logo
My Profile

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

Mon 10 May 2021 | 12:13

أعد لكم سبورت موب قائمة حول أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق من برنارد فوكاس إلى لوكا مودريتش ، في هذا المقال نلقي نظرة على أشهر لاعبي كرة القدم الكرواتيين في التاريخ تابعوا معنا

كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في كرواتيا،  وكرة القدم تلقى اهتماما منقطع النظير سواء في المباريات الرسمية والودية.

 بعد النجاح  الذي حققه المنتخب الكرواتي في نهائيات كأس العالم 1998 ، في روسيا، حضيت اللعبة باهتمام اكبر، وازاد الامل في ان يحقق المنتخب انجازات اكبر بعد الانجاز التاريخي الذي تحقق في روسيا حيث كان المنتخب الكرواتي قاب قوسين او ادنى من الفوز

بكأس العالم

الذي ذهب الى المنتخب الفرنسي في 15 يوليو 2018 على ملعب لوجنيكي، موسكو.

 في وقت مبكر من عام 1873 ، كان العمال الإنجليز يلعبون كرة القدم في كرواتيا في مدينة رييكا الساحلية، تم ترتيب أول مباراة رسمية لها من قبل البحارة الإنجليز في زادار، بعد ذلك ، بدأ عدد متزايد من الشباب الكرواتي بلعب كرة القدم تحت إشراف الإنجليز.

كان لهذا البلد الأوروبي الصغير دائمًا بعض المواهب الرائعة في كرة القدم، أنتجت البلاد عددًا من اللاعبين منذ الاستقلال الذين أدوا أداءً رائعا في معظم البطولات الأوروبية وقادوا المنتخب الوطني إلى المركز الثالث في كأس العالم 1998 و الفوز بالمركز الثاني في كأس العالم 2018

 

تابعوا معنا أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

 

هناك العديد من لاعبي كرة القدم الكرواتيين المتميزين الذين يفتخر بهم على مستوى البلد او العالم، سنتحدث عن بعض

أفضل اللاعبين في تأريخ كرواتيا،

ونتشارك المعلومات حول حياتهم الكروية الاحترافية والانجازات الكبيرة التي جعلتهم خالدين في ذاكرة عشّاق الكرة الكرواتية، سنبدا من مشوار اللاعب فلاديمير بيرا وننهي القائمة بالنجم الكرواتي العالمي نجم نادي

ريال مدريد

لاعب الوسط

  

لوكا مودريتش

.. ابقوا متابعين

 

فلاديمير بيرا

اول لاعب كرواتي في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

، هو

فلاديمير بيرا

،  نظرًا لكونه  لاعبا في الخمسينيات من القرن الماضي حيث كان  أحد أعظم حراس المرمى في عصره ، أصبح فلاديمير بيرا اليوم حارسًا غير معروف.

 ومع ذلك ، فإن قصته ، التي بدأت في عام 1947 ، هي قصة مهمة،  يقال إن الأسطورة السوفيتية ليف ياشين قال بعد حصوله على الكرة الذهبية في عام 1963 أن بيرا ، وليس هو ، كان أفضل حارس مرمى في أوروبا.

 ولد فلاديمير في عام 1928 في قرية زيلوفو في منطقة سينج لعائلة أرثوذكسية صربية وبدأ حياته الاحترافية في وطنه  مع  نادي هادجوك سبليت ، النادي الكرواتي الرائد في أكبر مدينة، دالماتيا. لعب فلاديمير بيرا في صفوف الفريق لمدة ثمانية مواسم ، شارك في 136 مباراة وفاز بثلاثة ألقاب في يوغوسلافيا السابقة.

كان بيرا قائد أفضل نادٍ في ذلك الوقت ، إلى جانب فوكاس وزيبيك، كان أسلوبه استثنائيا ولعب بشكل مختلف تمامًا عن حراس المرمى الآخرين ، كان يتمع بضربة مرمى كبيرة وقوية حيث يمكن ان تصل من مرماه إلى مرمى الفريق الخصم ، و كان معروفا بامساك الكرة من تحت أقدام المهاجمين.

