logo

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم

Mon 05 April 2021 | 11:25

سبورت موب يقدم لكم قائمة رائعة حول أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم المباريات التي اثارت التنافس والجنون والجمال في عالم الساحرة المستديرة

يعد اختيار 20 من أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق من أصعب الأمور بالنسبة لعشاق كرة القدم، ومع ذلك ، وفقًا لبعض المعايير التي اعتمدنا عليها  مثل جودة المباراة وأهمية البطولة ووجود  اشهر النجوم المشاركين في المباراة وغيرها ، وبهذا يمكننا اختيار أعظم  وأجمل المباريات في تاريخ كرة القدم.

 

تابعوا معنا  قائمة أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم 

 

اخترنا لكم 

أفضل 20 مباراة كرة قدم على الإطلاق

، واشرنا الى مجموعة من التفاصيل المرتبطة بكل مباراة فلكل مباراة من هذه المبايرات العشرين المجنونة قصة رائعة خلدت في أرشيف الساحرة المستديرة وفي ذاكرة ملايين من عشّاق الكرة عبر الاجيال.

 

البرازيل 1 - 7 ألمانيا (كأس العالم 2014)

 

 

اول مباراة في قائمة سبورت موب حول

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم،

هي مباراة البرازيل وألمانيا ليست فقط واحدة من أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق ، ولكنها بالتأكيد واحدة من أكثر مباريات كرة القدم التي لا تُنسى على الإطلاق.

 أقيمت المباراة في 8 يوليو 2014 في ملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي ، وهي أول مباراتين في نصف نهائي كأس العالم 2014

وصلت كل من البرازيل وألمانيا إلى الدور نصف النهائي بسجل خالي من الهزائم في في بطولة كأس العالم 2014 التي نظمتها البرازيل، وتسببت مباراة البرازيليين في ربع النهائي امام منتخب  كولومبيا في خسارة المهاجم

نيمار

بسبب الإصابة والمدافع والقائد

تياجو سيلفا

بسبب البطاقة الصفراء الثانية له في البطولة.

على الرغم من عدم ظهور هؤلاء اللاعبين الأساسيين ، إلا أن المباراة مهمة وتابعها الملايين ، فهي مباراة 

جمعت بين قوتين تقليدين من منتخبات كأس العالم حيث التقيا الفريقان 8 مرات واخر لقاء في النهائي كان في كأس العالم 2002 في اليابان، والتي انتهت بفوز البرزيل وتتويجها بالكأس بنتيجة 2-0.

أما هذه المباراة فقد  انتهت بخسارة مفاجئة  وثقيلة ومفاجئة للبرازيل، تقدم المنتخب الوطني الألماني 5-0 في الشوط الأول ، مع تسجيل أربعة أهداف في غضون ست دقائق ، وبالتالي رفع النتيجة إلى 7-0 في الشوط الثاني. 

أحرزت البرازيل هدفها الوحيد في الدقيقة الأخيرة ، وحسبت المباراة للماكينات الالمانية بنتيجة  المباراة 7-1. تم اختيار صانع الألعاب الألماني توني كروس ليكون رجل المباراة.

ثبتت في المباراة العديد من الارقام القياسية أحدها أن فوز ألمانيا شكّل أكبر فوز  في نصف نهائي كأس العالم عبر التاريخ. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

الرقم القياسي الآخر هو أنه فيما يتعلق بالمنتخب البرازيلي ، كان هذا هو أسوأ فارق هزيمة له على الإطلاق في مباراة دولية بعد هزيمته  6-0 أمام أوروجواي في عام 1920. في نهاية المطاف ، وصفت المباراة بأنها عار وطني ورغم ذلك صنفت بانها من بين

أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق

نتيجة اهمية الفريقين المشاركين ونوع البطولة .

 

ليفربول 5-4 ألافيس (نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2001)

أقيمت المباراة بين

ليفربول

و

ديبورتيفو ألافيس

في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2001 في ملعب ويستفالن في دورتموند في 16 مايو 2001.

 كان هذا هو أول نهائي أوروبي يصل إليه ليفربول منذ أن تم إيقافه من البطولة الأوروبية بعد مأساة استاد هيسيل في عام 1985، وكان أول نهائي أوروبي لنادي ألافيس الاسباني.

وأحرز ليفربول هدفا مبكرا عندما سجل ماركوس بابل في الدقيقة الرابعة، ضاعف الريدز تقدمه عندما سجل ستيفن جيرارد في الدقيقة 16، سجل إيفان ألونسو هدفاً ليجعل ألافيس يأمل في تحقيق هدف التعادل، قبل دقائق قليلة من نهاية الشوط الأول ، جعل ليفربول النتيجة 3-1 عندما سجل جاري مكاليستر هدفا  من ركلة جزاء.

بعد دقائق قليلة من بدء الشوط الثاني ، سجل خافي مورينو هدفين ليعادل المباراة بنتيجة 3-3. روبي فاولر سجل في الدقيقة 73 وجعله 4-3. في الدقيقة الأخيرة من المباراة ، تعادل ألافيس بفضل جوردي كرويف.

واستمرت المباراة في الوقت الإضافي الشوط الأول بدون أهداف، بينما توقع الجميع ركلات الترجيح لتحديد البطل ، سجل دلفي جيلي  بنيران صديقة هدفه في مرما فريقه، وهكذا فاز ليفربول بالمباراة بقاعدة الهدف الذهبي، وانتهت المباراة التي صنفت من بين أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم.

 وكان قد حقق ليفربول الثلاثية في ذلك العالم حيث فاز الريدز بكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الاتحاد الأوروبي.

