logo

صحة عرض هازارد لنادي تشيلسي

Sun 25 July 2021 | 11:15

الأخبار تداول أخبار عرض الريال البلجيكي هازارد لنادي تشيلسي الإنجليزي

ذكرت تقارير  أن نادي 

تشليسي

 الإنجليزي تلقى اقتراحا من بعض الوسطاء حول إمكانية عودة اللاعب البلجيكي 

إيدين هازارد

 إلى صفوف الفريق مرة أخرى في صيف الانتقالات الحالي.

وقد كان اللاعب هازارد انضم إلى صفوف نادي 

ريال مدريد

 في صيف 2019 قادما من نادي تشيلسي بعدما قضى رفقة النادي اللندني قرابة الـ 7 مواسم كاملة.

وفقا لما نشرته صحف فإن اسم اللاعب البلجيكي إيدين هازارد ظهر مرة أخرى في لندن، وأنه تم عرض اللاعب من قِبل وسطاء على نادي تشيلسي.

علما أن نادي ريال مدريد يحاول استعادة أفضل ما لدي صاحب الـ30 عاما، فهناك أنباء عن عودة محتملة للنجم إلى النادي الذي كان موطنه له لمدة سبع سنوات.

إن فكرة عودة اللاعب هازارد إلى صفوف نادي تشيلسي في الوقت الحالي يعد أمرا معقدا قليلا نظرا لقيمة الصفقة الضخمة، بجانب وجود عدد من اللاعبين في نفس مركز هازارد ضمن صفوف البلوز.

وأن الجانب الإقتصادي أمرا ضروريا فأن ريال مدريد أنفق أكثر من 100 مليون يورو ورحيله يعني أن يجب بيعه مقابل 60 مليون يورو على الأقل، وهو رقم سيسعد به النادي الملكي لكنه كبير للغاية بالنسبة للبلوز لكن هذا المبلغ سيكون كبيرا للغاية على النادي اللندني بجانب عدم قدرة البلوز على تحمل زيادة رواتب هازارد.

وأن لا يشعر توخيل بالقلق من ناحية التعاقد مع لاعب في مركز الجناح أو الوسط الهجومي خاصة وأن لديه بالفعل اللاعب الإنجليزي 

ماسون ماونت

 والثنائي الألماني 

هافرتر

 و

تيمو فيرنر

 والأمريكي 

بوليسيتش

 والمغربي 

حكيم زياش

 كما أن رومان إبراموفيتش (مالك تشيلسي) يبحث عن مهاجم صريح.

يذكر أن إيدين هازارد انتقل إلى صفوف ريال مدريد منذ عامين مقابل 115 مليون يورو، ولكن بسبب الإصابات بالكاد خاض بعض المباريات مع الملكي وشارك مع الفريق الملكي في 43 فقط مباراة ن سجل 5 أهداف وصنع 8 آخرين.

أخبار قد تثير إهتمامك:

 

 

 

 


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of it's content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.