 كان لا يعرف الخوف، تعلم من السقوط والصدمات الثقة، في عام 1955 ، قرر تغيير الفريق، غادر ووقع عقدا مع منافس فريقه السابق

ريد ستار بلغراد

. "الرجل المرن" أو "الراقص ذو الأيدي الحديدية" كان يعامل كخائن من قبل كل من جماهير سبليت، قام بعض المعجبين المخلصين والمتعصبين بمحو اسمه الذي جعلوه وشما على أذرعهم بالسكاكين وشفرات الحلاقة

على الرغم من أنه كان يشتبه في أنه انضم إلى العاصمة لإجراء ترتيبات سياسية لصالح النادي الحاكم ، إلا أنه غادر في الواقع من أجل حب امرأة صربية، لحسن الحظ ، فاز بأربعة ألقاب في الدوري مع ريد ستار وكأس يوغوسلافيا مرتين فقط.

 كما حقق بعض الانتصارات الأوروبية الرائعة، في عام 1958 ، كان فلاديمير بيرا على أرض الملعب خلال المباراة بين ريد ستار بلجراد و

مانشستر يونايتد

(3-3) في ربع نهائي كأس الأندية أبطال أوروبا. 

وقد لعب اخر مباراة له مع النادي امام فريق مانشير يونايتد الانجليزي عام 1958 حيث حدثت بعد هذه المباراة كارثة ميونخ، فعند عودة الفريق الضيف تحطمت طائرة مانشسر يونايتد بعد مغادرة بلغراد في ميونخ و لقي 23 شخصا من اصل 44 حتفهم في سقوط هذه الطائرة ، مازال الجميع يستذكر هذه الحادثة وخاصة نادي الشياطين الحمر الذي خسر اغلب فريقه في هذه الحادثة الاليمة.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ترقبوا المزيد في قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

 

دوماجوي فيدا

اللاعب التالي في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين عبر التاريخ

، هو النجم دوماجوي فيدا، وهو اول مدافع في القائمة.

 بدا مشواره الاحترافي في الفريق الثثاني لنادي ان كي اوسيجيك وفي الموسم 2006-2007 انتقل للعب في الفريق الاول للنادي  وهو في عمر 17 عاما، وبعد ان تأقلم مع الفريق تحسن مستواه بشكل رائع في المومس الثاني له مع الفريق، للذك جب اهتمام ادارة نادي

دينامو زغرب

المهتمة بضمه، ومع ذلك ، في 29 أبريل 2010 ، وقع لباير ليفركوزن في ألمانيا، وشارك فيدا بشكل أساسي في

الدوري الأوروبي

حيث شارك في 8 مباريات.

انضم إلى دينامو زغرب في 14 يونيو 2011 مقابل رسوم غير معلنة. أصبح فيدا لاعبًا أساسيًا في الدفاع وحصل على مكانه في المنتخب الوطني. برز خلال الجولات التمهيدية لدوري أبطال أوروبا 2012-2013 ، وسجل هدف فريقه في التصفيات في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ضد فريق لودوجوريتس رازغراد البلغاري.

 وفي يناير 2013  وقع فيدا عقدا لمدة 5 سنوات مع فريق كييف مقابل 6 مليون يورو، ثم انتقل للاحتراف في الدوري التركي الممتاز منضما لنادي

بشيكتاش

التركي في عام 2018.

وفيدا هولا عب دولي يلعب في صفوف المنتخب الكرواتي كان ظهوره الأول في مباراة ودية ضد ويلز ، حيث حل محل داريجو سرنا. 

شأنها أن تمثل كرواتيا في كأس العالم 2014 في البرازيل في 14 مايو 2014 ، ثم اختير فيدا ليكون ضمن التشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعباً في 31 مايو.

 اختاره المدرب الرئيسي زلاتكو داليتش في قائمة من 23 لاعبا لكأس العالم 2018. لعب كخيار أول في البداية وكان له دور فعال في قيادة كرواتيا للوصول إلى نهائي كأس العالم امام منتخب فرنسا الذي توّج بالكأس. يعتبره الكثيرون أحد أعظم لاعبي كرة القدم الكروات في كل العصور

 

برانكو زيبيك

ومن بين اللاعبين الذين حجزوا لم مقعدا في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق هو برانكو زيبيك، ولد زيبيك في 17 مايو 1929 في مدينة زغرب الكرواتية ، التي كانت آنذاك جزءًا من من دولة يوغسلافيا الاتحادية، بدأ اللعب لعدة فرق في مسقط رأسه، ولكن في عام 1951 تلقى مكالمة هاتفية من فريق بارتزن بلغراد، وهو فريق قوي في العاصمة. سرعان ما أظهر كل ما لديه وقدم مستويات رائعة لاثبات نفسه الى درجو تم استدعاؤه لصفوف المنتخب اليوغسلافي حيث شارك مع الفريق في 65 مباراة دولية.

في عام 1952 أتيحت له الفرصة لارتداء القميص الوطني في الألعاب الأولمبية في هلسنكي ، حيث فاز في النهاية بالميدالية الفضية، بينما ذهبت الميدالية الذهبية للمنتخب المجري، لسوء حظ  يوغوسلافيا ، كانت تلك البطولة بمثابة ولادة المنتخب المجري الرائع والذهبي المكون من تشيبور وكوتشيس وبوشكاش، ومع ذلك ، استطاع برانكو زيبيك ان يفوز لجائزة هداف البطولة برصيد 7 أهداف.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان برانكو زيبيك لاعبا متعدد المواهب، وكان قادرًا على إحداث الفارق بفضل مهارته ولياقته البدنية غير العادية، مما سمح له باللعب كمدافع مركزي وكجناح في الجهة اليسرى ، واتفق الكثير في تلك السنوات على أنه يمكنه اللعب فيه، بل يكنه العب في مركز من المستطيل الاخضر، بالإضافة إلى ذلك ، كان سريعًا للغاية ، حيث كان قادرًا على الركض لمسافة 100 متر في 11 ثانية ، سيُذكر دائمًا بأنه أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين في كل العصور.

 

داريو سرنا

في عام 2016 ، اعتزل

داريجو سرينا

من المنتخب الكرواتي ، بعد 134 مباراة و 22 هدفًا ، مما جعله اللاعب الأكثر ظهورًا في التاريخ ورابع أفضل هداف للمنتخب الكرواتي. مثل جارني ، كان سرينا قادرًا على اللعب كظهير أو جناح ، لكنه دائمًا ما كان يلعب في الجهة اليمنى ، لدرجة أنه كان يقارن حتى مع البرازيلي كافو.

لعب في ست مسابقات دولية لكرواتيا (أربع يورو وكأس العالم مرتين) وكان قائد المنتخب الوطني الكرواتي قبل أن يتولى

لوكا مودريتش

شارة القيادة. 

على مستوى النادي ، لعب اللاعب المولود في ميتكوفيتش كامل مسيرته تقريبًا مع نادي

شاختار دونيتسك

الأوكراني (2003-2018) ، حيث فاز بعدد لا يحصى من الألقاب بلغ عددها  (27) ، ولا سيما كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 2009

لاعتبار سرينا ظهيرًا أيمنًا طبيعيًا ، كان يُعتبر من أفضل اللاعبين في جيله، وكان كثيرًا ما يستخدم كلاعب خط وسط خارجي أو حتى كلاعب هجومي. وهو معروف بتمريراته العرضية وركلات الترجيح ويستحق بالتأكيد مكانًا في قائمة لاعبي كرة القدم الكرواتيين المشهورين في التاريخ.

 ترقبوا المزيد في قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

برنارد فوكاس

يعد برنارد فوكاس أحد أساطير نادي هاجدوك سبليت في فترة ما بعد الحرب ، يعتبر فوكاس إلى جانب دافور كوكر ولوكا مودريتش ، و على نطاق واسع أحد

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

. لقد كان لاعب كرة موهوبًا وسريعًا وتقنيًا وذكيًا.

 خسر مرتين في نهائي الألعاب الأولمبية عام 1948 ضد السويد بقيادة جونار نوردال (خسر 3 أهداف مقابل هدف واحد) وفي عام 1952 ضد المجر فيرينك بوشكاش (خسر هدفين مقابل هدف واحد). 

صوّت العديد من خبراء الإعلام من صحيفة "فيتشرني ليست" الكرواتية اليومية لبرنارد فوكاس كأفضل لاعب كرواتي على الإطلاق في عام 2000

بدأت مسيرته الكروية في صفوف الشباب في أحد أقدم الأندية في كرواتيا حاليًا ،  وهو فريق كونكورديا زغرب، ومن 1945 إلى 1946 ذهب ليلعب مع هواة زغرب وفي العام التالي انتقل إلى النادي الكبير ان كي زغرب، حيث لعب موسمًا واحدًا فقط.

بعد ذلك انتقل ليحترف في نادي هايدوك سبليت، تم شراؤه في صيف عام 1947، ليكون من بين أفضل المهاجمين في تاريخ يوغسلافيا والنادي، فاز مع الفريق بثلاثة ألقاب في الدوري اليوغوسلافي (1950 ، 1952 ، 1955). سرعان ما أصبح قائد الفريق وفي موسم 1954/1955 ، فاز بلقب هداف الفريق برصيد 20 هدفًا.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد ذلك الموسم الذي لا يُنسى ، تم التصويت عليه باعتباره افضل رياضيًا يوغوسلافيًا لعام 1955. وقال سيب هيربيرجر ، المدير الفني لفريق ألمانيا الفائز بكأس العالم 1954 ، عن فوكاس: "إنه أحد أعظم فناني كرة القدم ، ولديه مهارة فريدة ، ويستخدم لمصلحة فريقه، إنه النموذج الأولي للاعب الحديث، فوكاس ليس فقط أفضل لاعب كرة قدم في العالم ، ولكنه أيضًا مثال يحظى بإعجاب جميع الرياضيين، فهو يستحق مكانًا في قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم في تأريخ الكرة الكرواتية.

إيفان بيريسيتش

أحد اللاعبين في قائمة أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق، الذين ما زالوا يلعبون كرة القدم هو

إيفان بيريسيتش

، كانت انطلاقته الاحنرافية في صفوف نادي هايدوك سبليت، ثم انقل في عام 2006 ليحترف في الدوري الفرنسي  منضما لفريق سوشو.

احترف إيفان بيريسيتش في صفوف نادي كلوب بروج من عام 2009 حتى عام 2011، ثم انتقل يلعب في البونسليجا من عام 2011 حتى عام 2013، في صفوف نادي

بوروسيا دورتموند

حيث وقع عقدًا لمدة 5 سنوات ، حيث اشترى النادي  اللاعب مقابل 5 ملايين يورو. كانت أول مباراة له في الفوز 3: 1 على هامبورغ ، ليحل محل كريس لوي في الدقيقة 76.

واحترف وفي نادي فولفسبورغ احترف لموسمين، تم شراء بيريسيتش مقابل 8 مليون يورو من قبل فولفسبورج في 6 يناير 2013.

اما تجربته في ايطاليا فقد انضم للعب في صفوف فرق

إنتر ميلان

2015 حيث شارك في 160 مباراة وسجل 39 هدفا.

ثم انضم إيفان بيريسيتش على سبيل الاعارة لنادي

بايرن ميونخ

الالماني لموسم واحد في 2019، عاد في النهاية إلى إنتر بعد انتهاء إعارته في ميونيخ. لعب بيريسيتش (اعتبارًا من أبريل 2021) 99 مباراة وسجل 27 هدفًا للمنتخب الكرواتي ، والذي ظهر لأول مرة في 26 مارس 2011 في تصفيات بطولة أوروبا خارج أرضه ضد جورجيا، مثل بلاده في يورو 2012 وكأس العالم 2014 ويورو 2016 وكأس العالم 2018، ان يستحق ان يكون بجدارة من ضمن قائمة أفضل اللاعبين الكرواتيين عبر العصور.

