Mon 22 August 2022 | 6:20

أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

جمعنا لكم هنا على سبورت موب باقة كاملة من أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار ابقوا معنا حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

النجم البرازيلي الدولي

نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور

 

مواليد 5 فبراير 1992) المعروف باسم نيمار أو نيمار جونيور يعد من أبرز المهاجمين البرازيلين على مستوى العالم يلعب حاليا في صفوف نادي

باريس سان جيرمان

في

دوري الدرجة الاولى الفرنسي

.

تنوّع مواهبه في لعب كرة القدم اعطته الفرصة ليلعب في مراكز متعددة في الملعب، حيث يمكنه اللعب كمهاجم مركزي، مهاجم ثانٍ، جناح أو أحيانًا كصانع ألعاب. ابرز ما يتسم به نيمار من مهارات هو فنّ المراوغة، السرعة، الابتكار، التمرير، والقدرة على اللعب بكلتا القدمين، ويعتبر أحد أفضل اللاعبين في العالم. سجل نيمار ما لا يقل عن 100 هدف لثلاثة أندية مختلفة، مما يجعله واحداً من ثلاثة لاعبين حققوا ذلك.

يعتبر نيمار من بين أبرز الرياضيين في العالم. أطلق عليه موقع سبورت برو لقب أكثر الرياضيين قابلية للتسويق في العالم في عامي 2012 و2013، وعدته إي إس بي إن على أنه رابع أشهر رياضي في العالم في عام 2016. وفي عام 2017، أدرجته مجلة تايم في قائمتها لأكثر 100 شخص تأثيرًا في العالم. بحلول عام 2018، صنفته فرانس فوتبول على أنه ثالث أعلى لاعب كرة قدم أجرا في العالم، في عام 2019، صنفته مجلة فوربس على أنه ثالث أعلى رياضي يتقاضى أجر في العالم، وفي عام 2020، صنفته مجلة فوربس كرابع أعلى رياضي في يتقاضى أجر في العالم.

احترف نيمار خلال مشواره الكروي في ثلاث اندية تعدّ من اشهر الاندية في العالم فكانت انطلاقته في بلاده في صفوف نادي

سانتوس

من عام 2009 حتى عام 2013 شارك مع الفريق في 177 مباراة وسجل 107 هدفا ، ثم شدّ الرحال نحو القارة العجوز لينضم لنادي

برشلونة

من عام 2013 حتى عام 2017 شارك مع البارسا في 123 مباراة وسجل 68 هدفا، وفي عام 2017 انضم الى حديقة الامراء حيث يعد من اخطر مهاجمي نادي باريس سان جيرمان.

 

كل ما تريد ان تعرفه عن أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

 

 

 

 

معلومات عامة

  • الاسم الكامل: نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور

  • الميلاد: 5 فبراير 1992 (العمر 30 سنة)

  • موغي داس كروزس، البرازيل

  • الطول: 1.75 م (5 قدم 9 بوصة)

  • مركز اللعب: مهاجم

  • الجنسية: البرازيل

  • النادي الحالي: باريس سان جيرمان

  • الرقم :10

 

شأته وطفولته المبكرة

ولد نيمار دا سيلفا سانتوس جونيور في موجي داس كروزيز بمدينة ساوباولو، لأبوين برازيليين هما نيمار سانتوس سينيور، ونادين دا سيلفا. ورث اسمه عن والده الذي كان لاعب كرة قدم سابقًا وأصبح مستشارًا لابنه حيث بدأت موهبة نيمار في النمو.  وقد علق  نيمار على دور والده على ذلك قائلا:  "كان والدي بجانبي منذ أن كنت صغيراً. إنه يعتني بالأشياء وأموالي وعائلتي." جرب نيمار لعب كرة القدم في الصلات وكذلك في الاماكن المفتوحه وقد كان ماهرا في كلتا الحالتين واثرت هذه المهارة على اسلوب لعبه في المستقبل، خيث اصبح ناجحا في اللعب في الاماكن المفتوحه والاماكن الضيقة فزادت من قوة استحواذه على الكرة.

 

في عام 2003، انتقل نيمار مع عائلته إلى ساو فيسنتي، حيث بدأ اللعب مع فريق شباب بورتوغيزا سانتيستا. ثم في وقت لاحق في عام 2003، انتقلوا إلى سانتوس، حيث انضم نيمار إلى نادي سانتوس. مع نجاح مسيرته المهنية في مجال الشباب، اشترت العائلة أول عقار لها، منزل بجوار فيلا بيلميرو، ملعب سانتوس الرئيسي. تحسنت نوعية حياتهم الأسرية، حيث في سن 15، كان نيمار يكسب 10.000 ريال شهريًا وفي سن 16، كان يكسب 125.000 ريال شهريًا. في سن 17، وقع أول عقد احترافي كامل له، وتمت ترقيته إلى فريق سانتوس الأول، وبدأ في توقيع صفقات الرعاية الأولى.

 

انطلاقته المبكرة في عالم كرة القدم

بدأ نيمار ممارسة كرة القدم في سنٍّ مبكرة، وكانت بداياته مشابهة لبداية جلّ أقرانه في البرازيل، عن طريق ممارسة الكرة في الشوارع، إلى أن انضمّ في سن السابعة –عام 1999– لفريق محلّي في مدينة سانتوس التابعة لولاية ساو باولو البرازيلية يُدعى بورتوغيزا سانتيستا، واستمرّ هناك إلى أن تمّ رصده من قِبل نادي سانتوس، الذي استقدمه عام 2003.

جمعنا لكم هنا على سبورت موب باقة كاملة من

أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

ابقوا معنا حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

نيمار نجم البرازيل والاندية

 

انضم اللاعب اليافع نيمار في سن مبكرة الى صفوف نادي سانتوس في  البرازيل، حيث لعب أول مباراة له كمحترف مع الفريق الأول وهو لا يزال بسن السابعة عشرة. فاز مع ناديه  ببطولتين متتاليتين من بطولة باوليستا، وكأس البرازيل، وكوبا ليبرتادوريس 2011. وكان الكأس الأخير هو  اللقب الأول لسانتوس منذ عام 1963. وحصل نيمار مرتين على جائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية مرتين، في عامي 2011 و2012.

