logo
My Profile

أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم

Tue 09 February 2021 | 5:57

سبورت موب يعرض قائمة حول أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم فتابعوا معنا للاطلاع على اسماء هولاء النجوم الذين استحقوا ان يكونوا من ضمن هذه القائمة

 

تعتبر انجلترا-  التي انطلقت منها لعبة كرة القدم اللعبة الاكثر شعبية التي غزت كل العالم- منجما للمواهب الكروية حيث تألق فيها الكثير من نجوم كرة القدم في خط الهجوم والدفاع ولاعبي الوسط ومركز حراسة المرمى.

اليوم نسلط الضوء على هولاء النجوم في مركز حراسة المرمى فقد انجبت انجلترا عمالقة في هذا المركز المهم الذي يعادل "نصف الفريق" كما تقول المقولة الشهيرة، حارس المرمة يعادل نصف الفريق من حيث تحقيق الفوز او ابعاد الخسارة فوجود حارس مرمى موهوب سيعادل او يفوق ما يقوم به خط الدفاع باكمله. 

لقد ساهم الكثير من حراس المرمى بصورة مباشرة وغير مباشرة في تحقيق الفوز لفرقهم وكانوا سببا لصعود فرقهم او انديتهم  لمنصات التتويج وتحقيق البطولات.

أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم

ترقبوا هذا المقال  سيقدم لكم سبورت موب لائحة حول

أعظم حراس المرمى الإنجليز على الإطلاق

، والجدير بالذكر ان الأسماء الواردة في هذه القائمة لأفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور لم ترد بترتيب معين.

الآن إذا كنت مستعدًا ، اقرا لتكتشف عن حراس المرمى الإنجليز المشهورين في كل العصور ومن هم

أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم

جو هارت

حارس المرمى الانجليزي

جو هارت

من مواليد ابريل 1987، حارس مرمى المنتخب الانجليزي حتى 2018،  من عام 2006، حارس مرمى

توتنهام هوتسبير

الحالي، حيث انضم للفريق قادما من نادي بيرنلي 2020.

ولا ينسى تالق جو هارت في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا 2015 ، امام

برشلونة

حيث فاز البارسا في المباراتين (2-1 و1-0) ضد مانشستر سيتي، ومع ذلك ، لا يذكر من المباريتين الا الأداء الرائع الذي قدمه حارس مرمى مانشستر سيتي.

حيث تصدى لهجمات ميسي الخطيرة وقد شاد الاسطورة الارجنتيني بما قدمه هارت في المباراة من اداء رائع في الكامب نو، وانقذ فريقه من ان يخرج من المباراة بخسارة ثقيلة، وقال عنه ميسي" لقد أنقذ كل شيء، خلقنا العديد من الفرص المحققة، لكن الحارس قدم مباراة رائعة".

 وقد اختاره  حارس المرمى الايطالي جيانلويجي بوفون من بين أحد أفضل حراس المرمى في العالم في السنوات الأخيرة ، تم اختيار هارت كأفضل حارس مرمى في الدوري الإنجليزي الممتاز في أربع مرات.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كواحد من أعظم حراس المرمى الإنجليز في كل العصور ، كان الحارس الرئيسي للمنتخب الإنجليزي ، ولكن منذ خروجه من تشكيلة منتخب بلاده في كأس العالم 2018 في روسيا ، لم يتم استدعاؤه مطلقًا إلى منتخب إنجلترا مرة أخرى . وقد خاض 75 مباراة دولية مع فريق ثلاثة أسود

منذ ذلك الحين ، فقد انخفض مسوتى هارت،  وقد تم  إعارته إلى وست هام لمدة موسم ، وقع مع فريق بيرنلي في عام 2018 ، ومع ذلك ، فقد لعب 19 مباراة فقط في الدوري في موسمين. يعتبر واحد من

أفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور

، انتقل إلى انتقال مجاني إلى توتنهام في عام 2020 

ديفيد جيمس

حارس المرمى

ديفيد جيمس

 من مواليد اغسطس 1970، كان ديفيد جيمس يحمل الرقم القياسي لعدد الشباك النظيفة في

الدوري الإنجليزي الممتاز

برصيد  (169) حتى تفوق عليه  بيتر تشيك في عام 2015 .