 

بنفيكا 5-3 ريال مدريد (نهائي كأس اوروبا 1962)

كانت إحدى أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق هي المباراة التي لعب فيها بنفيكا ضد ريال مدريد في نهائي كأس أوروبا عام 1962 في الملعب الأولمبي ، في العاصة الهولندية أمستردام ، في 2 مايو 1962

 

انتصار

ريال مدريد

المذهل 7-3 على آينتراخت جعلهم الفريق المؤهل لفوز في هذه المباراة ، لكن هذا كان صراع العمالقة، وذهبت المباراة خارج التوقعات، في بداية اللقاء تصدر ريال مدريد عن طريق النجم المجري  بوشكاش الذي سجل ثلاثية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

 في الشوط الأول ، كانت النتيجة 3-2 للفريق الإسباني، وفي الشوط الثاني سجل

بنفيكا

3 أهداف ليفوز بكأس أوروبا للموسم الثاني على التوالي.

 

تشيكوسلوفاكيا 2 (5) - (3) 2 ألمانيا الغربية ( يورو 1976) 

وتعد مباراة

ألمانيا الغربية

و

تشيكوسلوفاكيا

من بين أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم، وكانت المباراة في نهائي البطولة التي اقيمت في ملعب كرفينا زفيزدا"

ملعب النجم الاحمر

" ، بلغراد ، في 20 يونيو / حزيران 1976، ولقب المباراة بليلة من بلغراد.

المباراة التي عدت من بين أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق، إنها إحدى مباريات كرة القدم التي لا تُنسى على الإطلاق لسببين، أولاً ، كانت مباراة كرة القدم الوحيدة التي خسر فيها المنتخب الألماني الأول بركلات الترجيح والسبب الثاني هو أسلوب بانينكا الخاص في ركلة الجزاء التي منحت الفوز لفريقه.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كانت النتيجة 2-2 بعد الوقت الإضافي ، وهكذا ولأول مرة تبعها ركلات الترجيح في نهائي بطولة أوروبا، في البداية ، كان القانون السابق بان يحدد الفائز في حال التعادل باعادة المباراة بعد يومين.

ومع ذلك ، قبل المباراة تم إبلاغ الفريقين أنه إذا لزم الأمر ، سيتم استخدام ركلات الترجيح، تم تنفيذ الركلات السبع الأولى، ونفذت ركلة الجزاء الرابعة لألمانيا الغربية فوق العارضة بواسطة  اللاعب أولي هونيس. فاصبحت النتيجة 4-3 ، نفذ اللاعب التشيكوسلوفاكي أنتونين بانينكا و تحت ضغط هائل ركلة الجزاء الخامسة المميزة  لتشيكوسلوفاكيا ، ليفوز هو وفريقه  بالمباراة. وقفز حارس المرمى الألماني سيب ماير إلى يساره ، فيما سدد بانينكا الكرة مباشرة في منتصف المرمى.

أدت ركلة الجزاء التي نفذها بانينكا إلى قيام الصحفي الفرنسي المشاهد بتسمية بانينكا "بالشاعر" ، وحتى يومنا هذا يعد أسلوبه في الركلة من أشهر الأساليب على الإطلاق ، مما يجعل اسم بانينكا مرادفًا لهذا الأسلوب الخاص من ركلة الجزاء

روما 4-5 إنتر (الدوري الإيطالي 1998/99)

واحدة من بين 

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم

التي كانت احدى مباريات

الدوري الإيطالي

كانت المباراة التي جمعت بين نايد العاصمة

روما

و

الإنتر ميلان

، كانت مباراة مثيرة ومجنونة انتهت بفوز الإنتر.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان بعض اللاعبين الموهوبين بشكل لا يصدق على أرض الملعب بما في ذلك فرانشيسكو توتي وماركو ديلفيكيو وباولو سيرجيو لنادي روما،  وبيرجومي وزانيتي وسيميوني وباجيو ورونالدو وزامورانو للإنتر بينما كان الحكم  بيرلويجي كولينا يدير المباراة.

كان روما يتاخر عن إنتر باستمرار في المباراة ، ولكن بعد أن وجد نفسه متخلفًا 2-0 و3-1 ،  قرر ان يتعادل وفعلا قد تساوى الفريقان بنتيجة 3-3

استعاد نيرازوري الصدارة ، لكن أوزيبيو دي فرانشيسكو عادل النتيجة مرة أخرى لروما قبل عشر دقائق من نهاية المباراة،  تم إلغاء كل جهد روما الشاق في الدقيقة 86 عندما سجل الارجنتيني

دييجو سيميوني

هدف الفوز للإنتر.

 

برشلونة 5-0 ريال مدريد (الدوري الاسباني 2010-2011)

أقيمت المباراة في 29 نوفمبر 2010. كان المدرب البرتغالي

جوزيه مورينيو

قد وصل لتوه إلى النادي الملكي ريال مدريد لمواجهة برشلونة الرائع بقيادة الاسباني بيب غوارديولا.

 تعتبر هذه المباراة من

أعظم مباريات كرة القدم على الإطلاق

بسبب نتيجتها ووجود جيل من اللاعبين يعتبرون من أفضل لاعبي كرة القدم على أرض الملعب.

مقالات قد تثير إهتمامك:

وسجل نادي

برشلونة

الهدف الأول في الدقيقة العاشرة عندما ارتدت تسديدة أندريس إنييستا في طريق زميله تشافي، وفي الدقيقة 18 من عمر المباراة ، انتهت حركة رائعة متدفقة من برشلونة بتسديدة دافيد فيا من الجهة اليسرى ، سجلها بيدرو في مرمى شبه خال.

في الدقيقة 55 مرر

ليونيل ميسي

الكرة إلى ديفيد فيا، المهاجم الإسباني الدولي وتغلب على  كاسياس ليهز شباكه  ليجعل النتيجة 3-0 لبرشلونة

بعد دقائق قليلة من هدفه الأول، أضاف ديفيد فيا هدفاً آخر ومرة أخرى كان ميسي هو المرشد وصانع الهدف.