 

 لم تعدّ هذه الموهبة الاكتفاء في التألق المحلي فكغيره من نجوم البرازيل يحلم نيمار في مشوار اوروبي لائق بموهبته، انتقل إلى أوروبا للانضمام إلى  اشهر انديتها وهو نادي برشلونة الاسباني، اصبح جزء من الثلاثي الهجومي لبرشلونة مع ليونيل ميسي ولويس سواريز، فاز بالثلاثية المكونة من الدوري الإسباني و‌كأس الملك و‌دوري أبطال أوروبا في موسم 2014–15.احتل البرازيلي المركز الثالث في جائزة الكرة الذهبية  لعام 2015.  لتألقه في الموسم ثم حصل نميار على الثنائية المحلية في موسم 2015–16. في عام 2017.

انتقل نيمار إلى  نادي باريس سان جيرمان في صفقة قياسية هي الأضخم في تاريخ كرة القدم، حيث بلغت قيمتها 222 مليون يورو. في فرنسا، لم تقل نجوميته عن ما قدمه مع انديته السابقة فاز نيمار بثلاثة ألقاب في الدوري، ولقبين في كأس فرنسا، ولقبين في كأس الرابطة الفرنسية. والتي تضمنت ثلاثية محلية وحصل على جائزة لاعب الموسم في الدوري الفرنسي في موسمه الأول. ساعد نيمار فريق باريس سان جيرمان في تحقيق أربع مرات على المستوى المحلي في موسم 2019–20، وقاد النادي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة في التاريخ ليتوج مع رفقائه وصيفا بعد ان ذهب اللقب الى النادي الالماني بايرن ميونخ

 

اما نيمار على المستوى الدولي له رصيد بلغ  73 هدفًا  دوليا في 118 مباراة مع البرازيل منذ مشاركته لأول مرة في سن الثامنة عشر، يُعد نيمار ثاني أفضل هداف في تاريخ منتخبه، خلف بيليه فقط. كان لاعباً أساسياً في تحقيق البرازيل لبطولة أمريكا الجنوبية للشباب تحت 20 سنة 2011، حيث أنهى البطولة كأفضل هداف، وكأس القارات 2013، بفوزه بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في البطولة. لم ينجح نيمار في المشاركة  في كأس العالم 2014  في جنوب افريقيا  بسبب تعرضه للاصابة وكوبا أمريكا 2015 بسبب الإيقاف .

 قبل أن يقود البرازيل إلى تحقيق أول ميدالية ذهبية أولمبية في كرة القدم للرجال في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016. بعد عامين، بعد تخليه عن شارة القيادة، شارك في

كأس العالم

2018، وبعد التغيب عن بطولة

كوبا أمريكا

2019 بسبب الإصابة، ساعد منتخب بلاده  في الوصول إلى النهائي في بطولة 2021.

أهم الحقائق عن نجم منتخب السامبا نيمار

مشواره الاحترافي مع الاندية

سانتوس

انضم نيمار إلى أكاديمية شباب نادي سانتوس عام 2003 تعاقد معه سانتوس وهو في سنّ 17، ولم يمض عليه زمنا طويلا حتى تألق بموهبته الكبيرة، ما جعله يحظى في سنّ الرابعة عشرة بفرصة تجربة مع نادي ريال مدريد، أحد أكبر أندية أوروبا، وسافر نيمار فعلًا إلى إسبانيا في مارس 2006 من أجل التدرّب مع أشبال الميرنجي، حيث تدرّب في المنشآت الرياضية للنادي لأزيد من أسبوعين وحظي بفرصة مقابلة مسؤولي ونجوم الريال، من أمثال الظاهرة رونالدو و‌زين الدين زيدان و‌روبيرتو كارلوس، كما حضرَ مباراة للفريق ضد نادي ديبورتيفو لاكورونيا من مدرّجات ملعب سانتياغو برنابيو وقد عرض عليه النادي الملكي البقاء الا انه رفض وقد كان سبب ارفض كما قال والده ان نيمار لم يكن مستعدا بعد للهجرة والانتقال لاوروبا.

انضمام نيمار للفريق الاول عام 2009

كان نيمار قد احتفل قبل شهر بعيد ميلاده السابع عشر حين لعِب أول مباراة رسمية له مع سانتوس، وكان ذلك يوم 7 مارس 2009، حين دخل بديلًا لزميله ماوريسيو مولينا عند الدقيقة 59' في المباراة التي فاز فيها فريقه على فريق أويستي ضمن منافسات بطولة باوليستا الإقليمية 2–1، وفي الأسبوع الموالي، وتحديداً يوم 15 مارس شارك لأول مرة كلاعب أساسي في مباراة ضد نادي موجي ميريم برسم الباوليستا أيضًا واستطاع حينها تسجيل أول هدف في مسيرته الاحترافية، في المباراة التي فاز فيها رفقاؤه بنتيجة 3–0.

 انهى نيمار  موسمه الأول في الدوري البرازيلي في الترتيب 21 على قائمة أفضل الهدّافين بتسجيله لـ10 أهداف، من 32 مشاركة، بفارق 9 أهداف عن هدّافيْ المسابقة، فيما شارك في 48 مباراة بشكل عام في كافة المنافسات في ذلك الموسم، وسجل 14 هدفًا الدوري.

 

النجومية والتألق في عام 2010 والفوز بالباوليستا

 بدأ نيمار يشقّ طريقه نحو النجومية في سانتوس رغم حداثة سنّه (18 سنة فقط)، فبات هدّاف الفريق ونجمه ومسدّد ركلات الجزاء فيه. وسجل في 15 أبريل 2010 خمسة أهداف لسانتوس في المباراة التي فازوا بها بنتيجة 8–1 على غواراني في مرحلة التصفيات المؤهلة لكأس البرازيل. بعد كامبيوناتو باوليستا 2010 والذي سجل فيه نيمار 14 هدفا في 19 مباراة، توج النادي بطل بعد فوز 5–5 (بفضل قانون أهداف خارج الديار) على سانتو أندريه في النهائي. وأعطي جائزة أفضل لاعب في المسابقة. أداء نيمار مع سانتوس أدى إلى تشبيه طريقة لعبه مع لاعبين برازيليين آخرين، مثل روبينيو، بل وتمّ تشبيهه حتى بالأسطورة البرازيلية بيليه.