 

ماريو ماندزوكيتش

مهاجم آخر يتواجد في قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتية على الإطلاق ، دون أدنى شك ،

ماريو ماندزوكيتش

هو أفضل قلب مهاجم خرج من كرواتيا في العقد الماضي. 

بالإضافة إلى مشواره الرائع مع منتخب بلاده ، فقد لعب أيضًا مع بعض الأندية الكبرى في أوروبا مثل بايرن ميونيخ و

يوفنتوس

و

أتلتيكو مدريد

، واصل ماريو ماندزوكيتش تسجيل 228 هدفًا في 578 مباراة خلال مسيرته الكروية في جميع المسابقات.

وعلى الصعيد الدولي مع منتخب كرواتيا ، سجل "سوبر ماريو" 33 هدفاً في 89 مباراة، لعب في نسختين من كأس العالم (2014 و 2018) وبطولتين أوروبيتين (2012 و 2016)، جنبا إلى جنب مع جيرد مولر وزين الدين زيدان ، مانديوكيتش هو اللاعب الوحيد في التاريخ الذي سجل أهدافًا في نهائي دوري أبطال أوروبا (مع فريقين : 2013 - بايرن - و 2017 - يوفنتوس) وفي نهائي كأس العالم روسيا 2018) 

يعتبر ماريو ماندزوكيتش، مهاجما هجوما عدوانيت ، ومناسب تمامًا للهجوم المرتد ، وهو قوي جسديًا ولكنه أيضًا رشيق وسريع ومرن، موهوب بتكتيكات ممتازة ، فهو جيد في الكرات الهوائية وتسجيل الأهداف. 

إنه لاعب مثابر يضغط على المدافعين المنافسين، وهو بارع في الاستغناء عن الهجوم المباشر وتقديم المساعدة لزملائه في الفريق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 في بداية حياته الاحترافية ، تمت مقارنته بمواطنه ألين بوكشيتش احد نجوم كرواتيا في التسعينات ومدرب حالي، حيث يتشابهان من الناحية التكتيكية والقدرة على أن الحسم في أي وقت - غالبًا في المباريات الكبيرة - بفضل لقدرة على التنبؤ والدقة في قراءة المباراة، يعتبر ماريو ماندزوكيتش من قبل الكثيرين من بين أعظم لاعبي كرة القدم الكرواتيين في كل العصور.

ترقبوا المزيد في قائمتنا حول أفضل اللاعبين في تأريخ كرواتيا

زفونيمير بوبان

إنه لاعب آخر على قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين في كل العصور، من الأفضل تذكر

زفونيمير بوبان

كواحد من ابرز المدافعين في تألق ميلان العظيم خلال التسعينيات ، وكذلك المنتخب الكرواتي ، مع مغامرة كأس العالم التي انتهت في الدور نصف النهائي، وهزمها البلد المضيف ، فرنسا 1998.

 ظهر لأول مرة في سن ال 16 مع فريق دينامو زغرب ، حيث بعد عدة مباريات كان بالفعل قائدًا رائعًا ولاعبًا شابًا واعدًا في أوروبا. 

على الرغم من أنه كان لاعب كرة قدم مثيرًا للجدل ، فقد كان محبوبًا ومحترمًا في كرواتيا بقدر ما كان مكروهًا في المقاطع الاخرى ليوغوسلافيا السابقة 

بين عامي 1985 و 1991 ، استمر صانع الألعاب في التألق في ناديه ، حيث سجل 45 هدفًا في 109 مباراة. عندما بدأت الحرب في يوغوسلافيا السابقة ، انتقل إلى إيطاليا ، أولاً انضم  إلى باري ، ثم إلى ميلان. 

