الشوط الثاني. قطع بيير ليتبارسكي إلى الداخل ، وراوغ ثلاثة مدافعين من أمريكا الجنوبية ، لكن تسديدته من خارج منطقة الجزاء ذهبت بعيدًا. في وقت لاحق ، فشل توماس بيرتهولد ورودي فولر ، على التوالي ، في الاستفادة من الركلات الحرة الخطيرة التي نفذها أندرياس بريمه. في الدقيقة 58 ، بدا أن الحارس الأرجنتيني سيرجيو جويوكوتشيا يسقط كلاوس أوجينثالر داخل منطقة الجزاء ، لكن الحكم المكسيكي إدجاردو كودزال رفض احتساب ركلة جزاء.

عرف بيدرو مونزون بكونه أول لاعب يُطرد في نهائي كأس العالم  ، بعد أن حصل على بطاقة حمراء مباشرة بسبب تحدي متهور على يورغن كلينسمان. كان الفيفا قد حذر مسؤوليه من تطبيق القواعد ورفع مونزون قدمه أثناء التدخل ، وهو خطأ ادعى كلينسمان أنه ترك جرحًا يبلغ 15 سم (6 بوصات) في ساقه.

 في الدقيقة 78 ، بعد ركلة ركنية غير صحيحة ، خسر كابتن ألمانيا الغربية ماتيوس الكرة داخل منطقة جزاء فريقه ثم بدا وكأنه يتعثر غابرييل كالديرون. قال كودسال مرة أخرى إنه سيستمر في اللعب وسط صيحات ركلات الترجيح من لاعب خط الوسط الأرجنتيني. 

 

بعد ست دقائق من الوقت الكامل ، تسبب كودسال في غضب الأرجنتينيين بعد منح ألمانيا الغربية ركلة جزاء مشكوك فيها  لروبرتو سينسيني الانزلاق على فولر. اضطر ماتيوس الذي يسدد ركلات الجزاء العادية إلى استبدال حذاءه أثناء المباراة ولم يشعر بالراحة في الحذاء الجديد ،  لذا أخذ أندرياس بريمه مكانه وقام بتحويل ركلة الجزاء بتسديدة منخفضة بالقدم اليمنى إلى يمين الحارس. 

تلقى جوستافو ديزوتي ، الذي تم تحذيره بالفعل في الشوط الأول ، بطاقة حمراء مباشرة في وقت متأخر من المباراة عندما قام بسحب يورغن كوهلر بما وصفته صحيفة نيويورك تايمز بأنه "تدخل في الرقبة بعيدًا عن المصارعة المحترفة" ، بعد أن رفض كوهلر إعطاء- فوق الكرة في محاولة مزعومة لإضاعة الوقت. بعد طرد جوستافو ديزوتي ، كان كودات محاطًا ومزاحمًا من قبل بقية الفريق الأرجنتيني ، حيث تلقى مارادونا بطاقة صفراء للاعتراض.

بكاء مارداونا

في صافرة النهاية ، انفجر مارادونا ، الذي تميز به جويدو بوتشوالد طوال المباراة تقريبًا ، بالبكاء وألقى باللوم على الحكم في الخسارة.  دخلت الأرجنتين المباراة بأربعة لاعبين موقوفين وأنهت المباراة بتسعة لاعبين في الملعب ، وخسرت بشكل عام أكثر من نصف فريقها بسبب الإصابة أو الإيقاف.

في المجموع ، كان لدى ألمانيا الغربية 16 فرصة للتسجيل من أصل 23 تسديدة. وقال المدرب الألماني فرانز بيكنباور "لم تكن هناك أي شكوك حول من سيفوز. لمدة 90 دقيقة هاجمنا الأرجنتين ولم يكن هناك أي شعور بأي خطر من أن يتم تسجيل هدف ضدنا. كما رأيتها ، تفوقنا عليهم. من البداية إلى النهاية ". قال بيكنباور إن ركلة الجزاء "لم تكن مفتاح المباراة لأنه على أي حال كنا سنسجل ، حتى لو استغرق الأمر وقتًا إضافيًا ... 1-0 بركلة لا تعطي فكرة عادلة عن هذه المباراة. كان من الممكن أن نفوز ، 3-0. لا أتذكر فرصة واحدة كان على الأرجنتين أن تسجل فيها هدف ".

