logo

أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

Thu 11 February 2021 | 7:43

أغنت القارة الأفريقية عالم كرة القدم بالعديد من لاعبي كرة القدم العالميين مهاجمين ومدافعين ولاعبي وسط وحرّاس مرمى فتابع القراءة لمعرفة قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

أن تكون حارس مرمى رئيسيا في الفريق  ليس بالأمر السهل، يتحمل حارس المرمى الكثير من المسؤولية سواء في الفوز او الخسارة،  عندما يؤدي أداءً جيدًا ، سيقول الجميع بانه قام بواجبه على اكمل وجه، وعندما يستقبل هدفًا ، فإن كل اللوم يقع على عاتقه بالاضافة الى ذلك، مركز حراسة المرمى هو مركز واحد في كل فريق بعكس خطوط الهجوم والوسط والدفاع ، مما يجعل الوصول وشغل هذا المركز  كلاعب ثابت في التشكيلة الرئيسية صعبا جدا.

ان الوصول الى مركز ان تكون حارس مرمى ناجحا افريقيا وعالميا ليس بالسهل فكثير من هولاء النجوم قد جاؤوا من مناطق فقيرة وقد بذلوا جهودا اضافية للوصول الى ما وصلوا اليه.

 

فيما يلي قائمة لمجموعة من أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

 

للقارة السمراء تاريخ كبير في رفد مركز حراسة المرامى باسماء كبيرة لا ينافسون على الافضل في افريقيا فقط بل ينافسون على المستوى العالمي، وحينما نريد ان نعرض احصائيات حول

أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

سيكون لاامر صعبا لكثرة الذي تألقوا من المواهب الافريقية في هذا المركز.

بالطبع هناك العشرات من حارس المرمى الأفارقة العمالقة، الا ان سبورت موب اختارت وبدون ترتيب خاص بعضا من  الحراس الأعظم على مر التاريخ في القارة السمراء تبعاً للانجازات الكبيرة التي حققها هؤلاء الحارس  سواء مع أنديتهم او منتخبات بلادهم.

عصام الحضري

  • الاسم الكامل

    : عصام الحضري

  • تاريخ الميلاد

    : 15 يناير 1973 (47 سنة)

  • مكان الميلاد

    : كفر البطيخ ، دمياط ، مصر

  • الطول

    : 1.90 م (6 قدم 3 بوصات)

  • مركز اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1996-2018: مصر ، عدد المشاركات: 158

عصام الحضري

ليس مجرد  اسم يمر في  ذاكرة المصريين، ولكنه يعتبر أسطورة للقارة بأكملها وهو بالتأكيد اسم يستحق أن يكون على

قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

بعد أن واجه مجموعة من النكسات ، تغلب على العديد من الصعوبات لمساعدة ناديه ،

الأهلي

، الذي يحمل الرقم القياسي للفوز بأكبر عدد من القاب

الدوري المصري الممتاز

عبر التاريخ بين جميع الأندية في أنحاء العالم - حصل على العديد من الألقاب، كما حقق الحضري الكثير من الانجازات مع المنتخب المصري.

حقق الحضري مع  ناديه الأهلي 8 ألقاب من الدوري المصري و 4 كأس مصر و4 كأس السوبر المصري و3 دوري أبطال إفريقيا و3 كأس السوبر الإفريقي، كأس سويسرا مع نادي  سيون و في الدوري السوداني لقب من  الدوري السوداني ولقب في كأس السودان ولقب بالبطولة العربية، ومع المنتخب 4 بطولات كأس الأمم الإفريقية، ولقب كأس العالم العسكري. 

كواحد من أفضل حراس المرمى الأفارقة على الإطلاق ، يعتبر الحضري أكبر لاعب شارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم على الإطلاق ، حيث لعب اخر مباراة دولية له بعمر 45 عامًا و 161 يومًا ضد السعودية في روسيا عام 2018  

 

وبعد تحطيم الرقم القياسي تبرع بالقميص والقفازات التي ارتداها في تلك المباراة لمتحف كرة القدم العالمي لكرة القدم في متحف زيورخ وقد صرح الحضري حول هذا الرقم القياسي قائلا  "بكل صدق ، لم أتخيل أبدًا أنني سأكون جزءًا من أي متحف".

