logo

محرز: أضعت سنتين من مسيرتي في ليستر سيتي

Mon 11 November 2019 | 17:10

ويتحدث عن ترحيب جوارديولا به في السيتي..

كشف ، ، أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى في صيف 2016، غير أن بإدارته وجمهوره وقف حائلًا أمام إتمام الصفقة.

وكان محرز قد برز كثيرًا بعد الأداء العظيم الذي قدمه مع ليستر سيتي في موسم 2015-2016 وقادهم به إلى التتويج بلقب التاريخي رفقة المدرب كلاوديو برافو والنجمين جيمي فاردي ونسبورت موبو كانتي.

بعد انتهاء الموسم، غادر كانتي إلى تشيلسي في صفقة مفاجئة إلى حد كبير وبلغت قيمتها 20 مليون جنيه استرليني، محرز أيضًا أراد الرحيل ولكنه لم يستطع أن ينفك من إدارة وجمهور ليستر.

الدولي الجزائري خلال حوار مع فرانس فوتبول، تحدث عن هذه الفترة قائلًا "بعد الفوز بالدوري الإنجليزي لو كنت غادرت إلى فريق كبير لاختلفت قصتي كثيرًا.".

"من الواضح أنني أضعت عامين من مسيرتي كنت لألعبهم في مستوى عالٍ، لقد أضعت عامين! فبدلًا من الوصول إلى السيتي في عمر الرابعة والعشرين وصلت وأنا في السابعة والعشرين. إدارة ليستر منعتني من الرحيل، قالوا لي لن تغادر، لن تغادر!."

ثم تحدث محرز عن انضمامه إلى أرسنال وقال "لقد تحدث وكيل أعمالي مع أرسين فينجر والذي كان يريدني حقًا. لقد اتفقنا على كل شيء يعتبر وكنت على وشك الانضمام إليهم في 2016. شعرت بالإحباط عند فشل الأمر حقًا.".

"لم يكن سهلًا أن تنتقل من كونك أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لتكون جزءًا من فريق يُنافس على الهبوط. ليست نفس الوظيفة، الجميع يضعون أنظارهم عليك."

في نهاية المطاف، حقق محرز رغبته وانضم إلى فريق كبير، فكان الصفقة الأهم التي قام بها مانشستر سيتي في الصيف الماضي، وقد كلّف خزائن كتيبة بيب جوارديولا ما وصل إلى 60 مليون جنيه استرليني.

ومنذ انضمامه إلى السيتي وقد حقق اللقب الثاني له لبطولة الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، ورغم أنه لا يشارك بصورة أساسية ولا يبدو خيارًا أساسيًا للفيلسوف الإسباني، إلا أن محرز أكد أن بيب كان أول المرحبين به في ملعب الاتحاد.

فتذكر بطل كأس الأمم الإفريقية الأخيرة أول يوم في السيتيزنز، وقال "كان جوارديولا أول السعداء بي. لقد قال لي أنه سعيد للغاية بانضمامي وأننا سنصنع أشياءً كبيرة معًا.".

الجدير بالذكر أن محرز حاليًا يُعد من المرشحين البارزين للتتويج بجائزة أفضل لاعب في القارة السمراء نتيجة إسهاماته الكبيرة في فوز الجزائر بكأس الأمم الإفريقية بمصر، إلى جانب الأداء البارز مع السيتي، وينافسه ثنائي ، ، حامل اللقب، وساديو ماني، وصيفه.


source: SportMob