أعطى فوز عام 1990 ألمانيا الغربية لقبها الثالث في كأس العالم  ، مما جعلها أيضًا الفريق الذي لعب في معظم نهائيات كأس العالم  في ذلك الوقت (ثلاثة انتصارات وثلاث هزائم) ، وكذلك الثأر لهزيمتها على يد الأرجنتين في النهائي السابق في المكسيك. وهذا يعني أيضًا أن مدرب ألمانيا فرانز بيكنباور أصبح الشخص الوحيد الذي فاز بالميداليتين الفضية والذهبية في كأس العالم كلاعب (1966 ، 1974) وكمدرب (1986 ، 1990).

تابع معنا هنا على سبورت موب استعادة ذكريات

نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

ومتابعة مشوار كل من البطل ألمانيا والوصيف الأرجنتين في البطولة ابق حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

تتويج المنتخب الألماني الغربي للمرة الثالثة في تاريخه

توج منتخب ألمانيا الغربية بطلا للعالم للمرة الثالثة في تأريخه بحضور الرئيس الإيطالي فرانشيسكو كوسيغا ، رئيس الفيفا جواو هافيلانج ، الأمين العام للفيفا سيب بلاتر ،رئيس ألمانيا الغربية ريتشارد فون فايزساكر والمستشار هيلموت كول ، وكذلك رئيس اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) خوان أنطونيو سامارانش ، عضو اللجنة الأولمبية الدولية وكان فهد الصباح والرئيس الفخري للاتحاد الأوروبي لكرة القدم جاك جورج من بين الذين حضروا المباراة النهائية. سلم الرئيس كوسيغا  كأس العالم إلى قائد ألمانيا الغربية لكابتن المنتخب الألماني لوثار ماتيوس

جوائز كأس العالم لكرة القدم 1990

الكرة الذهبية: سالفاتور سكيلاتشي (إيطاليا)

الكرة الفضية: لوثار ماتيوس (ألمانيا الغربية)

الكرة البرونزية: دييجو مارادونا (الأرجنتين)

الحذاء الذهبي: سالفاتور سكيلاتشي (إيطاليا) (6 أهداف)

الحذاء الفضي: توماس سكوهرافي (تشيكوسلوفاكيا) (5 أهداف)

الحذاء البرونزي: روجر ميلا (الكاميرون) ، ميشيل (إسبانيا) ، لوثار ماتيوس (ألمانيا الغربية) ، غاري لينيكر (إنجلترا) (4 أهداف).

جائزة أفضل لاعب شاب: روبرت بروزينيكي (21 سنة) (يوغوسلافيا)

كأس الفيفا للعب النظيف: منتخب إنجلترا الوطني

فريق كل النجوم في كأس العالم لكرة القدم 1990

مثل فريق كل النجوم  1974 للفيفا  ، يتكون هذا الفريق من 12 لاعبًا بدلاً من 11. لأول مرة ، تم تضمين حارسين. ظهر لاعبو كوستاريكا والكاميرون لأول مرة. الكاميرون هي أول دولة أفريقية يتم ضمها إلى فريق كل النجوم.

 

أرقام كأس العالم 

  • تأهلت ثلاث دول للمرة الأولى: كوستاريكا وجمهورية أيرلندا والإمارات العربية المتحدة.

  • إيطاليا هي الدولة الثانية التي تستضيف كأس العالم مرتين.

  • منتخب ألمانيا الغربية الفائز بكأس العالم هو ثالث دولة تفوز بكأس العالم 3 مرات بعد البرازيل وإيطاليا.

  • أصبحت ألمانيا الغربية أول دولة تلعب 3 نهائيات متتالية في نهائيات كأس العالم (1982 ، 1986 ، 1990).

  • أصبحت ألمانيا الغربية الدولة الأكثر نجاحًا في نهائيات كأس العالم مع 3 انتصارات في كأس العالم و 6 نهائيات ، لكن هذا كان مؤقتًا منذ أن فازت البرازيل بكأس العالم الرابعة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 94.

  • الأرجنتيني بيدرو مونزون هو أول لاعب يُطرد في نهائي كأس العالم.

  • الأرجنتين هي الدولة الأولى التي لم تسجل في نهائي كأس العالم.

  • الأرجنتين هي الدولة الوحيدة التي تقدمت مرتين بركلات الترجيح في نفس كأس العالم.

  • كانت هذه هي المرة الأولى التي تهزم فيها دولة أوروبية دولة غير أوروبية في نهائي كأس العالم.

  • بطولة 1990 لديها أقل معدل هدف في المباراة يبلغ 2.21 فقط.

  • في المرة الأولى والأخيرة ، تم حسم كل من نصف النهائي بركلات الترجيح.

  • الكاميرون هي أول دولة أفريقية تصل إلى ربع النهائي.

  • أصبحت الكاميرون الدولة الوحيدة في التاريخ التي تتصدر مجموعتها بفارق أهداف سلبي ، حيث فازت بنتيجة 1-0 مقابل خسارة 4-0 ضد الاتحاد السوفيتي.

حارس المرمى الإيطالي والتر زينجا يحمل الرقم القياسي لأكبر دقائق متتالية دون أن تهتز شباكه أي هدف في تاريخ المونديال. لم يتم تسجيل أي أهداف لمدة 517 دقيقة (ما يقرب من 6 مباريات) حتى سجل لاعب الأرجنتين كلاوديو كانيجيا في الدقيقة 67 من نصف النهائي.

حصلت جمهورية أيرلندا وهولندا على نفس القدر من النقاط ، وفرق الأهداف ، والأهداف في مجموعتهما ، مما يعني للمرة الأولى والأخيرة حتى الآن في تاريخ كأس العالم ، أن هناك حاجة إلى سحب الكثير للمركزين الثاني والثالث. .

جمهورية أيرلندا هي الدولة الثانية في تاريخ كأس العالم التي وصلت إلى ربع النهائي دون أن تفوز بأي مباراة (هزمت أيرلندا رومانيا بركلات الترجيح في الجولة 16).

سجل لاعب تشيكوسلوفاكيا ، توماش سكوهرافي ، ثلاثية برأسه فقط ضد كوستاريكا (4-1). حدث هذا مرة أخرى فقط في تاريخ كأس العالم ، حيث سجل الألماني ميروسلاف كلوزه 3 مرات عام 2002 برأسه ضد المملكة العربية السعودية (8-0)

 

 

هل تعلم؟

احتوت المباراة النهائية لكأس العالم 1990 على نفس الدول التي شاركت في نهائيات كأس العالم 1986 ، ولكن هذه المرة كانت ألمانيا الغربية هي الفائزة.

لن يلعب الاتحاد السوفيتي وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا الغربية نهائيات كأس العالم مرة أخرى لأن الدول الثلاث لم تعد موجودة.

آخر مرة لعبت يوغوسلافيا دور جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية.

البطولة الأخيرة التي تضمنت فريقًا منقسمًا من ألمانيا (ألمانيا الغربية) منذ أن توحدت ألمانيا الشرقية والغربية مرة أخرى في وقت لاحق في عام 1990.

خسرت بطلة كأس العالم 1986 الأرجنتين مباراتها الأولى (ضد الكاميرون) ، والتي حدثت أيضًا في بطولات كأس العالم 1982 و 1978 (ضد بلجيكا).

سجل الإيطالي سالفاتور سكيلاتشي 6 من 7 أهداف دولية مسيرته ، والتي نتج عنها الفوز بالحذاء الذهبي.

آخر دورة تم فيها الفوز بنقطتين فقط.

لعبت العديد من الفرق "بأمان" وفضلت استغلال فرصها في ركلات الترجيح بدلاً من المخاطرة في الهجوم

كان نهائي كأس العالم عام 1990 هو أول نهائي يتم تسجيله رسميًا وبثه على التلفزيون عالي الوضوح (بواسطة المذيع الإيطالي RAI).

احتفل لاعب الكاميرون روجر ميلا بأهدافه بطريقة إيقاعية فريدة ، مما أفسح المجال للعديد من الاحتفالات الفريدة الأخرى بعد نسخة 1990.

أصيب النجم البرازيلي روماريو بجروح خطيرة قبل 3 أشهر من نهائيات كأس العالم 1990 ، وبالتالي لعب 66 دقيقة فقط في المجموع (في مباراة المجموعة ضد اسكتلندا).

تميزت كرة مباراة أديداس إتروسكو يونيكو بزخارف رؤوس أسد إتروسكان تشير إلى الحضارة الإيطالية القديمة للإتروسكان.

يوغوسلافيا ، التي تم تضمينها من قبل فقط في عام 1930 ، تم تضمينها للمرة الأخيرة. تم إدراج اللاعب الأرجنتيني دييجو مارادونا للمرة الثانية ، وسيتم إدراج الإيطالي العظيم باولو مالديني مرة أخرى في فريق كل النجوم لمرتين.

 

أغنية كأس العالم في مونديال إيطاليا 1990

تميمة كأس العالم لكرة القدم 1990

التميمة  عبارة عن مجسم أو دمية لشخص أو حيوان أو كائن يستخدم كشعار للبطولات الرياضية، وتستخدم لأجل الترويج والتسويق والمرح والبهجة وتستخدم أيضا في كمقاطع رسوم متحركة أو في العروض التفزيونية. و تستخدم التمائم أيضا للقيام بجولات خيرية.

كانت تعويذة إيطاليا 1990 مختلفة تمامًا عن تمائم كأس العالم السابقة. الشخصية لا تتعلق بالبلد المضيف هذه المرة. فقط الألوان واسم التميمة فعلوا. لم يكن هناك شخص أو شخصية ذات صلة بالطعام. التميمة عبارة عن شخصية عصا بسيطة تسمى Ciao.

هو عبارة عن عصا لها رأس وبها ألوان علم إيطاليا وهو يلعب كرة القدم. إذا نظرنا عن كثب ، يمكنك أن ترى العصي التي تظهر الحروف "إيطاليا" ، والتي تمثل لاعب كرة القدم.

تحتوي Ciao على كرة القدم كأس العالم 1970 Telstar تمامًا مثل العديد من التمائم الأخرى ، لكنها هذه المرة تمثل الرأس. يحتوي الجسم على الألوان الإيطالية ثلاثية الألوان الأخضر والأبيض والأحمر. Ciao هو التميمة الوحيد في كأس العالم الذي ليس لديه أي عيون.

جنبا إلى جنب مع تميمة كأس العالم 2002 ، Ciao هي الشخصية الخيالية الوحيدة التي قدمها كأس العالم في استطلاع موقع فيفا  عام 2008 ، احتل Ciao المركز الرابع بنسبة 14.85٪ من التميمة الأكثر شعبية في كأس العالم في آخر 5 نسخ من نهائيات كأس العالم قبل جنوب أفريقيا 2010 (1990-2006).

1990 أغنية كأس العالم

نظرًا لأن الدولة المضيفة لكأس العالم 1990 هي إيطاليا ، فقد تم تقديم أغنية إيطالية كأغنية كأس العالم لكرة القدم 1990. الاسم هو Un’estate Italiana (To Be Number One) ويؤديه المغني وكتاب الأغاني الإيطاليان Edoardo بيناتو و جيانا نانيني. كان منتج الأسطوانات الإيطالي الشهير جورجيو مورودير مسؤولاً عن الإنتاج.

حققت هذه الأغنية العاطفية نجاحًا كبيرًا في العديد من البلدان الأوروبية وكانت الأغنية الأكثر مبيعًا في إيطاليا بين يناير وسبتمبر 1990. لذلك تعتبر الأغنية من أفضل أغاني المونديال.

في إيطاليا ، تُعرف الأغنية أيضًا باسم نوتي ماجيك أو ليالي ساحرة قدم إدواردو بيناتو وجيانا نانيني أداء  من مدينة أخرى (ليكون رقم واحد) خلال حفل الافتتاح في ميلانو قبل مباراة الأرجنتين والكاميرون.

وبهذا وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تناول بالتفصيل

نهائي كأس العالم إيطاليا 1990

شكرا للمتابعة

 

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 


source: SportMob


DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.