وقال ايضا " شرف عظيم أن يتم تخليد مقتنياتي في متحف الفيفا في زيوريخ بعد تحقيق الرقم القياسي لأكبر لاعب يشارك تاريخ كأس العالم.

مقالات قد تثير إهتمامك:

والجدير بالذكر ان حارس المرمى المصري عصام الحضري هو اول حارس مرمى افريقي يصد ركلة جزاء في كأس العالم في مونديال روسيا 2018 امام السعودية التي كانت اخر مبارة دولية له في مشةاره الكروي الرائع.

 

توماس نكونو

 

  • الاسم الكامل

    : توماس نكونو

  • تاريخ الميلاد

    : 20 يوليو 1956 (سن 64)

  • مكان الميلاد

    : ديسانغي ، الكاميرون

  • الطول

    : 1.85 م (6 قدم 1 بوصة)

  • مركز  اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1975-1994: الكاميرون ، عدد المشاركات: 63

توماس نكونو

هو حارس المرمى الأسطوري في نادي

إسبانيول

الاسباني والمنتخب الكاميروني ، والذي كان مصدر إلهام للعديد من حراس المرمى ، وخاصة أولئك الأفارقة في أوروبا و

الدوري الإسباني

، يستحق أن يكون على قائمة أفضل حراس المرمى الأفريقيين على الإطلاق

بعد أن لعب لما يقارب من عقد في الثمانينيات مع إسبانيول ، أصبح محبوبًا من قبل الجماهير بسبب قيادته المذهلة وروحه الرياضية الرائعة

عرف اسمه في بداية انطلاقاته الاحترافية  في نادي كانون ياوندي ، حيث ساعد فريقه في الحصول على خمسة ألقاب محلية وكأسين لدوري أبطال إفريقيا.

تألق في كاس العالم مونديال اسبانيا 1982، ستكون ردود أفعاله المذهلة وأداؤه في كأس العالم 1982 ، حيث تلقى هدفًا واحدًا فقط في ثلاث مباريات، زهذا من أفضل الانجازات  الفردية التي قدمها لاعب أفريقي في المونديال.

بعد ذلك ، انضم إلى إسبانيول بسبب التصديات المذهلة التي قام بها في تلك البطولة ، وانتقل إلى إسبانيا ليلعب مع إسبانيول. لعب 241 مباراة في الدوري الإسباني خلال 8 مواسم

اما مشواره الدولي مع منتخب بلاده  ،  فقد خاض خاض 112 مباراة دولية مع الكاميرون ، إلى جانب الفوز بكأس الأمم الأفريقية 1984. 

ألهم أداؤه للمنتخب الوطني الكاميروني الذي قادهم للوصول إلى ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم 1990 ، حارس المرمى العالمي الايطالي جانلويجي بوفون البالغ من العمر آنذاك  12 عامًا ، لاتخاذ قرار بأن يكون حارس مرمى ، وكذلك سمى بوفون ابنه توماس اكراما وعشقا لهذا الحارس الافريقي الرائع.

توماس نكونو هو أحد خيارات الجميع عند اختيار قائمة 

أفضل حراس المرمى الأفارقة في تاريخ كرة القدم

وسيظل أحد أكثر حراس المرمى  شهرة في تاريخ الدوري الإسباني.

جوزيف انطوان بيل

  • الاسم الكامل

    : جوزيف أنطوان بيل

  • تاريخ الميلاد

    : 8 أكتوبر 1954 (66 سنة)

  • مكان الميلاد

    : مواندي ، الكاميرون

  • الطول

    : 1.82 م (5 قدم 11 1⁄2 بوصة)

  • مركز  اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1977-1994: الكاميرون ، عدد المشاركات: 52

يُعتبر حارس مرمى الكاميرون الأسطوري

جوزيف أنطوان بيل

أحد أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور، لقد كان لديه مسيرة مشرقة  دامت عقدين من الزمن مع منتخب بلاده والاندية التي لعب فيها.

