sportmob

قائد شاختار يُطرد بعد رده "المُشين" على الإساءة العنصرية

العنصرية تتسرطن في ملاعب أوروبا
قائد شاختار يُطرد بعد رده "المُشين" على الإساءة العنصرية

شهدت قمة الكرة الأوكرانية التي جمعت شاختار دونيتسك بغريمه التقليدي دينامو كييف، واقعة عنصرية مؤسفة، أدت في النهاية لطرد القائد تايسون قبل النهاية بربع ساعة.

وكان اللاعب البرازيلي يقود هجمة مرتدة لفريقه في الدقيقة 74، وفي الأخير انتهت بصدامه مع المدافع أرتيم شعبانوف، ليتكالب عليه الجمهور العاصمي بعاصفة من الإساءة العنصرية.

من جانبه، لم يكتف اللاعب بموقف المشاهد أثناء سماعه الهتافات العنصرية، وعلى الفور، رد عليهم بإشارة خادشة للحياء بإصبعه الأوسط.

وفي الوقت الذي حاول فيه العقلاء في كلا الناديين وقف الانتهاكات العنصرية، اضطر الحكم للخروج بالفريقين من أرضية الملعب، وفقًا لبروتوكول الاتحاد الأوروبي للقضاء على هذا الفيروس، الذي انتشر بشكل زائد عن الحد في الملاعب الأوروبية الآونة الأخيرة.

ودفع اللاعب البرازيلي ثمن إشارته الخادشة للحياء بالحصول على بطاقة حمراء من قبل الحكم ميكولا بالكين، وسط دموع تايسون المصدوم من المشهد.

من جانبه، لم يعقد مدرب شاختار لويس كاسترو المؤتمر الصحفي التقليدي بعد المباراة، مكتفيًا ببيان شديد اللهجة، انتقد فيه سلوك مشجعي دينامو.

وجاء نص البيان الذي نشره موقع شاختار الرسمي "اليوم أظهرنا شخصيتنا مرة أخرى، وفي هذه اللحظة أود أن أدعم كل من يعاني من العنصرية والأشخاص الذين عانوا منها في المباراة".

وأضاف "أي مظهر من مظاهر العنصرية غير مقبول على الإطلاق، هذا كان وما زال عارًا على الجميع، وعلينا جميعًا مكافحة هذا السلوك كل يوم ودقيقة وثانية".

مصدر: SportMob