في عام 2010، سطع نجمه لتطارده الاتدية الاوربية وعلى راسها نادي ويست هام الانجليزي الذي قبل بدفع الشرط الجزائي لانتقال اللاعب والذي يبلغ 28.4 مليون دولار وصفقة بلغت 16 مليون باوند الا ان النادي رفض العرض وابقة على لاعبه في صفوفه، اما العرض الثاني الكبير فقد كان من قبل تشيلسي حيث عرض ما يقارب 17 مليون جنيه استرليني وتمت زيادة المبلغ الى 20 مليون الا ان النادي رفض، وقد نقل الاعلام اخبارا عن فرحة نيمار بالعرض كما ان النجم البرازيلي بيليه شجعه في اتصال هاتمي للانضمام الى البلوز الا انه قرر البقاء في البرازيل، على الرغم من اعترافه بعد عام واحد، في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، أنه كان سعيدا باهتمام تشيلسي به لأنه كان "يحلم باللعب في أوروبا"، في حين ذكر أيضا أنه في ذلك الوقت كان القرار الصحيح هو البقاء في البرازيل.

 

خلافات نيمار مع مدرب الفريق في 2010

تصدرت اخبار خلافات نيمار مع مدرب الفريق 

دوريفا جونيور سبَبُها قيام هذا الأخير باختيار لاعب غيره لتسديد ضربة جزاء في إحدى مباريات الدوري المحلّي، ما جعل اللاعب يسبّ مدربه، ويتشاجر مع ثلاثة من زملائه بعدها، الأمر الذي أدّى لتغريم اللاعب وتوبيخه من طرف فريقه بسبب اسلوبه الغاضب

في هذا الموسم سجّل نيمار أفضل أرقامه التهديفية في كافة المسابقات على الإطلاق، حيث سجلّ 42 هدفاً من 60 مباراة، منها 17 هدفاً في بطولة الدوري، الذي حلّ ثانياً في ترتيب هدّافي البطولة،

في ديسمبر 2010، حصل نيمار (الذي لم يتجاوز عمره الثامنة عشرة بعد) على المركز الثالث في سباق جائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية 2010، خلف كلّ من أندريس داليساندرو وخوان سيباستيان فيرون.

موسم  حصد الجوائز  2011 

بدا  نيمار العام بمشاركة دولية ناجحة مع منتخب شباب البرازيل، حيث استطاع رفقة زملائه تحقيق اللقب الحادي عشر لراقصي السامبا الصغار في بطولة كوبا أمريكا للشباب (أقلّ من 20 سنة)، حيث كان هدّاف البطولة بتسعة أهداف، بفارق خمسة أهداف عن المركز الثاني

ثمّ افتتح موسمه مع سانتوس بالمشاركة في بطولة باوليستا الإقليمية، حيث تمكّن من تسجيل 4 أهداف في المسابقة، آخرها كان الهدف الذي حسم به الفريق الفوز بالبطولة للمرة الثانية توالياً في المباراة النهائية التي واجه فيها نادي كورينثيانز في مايو 2011.

وفي الدوري البرازيلي تألّق نيمار بشكل لافت في الموسم، ووضع بصمته في عدّة مباريات حاسمة؛ وحقق الفوز لفريقه في كثير من المباريات الصعبة ومن المباريات التي بقت في الذاكرة  هذا العام ففي الـ28 من يوليو 2011 خاض نيمار مواجهة مثيرة ضد أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينيو وفريقه فلامنغو برسم الأسبوع الثاني عشر من الدوري، ورغم تسجيل نيمار هدفاً رائعاً جداً في الدقيقة 26' من اللقاء (فاز عنه لاحقاً بجائزة بوشكاش) جعل فريقه يتقدّم بثلاثية نظيفة إلا أن الشوط الأول انتهى بالتعادل 3–3، بعد تمكّن رفقاء رونالدينيو من تسجيل ثلاثة أهدف في ظرف 16 دقيقة (سجل رونالدينيو أوّلها) عدّلوا بها النتيجة، ولم تقتصر الإثارة على الشوط الأول بل استمرّت في الثاني حينما سجل نيمار هدفاً رابعاً لفريقه وثانيا له شخصياً، إلا أن رونالدينيو ردّ عليه بثنائية –أكمل بها الهاتريك (3 أهداف)– قادت فريقه لتحقيق الفوز بنتيجة 5–4 وعلى الرغم من حلول فريقه سانتوس في المرتبة العاشرة في المسابقة، وبفارق 20 نقطة كاملة عن البطل، إلا أن نيمار تمكّن رغم ذلك من الفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري حسب تصويت الخبراء الذين اختارهم الاتحاد البرازيلي لتحديد أفضل لاعب في البطولة آنذاك. كما حلّ سابعاً بالتشارك في سباق هدّافي الدوري، بعد أن سجّل 13 هدفا.

 

اضاف نيمار  لقبا مهما لفريقه في هذا العام وهو لقب دوري أبطال أمريكا الجنوبية (كوبا ليبيرتادوريس)، حيث استطاع بفضل ادائه الاستثناييمع زملائه الفوز  باللقب القاري للنادي، والذي كان غائباً عن خزائنه منذ قرابة نصف قرن من الزمن، وتحديداً من أيام الأسطورة بيليه أوائل ستينيات القرن العشرين.

وقد تألّق نيمار بشكل لافت في الأدوار اخراج المغلوب، حيث سجل 6 أهداف في المسابقة، جعلته في الترتيب الثالث على قائمة هدّافي البطولة، بفارق هدف وحيد عن هدافيْ البطولة، واضعاً بصمته في الأداور الهامة، حيث سجل في إياب ربع النهائي ضد فريق أونس كالداس ليقود فريقه للفوز في مجموع المباراتيْن 2–1، ويصعد بالتالي لنصف النهائي، الذي واجه فيه نادي سيرو بورتينيو البارغواياني، وهناك تألّق بشكل مُلفت أيضاً، حيث كان نجم مباراة الذهاب التي فاز فيها فريقه بهدف نظيف، صنعه هو بعد مجهود فردي رائع، حيث راوغ عدة لاعبين، ومرّر الكرة لزميله إيدو دراسينا الذي أودعها الشباك، ثمّ تألّق إياباً، بمشاركته في هدفين، وتسجيله ثالثاً في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 3–3، ليصعد الفريق لمواجهة فريق بينيارول الأوروغوياني في نهائي المسابقة، وهناك تألّق نيمار في مباراة الإياب، حييث سجل هدفاً من أصل هدفيْن تَوَّجا سانتوس بطلاً للبطولة القارية الأهمّ. واختير نيمار بفضل أدائه أفضل لاعب في البطولة.