 

لقد كان ديفيد جيمس في اعلى التسلسل الهرمي لحراس المرمى الإنجليز،  كان رقم 3 في كأس العالم 2006 ورقم 2 في كأس العالم 2002. وبين ذلك ، كان الحارس الأول في بطولة أوروبا 2004 بالبرتغال.

 

احترف ديفيد جيمس فس الكثير من الاندية الانجليزية الا نادي

ليفربول

كان له حصة الاسد من مشوار جيمس حيث لعب في صفوفه من عام 1992 حتى عام 1999، وشارك في 214 مباراة مع الريدز.

من الاندية التي احترف فيها واتفورد،

استون فيلا

، مانشتر سيتي، بورتسموت، بريستول سيتي، بورنموث، آي بي في الايسلندي، آي بي في الهندي.

 

يعتبر جيمس واحد من أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم، كما اختير جيمس كأفضل حارس مرمى في إنجلترا في نهاية موسم 2007/2008 حينما كان يلعب في صفوف نادي بورتسموث.

انضم جيمس لمنتخب بلاده من عام 1997 حتى عام 2010 شارك في 53 مباراة دولية، شارك مع المنتخب في 3 مونديلات لكأس العالم وهي 2002 في اليابان و 2006 في المانيا و 2010 في جنوب افريقيا.

كريس وودز

حارس المرمى

كريس وودز

من مواليد 1959، يعتبر من بين أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم ، فهو بلا شك عضو في قاعة مشاهير نادي

جلاسكو رينجرز

.

  حيث لعب صفوف فريق جلاسكو رينجرز في اسكتلندا لمدة خمسة مواسم (من 1986 إلى 1991) ، وفاز بأربعة كؤوس دوري (1987 ، 1988 ، 1989 ، 1991) و خاصة أربعة ألقاب في الدوري الاسكتلندي (1987 ، 1989 ، 1990 ، 1991) في الوقت الذي لم يكن فيه سيلتيك جلاسكو يحتكر كرة القدم الاسكتلندية. 

ظهر لأول مرة فقط مع منتخب إنجلترا (إجمالي 43 مباراة دولية) عندما كان عمره 31 عامًا ، ولعب في نصف نهائي كأس العالم ، الذي كان في عام 1990

من الاندية التي لعب في صفوفها نوتينغهام فورست، كوينز بارك رينجرز، نورويتش سيتي، رينجرز، شيفيلد وينزداي، ريدنغ، كولورادو رابيدز، ساوثهامبتون، سندرلاند و نادي بيرنلي.

أصبح كريس وودز مدرب حراس مرمى إيفرتون في 1 يوليو 1998 ، عندما كان مدربه السابق لفريق رينجرز والتر سميث. ثم احتفظ بهذا الدور تحت قيادة المدرب الجديد ديفيد مويس.

 منذ عام 2011 ، درب أيضًا المنتخب الأمريكي لكرة القدم كمدرب لحارس المرمى. كان هذا بسبب حقيقة أن حارس المرمى الوطني تيم هوارد لعب لإيفرتون وكان مدربًا بالفعل من قبل وودز.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كما شغل كريس وودز في

مانشستر يونايتد

منصب مدرب حراس مرمى الفريق الأول بين عامي 2013 و 2014 عندما كان ديفيد مويس مسؤولاً عن الشياطين الحمر. كواحد من أشهر حراس المرمى الإنجليز في كل العصور ، سيُذكر دائمًا بأدائه الرائع كحارس مرمى

رون سبرينجيت

حارس المرمى

رون سبرينجيت

من مواليد يوليو 1935،  بدأ رون سبرينجيت مشواره الكروي الاحترافي في صفوف نادي

كوينز بارك رينجرز

من عام 1955 حتى عام 1958، شارك في 88 لقاء مع الفريق. 

ثم انضم رون سبرينجيت الى نادي

شيفيلد وينزداي

وقضى اغلب مسيرته الاحترافية بين صفوفه، حيث شارك مع الفريق في 345 لثقاء من عام 1958 حتى عام 1867 اي لمدة تسع اعوام.

ثم عاد  في اخر مشواره الكروي مرة اخرى  الى نادي  كوينز بارك رينجرز ليلعب في صفوفه حتى عام 1969.

يعتبر من بين أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم، ظهر سبرينجيت مع منتخب بلاده لأول مرة عام 1959 ضد أيرلندا الشمالية. كان حارس المرمى الرئيسي في كأس العالم في تشيلي ، وبلغ ربع النهائي مع الفريق. 

ولعب مع المنتخب  للمرة الأخيرة عام 1966 ضد المنتخب النرويجي، تم إدراج رون أيضًا في تشكيلة كأس العالم 1966 لكنه لم يلعب مباراة واحدة في البطولة.

توفي في 12 سبتمبر 2015 ، وسيظل دائمًا في ذاكرة عشّاق كرة القدم العالمية والانجليزية كواحد من أعظم حراس المرمى الإنجليز في كل العصور

 

بيتر بونيتي

بيتر بونيتي  من مواليد سبتمبر 1941،  أسطورة نادي تشيلسي ، هو حقًا أحد أفضل حراس المرمى الانجليز في كل العصور، أسطورة نادي

تشيلسي

بين الاعوام 1959 حتى عام 1979، حيث لعب 721 مباراة وهو رقم قياسي خاض 21 مباراة دون أن تهتز شباكه أي هدف خلال موسم واحد ولم يتلق سوى هدف واحد كحد أقصى في ثلثي مبارياته مع تشيلسي.

من الاندية التي احترف فيها بيتر بونيتي ايضا سانت لويس ستارز، دندي يونايتد، وكينغ.

وقد انضم بيتر بونيتي الى منتخب بلاده وارتدى قميص منتخبه من عام 1966 حتى عام 1970، شارك مع المنتخب في 7 مباراة وكان من ضمن تشكيلة فريق انجلترا في مونديال كأس العالم 1966 الذي توجت فيه انجلترا لاول واخر مرة في تاريخه.

 وكذلك من ضمن تشكلة الفريق في مونديال المكسيك 1970، تلقى ثلاثة أهداف ضد ألمانيا بعد تقدمه 2-0 لينتهي بهزيمة 3-2، كانت تلك المباراة هي ظهور بونيتي الوحيد في كأس العالم. تلقى هدفًا واحدًا فقط في مبارياته الست الأخرى مع إنجلترا. 

وقد ارتبط اسمه  بخسارة منتخب انجلترا في ربع نهائي كأس العالم1970 في المكسيك، أمام ألمانيا الغربية، والتي انتهت بنتيجة  2-3 بعدما بقيت متقدمة بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 68

وشارك بونيتي في النهائي  بدلًا من بانكس بعد تعرض الأخير لتسمم غذائي، لكن الحارس بيتر بونيتي حمل مسؤولية الهدفين الأولين نتيجة هفوتين ارتكبهما، ليفقد بعدها الإنجليز لقبهم امام المانيا الغربية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

وكان يلقب بونيتي ب " القط" بسبب خفة حركته وقد فاز مع تشيلسي بلقبين محايين هما كأس الرابطة 1965 وكأس الاتحاد الانجليزي عام 1970، ولقب اوروبي وهو كأس الكؤوس الاوروبية 1971. 

توفي بيتر بونيتي في عام 2020، بعد صراع مع المرض عن عمر 78 عاما، وقد توجه بونيتي بعد اعتزاله الملاعب لة تدريب حرّاس المرمى حيث عمل مع ناديه تشيلسي ومنتخب انجلترا. 