يعتبر أعظم حراس المرمى الأفارقة في تاريخ كرة القدم ، حقق بيل بعض الألقاب مع أنديه والمنتخب الكاميروني بدأ حياته الاحترافية  مع نادي يونيون دوالا من عام 1975 حتى عام 1980، ثم انضم لنادي أفريكا سبورتس، واحترف في الدوري المصري الممتاز من بوابة نادي المقاولون العرب.

انتقل جوزيف انطوان بيل للاحتراف في قارة اوروبا حيث انضم للدوري الفرنسي من بوابة نادي

أولمبيك مارسيليا

من عام 1985 حتى عام 1988، وشارك في 109 مباراة مع الفريق ثم بقى ينتقل بين الاندية الفرنسية منها نادي تولون و جيروندان بوردو، بعد أن أمضى بعض الوقت في تولون وجيروندين من بوردو ، انتقل في النهاية إلى نادي 

سان إيتيان

 ولعب لثلاثة مواسم مذهلة و شارك معه في 99 مباراة من عام 1991 حتى عام 1994. 

قضى جوزيف أنطوان بيل ستة أعوام رائعة في نادي يونيون دوالا  الذي انطلق منه، وساعدهم في الفوز

بالدوري الكاميروني مرتين في 1976 و 1978 ، والأهم من ذلك كأس أبطال إفريقيا، في عام 1979 المعروف حاليا

بدوري ابطال افريقيا

وحقق جوزيف أنطوان بيل مع نادي "أفريكا سبورتس أوف أبيدجان" من ساحل العاج  6 القاب محلية وبعدها انتقل للدوري المصري.

فيما يتعلق بالمسيرة الدولية للنجم  جوزيف أنطوان بيل، على الرغم من الرأي السائد بأنه كان حارس مرمى احتياطي بعد حارس المرمى الرئيسي في تشكيلة المنتخب الكاميروني  توماس نكونو ، فقد خاض جوزيف أنطوان بيل 52 مباراة دولية لبلاده وترك ذكريات رائعة من مساهماته على أرض الملعب.

لقد كان جزءًا مهمًا من فريق بلاده الذي لا يقهر في نهائيات كأس العالم 1982 و 1990 و 1994. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

لقب جوزيف أنطوان بيلبلقب " حارس المرمى الافريقي" من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، بينما حصل موادنه على المركز الثاني فمن المؤكد يستحق جوزيف أنطوان بيل ان يكون ضمن قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

بروس جروبيلار

 

  • الاسم الكامل

    : بروس ديفيد جروبيلار

  • تاريخ الميلاد

    : 6 أكتوبر 1957 (سن 63)

  • مكان الميلاد

    : ديربان ، جنوب أفريقيا

  • الطول

    : 6 قدم 1 بوصة (1.85 م)

  • مركز  اللعب

    : حارس المرمى

المنتخب الوطني: 1977: روديسيا ، عدد المشاركات: 1 ، 1980-1998: زيمبابوي ، عدد المشاركات: 32 ، 2018، ماتابيليلاند ، عدد المشاركات: 1

بروس ديفيد جروبيلار ، من مواليد 6 أكتوبر 1957 ، هو لاعب كرة قدم محترف سابق في زيمبابوي لعب كحارس مرمى ، بشكل أساسي لفريق

ليفربول

في

الدوري  الإنجليزي الممتاز

بين عامي 1981 و 1994 ، وللمنتخب الزيمبابوي الوطني.

جروبيلار هو رجل آخر يقف في طريق الكرات وهو بالتأكيد من بين أفضل حراس المرمى الأفارقة على الإطلاق. 

سيبقى في الأذهان دائمًا مسيرته المتألقة في ليفربول ، حيث ساعدت تصديه لركلات الترجيح النادي على الفوز بكأس أوروبا 1984 وكان مصدر إلهام لحارس المرمى جيرزي دوديك للقيام بنفس الشيء بعد 21 عامًا.

مشاركته  البالغة 626 مباراة في غضون 14 عامًا مع الريدز - بالاضافة الى الفوز بستة ألقاب في الدرجة الأولى وثلاثة كؤوس الاتحاد الإنجليزي وثلاث كؤوس للدوري - من شأنها أن تضعه في قائمة أفضل حراس المرمى في النادي وهو بلا شك أحد

أعظم حراس المرمى الأفارقة في تاريخ كرة القدم.

بعد ظهوره الأول مع ليفربول  عام 1981 ، واصل الحارس المولود في جنوب إفريقيا اللعب مع النادي في 310 مباراة متتالية ، في 134 موسما وهو رقم قياسي هائل. أقنعت روحه الرياضية الكبيرة وثقته الكبيرة مدربيه ، مثل فاجان ودالغليش ، بالسماح له بالاحتفاظ بان يكون دائما رئيسيا في تشكيلة الريدز.

جاك سونجو

 

  • الاسم الكامل

    : جاك سيليستين سونجوو

  • تاريخ الميلاد

    : 17 مارس 1964 (56 سنة)

  • مكان الميلاد

    : ساكباييم ، الكاميرون

  • الطول

    : 1.88 م (6 قدم 2 بوصة)

  • مركز اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1984-2002: الكاميرون ، عدد المشاركات: 98

يعتبر حارس المرمى الكاميروني البارز

جاك سونجو

الذي قضى مسيرته بشكل رئيسي في فرنسا وإسبانيا أحد أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور. شارك في أكثر من 200 مباراة مع ديبورتيفو لاكورونيا خلال 6 سنوات وكونه جزءًا من أفضل فريق في تاريخ النادي الذي نجح في الفوز بلقب الليغا عام 2000 لأول مرة في تاريخ النادي مما جعله رمزا تاريخيا في تاريخ ديبورتيفو لاكورونيا. 

من الاندية الاخرى التي احترف في صفوفها النجم جاك سونجو في مشواره الكروي نادي كانون ياوندي الكاميروني،  واندية فرنسية مثل نادي تولون الفرنسي، لومان،

ميتز

.

تم اختياره في عام 1996 كافضل حارس افريقي بعد ان شارك مع منتخب بلاده في اربعة كؤوس عالمية1990  1994 و 1998 و 2002، وقد مثل منتخب بلاده من عام 1984 حتى عام 2002، شارك في 98 لقاء دولي.

تمكن من الفوز بكأس ريكاردو زامورا 1996-1997  واختير كأفضل حارس مرمى هذا الموسم في الدوري الإسباني مع نادي ديبورتيفو لاكورونيا. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

ومع ذلك ، كان في التشكيلة الأولى فقط في عام 1998. علاوة على ذلك ، كان جزءًا من الفريق الذي شارك في الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1984 في لوس أنجلوس حقا انه يستحق وبقوة ان يذكر اسمه كواحد من

أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

.

 

بادو الزاكي 

 

  • الاسم الكامل

    : بادو الزاكي 

  • تاريخ الميلاد

    : 2 أبريل 1959 (61 سنة)

  • مكان الميلاد

    : سيدي قاسم المغرب

  • الطول

    : 1.88 م (6 قدم 2 بوصة)

  • مركز  اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1979-1992: المغرب ، عدد المشاركات: 76

الاسطورة المغربي حارس مرمى المنتخب المغربي السابق ومدرب المنتخب المغربي  في دورتين النجم

بادو الزاكي

، من مواليد ابريل 1959، لعب في صفوف منتخب بلاده من عام 1979 حتى عام 1992، شارك مع الفريق في 118 مباراة.

تألق الزاكي في مونديال المكسيك عام 1986، حيث شارك في 4 مباريات واستطاع ان يدافع عن شباكه بمهارة فلم يدخل شباكه الا هدفان،  ومن اللحظات التي تالق فيها الزاكي في المونديال والتي بقت في الذاكرة هو استطاعته من صدّ في المونديال هدفا محققا من تسديدة قوية من النجم الالماني رومنيغه.

حاز الزاكي  عام 1986 على جائزة أفضل حارس مرمى افريقي، واختير من قبل الاتحاد العالمي لكرة القدم من ضمن قائمة أفضل حراس مرمى في التاريخ.

وقد حقق تأريخا مشرقا  في

الدوري الاسباني

مع نادي

ريال مايوركا

الاسباني حيث حقق مع النادي  الكثير من الانجازات الفردية والجماعية، تالق الزاكي بمهارته في صد كرات اكبر نجوم العالم في الدوري الاسباني، مثل الالماني كومان والارجنتيني سانشيز.

اختير كأفضل لاعب اجنبي في الدوري الاسباني في العامين 1986 و 1987، و اختير افضل حارس مرمى في الليجا الاسبانية في المواسم 1986-1987، 1987-1988، 1988-1989، استطاع الزاكي قيادة فريقه ريال ماريوركا الى نهائي كأس اسبانيا لاول مرة في تاريخ النادي عام 1992

واكراما وتخليدا لجهود الزاكي فقد قام نادي مايوركا للزاكي تمثالا له في جزيرة مايوركا عام 1992، فاصبح اسطورة في تاريخ النادي الاسباني. 

بعد ان اعتزل الاسطورة المغربية لعب كرة القدم توجه عام 2011 الى مزاولة مهنة التدريب ودرب فرقا كثيرة استطاع ان يوصلها الى مراتب متقدمة في المنافسات من الفرق التي دربها الزاكي فريق الوداد الرياضي المغربي ،  نادي الفتح الرباطي، فريق شباب المحمدية، الكوكب المراكشي، فريق المغرب الفاسي، ودرب منتخب بلاده  على مرحلتين المرحلة الاولى بين 2004 الى 2005، والمرحلة الثانية في تدريب المنتخب كانت من عام 2014 حتى عام 2016 .

ومن بين انجازاته كمدرب الوصول الى نصف نهائي كأس العرش مع نادي الفتح الرباطي 1993-1994، الوصول مع فريق الوداد الى الربع النهائي في كأس الاتحاد الافريقي 1998، الفوز مع الوداد بكأس العرش المغربي 1999، ومع الفريق ايضا وصل الى نهائي كأس الاتحاد الافريقي 1999، ونهائي كأس العرب 2009، اما انجازاته مع المنتخب الوصول الى نهائي كأس امم افريقيا في تونس عام 2004 .

 بهذه المسيرة المليئة بالانجازات  للزاكي استطاع ان يحجز بجدارة مقعدا في قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

صادوق ساسي

  • الاسم الكامل

    : صادوق ساسي

  • تاريخ الميلاد

    : 15 نوفمبر 1945 (74 سنة)

  • مكان الميلاد

    : تونس العاصمة

  • الطول

    : 1.88 م (6 قدم 2 بوصة)

  • مركز اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 1963-1978: تونس ، عدد المشاركات: 87

صادق ساسي ، من مواليد 15 نوفمبر 1945 في تونس ، هو لاعب كرة قدم تونسي سابق. كان حارس مرمى ولعب للنادي الإفريقي كل مسيرته الاحترافية والمنتخب التونسي. لعب المباراتين للمنتخب التونسي في كأس إفريقيا للأمم 1963

احترف

صادوق ساسي

في نادي

النادي الافريقي

التونسي من عام 1962 حتى عام 1979، وشارك مع الفريق 417 لقاء وفاز مع الفريق بكأس الرابطة التونسية المحترفة الأولى لكرة القدم 5 مرات، كأس تونس 8 مرات، الكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس عام 1970، الكأس المغاربية للأندية البطلة ثلاث مرات.

 

اما مسيرته الدولية فقد انضم للمنتخب التونسي عام 1963 حتى عام 1978، وشارك في 116 مباراة دولية.

في بطولة كأس العالم "المصغرة" التي استضافتها البرازيل عام 1972 ، تم اختياره كحارس مرمى المنتخب الأفريقي المثالي، وفي نفس العالم اختير صادوق ساسي بجائزة افضل لاعب تونسي . 

ساهم  الصادق ساسي في تمكين المنتخب التونسي من الترشح إلى كأس العالم لكرة القدم 1978 في الأرجنتين، في الزمن الذي كانت فيه أفريقيا تملك مقعدا واحدا في كأس العالم فكان المنتخب العربي والافريقي الوحيد الذي يشارك في كأس العالم، الا انه لم يشارك في نهائي كاس العالم واكتفى بالمشاركة في تصفيات المونديال حيث لعب دورا رئيسا في تاهل المنتخب التونسي . 

لكنه بقي أحد أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ تونس. مدة 17 سنة، غزت شهرته  أفريقيا والوطن العربي. من أهم مواهبه التركيز، التصدي للكرة، توقع التسديدات، توجيه الدفاع، الثقة المرتفعة بالنفس.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كما حصل  الساسي على وسام الاستحقاق الفضي لكرة القدم الأفريقية من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم وهو معروف بأنه أحد أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

روبرت كازادي موامبا

الاسم الكامل: روبرت كازادي موامبا

تاريخ الميلاد: 6 مارس 1947

مكان الميلاد: إليزابيثفيل ، الكونغو البلجيكية

تاريخ الوفاة: 1998

الطول: 175 سم (5 قدم 9 بوصات)

مركز  اللعب: حارس المرمى

المنتخب الوطني: 1968-1980: زائير ، عدد المباريات: 40

روبرت كازادي موامبا ، 6 مارس 1947 - 1998 ، كان حارس مرمى لعب مع نادي

تي بي مازيمبي

و ومنتخب زائير.

حصل على لقب أفضل لاعب في البطولة عندما فاز الكونغو بكأس الأمم الأفريقية عام 1968 وأعقب ذلك بفوز آخر في كأس الأمم الأفريقية 1974 حيث تم اختياره في الفريق المثالي في البطولة.

كان كازادي حارس مرمى من الكونغو اختير لاعبًا في البطولة عام 1968 عندما نجح في الفوز بكأس الأمم الأفريقية.

بعد سنوات في عام 1974 وفي نفس البطولة ، تم اختياره كحارس مرمى أفضل فريق في البطولة ، وهو أمر مقنع بما يكفي لدخول قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

بالإضافة إلى ذلك ، تم التصويت له كحارس مرمى القرن لمنتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية في عام

2000.

شارك مع منتخب بلاده  كاس العالم في عام 1974، الا انها لم تكن تجربة ناجحة لحارس المرمى روبرت كازادي موامبا حيث استبلت شباكه 3 اهداف في اول عشرين دقيقة من المباراة وتم استبداله بعد ذلك بوقت قصير.

فنسنت إنياما

 

  • الاسم الكامل

    : فنسنت إنياما

  • تاريخ الميلاد

    : 29 أغسطس 1982 (سن 38)

  • مكان الميلاد

    : أبا ، ولاية أبيا ، نيجيريا

  • الطول

    : 1.80 م (5 قدم 11 بوصة)

  • مركز اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب الوطني

    : 2002-2015: نيجيريا ، عدد المشاركات: 101

أسطورة من نيجيريا ، مع واحدة من ألمع المسيرات بين جميع حراس المرمى في القائمة، لا يمكن فقط وضع اسمه في أعلى الأماكن في قائمة أفضل حراس المرمى الأفارقة في التاريخ إذا ما قورن بهم ، ولكن يمكنه أيضًا التنافس مع جميع اللاعبين الأفارقة الأكثر نجاحًا في جميع المراكز.

كواحد من أعظم حراس المرمى الأفارقة في كل العصور ، فاز إنياما بالعديد من الألقاب داخل وخارج بلاده. حصل على العديد من الألقاب مع  نادي

هابويل تل أبيب

ومكابي تل أبيب والعديد من العروض المذهلة في المنتخب النيجيري جعل منه رمزا ومثالا يحتذى به.

بدأ فنسنت إنياما مشواره الدولي مع منتخب بلاده في عام 2002 حتى عام 2015، وشارك في 101 مباراة دولية، وقد كان اول ظهور له بقميص المنتخب الوني في 2002 امام المنتخب الانجليزي في كاس العالم 2002، استطاع ان يحافظ على شباكه نظيفة في المباراة مع الظهور بمستوى لفت الانتباه.

 

فاز بلقبين متتاليين لدوري أبطال أفريقيا CAF في عامي 2003 و 2004 ، والتي لا تزال النجاح الوحيد للدولة الواقعة في غرب إفريقيا في البطولة المذكورة

حصل على لقب أفضل لاعب في إسرائيل في موسم 2008-2009، يصبح الأمر أكثر إثارة إذا أخذنا في الاعتبار حقيقة أنه كان آخر حارس مرمى يفوز بهذه الجائزة.

وقد احترف في الدوري الفرنسي الممتاز في صفوف نادي

ليل

ولقد سجل له هناك ارقاتما قياسية بانه تعادل في 11 مباراة ولم تستقبل شباكه اي هدف في 1062 دقيقة وهذا رقم قياسي لم ينكسر ولا يبدو أنه كذلك كسر بسهولة في المستقبل القريب، وقد حقق هذا الرقم في 3 اشهر التي لعبها في صفوف ليل وبعدها انتقل الى نادي مكابي تل ابيب الاسرائيلي عام 2012 على سبيل الاعارة.

مقالات قد تثير إهتمامك:

على الرغم من أن هيمنة

باريس سان جيرمان

على الدوري الأول على مدار العامين الماضيين منعته من تحقيق ألقاب في فرنسا ، إلا أن أدائه الذي لا يُنسى وردود فعله الرائعة لم يترك للخبراء أي خيار سوى وضعه في ستاد بيير موروي بين 13/14 و 16/17

على الرغم من أن الأمور لم تسر كما كان يتمنى مؤخرًا ، وقد يضطر الفائز بكأس الأمم الأفريقية 2013 إلى إعلان اعتزاله رسميًا ، إلا أن عالم كرة القدم يعرفه كواحد من أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

 

نادر السيد

الاسم الكامل: نادر السيد

تاريخ الميلاد: 31 ديسمبر 1972 (47 سنة)

مكان الميلاد: الدقهلية ، مصر

الطول: 1.80 م (5 قدم 11 بوصة)

مركز  اللعب: حارس المرمى

المنتخب الوطني: 1992-2005: مصر ، عدد المشاركات: 110

أحد أعظم حراس المرمى الأفارقة في كل العصور ، حارس المنتخب المصري نادر السيد، لديه مسيرة متالقة مع نادي الزمالك من اشهر اندية مصر، انتقل إلى بلجيكا ليلعب لنادي بروج عام 1998

احترف  نادر السيد في 

الزمالك

 من عام 1992 حتى عام 1998، شارك في 103 مباراة، فاز مع الفريق ب كأس أفريقيا للأندية البطلة 1993  و في عام 1996، وفاز ب كأس السوبر الأفريقي في عام  1994 وعام 1997،  الدوري المصري الممتاز في الموسمين  1991–92  والموسم 1992-1993.

وحينما انتقل السيد الى الدوري البلجيكي منضما لصفوف نادي كلوب بروج لموسيمن 1998-2000، شارك في 29 مباراة الا انه لم يكن مشوارا ناجحا له فقرر الانضمام لنادي أكراتيتوس اليوناني لموسم واحد 2002-2003.

عاد مرة اخرى ليحترف في الدوري المصري فانضم لنادي

 الاتحاد السكندري

 لموسم واحد والنادي المصري لموسم واحد وكذلك النادي

 الاهلي

 في عام 2005 ، عندما كان لاعبًا في الأهلي ، احتلوا المركز الخامس في بطولة العالم للأندية حيث حصل على فرصة اللعب في المباراة الأخيرة.

 فاز معه الاهلي بدوري ابطال افريقيا 2005 و 2005، الدوري المصري الممتاز 2005-2006، كأس السوبر المصري وكاس السوبر الافريقي و كأس السوبر المصري 2005-2006، ثم انتقل السيد لنادي انبي 2007-2008.

اما مشواره مع المنتخب المصري فقد بدا من عام 1992 حتى عام 2005، وشارك في 110 مباراة دولية، 

وكان نادر السيد قائد المنتخب المصري في أولمبياد 1992 في برشلونة، وفاز مع منتخب بلاده بكأس الأمم الأفريقية 1998 ، و كأس العرب1992، بطولة أفريقيا للشباب 1991 

كما كان أول مصري يتم اختياره كأفضل حارس مرمى في كأس الأمم الأفريقية منذ عام 1957. وفاز بالجائزة في عامي 1998 و 2000 ، انه يستحق ان يكون في قائمة أ

فضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور

 

كارلوس كاميني

  • الاسم الكامل

    : إدريس كارلوس كاميني

  • تاريخ الميلاد

    : 18 فبراير 1984 (36 سنة)

  • مكان الميلاد

    : دوالا ، الكاميرون

  • الطول

    : 1.84 م (6 قدم 0 بوصة)

  • مركز  اللعب

    : حارس المرمى

  • المنتخب

    : الكاميرون ، عدد المشاركات: 73

كارلوس كاميني

حارس مرموق قضى معظم مسيرته في إسبانيا. لعب مع إسبانيول في 229 مباراة بالدوري الإسباني خلال 8 مواسم. كما شارك كاميني في نسختين من كأس العالم و

كأس أمم إفريقيا

الست

لدى كارلوس كاميني سجل حصري يذكره أنه أصغر لاعب على الإطلاق يفوز بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية مع منتخب الكاميرون في عام 2000 ، مما دفعه للانتقال إلى فريق لوهافر الفرنسي.

ومع ذلك ، لم يتمكن من الوصول إلى الفريق الأول وبقى جالسا على دكة البطلاء ولم يستطيع ان يشارك في اي مباراة. 

في عام 2004 ، انتقل إلى نادي إسبانيول الإسباني حيث حيث اكتشفوا موهبته ونال الفرصة ليكون الخيار اساسيا في التشكيلة في عامه الثاني يف صفوف الفريق  عندما كان عمره 21 عامًا.

في 2008-2009 نجح في تحطيم الرقم القياسي لمواطنه توماس نكونو عندما انفصل وأبقى الكرة بعيدة عن المرمى لما يقارب من 497 دقيقة من الشباك النظيفة،  قام بمواصلة رحلته في إسبانيا ، فقرر الانضمام إلى ملقة في عام 2012

أصبح أول حارس مرمى للنادي يقدم المساعدة هناك. أنهى مغامرته التي لا تُنسى في إسبانيا ، اتخذ قرارًا بالانتقال إلى تركيا واللعب مع فناربخشه في عام 2017

اما مشواره مع منتخب بلاده فقد بدأت حينما انضم للفريق في عام 2001، وهو مستمر يلعب بقميص بلاده حتى الان، وكان ضمن تشكيلة المنتخب الكاميروني في بطولة كأس القارات 2003 حيث استطاع كارلوس كاميني مع فريقه في احتلال المركز الثاني في البطولة بينما ذهب القب للبلد المضيف فرنسا. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

ومما لا شك فيه أن حارس المرمى  كاميني هو أحد أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور ، بالنظر إلى نجاحه في اثبات نفسه سواء مع المنتخب الكاميروني او مشواره الاحترافي مع الاندية. 

فيما يتعلق بحقيقة مقارنة هولاء  الأساطير ، لمعرفة  أفضل حراس المرمى الأفارقة على الإطلاق ،  وترتيبهم ليست مهمة سهلة لتحقيقها ، الا ان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد صنف قائمة لهم لمعرفة الافضل، حيث حصل

جوزيف أنطوان بيل

على لقب أفضل حارس مرمى أفريقي على الإطلاق في القرن العشرين ، بفوزه على منافسه الأبدي

توماس نكونو

الذي احتل المركز الثاني.

وحصل  حارس المرمى المصري

صادوق ساسي

على المركز الثالث فيما جاء المغربي

بادو الزاكي

في المركز الرابع متقدما على

روبرت موامبا

صاحب المركز الخامس.

ومع ذلك ، نحن نعلم على وجه اليقين أنه لا توجد معايير دقيقة لمقارنة حراس المرمى الاسطوريين، وقد كانوا جميعهم رائعين، هولاء النجوم الافارقة قد كانوا علامة فارقة في تاريخ كرة القدم في بلدانهم او في انديتهم، نجوم  جلبوا المجد لشعوبهم وعشّاقهم، واصبحوا جزءا مهما من ارشيف منتخباتهم وانديتهم، جميعهم يستحقون حقًا ان يكونوا  من بين أفضل حراس المرمى الأفارقة في كل العصور.

 

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.