بحلول الوقت الذي تأقلم فيه مع كرة القدم الإيطالية ، أصبح صانع ألعاب خط الوسط مع الإيطاليين ديميتريو ألبرتيني وروبرتو دونادوني، لعب كلاعب خط وسط وصانع ألعاب ، وساهم في أفضل سنين نادي ميلان وحقق ألقابهما الرئيسية معهم:

دوري أبطال أوروبا

وكأس السوبر الأوروبي في عام 1994 ، وأربعة ألقاب في

الدوري الإيطالي

وكأسين إيطاليين.

كان لديه مسيرة رائعة مع الروسونيري ، حيث أصبح لاعبًا أسطوريًا ، لعب 251 مباراة في تسعة مواسم وسجل 30 هدفًا. لعب كلاعب يوغوسلافي (7 مباريات دولية) و مع المنتخب الكرواتي الدولي (51 مباراة دولية) إلى مغادرة النادي في عام 2001 وجرب حظه في  نادي سيلتا فيجو. في سن الرابعة والثلاثين ، قرر لاعب خط الوسط في نهاية المطاف أن يعلق حذائه في عام 2002، حيث اعتزل الملاعب الا انه سيظل دائمًا في الذاكرة كواحد من

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين في التاريخ

 

إيفان راكيتيتش

لاعب خط وسط رائع آخر يدخل في قائمة

لاعبي كرة القدم الكرواتيين المشهورين في التاريخ

، بعد فوزه بكل شيء مع نادي

برشلونة

، لا يزال

إيفان راكيتيتش

يلعب لصالح نادي إشبيلية المحبوب ، النادي الذي عاد إليه.

 في برشلونة ، انضم إلى ان يكون خط وسط استثنائي مع النجم الاسباني تشافي الأسطوري وفعل ذلك بكل نجاح ، فقد كان يتمتع بالقدرة  التسجيل في نهائي دوري أبطال أوروبا (2015) وشارك الملعب مع

ليونيل أندريس ميسي

في 311 مباراة.

كان اللاعب المولود في سويسرا قد استمتع سابقًا بأول فترة رائعة له في نادي إشبيلية ، حيث فاز بالدوري في عام 2014 ، بعد أن لعب لبازل ونادي شالكه الألماني 04.

 انضم إلى نادي برشلونة ، حيث فاز بـ 13 لقباً (10). محلي وثلاثة دولي) ، من بينها السداسية التاريخية 2015، بقيادة الاسباني

بيب جوارديولا

.

مقالات قد تثير إهتمامك:

عرف بانه لاعب خط وسط ديناميكي وأنيق ، تم اختيار راكيتيتش كأفضل لاعب كرة قدم في كرواتيا في ذلك العام 2015. بالنسبة لمنتخب بلاده ، لعب راكيتيتش في نسختين من كأس العالم (2014 و 2018) وثلاث بطولات أوروبية (2008 و 2012 و 2016)، إجمالاً ، لعب 106 مباراة دولية وتمكن من تسجيل 15 هدفاً، سيبقى في الأذهان كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين لسنوات عديدة قادمة، تابع معنا للتعرف على المزيد في قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق.

 

دافور سوكر

اللاعب التالي في قائمتنا لأفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين في كل العصور هو

دافور سوكر

، كواحد من أكثر المهاجمين تسجيلا للاهداف في جيله ، كانت إنجازات دافور سوكر مع المنتخب الكرواتي أكثر إثارة للإعجاب من تلك التي لعبها مع أي من الأندية التي لعب معها.

 وُلد سوكر في أوسييك عام 1968 ، وانتقل في عام 1989 إلى دينامو زغرب ، حيث أثبت موهبته الكبيرة لدرجة أنه تم استدعاؤه للمنتخب اليوغوسلافي من قبل المدرب آنذاك إيفيكا أوسيم في عام 1991، ثم تم التنافس الكبير بين الاندية الاوروبية لضم المهاجم الشاب في أوروبا ، وفي عام 1992 ، كان نادي إشبيلية هو الذي نجح  في النهاية من الاستفادة من خدماته. 

سرعان ما أصبح سوكر أحد أفضل الهدافين في الدوري الإسباني. انطلقت مسيرة سوكير الاحترافية بالفعل في  التصفيات المؤهلة

لكأس الأمم الأوروبية

1996

في أولى مبارياته الدولية ، فازت كرواتيا بشكل مفاجئ على إيطاليا ، التي وصلت إلى نهائيات كأس العالم 1994 ، في باليرمو بهدفين سجلهما دافور سوكرو بهذا  تأهلت كرواتيا إلى بطولة اليورو ،سجل سوكر كرة رائعة لبيتر شميشيل في دور المجموعات، وسجل هدفا رائعا آخر في ربع النهائي ضد ألمانيا ، حيث سلم الكرة أمام أندرياس كوبكه. على الرغم من أن كرواتيا افتتحت التسجيل ، فقد تم إقصائها من قبل الفائزين النهائيين.

بعد خمسة مواسم في إشبيلية ويورو رائع ، جذب اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا اهتمام ريال مدريد ، النادي الذي بدا أكثر مناسب للاعب الذي  أصبح  بعد ذلك أحد أفضل لاعبي أوروبا.

 انهى العام الاول له مع النادي الملكي بتسجيل 24 هدفًا و فاز مع الميرنجي بلقب الدوري ، وبعد ان هبط مستواه جلس  على مقاعد البدلاء ، وقبل أخيرًا عرضًا من أرسنال في عام 1999. خلال كأس العالم 1998 ، قدم مساهمة كبيرة مع المنتخب الوطني ، بتسجيله ستة أهداف وأصبح هدّاف البطولة متقدماً على الإيطالي كريستيان فييري والأرجنتيني غابرييل باتيستوتا ، وكلاهما احتفظ بخمسة أهداف.

 

لوكا مودريتش

يشتد التنافس بين من يتصدر قائمة

أفضل لاعبي كرة القدم الكرواتيين على الإطلاق

، حيث ينحصر هذا التنافس بين

لوكا مودريتش

  و

دافور سوكير

، يتقدم لوكا مودريتش من حيث إنجازاته على مستوى النادي والمستوى الدولي ، ولكن بشكل خاص من حيث الجوائز الفردية.

 من هذه الجوائز التي جعلت من لوكا مودريتش، الفوز بالكرة الذهبية في كأس العالم روسيا 2018 ، وجائزة الكرة الذهبية الفرنسية ، وجائزة أفضل لاعب في أوروبا من الاتحاد الأوروبي ، وجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2018 المقدما من الفيفا.

منذ بدايته في عام 2003 ، سرعان ما أطلق على لوكا مودريتش لقب "كرويف البلقان". مثل هذا اللقب للاعب لا يزال مايسترو خط وسطًا استثنائيًا يبلغ من العمر 35 عامًا ، على الرغم من أنه كان أقل بكثير من حيث عدد الاهداف من الهولندي الأسطوري.

بعد أن ظهر لوكا مودريتش لأول مرة في كرواتيا عام 2006 ، خاض 136 مباراة دولية باسمه ، وسجل 16 هدفًا، جاء اثنان من تلك الأهداف في كأس العالم الأخيرة ، حيث قاد كرواتيا إلى المركز الثاني في كأس العالم مونديال روسيا 2018، رغم كل الصعاب، شارك مع المنتخب في ثلاث نهائيات لكأس العالم وثلاث بطولات أوروبية، ولا يبدو أن مودريتش يريد اعتزال الملاعب بعد.

بعد أن تألق في نادي

توتنهام هوتسبير

، عاش التألق الحقيقي لكرة القدم في ريال مدريد ، حيث فاز بـ 17 لقباً، فاز بأربعة ألقاب لدوري أبطال أوروبا في خمس سنوات (2014-2018) ، وكان أساسياً في كل من تلك المباريات الحاسمة.

أدرجته مجلة فرانس فوتبول ضمن التشكيلة المثالية لفريق العقد 2010-2020، مع النجمين لاعبي الوسيط في برشلونة أندريس إنيستا وتشافي هيرنانديز سيُذكر بلا شك كواحد من أعظم لاعبي كرة القدم الكرواتيين في كل العصور.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 


source: SportMob