 

بيرت ويليامز

اللاعب التالي في قائمة أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم هو بيرت ويليامز. من مواليد يناير 1920،   عرف كلاعب أسطوري في نادي

ولفرهامبتون

، بدأ مسيرته لأول مرة في والسال، تأثرت حياته الاحترافية  في والسال بالحرب العالمية الثانية واضطر للانضمام إلى سلاح الجو الملكي. 

بعد الحرب ، أراد ويليامز في الأصل الانضمام إلى نادي تشيلسي ، لكن ولفرهامبتون واندرارز عرض عليه 3500 جنيه إسترليني وقرر ويليامز  ان ياخذ مسيرا ضد النادي اللندني. لعب 420 مباراة مع ولفرهامبتون ، انضم ويليامز الى ولفرهامبتون من عام 1945 حتى عام 1959، حيث لعب مع الفريق في 381 مباراة بالدوري. كما فاز مع الفريق  بكأس الاتحاد الإنجليزي عام 1949 وتمكن من الفوز بالبطولة عام 1954

في 22 مايو 1949 ، تلقى ويليامز دعوته الأولى لمباراة دولية رسمية وتغلبت إنجلترا على فرنسا 3-1. في عام 1950 شارك في نهائيات كأس العالم ، ولكن تم إقصاء إنجلترا من دور المجموعات. بعد هزيمة أخرى أمام إسبانيا التي فازت بالمجموعة لاحقًا ، تم إقصاؤهم من وصيف المجموعة.

 في 22 أكتوبر 1955 ، بعد 24 مباراة دولية ، ودع المنتخب الوطني بعد هزيمته 2-1 أمام ويلز. سيسجل التاريخ كواحد من

أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم

فرانك سويفت

كواحد من أفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور ، كان فرانك سويفت حارس مرمى رئيسي لمانشستر سيتي لسنوات عديدة حول الحرب العالمية الثانية وأيضًا لمنتخب إنجلترا في الأربعينيات، سويفت من مواليد 26 ديسمبر عام 1913. 

في عام 1947 ، أصبح أول حارس مرمى منذ 75 عامًا يقود منتخب إنجلترا. بعد مرافقة فريق مانشستر يونايتد كصحفي ، توفي سويفت في تحطم طائرة الخطوط الجوية البريطانية الأوروبية الرحلة 609

لعب فرانك سويفت خلال مسيرته الاحترافية أربعة عشر موسمًا مع مانشستر سيتي من عام 1933 حتى عام 1949،  وبلغت عدد مشاركاته  مع الفريق 390 مباراة.  ومن الالقاب التي حصل عليها سويفت مع فريقه حيث فاز في موسم واحد بالكأس وفي موسم واحد بالدوري.

من الاندية التي احترف فيها ايضا نادي ليفربول لمومس واحد و نادي ريدنج لموسم واحد ونادي تشارلتون اثليك ونادي فولهام لموسم  واحد.

خاض فرانك سويفت مسيرته مع نادي مانشستر سيتي في موسم 1932–33 ليلعب معه ثلاثة عشر موسمًا، مشاركًا في 388 مباراة ولم يسجل أي هدف

أحد أعظم حراس المرمى الإنجليز على الإطلاق ، وقد تم اختيار سويفت كأحد أفضل 100 لاعب في أول 100 عام في الدوري من قبل اتحاد كرة القدم الإنجليزية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان سويفت حارس مرمى طويل القامة ويمتاز بيدين كبيرتين وهذا البدن قد ساعده في مشواره الكروي من حيث قدرته الكبيرة على إمساك الكرات بيد واحدة دون صعوبة.

 كان أيضًا أول حارس مرمى في الدوري الإنجليزي يبدأ الهجمات ليس فقط عن طريق تسديد الركلات العريضة ولكن أيضًا من خلال دحرجتها ورميها على زملائه في الفريق.

 

راي كليمنس

حارس المرمى

راي كليمنس

من مواليد اغسطس 1948،  بالنسبة للكثيرين ، فهو حارس المرمى الأسطوري لفريق ليفربول ، الذي لعب على شواطئ ميرسي من عام 1967 إلى عام 1981. 

وباعتباره أحد أفضل حراس المرمى الإنجليز على الإطلاق ، فقد لعب ما لا يقل عن 665 مباراة مع نادي  ليفربول ، وكان ما يقارب نصف هذه المباريات انتهت بشباك نظيفة.  

ومن الاندية الاخرى التي احترف في صفوفها راي كليمنس نادي سكونثورب يونايتد من عام 1965 حتى عام 1967 وشارك في 48 مباراة، واحترف ايضا في نادي تونتهام هوتسبير من عام 1981 حتى عام 1988، وشارك في 240 مباراة.

فاز راي كليمنس بالكثير من الالقاب مع ليفربول منها لقب الدوري الانجليزي الممتاز خمس مرات، كاس الدوري في الموسم 1973-1974، كأس الاتحاد الانجليزي في الموسم 1980-1981، درع الاتحاد الإنجليزي الخيري لخمس مرات في  1974 ، 1976 ، 1977 ، 1979 ، 1980 ، كأس اوروبا ثلاث مرات، كأس الاتحاد الاوروبي مرتين وكاس السوبر الاوروبي 1977. 

 اما الالقاب التي فاز بها راي كليمنس مع الديوك فهي كأس الاتحاد الانجليزي: 1981-82، درع الاتحاد الإنجليزي الخيري: 1981 (مشترك)، كأس الاتحاد الأوروبي: 1983-1984. 

في أكتوبر 1987 ، تقاعد كليمنس كلاعب كرة قدم محترف وأصبح عضوًا في طاقم تدريب نادي

توتنهام هوتسبير

ثم بعد ذلك شق طريقه ليكون مدربا للفريق الاول.

ثم اصبح مدربا لنادي برينت في سي  في يناير 1994، حيث كان يعمل مع جيري فليبس حتى  شهر اغسطس- آب اصبح كليمنس المدرب الرئيسي لتدريب الفريق. 

تم تعيينه كمدرب حراس مرمى إنجلترا في عام 1996 من قبل زميله السابق في توتنهام وزميله في المنتخب الوطني جلين هودل.

لعب في صفوف منتخب بلاده من عام 1972 حتى عام 1984،  حيث شارك في 61 مباراة دولية وكانت اخر مباراة دولية خاضها كليمنس بقميص الفريق الوطني في عام 1863، في تصفيات بطولة امم اوروبا امام منتخب لوكسمبورغ.

توفي حارس  راي كليمنس حارس مرمى المنتخب الإنجليزي ونادي ليفربول السابق عن عمر يناهز 72 عاماً بسبب اصبته بالسرطان في نوفمبر 2020، ونشر نادي ليفربول بيانا مؤثرا حول رحيل كليمنس جاء فيه" نشعر بحزن عميق بسبب وفاة راي كليمنس، أحد أعظم حراس المرمى على الإطلاق، الجميع في ليفربول يواسون عائلة راي والأصدقاء"، انه حقا أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم.

 

ديفيد سيمان

اللاعب التالي في قائمتنا لأفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور هو ديفيد سيمان، من مواليد سبتمبر 1963،  بعد أن لعب 75 مباراة مع المنتخب الإنجليزي ، وصل سيمان فقط إلى نصف نهائي يورو 1996 ودور ربع نهائي كأس العالم 2002 معهم. 

كان

ديفيد سيمان

يلقب بـ "سبونكي" ، فاز بالعديد من الألقاب مع نادي  آرسنال. لعب في صفوف النادي  لمدة ثلاثة عشر عامًا ، وفاز بكل ألقاب ممكنة (3 الدوري الإنجليزي ، 4 كأس الاتحاد الإنجليزي ، 4 درع المجتمع ، 1 كأس الدوري وأيضًا كأس الكؤوس).

بدأ مشواره الاحترافي  مع نادي  بيتربورو قبل أن ينضم إلى برمنغهام وكوينز بارك رينجرز، كان حارس المرمى بأسلوب غير نمطي ، وكان معروفًا أنه يلعب في مكان مرتفع جدًا على أرض الملعب ، وهو ما لم يكن كذلك في التسعينيات. 

بعد أن لعب 13 عامًا في أرسنال وأصبح أحد أساطير النادي وأيضًا أحد أفضل حراس مرمى الدوري الإنجليزي على الإطلاق ، انتقل ديفيد سيمان إلى غريمه مان يونايتد في عام 2003. 

لم تسر الأمور كما هو مخطط لها في مانشستر وبعد تعرضه لإصابة خطيرة في الكتف أعلن سيمان البالغ من العمر 40 عامًا اعتزاله في الهزيمة 4-2 أمام نادي بورتسموث. 

احترف ديفيد سيمان خلال مسيرته الاحترافية مع 6 أندية في أربعة وعشرون موسمًا ولم يسجل خلال مشواره الاحترافي أي هدف في  731 مباراة التي شارك فيها.

مقالات قد تثير إهتمامك:

اما مشواره مع المنتخب الانجليزي، لعب مباراته الدولية الخامسة والسبعين والأخيرة في أكتوبر 2002، حيث كان ظهوره الأخير ، ضد  منتخب مقدونيا (2-2) ، تعرض لهدف غريب من ضربة ركنية دقيقة ومباشرة ليحققها 0-1 في الشوط الأول

كان سيمان في تشكيلة المنتخب الانجليزي في كأس العالم 1998 في فرنسا، وكأس العالم في مونديال اليابان وكوريا الجنوبية 2002، وبطولة كأس امم اوروبا 2000 و بطولة 1996.

 

بيتر شيلتون

اعتبر الكثيرون

بيتر شيلتون

أحد أفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور،  من مواليد سبتمبر 1949، مع سجل 125 مباراة دولية (وهو رقم قياسي للاعبين الإنجليز) ، وأكثر من 1000 مباراة لعبت على مستوى النادي ، كان بيتر شيلتون قد قضى مسيرة مهنية مزدحمة بين عامي 1965 و 1997. 

احترف بيتر شيلتون في عدة اندية حيث كانت انطلاقته من بوابة نادي

ليستر سيتي

عام 1966، ومن الاندية التي لعب في صفوفها نادي ستوك سيتي و نوتينغهام فورست،

ساوثهامبتون

، ديربي كاونتي، بليموث أرجايل، ويمبلدون، بولتون واندررز، كوفنتري سيتي، وست هام يونايتد، ليتون أورينت.

ارتبط اسمه بالذكرة المرلمة في كأس العالم 1986 في المكسيك حيث استقبل هدف الاسطورة الارجنتيني الراحل مارادونا "يد الله"  وقد استذكر شيلتون هذا الهدف المؤلم  ياضا في رحيل مارادونا في نوفمبر 2020، حيث قال" لطالما ارتبطت حياتي بحياة دييغو مارادونا، وهو لاعب تمتع بالعظمة، ولكن لم تكن لديه روح رياضية، وأنا حزين لسماع خبر وفاته في هذه السن المبكرة، لأنه كان بلا شك أعظم لاعب واجهته، وقلبي مع عائلته". 

مقالات قد تثير إهتمامك:

وقال كتب في مقاله لصحيفة " اليلي ميل" قائلا: " لم يتوقع أي منا ما حدث بعد ذلك، وكيف يستطيع أن يتحداني للحصول على كرة عالية ملتوية، لكنه كان يعلم أنه لن يحصل عليها برأسه، لذلك قام بلكمها في الشبكة، وهذا إهانة واضحة، وغش، وبينما كان يهرب للاحتفال، نظر إلى الوراء مرتين، كما لو كان ينتظر صافرة الحكم بالإلغاء، لأنه كان يعرف ما فعله، وكذلك عرف الجميع، باستثناء الحكم ومساعديه، ولا يهمني ما يقوله أحد، لقد فازت الأرجنتين، وسجل بعدها هدفاً ثانياً رائعاً، لكننا كنا ما نزال نترنح مما حدث قبلها دقائق". 

 

ومع ذلك لم يتوقف شيلتون من الاشادة في تصريحات اخرى  حيث قال " أن مارادونا لوحده جلب كأس العالم للأرجنتين، وينبغي عدم التطرق لأي جدل بخصوص الهدف الأول الذي أحرزه " دييغو "  بيده في مرمى منتخب إنكلترا لأنه قد توفي".

مقالات قد تثير إهتمامك:

لعب شيلتون كحارس مرمى إنجلترا في خمس بطولات دولية: بطولة أوروبا 1980 ، كأس العالم 1982 ، كأس العالم 1986 ، بطولة أوروبا 1988 وكأس العالم 1990. وهو صاحب الرقم القياسي الإنجليزي في 17 مباراة في كأس العالم. لم يفز شيلتون بأي ألقاب دولية مع منتخب إنجلترا خلال مسيرته.

كواحد من أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم ، كان أعظم إنجازات شيلتون هو بلوغ نصف نهائي كأس العالم 1990 ، حيث تلقى هدفًا من ركلة حرة من الألماني أندرياس بريمه. 

في ركلات الترجيح التي تلت ذلك ، لم يتمكن من إنقاذ ركلة جزاء واحدة للاعبين الألمان ؛ غابت إنجلترا عن المباراة النهائية.

 في الأربعين من عمره ، كان شيلتون أكبر لاعب في البطولة. كان أول حارس مرمى يلعب عشر مباريات في كأس العالم دون أن تهتز شباكه أي هدف - وهو رقم قياسي لم يهزمه سوى فابيان بارتيز في عام 2006

جوردون بانكس

 

جوردون بانكس

هو أحد

أفضل حراس المرمى الإنجليز في تاريخ كرة القدم

، ومن أفضل حراس المرمى الإنجليز في كل العصور، من مواليد ديسمبر 1937،  حارس مرمى المنتخب الإنجليزي بين عامي 1963 و 1972 ، كان له مصير مأساوي ادى الى اعتزاله الملاعب. 

انتهت علاقته بكرة القدم بشكل مفاجئ في خريف عام 1972 ، بعد أكثر من عامين بقليل من  تالقه في مباراة المنتخب الانجليزي في كاس العالم حيث تصدى لضربة رأسية للاسطورة البرازيلي بيليه في مونديال 1970،  حيث تعرض جوردون بانكس لحادث سارة ادت الى فقدانه عينه اليمنى، مما يعني نهاية حياته الاحترافية. 

كان جزءًا من الفريق الفائز بكأس العالم 1966 ، إلى جانب بوبي مور، في استطلاع أجرته القناة الرابعة لشبكة التلفزيون البريطانية ، حصل بانكس على لقب أفضل حارس مرمى إنجليزي على الإطلاق، في عام 2002 ، تم تثبيته في قاعة مشاهير كرة القدم الإنجليزية .

بعد اعتزاله كرة القدم بسبب الحادث الذي ادى الى فقدان عينه اليمنى، عمل بانكس ككشافة وشارك بنشاط في وسائل الإعلام الكروية. 

في أكتوبر 1977 ، عاد لفترة وجيزة مع نادي سانت باتريك الأيرلندي أتلتيك في

الدوري الأيرلندي

لكنه لعب مباراة واحدة فقط ، الفوز 1-0 على أرضه في 2 أكتوبر في ريتشموند بارك ضد شامروك روفرز ، حيث لم يستقبل شباكه أي هدف. 

انتقل بانكس في دوري امريكا الجنوبية، في الموسم 1977- 1978، حيث شارك في 37 مباراة ووصف هناك بانه بطل في نادي فورت لودردايل سترايكرز.

وقد درب لفترة قصيرة نادي الهواة تلفورد يونايتد في عام 1980.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 

 

 


source: SportMob