وقبل نهاية المباراة وبالتحديد في الدقيقة الاخيرة من المباراة نجح جيفرين سواريز اللاعب البديل من الانفراد بالمرمى ليسجل الهدف الخامس في شباك كاسياس لتنتهي المباراة بنيتجة 5-0.

تم طرد

سيرجيو راموس

في الوقت المحتسب بدل الضائع بسبب خطأ على ليونيل ميسي لتكون ليلة مروعة لمدريد من العيار الثقيل. 

بالنسبة لمورينيو ، كانت هذه أسوأ هزيمة في مسيرته الاحترافية ، وكانت مباراة مليئة بالاحداث منها حيث حدثت الكثير من الاشتباكات بين لاعبي الفريق منها في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع، حيث استخدم لاعبو النادي الملكي العنف ضد ميسي كما ان راموس مدافع الميرنجي قد اعتدى على قائد البارسا بويل فتعرض للطرد من المباراة.

 وفي الدقيقة 30 قام

كريستيانو رونالدو

بدفع مدرب برشلونة جوارديولا فنال النجم البرتغالي بطاقة صفراء، ونتج عن ذلك اشتباك لاعبي الفريق دام لدقائق.

مقالات قد تثير إهتمامك:

مباراة جمعت الاثارة والتنافس وخيبة الامل وفز تاريخي لبرشلونة، استحقت هذه المباراة ان تكون من بين

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم

 

فرنسا 2-1 إيطاليا (كأس الأمم الأوروبية 2000)

كانت المباراة النهائية في يورو 2000، والتي تعدّ من بين أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق، وقد جمعت بين منتخب فرنسا و إيطاليا ، اقيمت هذه المباراة في 2 يوليو في يورو 2000، في ملعب روتردام في هولندا.

وفي الدقيقة 55 ، سجل ماركو ديلفيكيو هدفا فمنح التقدم لإيطاليا عندما حول كرة عرضية من الجهة اليمنى عن طريق جيانلوكا بيسوتو.

 

حافظت إيطاليا على الصدارة حتى اللحظة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ، عندما سدد سيلفان ويلتورد تسديدة منخفضة في مرمى الحارس الإيطالي فرانشيسكو تولدو من الجهة اليسرى. لذا ، استمرت المباراة الى الوقت الإضافي. فازت فرنسا بالمباراة قبل نهاية الشوط الأول بقليل من الوقت الإضافي عندما مرر روبرت بيريس الكرة من الجهة اليسرى لديفيد تريزيجيه ليسجل الهدف الذهبي بقدمه اليسرى ويفوز بالبطولة لصالح فرنسا.

 

الأرجنتين 2 (4) - (3) 2 إنجلترا (كأس العالم 1998)

أقيمت المباراة بين الأرجنتين وإنجلترا في 30 يونيو 1998. بعد اثني عشر عامًا من المواجهة الرائعة بين الفريقين في المكسيك ، هزمت الأرجنتين مرة أخرى الأسود الثلاثة ، هذه المرة على يد حارسهم كارلوس روا.

لم يكن أي من الفريقين مرشحا للفوز  قبل المباراة ، واعتبرها الكثيرون  في وسائل الإعلام على أنها إعادة مباراة ربع النهائي في كأس العالم 1986 في المكسيك

في هذه المباراة ، سجل كلا الفريقين أهدافًا من ركلتي جزاء. ثم سجل أوين هدفًا مذهلاً مشابهًا إلى حد ما لهدف مارادونا في عام 1986. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ، عادل زانيتي التعادل بعد عمل جماعي متناغم من ركلة حرة ، مما جعل المباراة تصل الى نتيجة التعادل  2-2

في الدقائق الأولى من الشوط الثاني ، طُرد ديفيد بيكهام لركله دييغو سيميوني للرد على خطأه.

في ركلات الترجيح التالية ، ضربت الأرجنتين أول ركلة جزاء، وأنقذ ديفيد سيمان  شباكه من ركلة الجزاء الثانية للأرجنتين ليمنح إنجلترا الأفضلية.

 ولكن سرعان ما تم إلغاؤه من قبل إنقاذ كارلوس روا. وصدّ الحارس الأرجنتيني ركلة جزاء أخرى من ديفيد باتي ، مانحاً فريقه فوزاً عظيماً. قال باتي إنها أول ركلة جزاء يسددها على الإطلاق.

 

برشلونة 6-1 باريس سان جيرمان (2016-17 دوري أبطال أوروبا)

عدت مباراة برشلونة و

باريس سان جيرمان

من دوري ابطال اوروبا من بين أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق في تاريخ كرة القدم، حيث التقى الفريقان في مباراة الاياب في دور ثمن النهائي من دوري الابطال في الكامب نو في برشلونة 8 مارس 2017.

وقد انتهت المباراة بفوز نادي برشلونة  بعد هزيمته امام باريس سان جيرمان  في مباراة الذهاب في حديقة الامراء وقد فاز الفريق الباريسي في مباراة الذهاب بنتيجة 4-0  وفاز بالرسا بنتجية 6-1 مما اعتبرت هذه المباراة أكبر عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

اطلق على هذه المباراة بمباراة العودة حيث قلب البارسا نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت بهزيمة ثقيلة له وبنتيجة اربعة اهداف مقابل لاشي .

الا ان برشلونة  قلب الطاولة على جميع التوقعات ليهزم باريس سان جيرمان على ارضه وبين جمهوره  بنتيجة 6-1، تقابل الفريقان في 8 مارس بعد فوزهما في اخر مباريتين في الدوري فقد فاز برشلونة 5-0 على سيلتا فيجو، وفوز باريس سان جيرمان على نانسي بنتجية 1-0.

مقالات قد تثير إهتمامك:

وشهدت المباراة حضورًا رائعًا بلغ 96.290 على الرغم من الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها أصحاب الأرض في مباراة الذهاب.

 في الدقيقة الثالثة ، سجل

لويس سواريز

لاعب برشلونة الهدف الأول في المباراة من رأسية لتستقر هدفا في الشباك فلم يتمكن توماس مونييه من صدها إبعادها.

 وأحرز ليفين كورزاوا لاعب باريس سان جيرمان هدفا في مرماه في محاولة لصد تسديدة أندريس إنيستا في الدقيقة 40

وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 50 من ركلة جزاء نفذها ليونيل ميسي بعد خطأ نيمار على يد توماس مونييه.

 يبدو أن آمال برشلونة تراجعت بعد أن سجل إدينسون كافاني هدف باريس سان جيرمان الوحيد في الدقيقة 62

كان هذا يعني أن برشلونة كان عليه أن يسجل ثلاثة أهداف أخرى ليفوز بسبب قاعدة الأهداف خارج الأرض لصالح باريس سان جيرمان الآن. 

وسجل نيمار هدفين آخرين في الدقائق الأخيرة ، وهما ركلة حرة في الدقيقة 88 وضربة جزاء في الدقيقة 91 ليجعل النتيجة 5-1

في الثواني الأخيرة من المباراة ، لعب نيمار مرة أخرى دورًا حاسمًا ، حيث بدا وكأنه يوجه كرة عرضية إلى منطقة الجزاء ، وسجل سيرجي روبرتو هدف برشلونة السادس والأخير في الدقيقة 95 ، وبذلك فاز بالمباراة 6-1. 

نهائيات ربع النهائي 6-5 في المجموع. ووصفت نتيجة المباراة بأنها "مذهلة" و "لا تصدق" و "معجزة" من قبل وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم

 

هامبورغ 1 - 1 بايرن ميونيخ (2000/01 الدوري الالماني)

يعدّ دوري

البوندسليجا

في الموسم  2000–01 مميزًا لسباقه على اللقب ، والذي استمر حتى الثواني الأخيرة من الدوري. قبل الأسبوع الأخير من المباريات ، تقدم

بايرن ميونيخ

على شالكه بفارق ثلاث نقاط ، لكن بفارق أهداف أقل.

نجح

شالكه

في هزيمة أونتراخت  5-3. قبل انتهاء هذه المباراة بقليل ، تلقى بايرن هدفًا في الدقيقة 90 

اعتقد معظم مشجعي شالكه أن فريقهم قد فاز بأول بطولة له منذ عام 1958. وقد اقتحم الملعب احتفالًا على الرغم من أن المباراة في هامبورغ لم تنته بعد ، والتي يمكن مشاهدتها على تلفزيون الملعب.

في هامبورغ ، حاول بايرن هجومه الأخير في الوقت المحتسب بدل الضائع عندما أوقف حارس مرمى هامبورغ ماتياس شوبر ، الذي تمت إعارته من شالكه بشكل متناقض ، تمريرة خلفية بيديه.

 لذلك ، أعطى الحكم ماركوس ميرك ركلة حرة غير مباشرة لبايرن على بعد نحو ثمانية أمتار من مرمى هامبورج.

سدد باتريك أندرسون في النهاية  ليسجل هدف التعادل الحاسم ، وهو هدفه الوحيد في مسيرته في بايرن ، بتمريرة تلميح من ستيفان إيفنبرج ، مما جعل اللعبة واحدة من أكثر مباريات كرة القدم التي لا تُنسى على الإطلاق والتي انتهت بتتويج بارين ميونخ بلقب الدوري وعدت هذه المباراة من بين

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم.

 

وفي شالكة  ، تحول الجو على الفور من الاستمتاع والاحتفال إلى الصدمة والمفاجأة والشك والحزن، لذلك ، أطلق على فريق شالكه 04 في موسم 2000/2001 لقب "بطل القلوب" من قبل وسائل الإعلام الألمانية.

 

مانشستر سيتي 3 - 2 كوينز بارك رينجرز (QPR) (الدوري الممتاز 2011/12)

كانت إحدى

أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق

هي مباراة

مانشستر سيتي

وكوينز بارك رينجرز، كان الأسبوع الأخير من الدوري الإنجليزي الممتاز 2011/2012. وكان على مانشستر سيتي الفوز على كوينز بارك رينجر – الذي يدربه  المدرب السابق للسيتي مارك هيوز. 

كانت لديه أسبابه الخاصة في التحدي للفوز على السيتي ، ليس فقط لأنه أقيل من تدريب من السيتي ، لكن كوينز بارك رينجرز كان يقف في المركز السابع عشر بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

وكان مانشستر سيتي يتصدر جدول الترتيب متقدما على مانشستر يونايتد بفارق الأهداف، لعبت مباراتان لمانشستر سيتي و

مانشستر يونايتد

ضد خصومهم في وقت واحد، رغم ذلك ، أعطى هدف خارج الأرض من واين روني على سندرلاند تقدما لنادي مانشستر يونايتد وكاد ان يحسم لقب الدوري في هذه المباراة الاخيرة من البريميرليج.

تقدم مانشستر سيتي بهدف بابلو زاباليتا في الدقيقة 39 ، هدفه الأول هذا الموسم ، فأعاد السيتي إلى الصدارة في الشوط الأول. الا ان ما حدث الشوط الثاني كان دراماتيكيا ، سجل جبريل سيسي هدف التعادل  لصالح كوينز بارك رينجرز في الدقيقة48 ، ثم جاء الهدف الثاني للضيوف في ملعب الاتحاد في الدقيقة 66 باقدام اللاعب وجايمي مايكي.

استمر الحال حتى الدقيقة 90 من عمر المباراة بتقدم نادي كوينز بارك رينجرز بهدفين مقابل هدف واحد للسكاي بلو، 

مع مرور الوقت في كلتا المباراتين ، بدا أن مانشستر يونايتد انه سيفوز باللقب بفوزه على سندرلاند. ومع ذلك ، الى ان حدثت المفاجئة سجل إدين ديكو هدف التعادل لسيتي في الدقيقة 92. 

بينما انتظر لاعبو يونايتد على أرض الملعب في سندرلاند للاحتفال بالفوز باللقب  ، سجل الارجنتيني  سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي هدفا  في المباراة في الدقيقة 94 ليحسم اللقب بفارق الأهداف، كانت أول بطولة لهم في الدوري منذ عام 1968.

 

ألمانيا الغربية 3 - 2 المجر (كأس العالم 1954)

من بين أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق ، يعد نهائي كأس العالم 1954 أحد أكثر المباريات شهرة، المباراة التي افقيمت في النسخة الخامسة من كأس العالم، على ملعب وانكدورف في مدينة برن سويسرا في 4 يليو 1954، وحضر النهائي اكثر من 64 الف متفرج، المباراة التي فازت فيها المانيا الغربية على منتخب المجر الذي كان في فترته الذهبية وبنتيجة3-2.

لا تُعتبر هذه المباراة النهائية في كثير من الأحيان واحدة من أفضل المباريات في تاريخ كأس العالم بل هي واحدة من أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق ، ولكنها أيضًا واحدة من أكثر مباريات كرة القدم إثارة للدهشة والصدمة في نفس الوقت.

بعيدًا عن كرة القدم ينظر المكثير من المراقبين نظرة التعجب لهذه المباراة التي جمعت بين فريقين من مستوين مختلفين فقد كان المنتخب الهنغاري افضل منتخب في العالم حيث يعيش فترته الذهبية في ظل وجود نجومه الكبار والمشهورين على مستوى العالم مثل فيرينتس بوشكاش وساندور كوتشيش وزولتان تشيبور وغيرهم زان الفريق يسمة في اوروبا "مجر العظماء".

اما المنتخب الالماني فقد كان منتخبا مغمورا وفتيا حيث تأهل بصعوبة لكاس العالم لاول مرة في تاريخه عام 1938، وكان لاعبي المنتخب محليين وغيلر محترفين ولا يملكون الشهرة على مستوى اوروبا.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها ألمانيا بكأس العالم ، وكانت الأولى من بين أربعة ألقاب لكأس العالم ، تليها الألقاب الأخرى في 1974 و 1990 ألمانيا الغربية ، وفي 2014 ألمانيا.

 بالنسبة للمجر ، ظل المركز الثاني في عام 1954 أعظم نتيجة حققها المنتخب الهنغاري  لكأس العالم حتى الآن ، بالتساوي مع المركز الثاني في عام 1938

وكان نهائي كأس العالم 1954 اول مونديال يلعب في النهائي فريقان من اوروبا الوسطى، ولم تكتف دول اوروبا الوسطى بالفوز بالكأس ومركز الوصيف؛ بل حتى المركز الثالث ذهب للفريق النمساوي، وقد كانت المانيا الغربية اول دولة تفوز بكأس العالم كفريق ضيف، فقد فازت قبلها كل من اوروجواي وايطاليا في بطولاتهما كمضيفين.

 

ليفربول 3 (3) - (2) 3 ميلان (2005 دوري أبطال أوروبا)

اقيم  نهائي دوري أبطال أوروبا 2005 بين ليفربول وميلان على ملعب أتاتورك الأولمبي في اسطنبول ، تركيا في 25 مايو 2005. فاز ليفربول بالمسابقة أربع مرات ووصل في النهائي لهذه البطولة ست مرات ، وكان التتويج  الأول في عام 1985،  وكان هذا النهائي الثاني في ثلاث سنوات والعاشر النهائي بشكل عام.

وكان

إيه سي ميلان

يعتبر المرشح الأوفر حظا قبل المباراة وسجل الهدف الأول في الدقيقة الأولى عن طريق قائد الفريق

باولو مالديني

، سجل مهاجم ميلان هيرنان كريسبو هدفين آخرين قبل نهاية الشوط الأول ليجعل النتيجة 3-0

وبدا ان الامر حسم لنادي مدينة ميلان الا ان الامر انقلب وبشكل مثير للصدمة ، في الشوط الثاني ، بدأ ليفربول في العودة وسجل ثلاثة أهداف في فترة درامية مدتها ست دقائق ليعادل النتيجة 3-3 ، وسجل الاهداف كل من ستيفن جيرارد وفلاديمير أميسر وتشابي ألونسو. لم تتغير النتائج خلال الوقت الإضافي ، وكانت ركلات الترجيح ضرورية لتحديد من هو البطل في هذا النهائي المثير والرائع لاجمل واقوى بطولة على مستوى اوروبا والعالم.

في ركلات الترجيح ، كانت النتيجة 3-2 لليفربول عندما تصدى حارس مرمى ليفربول جيرزي دوديك أندريه شيفتشينكو. لذلك ، فاز ليفربول بالمباراة النهائية ، والتي كانت كأسهم الأوروبي الخامس. 

تُعرف عودة ليفربول باسم معجزة إسطنبول ، وتعتبر واحدة من أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق في تاريخ البطولة ومن بين أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم.

 

الأرجنتين 2-1 إنجلترا (كأس العالم 1986)

يعود التنافس بين منتخبي إنجلترا والأرجنتين لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 1966. خلال مباراة ربع النهائي على ملعب ويمبلي ، طُرد قائد الأرجنتين أنطونيو راتين وتعرض لاعبي الأرجنتين للضرب في مباراة كانت مليئة باللعب العنيف.

خارج كرة القدم ، زادت حرب الفوكلاند عام 1982 من انعدام الثقة بين إنجلترا والأرجنتين واختلط التنافس بالروح السياسية،  تسيطر بريطانيا على جزر فوكلاند في جنوب المحيط الأطلسي ، كأرض بريطانية في الخارج ، بينما تطالب الأرجنتين بالجزر باسم جزر مالفيناس وتدعي امتلاكها.

هاجمت القوات الأرجنتينية الجزر في 2 أبريل 1982، واعتبرت بريطانيا هذا  الهجوم احتلالًا لأراضيها وأرسلت فرقة عمل بحرية استعادت الجزر في 14 يونيو 1982. 

ومع ذلك ، لم تكن الدولتان في حالة حرب علنية أبدًا ، أدى الصراع إلى وفاة  258 بريطانيًا، و 655 وفاة أرجنتينيا.

 لذلك ، فإن المباراة التي أقيمت في المونديال بعد التوتر بين البلدين  كانت مشحونة بشدة في مونديال المكسيك 1986.

أُقيمت إحدى أعظم المباريات في تاريخ كرة القدم بين الأرجنتين وإنجلترا في 22 يونيو / حزيران 1986 في ربع نهائي كأس العالم 1986 على ملعب أزتيكا في مكسيكو سيتي، سجل في  المباراة هدفين من أبرز الأهداف في تاريخ كرة القدم ، كلاهما سجلهما النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا احد الهدفين سمي يد الله والاخر هدف القرن.

في الدقيقة 51 ، كان هدفه الأول  المثير للجدل هو الاعتراف بـ "هدف يد الله" ، والذي سجله مارادونا باستخدام يده، تم تسجيل هدفه الثاني بعد أربع دقائق من هدفه الأول ، وشاهده يتخطى خمسة لاعبين من إنجلترا ، بيردسلي ، ريد ، بوتشر ، فينويك ، بوتشر (للمرة الثانية) ، وأخيراً حارس المرمى بيتر شيلتون ، وكان يُعرف باسم "هدف القرن"."

فازت الأرجنتين بالمباراة 2-1 وواصلت الفوز بكأس العالم 1986 بفوزها على ألمانيا الغربية في المباراة النهائية، بالاضافة الى فوز مارادونا بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة.

بعد المباراة ،  صرح النجم الارجنتيني الراحل تصريحا لا يخلو من الطابع  السياسي قائلا: "على الرغم من أننا قلنا قبل المباراة أن كرة القدم لا علاقة لها بحرب مالفيناس ، كنا نعلم أنهم قتلوا الكثير من الأولاد الأرجنتينيين هناك ، وقتلوهم مثل الطيور الصغيرة، وكان هذا انتقامًا"، وقد عدت هذه المباراة من بين أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم.

 

مانشستر يونايتد 2-1 بايرن ميونيخ (دوري أبطال أوروبا 1999)

اما المباراة التالية في قائمة

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم

والتي تعد واحدة من أفضل مباريات كرة القدم في كل العصور كانت نهائي دوري أبطال أوروبا 1999 بين مانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ ، والتي اقيمت  في  ملعب كامب نو في برشلونة ، إسبانيا ، في 26 مايو 1999. ربما يعدّ هذا النهائي أفضل نهائي دوري أبطال أوروبا على الإطلاق

تواجه الفريقان بعضهما في البطولة ، وذلك  بعد أن تم اجراء القرعة حيث كانا في  المجموعة الرابعة في مرحلة المجموعات. 

استطاع  بايرن الهيمنة على صدارة المجموعة ، بينما تأهل مانشستر يونايتد لمرحلة خروج المغلوب كواحد من أفضل وصيفين في جميع المجموعات الست الشماركة في بطولة دوري اوروبا عام 1999.

وقد كان فريق مانشستر يونايتد يعاني من عدة مشاكل منها غياب كل من تيدي شيرينغهام وأولي جونار سولسكاير بسبب الايقاف، وشارك كل من ديفيد بيكهام و نيكي بات كبدلين لهما، وكان يقود الفريق المدرب الكبير السير أليكس فيرجسون.

مقالات قد تثير إهتمامك:

اما فريق بايرن ميونخ فقد كان يعاني من غياب مهاجمه جيوفاني إلبير والظهير الأيسر المتألق بيكسنتي ليزرازو.

كان فريق الشياطين الحمر مشتتا ولم يستطع ان يهيمن على ارض الملعب، فانتهى الشوط الاول بتقدم الفريق الالماني بهدف سجله باسلر من ضربة جزاء،  بعد ذلك  اكتفى بايرن ميونخ بالدور الدفاعي ليحافظ على النتيجة.

وبقت النتيجة على حالها حتى الوقت الاضافي الذي اشارت له اللوحة الالكترونية بانه سيكون 3 دقائق، وعندها جاءت المعجزة ليسجل تيدي شيرنجهام هدف التعادل لمانشستر يونايتد التي جاءت من ضربة ركنية نفذها ديفيد  بيكهام المتخصص بمثل هذا النوع من الضربات.

وبعد مرور دقيقة واحدة فقط على هدف الشياطين الحمر حصل الفريق على ضربة ركنية مرة اخرى  نفذها بيكهام ايضا فتكرر مشهد الهدف الاول حيث ارتقى لها شيرينجهام ليسجل الهدف الثاني بضربة رأسية هزت شباك حارس المرمى الالماني أوليفر كان.

استطاع مانشستر يونايتد الفوز في مباراة عدت من بين اهم المباريات العالمية، وقد فاز الفريق ايضا في ذلك العام بالثلاثية التي تمثلت بلقب دوري الابطال ولقب الدوري الانجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الانجليزي بقيادة السير أليكس فيرجسون.

وصف الحكم بييرلويجي كولينا هذه المباراة بأنها واحدة من أكثر مباريات كرة القدم التي لا تُنسى في كل العصور  واهم مباراة قام بادارتها في مسيرته ، وقد وصف الضوضاء الصادرة عن الجماهير في نهاية المباراة بأنها "زئير الأسد".

وبعد تسجيل هدف الفوز احتفل لاعبو مانشستر يونياتد بشكل جنوني في الملعب بينما صدم لاعبو بايرن ميونخ الذين داهمهم الوقت بعد تلقي هدفا قاتلا في وقت ليس هناك فيه فرصة للتعويض.

 توجه الحكم كولينا للاعبي البافاري ليحثهم على استكمال المباراة حيث  دب اليأس في نوفس نجوم الفريق مثل الغاني صامويل كوفور وشتيفين إيفينبرج وشول يجلسون على الأرض، فعادوا مرة اخرى للمباراة وما هي ثوان حتى اعلن كولينا نهاية المباراة بصوت صفارته التي انطلق بعده فرح انجليزي ودموع المانية، لقد كانت حقا هذه المباراة من بين

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم

.

إيطاليا 3-2 البرازيل (كأس العالم 1982)

مباراة كرة القدم التي جمعت بين إيطاليا والبرازيل في كأس العالم 1982 هي واحدة من مباريات كرة القدم التي لا تُنسى على الإطلاق والتي أقيمت في ملعب ساريا ، برشلونة في 5 يوليو 1982. 

خاض الفريقان هذه المباراة الرائعة لتحديد ابطل من المجموعة الثالثة في الدور الثاني من مونديال اسبانيا 1982، وانتهت المباراة بفوز ايطاليا بنتيجة 3-2، حيث سجل الاهداف الثلاثة النجم الايطالي باولو روسي، وقد توّج المنتخب الايطالي بكأس العالم في المونديال بعد التغلب على المنتخب الالماني، وقد اعتبرت هذه المباراة احدى

أعظم مباريات كرة القدم في كل العصور

.

مقالات قد تثير إهتمامك:

افتتح باولو روسي التسجيل بضربة رأس بعد خمس دقائق، منم انطلاق المباراة،  عادل سقراط  النتيجة بالتعادل في الدقيقة 12 من عمر المباراة، وفي الدقيقة الخامسة والعشرين ، سجل روسي الهدف التالي للتقدم إيطاليا بنتيجة  2-1،  فعل البرازيليون كل شيء بحثًا عن هدف التعادل ، بينما دافعت إيطاليا بشجاعة وافشلت كل محولات المنتخب البرازيلي.

في الدقيقة 68 ، حصل فالكاو على تمريرة من جونيور وسدد من مسافة 20 ياردة ، فأدركت البرازيل التعادل للمرة الثانية 2-2 ، كانت البرازيل ستتأهل للمرحلة التالية بفارق الأهداف ، ولكن في الدقيقة 74 ، عادت الهجمات  إلى منطقة الجزاء البرازيلية حيث كان روسي مستعدًا لاحراز الهدف  وحقق لنفسه الثلاثية ، مما أدى إلى صعود ايطاليا إلى نصف النهائي.

في الدقيقة 86 سجل جيانكارلو أنتونيوني الهدف الرابع لإيطاليا ، لكن تم إلغاءه بشكل بداعي التسلل، في الوقت المحتسب بدل الضائع ، قام دينو زوف بإنقاذ مذهل ليحرم أوسكار من تسجيل هدف ، مما يضمن تقدم إيطاليا إلى الدور نصف النهائي حيث ستخوض مباراتها امام المنتخب البولندي.

أوروجواي 2 - 1 البرازيل (كأس العالم 1950)

ومن بين  أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم هي مباراة أوروجواي والبرازيل. كانت المباراة الحاسمة في النهائي في كأس العالم 1950 

اقيمت هذه المباراة في ريو دي جانيرو في 16 يوليو / تموز 1950، تم تحديد الفائز عام 1950 من خلال مرحلة المجموعات النهائية، كانت البرازيل في صدارة جدول الترتيب بنقطة واحدة قبل دخول أوروجواي المباراة، احتاجت أوروجواي إلى الفوز بينما احتاجت البرازيل إلى التعادل فقط للفوز بكأس العالم، حيث كانت نسخة هذه البطولة تعتمد على النتائج النهائية بنظام المجموعات .

تقدمت البرازيل بعد فترة قصيرة من نهاية الشوط الأول بهدف سجله فرياسا ، لكن خوان ألبرتو شيافينو حيث سجل لاوروجواي  وعادل النتيجة بعد العودة للمباراة، استطاع المنتخب الاوروجواياي من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 79 ، بقدم اللاعب أليسيدس غيغيا، لتكون هذه البماراة من اكبر خيبات الامل للمنتبخ البرازيلي في تاريخ كرة القدم واطلق على هذه المباراة لقب مباراة "العذاب". 

آخر لاعب على قيد الحياة قد شارك في هذه المباراة الرائعة هو أليسيدس غيغيا الذي سجل هدف الفوز وقد توفي في  16 يوليو 2015 عن عمر يناهز 88 عامًا ، بالضبط بعد 65 عامًا من تسجيل هدف الفوز الحاسم لأوروغواي، وتوج للمرة الثانية في تأريخه بكأس العالم. 

ألمانيا الغربية 3 (5) - (4) 3 فرنسا (كأس العالم 1982)

كانت إحدى أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق هي المباراة التي أقيمت بين ألمانيا الغربية وفرنسا في نصف نهائي كأس العالم 1982، في ملعب رامون سانشيز بيزخوان في إشبيلية ، إسبانيا في 8  يوليو 1982

وتعرف هذه المباراة في البلدين بمباراة ليلة إِشبيلية، وقد فازت فيها المانيا الغربية بركلات الترجيح بنتيجة 5-4، بعد ان انتهت المباراة المجنونة في وقتها الاصلي بهدف لكل منهما، وقد اقصت المانيا الغربية فرنسا للتاهل للمباراة النهائية في مواجهة ايطاليا، الا ان المانيا الغربية قد تعثرت امام المنتخب الايطالي الذي يتوّج بكأس العالم في مونديال اسبانيا 1982.

 

بفضل الدراما التي حدثت بسبب التقدم والتاخر لكل الفرقين في النتيجة على طول المباراة ، وأربعة أهداف في الوقت الإضافي ، وركلات الترجيح الدرامية ، تُعتبر هذه اللعبة واحدة من أعظم مباريات كرة القدم في كل العصور.

 

وقد كانت المباراة خيبة امل كبيرة للمنتخب الفرنسي حيث انه كان متقدما بنتيجة 3-1 قبل انتهاء المباراة ب 20 دقيقة، مع شوطي الاضافة، حيث سجلت فرنسا هدفين في الشوط الاضافي الاول في الدقيقة 93 والدقيقة 99، الا ان كل المعادلة تغيرت في الشوط الثاني حيث ادرك المنتخب الالماني التعادل.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لقد كان لدخول النجم الالماني رومينيغه تاثيرا كبيرا، فازداد الضغط الالماني على المرمى حتى ان سجل رومينيغه نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 103 ، ثم هدف المانيا للتتعادل في الدقيقة 118، فذهبت المباراة لتحسم بركلات الترجيج  لصالح المانيا الغربية.

وقد اعتبرها ميشيل بلاتيني ، قائد المنتخب الفرنسي ، ا "أجمل مباراة له". 

ومن بين اهم الاحداث التي اثارت الجدل في هذه البماراة اضافة الى اثارتها واهميتها هي عندما اصطدم اللاعب الفرنسي باتريك باتيستون بحارس مرمى ألمانيا الغربية شوماخر ، مما جعل باتيستون فاقدًا للوعي واجبر للخروج  من المباراة حيث تعرض لتساقط أسنانه و وكسر ثلاثة أضلاع و اصابة فقرات ظهره.

فرنسا 1 (4) - (3) 1 البرازيل (كأس العالم 1986)

في ربع نهائي كأس العالم 1986 ، واجهت فرنسا البرازيل في غوادالاخارا، كانت البرازيل على القمة في المراحل الأولى ، وأحرز كاريكا هدفاً بعد 18 دقيقة، و قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول ، أحرزت فرنسا هدف التعادل عندما سجل ميشيل بلاتيني هدفه في الدقيقة 41 بعد أن حول تمريرة من دومينيك روشيتيو.

 يمكن للبرازيل أن تستعيد التقدم في الشوط الثاني عندما تعرض برانكو لخطأ من الحارس الفرنسي جويل باتس في منطقة الجزاء. ركل زيكو ركلة الجزاء لكن باتس نجح في صدّ تسديدة زيكو.

ذهبت المباراة إلى الوقت الإضافي ، فشل الفريقان في تسجل هدفا للتقدم والفوز وحسم المباراة، وبالتالي كان على الفريقين ان يحسم المباراة بركلات الترجيح.

وفي تنفيذ ضربات الترجيح كانت هناك الكثير من المفاجئات جعلت من اللقاء مميزا، فقد اضاع النجم البرازيلي سقراط ركلة الترجيح،  حيث ضرب الكرة ضربة سهلة وضعت الكرة بين ذراعي حارس مرمى فرنسا باتس.

واضاع النجم الفرنسي ميشيل بلاتيني ركلة جزاء لفرنسا، نجحت البرازيل في تسجيل ركلة الجزاء التالية، ثم  سدد جوليو سيزار في القائم بركلة جزاء ، ثم سجل الفرنسي لويس فرنانديز ليمنح فرنسا الفوز 4-3 بركلات الترجيح.

 

إيطاليا 4 - 3 ألمانيا الغربية (كأس العالم 1970)

 

يعتقد معظم عشاق كرة القدم أن هذه المباراة كانت على رأس أفضل مباريات كرة القدم على الإطلاق، وهي التي تتصدر قائمة

أفضل 20 مباراة في تأريخ كرة القدم،

البماراة التي جمعت بين منتخبي المانيا الغربية وايطاليا في الدور قبل النهائي كأس العالم في مكسيكيو سيتي في 17 يونيو 1970.

اطلق على هذه المباراة بلقب لعبة القرن  حيث انتهت بفوز المنتخب الايطالي وتاهله للمباراة النهائية امام المنتخب البرازيلي الذي توّج بطلا في المونديال، بينما ذهبت الوصافة الى ايطاليا والمركز الثالث الى المانيا الغربية.

تقدمت إيطاليا 1-0 في كل وقت  المباراة ، بعد أن سجل روبرتو بونينسيجنا هدفا مبكرا في الدقيقة 8،  أصيب مدافع ألمانيا الغربية فرانز بيكنباور بخلع في كتفه بعد تعرضه لعرقلة ، لكنه ظل في الملعب ولم يغادر.

وأدرك المدافع كارل هاينز شنلينجر التعادل لألمانيا الغربية في الدقيقة الثانية من الوقت الإضافي، كان هذا هدفه الأول والأخير مع منتخب ألمانيا الغربية، فانتهى الوقت الاصلي للمباراة بنتيجة هدف لكل منهما، فذهبت المباراة  إلى الوقت الاضافي.

في الوقت الاضافي سجل الفريقان 5 اهداف متتالية، حيث تقدمت المانيا الغربية بهدف جيرد مولر، الا ان المنتخب الايطالي عاد بسرعة للمباراة بل التقدم ايضا بهدفين سجلهما  كل من تارشيزيو بورغنيتش و لويجي ريفا، سجل بعد ذلك مولر هدف التعادل لتكون النتيجة 3-3، وبعد ذلك جاء الهدف القاتل من قبل المنتخب الايطالي بقدم جاني ريفيرا في الدقيقة 111، لتحسم ايطاليا المباراة لصالحها وتتاهل لنهائي البطولة.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob