logo

زين الدين زيدان: السيرة الذاتية

Sat 06 March 2021 | 8:30

انضم إلينا حيث نلقي نظرة دقيقة على السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان، أعظم لاعب فرنسي على مر التاريخ و واحد من أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور.

زين الدين يزيد زيدان، المعروف باسم زين الدين زيدان هو أحد أعظم اللاعبين الذين وطئت اقدامهم ملعب كرة القدم على الإطلاق. وصل الفرنسي إلى الشهرة في أوائل التسعينيات من خلال اللعب في كان و بوردو في الدوري الفرنسي الأول قبل أن ينتقل إلى العملاق الإيطالي نادي يوفنتوس ثم انضم لاحقًا إلى نادي ريال مدريد في عام 2001، حيث أصبح أسطورة و اعتزل كرة القدم في عام 2006. بعد أن كان بالفعل بطل كأس العالم لعام 98 و يورو 2000 مع فرنسا، إن المباراة الأخيرة لزين الدين زيدان كلاعب مع فرنسا كانت في مونديال 2006، حيث قاد المنتخب الوطني الفرنسي إلى المباراة النهائية، و هو في سن 34 عامًا و هذا ما يثبت حقا اهميته و براعته كلاعب كرة قدم.

جميعنا نعرف ان في مسيرة زيدان الكروية فهو يعد واحد من اللاعبين الذين حصلوا على أكبر قدر من الجوائز الفردية، حيث حصل زيزو على الكرة الذهبية مرة واحدة و 3 مرات جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العام. كان الوقت الذي قضاه كمدرب لنادي ريال مدريد ناجحًا تقريبًا كما كانت مسيرته كلاعب. سنلقي نظرة ادق على كل هذه المعلومات في السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان. الآن بعد ان قدمنا مقدمة بسيطة عنه، دعونا نلقي نظرة ادق على السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان لنرى كيف بدأ رحلته كلاعب كرة قدم.

السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان

انضم إلينا في هذا المقال حيث نلقي نظرة دقيقة على السيرة الذاتية لزين الدين زيدان، لنرى كيف وصل إلى أعلى مستويات النجاح كلاعب و لاحقًا كمدرب.

معلومات عامة عن زين الدين زيدان

لذلك دعونا نبدأ السيرة الذاتية لزين الدين زيدان بمعلومات عامة عن لياقته البدنية و مركز لعبه كلاعب سابقا:

من هو زين الدين زيدان؟

  • الاسم الكامل:

    زين الدين يزيد زيدان

  • الاسم المستعار:

    زيزو

  • المهنة:

    مدرب ريال مدريد

احصائيات زين الدين زيدان البدنية

  • الطول:

    185 سم (6 قدم 1 بوصة)

  • لون العين:

    أخضر

  • لون الشعر

    : أسود

  • الوزن:

    80 كجم

معلومات مسيرة كرة القدم لزين الدين زيدان

  • مركز اللعب:

    مهاجم و لاعب الوسط

  • الظهور الاحترافي لأول مرة:

    18 مايو 1989

رقم القميص:

5، 10

 

تاريخ ميلاد زين الدين زيدان و المعلومات شخصية

  • تاريخ الميلاد:

    23 يونيو 1972

  • مكان الميلاد:

    لا كاستيلان مرسيليا، فرنسا

  • الجنسية:

    الفرنسية

طفولة زين الدين زيدان و كيف نشأ

نبدأ

السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان

بملخص عن طفولته و كيف نشأ، حيث ولد لعائلة مهاجرة جزائرية في ضواحي مرسيليا. تاريخ ميلاد زين الدين زيدان في 23 يونيو 1972. سيحدد اصل زيدان العربي المسلم و يشكل الكثير من سمات شخصيته و حتى بعض الغضب الذي أظهره على أرض الملعب في وقت لاحق من مسيرته، لأنه لم يعامل بشكل صحيح كمسلم جزائري .

عمل والد زيدان، إسماعيل، في متجر متعدد الأقسام و كانت والدته مليكة ربة منزل. كان زيزو الأصغر بين خمسة أشقاء و على الرغم من أنهم كانوا يعيشون في حي مليء بالجرائم إلا أن زيدان يدعي أن توجيهات والده ساعدته في التغلب على المصاعب و الابتعاد عن أي جريمة.

طوال طفولة زين الدين زيدان و في شوارع لا كاستيلان، مرسيليا، بدأ زيدان يشعر بحبه لكرة القدم و اللعب مع أطفال الحي و دعم لاحقًا فريق مسقط رأسه مرسيليا، الذي لم يلعب معه أبدًا. ربما كان موسم 1986-1987 نقطة تحول في حياة زيدان حيث لعب 3 من قدواته في عالم كرة القدم و هم كل من بابين و إنزو فرانسيسكولي و بلاز سليسكوفيتش لنادي

مارسيليا

.

 

بعد اللعب مع اثنين من الأندية المحلية مثل سانت-هنري و سيبتيميز، حضر زيدان معسكرًا تدريبيًا أقامه الاتحاد الفرنسي و كان في عمر الـ 14 حيث اكتشفه كشاف نادي كان و تم إحضاره ليلعب في ليج 1 للنادي. اقرأ المزيد في السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان لترى كيف سارت مسيرته مع النادي.

المسيرة الكروية لزين الدين زيدان

في هذا القسم من

السيرة الذاتية لـ زين الدين زيدان

سنلقي نظرة على مسيرته كلاعب كرة قدم في الفرق المختلفة التي لعبها طوال مسيرته بدءًا من الفترة التي قضاها في الدوري الفرنسي:

مسيرة زيدان في عالم كرة القدم

أولاً دعونا نلقي نظرة على مسيرة زين الدين زيدان الكروية و كذلك الفترة التي قضاها مع المنتخب الفرنسي:

الدوري الفرنسي 1

بالرغم من عمره الصغير استغرق الأمر 4 سنوات حتى وصل زيدان إلى مسيرته الاحترافية. خلال هذا الوقت واجه بعض المشكلاتفي التدريب التي تم حلها في الغالب بعد أن أخذه مدير نادي كان جان كلود إيلينو تحت جناحيه.

 

ثم لعب لاول مرة مع النادي في 18 مايو 1989 ضد نادي

نانت

و سجل هدفه الاحترافي الأول ضدهم بعد ذلك بعامين. لم يكن حتى موسم 90-91 حتى بدأ زيدان في أن يصبح لاعبًا اساسيا في نادي كان، حيث أظهر لمحات من موهبته المذهلة و مساعدتهم على تحقيق أعلى مركز لهم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي ليحتلوا المركز الرابع.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد أن أثبت نفسه كمواهب شابة رائعة حان الوقت الآن لزيدان للانتقال إلى ناد أكبر و انتهى به الأمر للانضمام إلى نادي

بوردو

، حيث اصبح جزءًا من فريق رائع و عصر جديد للنادي. ساعدت شراكته مع بيسنتي ليزارازو و كريستوف دوغاري في نادي بوردو على الفوز بكأس إنترتوتو في عام 1995 و الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي، الذي انتهى بالنادي بخسارته أمام نادي

بايرن ميونيخ

. خلال هذا الوقت كان هناك اهتمام متزايد بزيدان عبر البطولات الكبرى في أوروبا، و خاصة من قبل إنجلترا لكنه اختار الانتقال إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بعد أن حصل على لقب أفضل لاعب في الموسم في دوري الدرجة الأولى الفرنسي 1995-96.

دوري الدرجة الاولى الايطالي

لم يمر عمل زيدان الشاق في دوري الدرجة الأولى الفرنسي دون أن يلاحظه أحد، و بطل أوروبا نادي

يوفنتوس

طرق بابه. قرر زيزو الانضمام إلى البيانكونيري في عام 1996. و سرعان ما لحقه النجاح حيث واصل نادي يوفنتوس الفوز بدوري الدرجة الأولى الإيطالي مرتين متتاليتين عند وصول زيدان. كما وصلوا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في كلا الموسمين لكن انتهى بهم الأمر بالخسارة في كلتا المرتين أمام نادي بوروسيا دورتموند و ريال مدريد.

على الرغم من أنه تمكن من الفوز بكأس إنترتوتو مع نادي يوفنتوس، إلا أن بقية مسيرته مع السيدة العجوز كانت خالية من أي القاب كبيرة إلا أن زيدان نفسه فاز بعدد غير قليل من الجوائز الفردية، و هي جائزة الكرة الذهبية في عام 1998 و جائزة أفضل لاعب في العالم في عامي 1998 و 2000.

على الرغم من أنه فاز بكل شيء في فترة لعبه مع نادي يوفنتوس بما في ذلك كأس العالم و اليورو، إلا أنه كان هناك كأس واحد استعصى عليه، دوري أبطال أوروبا، لذا كان يجب أن يكون الفصل التالي من

قصة حياة زين الدين زيدان

في النادي الجديد ناديا سيحقق له ذلك الكأس و كان ذلك نادي ريال مدريد.

الدوري الاسباني

فيما كان يعد الرسم القياسي العالمي للانتقالات، وافق زين الدين زيدان على الانضمام إلى نادي

ريال مدريد

مقابل 77.5 مليون يورو في عام 2001 و هو رقم قياسي لم يتم كسره لمدة 8 سنوات أخرى. كانت التوقعات عالية من زيزو حيث ارتبط اسمه بأفضل اللاعبين في العالم مثل راؤول و لويس فيجو و روبرتو كارلوس.

كما هو الحال دائمًا قدم زيدان عندما سلطت عليه الأضواء اداء رائعا عندما فاز بدوري أبطال أوروبا في أول موسم له مع نادي ريال مدريد، حيث سجل هدفاً لا يُنسى بالقدم اليسرى في المباراة النهائية، و الذي يظل واحداً من أجمل الأهداف في الدوري و في تاريخ المنافسة.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ساعد زيدان نادي ريال مدريد في الفوز بلقب الدوري الأسباني في الموسم التالي و حصل على ترشيح آخر للكرة الذهبية و جائزة أفضل لاعب في العالم في عام 2003. على الرغم من فوزه بلقبين كبيرين فقط مع نادي ريال مدريد، أصبح زيدان جزءًا مهمًا من تاريخ نادي ريال مدريد، و يرجع ذلك جزئيًا إلى شهرته كواحد من أعظم اللاعبين الذين ارتدوا قميص كرة القدم على الإطلاق و جزئيًا بسبب طريقة أدائه على أرض الملعب حيث قاد نادي ريال مدريد لاحقًا إلى القاب لا يمكن تصورها كمدرب.

بعد 5 مواسم مع نادي ريال مدريد قرر زيدان ان يعلن اعتزاله في عام 2006 بعد وقت قصير من عيد ميلاده الرابع و الثلاثين، و كانت المباراة النهائية لكأس العالم 2006 آخر مباراة رسمية له.

المسيرة دولية

جنسية زين الدين زيدان هي الفرنسية رغم أنه كان بإمكانه اللعب للجزائر بسبب اصول والديه كمهاجرين، و مع ذلك فقد اختار فرنسا و ربما أصبح أعظم لاعب على الإطلاق لهذا القرار. مثل فرنسا في 5 بطولات كبرى بين 17 أغسطس 1994 عندما ظهر لأول مرة ضد جمهورية التشيك و كأس العالم 2006.

على الرغم من مشاركته في يورو 96 و وصوله إلى الدور نصف النهائي مع فرنسا، إلا أنه في عام 1998 عندما أقيم كأس العالم على أرض فرنسا، حيث أصبح زيدان بالفعل بطلاً قومياً حيث ساعد فرنسا على تحقيق حلم طال انتظاره من خلال الوصول إلى نهائي كأس العالم و تغلب على البرازيل حاملة اللقب بأناقة. حيث سجل زيدان هدفين برأسية في الشوط الأول و أضاف بيتي لاحقًا هدفًا ثالثًا. حققت فرنسا هذا النجاح مرة اخرى في يورو 2000 حيث اختير زيدان أفضل لاعب في البطولة و سيطر على كل مباراة و ساعدهم على الفوز باللقب.

بعد بطولتين مخيبتين للآمال في كأس العالم 2002 و يورو 2004، أعلن زيدان اعتزاله على الصعيد الدولي، لكن بينما كانت فرنسا تكافح من أجل التأهل لكأس العالم 2006 خرج زيدان و ماكيليلي و تورام من قرار تقاعدهم و ساعدوا فرنسا في الوصول إلى كأس العالم.

ثم قدموا ما هو اكبر من ذلك و قاد زيدان فرنسا إلى نهائي كأس العالم، حيث كان أداؤه ضد البرازيل في ربع النهائي أحد أفضل المباريات في تاريخ كأس العالم. لقد سجل من ركلة جزاء في النهائي لكن أنتهت المباراة بطرده بسبب ضربة رأسه الشهيرة في معدة لاعب ايطاليا ماتيرازي. خسرت فرنسا المباراة بركلات الترجيح أمام

إيطاليا

، كانت هذه آخر مباراة احترافية لزيدان.

أسلوب اللعب

يعد أحد أكثر اللاعبين أناقة و موهبة من الناحية الفنية على الإطلاق، لعب زين الدين زيدان بشكل أساسي كلاعب خط وسط مهاجم و لكن تمكن من اللعب بشكل اكبر قليلاً أو حتى في الملعب أيضًا كلاعب خط وسط و صانع ألعاب، كان زيدان هادئًا للغاية عند استلام الكرة و مع ذلك كان اتخاذ قراره دائمًا تقريبًا مثاليًا و كان توقيته مثاليًا، سواء كان ذلك لتخطي المنافسين أو تسديد الكرة أو خلق الفرص للفريق.

أتاحت له مهاراته في المراوغة التي لا تشوبها شائبة توفير مساحة أكبر له مما أتاح له وقتًا كافيًا لاتخاذ قراره التالي، ستحتاج إلى الكثير من الوقت للعثور على مراوغ أفضل من زيزو في تاريخ كرة القدم.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بالإضافة إلى ذلك كان زيدان بارعا تمامًا عندما يتعلق الأمر بتسجيل الأهداف، سواء كان ذلك من تسديدة بعيدة المدى أو كرة هوائية أو حتى رأسية. الأمر الذي جعله خطيرًا سواء عندما استحوذ على الكرة أو عندما استلمها في منطقة الجزاء. بشكل عام كان زيدان لاعب خط الوسط و صانع الألعاب المثالي، و ربما الأفضل في تاريخ كرة القدم.

اهم التصريحات عن زين الدين زيدان

السيرة الذاتية لزين الذين زيدان مليئة بالأشخاص الذين مدحوا موهبته و مهاراته و إنجازاته لدرجة أننا قد نتمكن من كتابة مقالة من هذه التصريحات و لكننا سنحاول أن نجعلها قصيرة. من الواضح الآن في هذه المقالة عن زين الدين زيدان تظهر لك لماذا هو أحد أعظم اللاعبين على الإطلاق.

عند عودته إلى المنتخب الوطني الذي ذكرناه أعلاه قال تييري هنري: "في فرنسا، أدرك الجميع أن الله موجود، و أنه عاد إلى المنتخب الفرنسي الدولي" و هو ما يثبت تمامًا اهمية زيدان على الجماهير و حتى أقرانه الذين كانوا أنفسهم من بين الأفضل.

إن استخدامه للخدع و الخطوات و مراوغته المشهورة في لا رواليتي و التي كانت علامته التجارية جعل زيدان لاعبًا رائعًا لمشاهدة الكثير لدرجة أنه من خلال حساب زميله في الفريق، روبرتو كارلوس، وصل المشجعون في وقت سابق فقط لمشاهدته و هو يتمرن. بالإضافة إلى ذلك يُعتبر على نطاق واسع أفضل لاعب فرنسي على الإطلاق و قد ظهر في العديد من القوائم و اختيار الفريق لأفضل لاعبي كرة القدم على الإطلاق و التي سنصل إليها لاحقًا في

السيرة الذاتية لزين الدين زيدان

هذه.

اسلوب الاحتفال بالاهداف

لم يكن لدى زين الدين زيدان أي اسلوب خاص للاحتفال بهدف معين لأنه عادة ما كان يرفع قبضتيه و يركض نحو الجماهير، بينما يصرخ في فرح لتسجيل هدف. على الرغم من أن وجهه لم يكن يُظهر الكثير من البهجة لأن عواطفه كانت خفية للغاية!

حياة زين الدين زيدان خارج كرة القدم

خارج كرة القدم كانت قصة حياة زين الدين زيدان موضوع العديد من الأفلام الوثائقية، بما في ذلك الفيلم الوثائقي لعام 2005 زيدان: صورة القرن الحادي و العشرين.

كما شارك في العديد من الإعلانات أو مقاطع الفيديو المتعلقة بكرة القدم فضلاً عن كونه سفيرًا لعدة جمعيات بما في ذلك عرض قطر الناجح لاستضافة كأس العالم 2022.

مقالات قد تثير إهتمامك:

في الواقع بما أن دين زين الدين زيدان هو الإسلام فهو محبوب بين الجالية المسلمة و قد اظهر ذلك من خلال مساعدة المسلمين في جميع أنحاء العالم، ربما جزئيًا بسبب المصاعب التي تحملها كمهاجر مسلم في فرنسا.

حياة زين الدين زيدان الشخصية

لن تكون السيرة الذاتية كاملة لزين الدين زيدان بدون ذكر معلومات عن حياته الشخصية. لذا تابع القراءة بينما نلقي نظرة على قصة حياة زين الدين زيدان و علاقاته و الاعمال الخيرية في السيرة الذاتية لزين الدين زيدان.

الأسرة و الأطفال و العلاقات

بينما كان يلعب لنادي كان عام 1989 و كان لا يزال يبلغ من العمر 17 عامًا التقى زيدان بزوجته المستقبلية فيرونيكا فيرنانديز و هي من أصل إسباني. تزوجا عام 1994 و لديهما 4 أبناء: إنزو (25)، لوكا (22)، ثيو (18) وإلياز (16).

لعب جميع أبنائه الأربعة مع نادي ريال مدريد على مستويات مختلفة و كان إنزو و لوكا لاعبي كرة قدم محترفين. بينما لعب إنزو في سويسرا و إسبانيا و البرتغال فهو وكيل حر الآن و لكن لوكا يلعب لفريق رايو فايكانو في الدوري الاسباني.

الاعمال الخيرية

لقد كان زين الدين زيدان رجلا اقدم على الاعمال الخيرية طوال حياته حيث شارك في العديد من المباريات الخيرية لجمع الأموال لأسباب مختلفة ضد الفقر أو أمراض معينة مثل الإيدز.

 

لقد كان سفيراً للنوايا الحسنة للأمم المتحدة منذ عام 2001 و عند حصوله على هذا اللقب قال: "يمكن للجميع أن يفعلوا شيئًا لجعل العالم مكانًا أفضل".

مقالات قد تثير إهتمامك:

و لعل أكثر الأعمال الخيرية شهرة التي شارك فيها هي مباريات ليجندز الخيرية التي تقام بين لاعبين سابقين في الأندية الأوروبية الكبرى، و هي مسلية و تجمع الكثير من الأموال للعديد من المؤسسات الخيرية.

المشاكل القانونية

لا توجد أي مشاكل قانونية كبيرة فيما يتعلق بحياة زين الدين زيدان إلى جانب حادثة بسيطة تتعلق برخصة التدريب الخاصة به في عام 2014 حيث تم منعه من التدريب لمدة 3 أشهر بسبب عدم حصوله على رخصة مناسبة للتدريب في إسبانيا.

الإحصائيات المهنية لزين الدين زيدان

ينتمي هذا القسم من السيرة الذاتية لزين الدين زيدان إلى إحصائيات مسيرته في المنتخب الفرنسي و الأندية التي لعب فيها:

على مستوى النادي

لن تكتمل

السيرة الذاتية لزين الدين زيدان

بدون إحصائياته العامة في الأندية التي لعبها بدءًا من نادي كان حيث لعب 71 مباراة و سجل 6 أهداف قبل الانتقال إلى نادي بوردو في عام 1992 حيث بقي لمدة 4 مواسم و سجل 39 هدفًا في 179 مباراة. .

ثم في عام 1996 انتقل إلى نادي يوفنتوس بطل أوروبا حيث مكث هناك 5 مواسم و شارك في 214 مباراة و سجل 31 هدفًا و ساعدهم على الفوز بلقبين في الدوري الإيطالي. كان آخر نادٍ له كلاعب هو ريال مدريد، حيث مكث مرة أخرى لمدة 5 مواسم بين عامي 2001 و 2006 و شارك في 230 مباراة و أحرز 49 هدفًا. انتهى به الأمر إلى اعتزال كرة القدم بعد نهائيات كأس العالم 2006 عن عمر يناهز 34 عامًا.

على المستوى الدولي

كان أول ظهور له مع منتخب فرنسا ضد جمهورية التشيك في 17 أغسطس 1994، استمر زيدان في الظهور 108 مرة مع

المنتخب الفرنسي

، ليصبح خامس أكثر لاعب مشاركة في المباريات. تمكن من تسجيل 31 هدفاً في تلك المباريات 3 منها كانت في نهائيات كأس العالم، و هو أكبر عدد يسجله أي لاعب في نهائيات كأس العالم. لكونه أعظم لاعب فرنسي في كل العصور ساعد زيدان فرنسا على الفوز بكأس العالم 1998 و يورو 2000 و كذلك ساعدهم في الوصول إلى نهائي 2006 و فاز بكأس أفضل لاعب في بطولات يورو 2000 و كأس العالم 2006.

على مستوى التدريب

ظهر زيدان لأول مرة كمدرب في 2014 حيث درب فريق ريال مدريد الثاني، كاستيا، في 57 مباراة بنسبة فوز بلغت 45.61٪. خلال هذا الوقت كان يعمل أيضًا كمساعد لكارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد آنذاك.

بعد إقالة رافائيل بينيتيز في عام 2016 كمدرب لنادي ريال مدريد تم تعيين زيدان مدربًا لنادي ريال مدريد و استمر في تحقيق المستحيل حيث فاز بثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا على التوالي بين عامي 2015 و 2018 و لقب الدوري الإسباني بالإضافة إلى بطولتين في كأس العالم للأندية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

بعد فترة 149 مباراة كمدرب لنادي ريال مدريد مع نسبة فوز لا تصدق تقارب 70٪ ، استقال زيدان من منصبه لكنه اضطر للعودة إلى منصبه بعد أن لم يحقق بدلائه النتائج التي أرادها نادي ريال مدريد. في فترته الثانية، التي لا تزال مستمرة تمكن زيدان من الفوز بلقب الدوري الأسباني موسم 2019-20 و لديه آمال كبيرة في الفوز بالمزيد من الألقاب هذا الموسم.