 

الفوز بلقب الابطال لالحت له الفرصة المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية 2011 والتي أُقيمت في اليابان شهر ديسمبر، حيث قابل رفقاء نيمار نادي كاشيوا ريسول الياباني في الدور نصف النهائي، واستطاع نيمار افتتاح النتيجة لفريقه بهدف جميل مهّد الطريق لانتصارهم بنتيجة 3–1، والتأهّل بالتالي للمباراة النهائية التي واجهوا فيها بطل أوروبا برشلونة الإسباني،حيث واجه نميار ميسي امام متاعبة مليونية عالمية، حيث بات نيمار حديث الصحافة وحتى لاعبي الخصوم، بوصفه واجهة سانتوس الأبرز.

ورغم أن نيمار خسر المعركة أمام ميسي الذي انتصر ورفقاءه بنتيجة 4–0، إلا أن ذلك لم يمنعه من اعتلاء منصّات التتويج عالمياً بعدما اعتلاها قارياً، حيث فاز بالميدالية البرونزية كثالث أفضل لاعب في البطولة، خلف لاعبيْ برشلونة الفائز باللقب ميسي و‌تشافي.

 

توُّج نيمار في نهاية هذا العام بجائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية، بعد أن حصل على 130 صوتا من إجمالي الأصوات، ما جعله يُحطّم الرقم القياسي للجائزة في عدد الأصوات تاريخيا، ويُكمل بالتالي هيمنته على الألقاب الفردية المتاحة في القارة اللاتينية هذا الموسم، بعد تتويجه بجائزة أفضل لاعب في الدوري البرازيلي، وأفضل لاعب في كوبا ليبرتادوريس، هذا فضلاً عن حلوله في المرتبة العاشرة في ترتيب كرة الفيفا الذهبية لأفضل لاعبي العالم عام 2011، واختيار هدفه ضدّ فلامنغو في الدوري البرازيلي للفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العام، والمقدمة من الفيفا.

تلقى نيمار عروضا كثيرة في عام 2011 من قبل اندية اوروبا العالقة من ضمنها مانشستر سيتي وتشيلسي وبرشلونة وريال مدريد،  لكن الإعلام ربط اللاعب أكثر بقطبيْ إسبانيا خلال هذه الفترة، فتمّ الحديث عن محادثات متقدّمة بين اللاعب و‌نادي برشلونة، محادثات ربما بلغ تداولها ذروته حينما تواجد الطرفان في اليابان من أجل بطولة مونديال الأندية الذي تواجها في مباراته النهائية، لدرجة أن بعض الصحف تحدّثت عن طلب نيمار من مدرب البارسا آنذاك بيب غوارديولا أن يأخذه للبارسا، لكن المفاوضات ربما كانت أكبر وأكثر جدّية بين اللاعب وغريم النادي الكاتلوني، فريق ريال مدريد، حيث تحدّثت وسائل إعلام عن تقدّم كبير في هذه المفاوضات، بل وحتى التأكيد على إتمام الصفقة وإجراء اللاعب للفحص الطبي الممهّد لانتقاله، الأمر الذي اضطرّ اللاعب للتحدث وإعلان نفي الخبر

 

2012: الأفضل في أمريكا الجنوبية

مع بداية هذا العام، وفي اليوم الذي كان يحتفل فيه ببلوغه سن العشرين –يوم 5 فبراير 2012– تمكّن نيمار من تسجيل هدفه رقم 100 في مسيرته كلاعب كرة قدم محترف (82 مع نادي سانتوس و18 مع المنتخب الوطني بفئاته المختلفة)، وذلك في مرمى نادي بالميراس في كامبيوناتو باوليستا الإقليمية.

مع نهاية هذا الموسم كان نيمار قد تفوق على نفسه وحقق أفضل أرقامه التهديفية في موسم واحد، إذ تمكّن من تسجيل 43 هدفاً في 47 مباراة خاضها في كل المسابقات مع النادي، من ضمنها 8 أهداف قارية، ضُمت لـ13 هدفاً دولياً سجله مع منتخب البرازيل جعلته يحتل المركز الثاني برصيد 21 هدفاً في ترتيب هدافي سنة 2012 في تقرير الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم في المسابقات القارية والدولية، حيث حلّ مباشرة خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل 25 هدفاً، ومتقدما على حساب البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 18 هدفا.

وقد ساهم نيمار في وصول الفريق لنصف نهائي كأس الليبيرنادوريس هذا الموسم، حيث كان هداف البطولة بثمانية أهداف (بالتساوي مع لاعب آخر)، واختير ضمن التشكيلة الأفضل في البطولة، كما تُوِّج في نهاية العام 2012 ببجائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية مجددا، ليحافظ على الجائزة للسنة الثانية على التوالي، بعدما اكتسح التصويت وحطّم الرقم القياسي للجائزة في عدد الأصوات المتحصل عليها، حيث حاز 199 صوتا (نحو ثلثي الأصوات)، بفارق 149 عن باولو غيريرو الثاني، كما اكتسح استفتاء صحيفة "يو إل أو" البرازيلية لأفضل لاعب برازيلي، حيث اختاره نسبة 89% من اللاعبين الذين شملهم الاستفتاء، متقدما على حساب الأسطورة رونالدينيو الذي حلّ ثانيا بنسبة 5%، واختارته أيضاً اللجنة الأولمبية البرازيلية أفضل لاعب برازيلي لذلك العام بعد مساهمته في فضية أولمبياد لندن مع المنتخب الأولمبي.

ليدخل من جديد قائمة الفيفا المرشحة لجائزة الكرة الذهبية، والمكونة من 23 لاعباً هي الأفضل ذلك العام في العالم، وقد حل في المرتبة 13 في الترتيب النهائي للجائزة.

 

جمعنا لكم هنا على سبورت موب باقة كاملة من

أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

ابقوا معنا حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

آخر موسم له مع سانتوس 2013 والانقال الى برشلونة

بدأ نيمار رفقة فريقه سانتوس رحلة بطولة باوليستا 2013 الإقليمية (دوري المحترفين على مستوى ولاية ساو باولو البرازيلية) بتسجيله هدفين في المباراة الأولى، التي انتهت بفوز فريقه بنتيجة 3–1 على ساو برناردو يوم 19 يناير 2013. وبعد أربعة أيام، ساهم في فوز فريقه على حساب بوتافوغو بتسجيله هدفاً ضمن ثلاثة أهداف قادت الفريق للفوز باللقاء بنتيجة 3–0. ثم قادهم يوم الثالث من فبراير للفوز على حساب الغريم ساو باولو بنتيجة 3–1، إذ تمكّن من تدوين هدف في تلك المباراة وصنع هدفين.

وفي 13 أبريل سجل جميع الأهداف الأربعة، وسجل هدف آخر لكنه ألغي في المباراة التي قاد فيها فريقه سانتوس للانتصار بنتيجة 4–0 على أونياو باربارنسي في بطولة بوليستا. وقد كشف وكيله ووالده "نيمار الأب" يوم 25 أبريل، أن ابنه كان ينوي الذهاب إلى أوروبا قبل كأس العالم 2014.

في يوم 18 مارس 2013، قال نيمار: «أحلم أن ألعب في أوروبا، لنادي كبير مثل برشلونة وريال مدريد و

تشيلسي

» لكنه قال أيضا: «ليس هناك ما يدعو إلى التكهنات عندما أغادر سانتوس، سأغادر عندما أريد»

لعب نيمار يوم 26 مايو عام 2013 آخر مباراة بقميص نادي سانتوس، الفريق الذي نشأ وبرز وترعرع فيه، وكانت ضد نادي فلامنغو، وقد بكى اللاعب أكثر من مرة خلال اللقاء، إذ لم يتمالك نفسه وبكى بشكل مطول، خاصة عندما قامت إحدى المغنيات بغناء أغنية له تفاعل معها الجمهور وهتفوا له وصرخوا باسمه.

وقد حلّ خلال هذه النسخة من بطولة الباوليستا في المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة، برصيد 12 هدفا، بفارق هدف واحد عن هداف المسابقة، وقد كانت تلك آخر مسابقة ينهيها رفقة فريق سانتوس الذي تركه في ذلك الصيف وتوجه لفريق برشلونة الإسباني.

الى الكامب نو

 قال رئيس نادي سانتوس السابق لويس دي أوليفييرا حول انتقال نيمار في عام 2013."هناك 5 أندية ترغب في أداء الشرط الجزائي لفسخ عقد نيمار، لكننا سنترك القرار الأول والأخير بين يدي اللاعب"

في يوم 24 مايو 2013، أعلن نادي سانتوس أن الفريق تلقى عرضين للتخلي عن نيمار، وفي اليوم التالي أعلن اللاعب بنفسه أنه سيوقع مع نادي برشلونة يوم 27 مايو، على أن ينضمّ لصفوف الفريق بعد اللعب في بطولة كأس القارات 2013 رفقة منتخب بلاده.

أعلن النادي الكاتلوني عن صفقة الانضمام في الأيام اللاحقة فعلاً، بعقد يمتد لخمس سنوات (حتى صيف 2018)، وأعلن اللاعب عن سعادته بالانضمام للفريق واللعب مع نجوم الفريق (من أمثال تشافي و‌إنييستا و‌ميسي)، وقد اختار النادي بعد مفاوضات شاقة، وحديث متداول عن تلقّي هذا الأخير منافسة شرسة من عدة أندية أوروبية رغبت في التوقيع معه، منها تشيلسي و‌بايرن ميونخ، إضافة لنادي ريال مدريد (الغريم الأزلي للبارسا)، الذي اعترف رئيسه فلورنتينو بيريز بمحاولة ضم اللاعب قبل توقيعه للنادي الكاتلوني.

أهم الحقائق عن النجم نيمار لاعب باريس سان جيرمان الحالي وبرشلونة السابق

وصل نيمار في يوم 3 يونيو، قدم اللاعب من بلاده البرازيل إلى برشلونة، ، تم تقديمه للجماهير، في ملعب الكامب نو أمام نحو 56.500 مشجع كاتلوني، وقال حينها نائب رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو إن الصفقة كلفت النادي 57 مليون يورو، لتُصبح ثاني أغلى صفقة معلَنة في تاريخ النادي وقتها، بعد صفقة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وتم تحديد الشرط الجزائي للاعب عند 190 مليون يورو.

 

قُدّم نيمار للإعلام والجماهير بقميص غير مرقم، وعُرض هذا القميص في الأسواق وحقق مبيعات كبيرة، ثم جاء رحيل الإسباني

تياغو ألكانتارا

من البارسا إلى صفوف نادي

بايرن ميونخ

الألماني ليُتاح الرقم (11) للاعب ويُعلَن عن تخصيصه له، وهو الرقم الذي كان يرتديه رفقة فريقه السابق سانتوس، كما ارتداه رفقة منتخب بلاده مع الفئات السنية، وفي بعض الفترات مع المنتخب الأول، وقد ذكر لاحقا أنه الرقم المفضل لديه، وأنه يفضله حتى على حساب الرقم (10) الذي ارتداه في أغلب فتراته مع المنتخب، ومع باريس سان جيرمان، حتى بات رقمه المعتاد والمتعارف عليه.

شبهات حول الصفقة والتحقيق في قضية الانتقال

أزمة التحقيق في انتقال نيمار قادت رئيس نادي برشلونة آنذاك ساندرو روسيل للاستقالة، وقادته للسجن لاحقا، بعد أن أعلن برشلونة في البداية عند انتقال نيمار أن صفقة ضمه بلغت 57 مليون يورو فقط، لم تكتمل السنة قبل أن تبدأ الشبهات تحوم حول العملية، إذ اتّهَم مكتب المدعي العام في مدريد النادي واللاعب ووكيل أعماله بالتهرب الضريبي في الصفقة في شهر يناير 2014، وبعد يوم واحد من إعلان قاضي المحكمة قبول النظر في الدعوى المقدمة من أحد أعضاء النادي، ضد ما تضمنته الصفقة من شبهات حول تقديم "عقود وهمية"، أُعلن عن اجتماع طارئ لمجلس الإدارة خرج بعده الرئيس ساندرو روسيل في مؤتمر صحفي أعلن فيه استقالته من رئاسة النادي، وعزا الأمر لأسباب شخصية، وقال أنه تعرض لحملة انتقادات واسعة شملت تهديدات واتهامات وتهجما عليه وعلى عائلته، مع الإصرار رسميا أن المبلغ المدفوع من أجل الحصول على خدمات لم يتجاوز 57.1 مليون يورو.

الا ان المصادر تشير إلى وثائق مسربة إلى أن المبلغ ناهز 95 مليون يورو على الأقل، في إطار صفقة معقدة شاركت فيها شركة تملك جزءا من حقوق اللاعب إضافة لنادي سانتوس الذي كان يمتلك نحو 55% من هذه الحقوق، وكذلك والد اللاعب الذي يشغل منصب وكيل أعماله، إذ تشير التسريبات إلى أن النادي الكاتلوني دفع 10 ملايين يورو لشركة "إن أند إن" التي يمتلكها والد نيمار عام 2011، في اتفاق أولي يضمن انتقال الأخير للبارسا عام 2014، ثم قرر الأخير حسم عملية التعاقد مع اللاعب وتقديم موعدها كي يتمكن من ضمه في مايو 2013، بعد سلسلة من العقود المعقدة.

واعتبر الادعاء العام أن برشلونة مَدين لسلطة الضرائب الإسبانية بملغ 9.1 ملايين يورو في الاتفاقين اللذين عقدهما من أجل ضم نيمار من سانتوس (اتفاق عام 2011 الأولي واتفاق الانتقال الرسمي عام 2013)، ورجح المدعي العام أن لا تقلّ كلفة شراء اللاعب الفعلية عن 82.743 مليون يورو على أقل تقدير.

ولم ينقضِ وقت طويل حتى خرج الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو (الذي خلف روسيل المستقبل) ليعترف بدفع النادي مبلغ 86.2 مليون يورو لضم نيمار، وأكّد أن الفريق تستّر على القيمة الحقيقية بموجب اتفاق مع والد اللاعب، ولم يُفصح عنه إلا بعد موافقته، 

وقد اتهمت المحكمة بارتوميو وروسيل والنادي الكاتالوني بارتكاب جنح ضريبية، واعتبرت روسيل المسؤول الأول عن الاحتيال الضريبي الذي حصل، ووجه له الادعاء العام فعلا تهمة اختلاس أربعين مليون يورو من الصفقة، وقضت المحكمة لاحقا بسجنه لمدة سبع سنوات، وسجن نائبه فترة الرئاسة وخلفه بعد الاستقالة بارتوميو لمدة سنتين وثلاثة أشهر، وذلك بتهمة القيام بجنح ضريبية متعلقة بقضية اللاعب، في حين طالبت نادي برشلونة بدفع تعويضات بقيمة 22.2 مليون يورو.

الموسم 2013-2014 انطلاقة في اسبانيا

 

لم يبدأ نيمار مع برشلونة الموسم مباشرة، حيث خضع في بداية شهر يوليو لعملية استئصال اللوزتين، كما كان يتعالج من أعراض فقر الدم (الأنيميا)، ما أدى لفقدانه عدة كليوغرامات من وزنه، وقد أشار طبيب النادي خلال الفحوصات الطبية الروتينية إلى أن وزن اللاعب أقل من الملائم، لكن اللاعب سرعان ما أكد لاحقاً أنه بخير، وقد شارك فعلاً في تدريبات النادي لأول مرك أواخر شهر يوليو، ولعب يوم الثلاثين من الشهر أول مباراة له بقميص البارسا، وكانت حينما لعب كبديل في مباراة غير رسمية ضد ليخيا غدانسك في المباراة التي أنتهت بالتعادل الإيجابي 2–2. وسجل هدفه الأول مع النادي في المباراة التي فازوا بها 7–1 ضد أساطير تايلاند في 7 أغسطس.

أول مباراة رسمية مع برشلونة كانت يوم 18 أغسطس 2013 برسم الجولة الافتتاحية لموسم الدوري الإسباني 2013–14 حيث دخل عند الدقيقة 63 بديلا عن التشيلي أليكسيس سانشيز في المباراة التي سحقوا فيها الضيف ليفانتي بنتيجة 7–0، وبعد ثلاثة أيام تمكّن من توقيع أول هدف رسمي له بقميص النادي الكتالوني في ذهاب بطولة كأس السوبر الإسباني 2013 ضد أتلتيكو مدريد، حيث شارك كبديل عن بيدرو.

 

في 18 سبتمبر، لعب أول مباراة له في دوري أبطال أوروبا، ومرر تمريرة حاسمة لجيرارد بيكيه حيث فاز برشلونة على أياكس 4–0 في المباراة الافتتاحية لبطولة دوري أبطال أوروبا 2013–14. وبعد ستة أيام، تمكّن تسجيل أول هدف له على ملعب الكامب نو، وهدفه الأول في الدوري الاسباني أيضاً، في المباراة التي فاز بها برشلونة 4–1 على ريال سوسيداد.

يوم 26 أكتوبر، كان نيمار على موعد مع مشاركته الأولى في الكلاسيكو، ضد الغريم الأزلي ريال مدريد، وكانت الأنوار مسلطة على منافسته مع الوافد الجديد للنادي الملكي أيضاً الويلزي غاريث بيل، حيث خطفت مواجهتهما الأولى الأنظار من المواجهة الأشهر في الكلاسيكو في تلك الأعوام، والتي جمعت الأرجنتيني ليونيل ميسي (من برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (من ريال مدريد)، وقد تفوق نيمار في اللقاء وخطف الأنظار من الجميع، إذ تمكن من تسجيل الهدف الافتتاحي في المباراة، وصنع الهدف الثاني لزميله ألكسيس سانشيز، ليقود فريقه للفوز في الكلاسيكو بنتيجة 2–1 في كامب نو،

في الحادي عشر من ديسمبر 2013، قصّ شريط أهدافه في البطولة الأعرق أوروبيا؛ دوري أبطال أوروبا، حينما سجل ثلاثية (هاتريك) قاد بها فريقه لسحق نادي سلتيك الأسكتلندي بنتيجة 6–1، ليقود الفريق الكاتلوني للتأهل متصدراً لمجموعته ويقطع بطاقة العبور نحو الأدوار الإقصائية للمسابقة. وقد سجل الثالثية المتتالية (لم يقطعها هدف من غيره) خلال 14 دقيقة فقط (44' و48' و58')، ليوقع واحدة من أسرع الثلاثيات في تاريخ المسابقة.

أنهى نيمار موسمه الأول بقميص البلوغرانا بتسجيل 15 هدفاً (9 منها في الدرري)، ضمن 41 مباراة خاضها مع الفريق، وحقق لقباً وحيداً هو السوبر المحلي في بداية الموسم.

 

الموسم 2014-2015 الثلاثية وجوائز فردية

 

نيمار يلعب مع برشلونة ضد فياريال في الدوري الأوروبي، 1 فبراير 2015. افتتح نيمار التسجيل لفريقه في المباراة التي فاز بها برشلونة 3–2

في 13 سبتمبر 2014، وبعد دخولة كبديل، سجل أول هدفين له في موسم 2014–15، مما ساعد برشلونة للفوز على أتلتيك بيلباو 2–0. في 27 سبتمبر، سجل هاتريك ضد غرناطة في المباراة التي أنتهت بفوز فريقه 6–0، وسجل في مبارياته الثلاث التالية في الدوري الاسباني، بما في ذلك الهدف الافتتاحي في مباراة الكلاسيكو الذي خسره أمام ريال مدريد بنتيجة 1–3 على ملعب سانتياغو برنابيو.

في 24 يناير 2015، سجل هدفين وصنع هدفين آخرين في المباراة التي انتهت بفوز برشلونة 6–0 على إلتشي. وفي 28 يناير، سجل هدفه العشرين في الموسم بالمباراة التي فاز بها فريقع على أتلتيكو مدريد 3–2 في ربع نهائي كأس الملك. في 4 مارس، سجل نيمار هدفين في المباراة التي فازوا بها 3–1 في نصف نهائي كأس ملك إسبانيا على فياريال. في 21 أبريل، رفع رصيده ليصل إلى 30 هدف في الموسم بتسجيله هدفين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد باريس سان جيرمان في المباراة التي انتهت لصالح فريقه بنتيجة 2–0 ليتأهل النادي الكتالوني لدور النصف النهائي من البطولة.

في مايو، وهو الشهر الأخير من الموسم، سجل نيمار الهدف الأخير في المباراة التي انتصروا فيها 3–0 ضد بايرن ميونخ في مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو. وبعد أسبوع، سجل أهداف فريقه في مباراة الإياب التي هُزموا فيها 3–2 على ملعب أليانز أرينا ليضمن برشلونة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2015. كما أنه أفتتح التسجيل لفريقه من ضربة رأسية في المباراة التي فازو بها 2–0 في الدوري ضد ريال سوسيداد، وهي النتيجة التي منحت برشلونة التقدم بفارق أربع نقاط على ريال مدريد قبل نهائية الدوري بمباراتين. في 17 مايو وبعد حصولهم على لقب الدوري عندما فازوا بنتيجة 1–0 على أتلتيكو مدريد في ملعب فيسنتي كالديرون، فاز برشلونة على أتلتيك بيلباو 3–1 على ملعب كامب نو في نهائي كأس ملك إسبانيا 2015، وسجل هدف المباراة الثاني وكانت هذه المباراة في 30 مايو.

في 6 يونيو 2015، سجل الهدف الثالث لبرشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا في المباراة التي هزموا فيها بطل الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا يوفنتوس بنتيجة 3–1 على الملعب الأولمبي في برلين، ليحقق النادي كأسه الخامسة في دوري أبطال أوروبا. هذا جعل برشلونة أول ناد في التاريخ للفوز بالثلاثية (الدوري المحلي، الكأس محلي والكأس القاري) مرتين. من الناحية الشخصية، أصبح اللاعب الثامن في تاريخ كرة القدم الذي يفوز بكأس ليبرتادوريس ودوري أبطال أوروبا، وأول لاعب يسجل في نهائي في المسابقتين.

أنهى نيمار الموسم بـ39 هدف في جميع المسابقات و 10 في دوري أبطال أوروبا، مما جعله هدّاف دوري أبطال أوروبا بالتشارك مع كريستيانو رونالدو وزميله ليونيل ميسي. وكان أول لاعب يحصل على هذا اللقب في عصر رونالدو وميسي منذ مواطنة كاكا في موسم 2006–07. وانهى الموسم ثلاثي هجوم برشلونة ميسي، سواريز ونيمار، والمعروف أختصار بـ"MSN"، بـ122 هدف، ليصبح أكثر ثلاثي في تاريخ الكرة الإسبانية يحقق هذا الرقم.

 

الموسم 2015-2016 الثنائية المحلية

 

غاب نيمار عن كأس السوبر الأوروبي 2015 وكأس السوبر الإسباني 2015 بسبب وجود التهاب الغدة النكفية، . وفي 17 أكتوبر، سجل سوبر هاتريك (4 أهداف) في المباراة التي فاز بها برشلونة 5–2 على رايو فايكانو في الدوري الإسباني، ليصل مجموع أهدافه إلى ثمانية أهداف لهذا الموسم. وفي 21 نوفمبر، سجل هدف ومرر تمريرة حاسمة بالكعب لأندريس إنييستا في مباراة الكلاسيكو التي إنتصر بها برشلونة 4–0 على ريال مدريد. وفي 28 نوفمبر سجل هدفين في المباراة التي فاز بها برشلونة 4–0 على ريال سوسيداد، ليصل مجموع أهدافه إلى 14 هدفا في 12 مباراة بالموسم. وفي 30 نوفمبر، تم اختيار نيمار في القائمة المختصرة لكرة الفيفا الذهبية 2015 جنبا إلى جنب مع زميله ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، وحصل على المركز الثالث. في 22 مايو 2016، سجل هدفا في الوقت الإضافي لبرشلونة في المباراة التي فازوا بها على إشبيلية 2–0 في نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب فيسنتي كالديرون، حيث احتفل النادي بالفوز بالثنائية المحلية للموسم الثاني على التوالي، بعد فوزهم بالثلاثية في الموسم السابق.

اخر موسم لعب فيه نيمار بقميص برشلونة هو الموسم 2016-2017، وأنهى الموسم بتسجيله 20 هدف وتحقيق كأس ملك إسبانيا مع برشلونة.

انتقال نمار الى باؤيس سان جيرمان باريس سان جيرمان

في 2 أغسطس 2017، أعلن نادي برشلونة عن رغبة نيمار في مغادرة النادي، وبعد ذلك بيوم واحد أُعلن عن فسخ عقده مع النادي، مع الشرط الجزائي والذي يبلغ 222 مليون يورو، والذي تكلف الفريق الفرنسي باريس سان جيرمان بدفعه، ليوقع بعدها عقدًا مع باريس سان جيرمان يمتد ل 5 سنوات ويحمل الرقم 10 هناك. وسجل هذا الانتقال الرقم القياسي الجديد لأغلى انتقال في تاريخ كرة القدم في ذلك الوقت

 

جمعنا لكم هنا على سبورت موب باقة كاملة من

أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

ابقوا معنا حتى النهاية للإطلاع على كل التفاصيل

موسم 2017–18: الموسم الأول والثلاثية

لعب أول مباراة له مع باريس سان جيرمان في 13 أغسطس، وسجل هدف، في المباراة التي فاز بها باريس بنتيجة 3–0 على غانغون.  شكل نيمار ثلاثي هجومي خطير مع الفرنسي صاحب الـ19 عام كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني في المباراتين الافتتاحيتين في دوري أبطال أوروبا 2017–18 

خلال مباراة هزيمة أولمبيك مارسيليا 3–0 في 25 فبراير، تعرض نيمار لكسر في عظمة مشط القدم الخامسة في قدمه اليمنى. سافر إلى بيلو هوريزونتي وخضع لعملية جراحية ناجحة في قدمه.

اصابته فی الموسم موسم 2018–2019 والتتویج بالدوری

في 12 أغسطس 2018، سجل نيمار الهدف الافتتاحي لباريس سان جيرمان في الدوري لموسم 2018–19 في مباراة الفوز 3–0 أمام كاين على ملعب بارك دي برينس. 

في 3 أكتوبر 2018، سجل نيمار هاتريك في المباراة التي فاز فيها 6–1 أمام النجم الأحمر بلغراد في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا. عانى من إصابة في القدم في أواخر يناير 2019 مما جعله يغيب عن دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد. بعد أن قام اليونايتد بإقصاء باريس سان جيرمان، نشر نيمار منشور في إنستغرام يهاجم فيه مسؤولي تقنية الفار لمنحهم ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع إلى يونايتد. عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نيمار بمنعه من المشاركة في ثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا للنسخة القادمة.

 

نيمار في الموسم 2019–20 كوفيد- 19 ونهائي دور الابطال

من ابرز احداث هذا الموسم  موافقة نيمار على البقاء في باريس سان جيرمان بعد انهيار المحادثات بشأن رجوعه إلى برشلونة.

شارك نيمار في مباراة له مع باريس سان جيرمان في موسم 2019–20 في 14 سبتمبر 2019، في مباراة الفوز 1–0 على ستراسبورغ في الدوري. سجل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع في الشوط الثاني من ركلة هوائية.

أصيب مرة أخرى هذا الموسم وعاد خلال مباراة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم ضد ريال مدريد. في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بهذا الموسم ضد بوروسيا دورتموند

فاز بلقب ثالث في دوري الدرجة الاولى الفرنسي بعد أن تم منح باريس سان جيرمان اللقب حيث انتهى الموسم مبكرًا بسبب جائحة فيروس كورونا 2019–20. في 24 يوليو 2020

وصل باريس سان جيرمان  إلى نهائي

دوري أبطال أوروبا

لأول مرة في تاريخه؛ خسر باريس سان جيرمان في النهائي 1–0 أمام بايرن ميونخ في 23 أغسطس.

 

نيمار في الموسم 2020-2021

 

غاب نيمار عن المباراة الأولى لموسم 2020–21 بسبب إصابته بمرض فيروس كورونا قبل أسبوع؛ وخسر باريس سان جيرمان المباراة أمام لانس بنتيجة 1–0.  شارك في مشاجرة مع ألفارو غونزاليس في الدقيقة 97 من المباراة، في خضم مشاجرة اندلعت بين لاعبي باريس سان جيرمان وليون. قال نيمار أنه تعرض لإساءات عنصرية من قبل ألفارو، وبعدها تم طرده لضربه مؤخرة رأس ألفارو.

 

في أعقاب ذلك، رد نيمار عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث نفى المدافع الإسباني قول أي تعليقات عنصرية خلال المباراة. في 16 سبتمبر 2020، تم إيقاف نيمار مباراتين بسبب أفعاله.  قررت رابطة دوري كرة القدم للمحترفين الفرنسية عدم تلقي كل من ألفارو ونيمار أي إيقاف، لأن الأدلة على أخطائهم لم تكن كافية. بالإضافة إلى ذلك، في اليوم التالي للحُكم، أنكر ساكاي على وسائل التواصل الاجتماعي أن نيمار أدلى بتعليقات عنصرية تجاهه.

في 28 نوفمبر 2020، سجل نيمار هدفه الخمسين في الدوري الفرنسي وأصبح في هذا الموسم  أول لاعب في تاريخ كأس أوروبا ودوري أبطال أوروبا يسجل 20 هدفًا لناديين مختلفين، حيث سجل 21 هدفًا لبرشلونة في 40 مباراة، و20 هدفًا لباريس سان جيرمان في 25 مباراة.

في دوري أبطال أوروبا 2020–21، تم إقصاء باريس سان جيرمان من قبل مانشستر سيتي في الدور نصف النهائي. كان نيمار غائباً عن هزيمة باريس سان جيرمان لبرشلونة، لكنه كان حاضراً في كل من مباراتي ربع النهائي ضد بايرن ميونخ ومواجهتي نصف النهائي ضد مان سيتي. في 8 مايو، مدد عقده مع باريس سان جيرمان حتى عام 2025.

انشمام ليونيل ميسي ال حديقة الامراء

في 10 أغسطس 2021، وقع ليونيل ميسي زميل نيمار السابق في برشلونة مع باريس سان جيرمان. في 29 أغسطس، شارك نيمار لأول مرة هذا الموسم، حيث كان لعب كأساسي في الفوز 2–0 على ريمس. استبدل ميسي نيمار في الدقيقة 66 من المباراة، ليشارك لأول مرة مع النادي الفرنسي.

وبهذا وصلنا الى نهاية هذا المقال الذي تضمن

أهم الحقائق عن اللاعب البرازيلي نيمار

شكرا للمتابعة

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.

Latest News
See All News