اهم القاب زين الدين زيدان

في القسم الاخير من

السيرة الذاتية لزين الدين زيدان

سنلقي نظرة سريعة على اهم القابه سواء كانت إنجازات جماعية أو فردية، من سنواته في الدوري الفرنسي 1 إلى أيامه في الدوري الإسباني.

في أول ظهور له في عام 1989 كان مع نادي كان استمر زيدان في اللعب لمدة 4 مواسم هناك و تمكن من مساعدتهم على تحقيق افضل ترتيب لهم في ليج 1 منذ 1948، حيث احتل المركز الرابع في الدوري الذي منحهم الفرصل للتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي. ثم انتقل إلى نادي بوردو حيث أصبح تدريجيًا أحد أفضل لاعبي الدوري الفرنسي حيث فاز بجائزة أفضل لاعب شاب في دوري الدرجة الأولى الفرنسي و أفضل لاعب على التوالي في عامي 1995 و 1996 مما ساعد نادي بوردو على الفوز بكأس إنترتوتو عام 1995.

ثم انتقل إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي في نادي يوفنتوس و بدأ مسيرته هناك بشكل مثالي تقريبًا قدر استطاعته، حيث فاز بلقب الدوري الإيطالي مرتين متتاليتين عند وصوله و وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في كلا الموسمين على الرغم من خسارة يوفنتوس في المباراتين. كانت بقية مسيرته في نادي يوفنتوس مصحوبة فقط بكأس إنترتوتو و لكن على المستوى الفردي تمكن زيدان من الفوز بالعديد من الجوائز بما في ذلك جائزة الكرة الذهبية و جائزة أفضل لاعب في العام مرتين.

محاولا نيل لقب دوري أبطال أوروبا انتقل زيدان إلى افضل نادي في تلك البطولة نادي ريال مدريد، و تمكن من تحقيق حلمه بالفوز بالبطولة في موسمه الأول حيث سجل هذا الشهير في المباراة النهائية ضد ضد نادي

باير ليفركوزن

. فاز بلقب الدوري الأسباني مع نادي ريال مدريد في الموسم التالي و الذي كان آخر ألقابه الكبيرة على الإطلاق قبل اعتزاله كرة القدم في عام 2006.

مقالات قد تثير إهتمامك:

زيزو هو أيضًا أحد أكثر اللاعبين الفرنسيين نيلا للالقاب في كل العصور حيث مثل بلاده في 6 بطولات كبرى، و وصل إلى نهائي كأس العالم مرتين و اليورو. ساعد فرنسا بشكل كبير في الفوز بكأس العالم 1998 و سجل هدفين في النهائي، كما حصل على لقب أفضل لاعب في البطولة بعد ذلك بعامين حيث فازت فرنسا باليورو. ساعد فرنسا في نهائي كأس العالم 2006 لكن فرنسا انتهت بخسارة المباراة النهائية.

بصفته مدربًا أصبح زيدان أحد أفضل المدربين الأوروبيين على الإطلاق بفوزه بـ

دوري أبطال أوروبا

3 مرات متتالية، فقد فاز أيضًا بلقب الدوري الإسباني و كأس العالم للأندية مرتين لكل منهما.

من المناسب تمامًا أن يتعلق القسم الأخير من السيرة الذاتية لزين الدين زيدان بإنجازاته الفردية و هو المكان الذي تألق فيه أكثر من غيره كلاعب، حيث فاز بثلاث جوائز فيفا لأفضل لاعب في العام بالإضافة إلى ترشيحه 3 مرات في جائزة الكرة الذهبية حيث فاز مرة واحدة فقط في عام 1998، من بين عدد لا يحصى من الجوائز و السجلات و الارقام القياسية الخاصة الأخرى.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob