logo

زلاتان ابراهيموفيتش: السيرة الذاتية

Tue 02 February 2021 | 6:30

لا شك أن ابراهيموفيتش هو أحد أفضل اللاعبين في جيله، و هو لاعب يحتاجه كل ناد خلال كل موسم. هذا المقال هو عن السيرة الذاتية لـ زلاتان ابراهيموفيتش.

زلاتان إبراهيموفيتش لاعب كرة قدم سويدي محترف لعب في أندية مختلفة في بلدان مختلفة. على الرغم من أن بلده الأصلي ليس مشهورًا بلعبة كرة القدم، إلا أن زلاتان معروف بشكل أساسي بأنه أحد أفضل المهاجمين في كل العصور و أيضًا أكثر لاعبي كرة القدم شهرة في العالم. خلال حياته الكروية حصل على 31 جائزة في مسيرته. استمر معنا للتعرف اكثر على الحياة الشخصية و المهنية لهذا اللاعب المبدع الذي يحمل اسم زلاتان إبراهيموفيتش.

كل ما تحتاج لمعرفته حول سيرة زلاتان ابراهيموفيتش

ولد زلاتان ابراهيموفيتش في 3 أكتوبر 1981 في مالمو، السويد. كان والده مهاجرًا بوسنيًا مسلمًا و أمه كاثوليكية كرواتية. حصل زلاتان على زوج من أحذية كرة القدم عندما كان عمره ست سنوات فقط، و بعد ذلك بدأ لعب كرة القدم. انضم لأول مرة إلى نادي بلقان و هو نادي مدينة مالمو أسسه مهاجرون يوغوسلافيون. خلال طفولته لعب أيضًا في نادي مالمو و لفترة وجيزة مع نادي فلاغ أندية كرة القدم. اكملوا المقالة للتعرف على المزيد من المعلومات عن قصة حياة زلاتان إبراهيموفيتش.

معلومات عن زلاتان ابراهيموفيتش

في الجزء التالي من السيرة الذاتية لـ زلاتان ابراهيموفيتش يمكنك العثور على بعض المعلومات العامة عنه مدرجة هنا.

من هو زلاتان ابراهيموفيتش؟

  • الاسم الكامل: زلاتان ابراهيموفيتش

  • الاسم المستعار: إبرا، زلاتانيرا

  • المهنة: لاعب كرة قدم محترف

اللياقة البدنية لـ زلاتان ابراهيموفيتش

  • الوزن: 95 كجم

  • الطول: 1.95 م (6 قدم 5 بوصات)

  • لون العين: بني غامق

  • لون الشعر: بني غامق

معلومات عن المسيرة الكروية لـ زلاتان ابراهيموفيتش

  • مركز اللعب: مهاجم

  • رقم القميص: 11

  • الظهور الاحترافي الاول: 1999

تاريخ ميلاد زلاتان ابراهيموفيتش و معلوماته الشخصية

  • تاريخ الميلاد: 3 أكتوبر 1981

  • مكان الميلاد: مالمو، السويد

  • البرج الفلكي: برج الميزان

  • جنسية زلاتان ابراهيموفيتش: سويدية

  • ديانة زلاتان ابراهيموفيتش: كاثوليكية

طفولة زلاتان ابراهيموفيتش و كيف نشأ

مقالات قد تثير إهتمامك:

في هذا القسم من السيرة الذاتية لـ زلاتان إبراهيموفيتش سنلقي نظرة على حياته المبكرة و طفولته. كما ذكرنا سابقًا بدأ لعب كرة القدم في أندية في مستويات منخفضة كانت في الغالب محلية. كطفل صغير شغوف تمكن من أن يصبح لاعبا منتظمًا في نادي مسقط رأسه نادي مالمو. على الرغم من نجاحه المبكر كان على وشك ترك مسيرته الكروية في سن 15 عامًا للعمل في أرصفة مالمو و لكن لحسن الحظ أقنعه مدربه بمواصلة لعب كرة القدم لأنه رأى مستقبلا باهرا امامه.

 نبذة عن المسيرة الكروية لـ زلاتان ابراهيموفيتش

في

السيرة الذاتية لـ زلاتان ابراهيموفيتش

سنراجع مسيرته الاحترافية من أيامه الأولى حتى الآن، اذ أنه أحد أفضل المهاجمين في كل العصور. كصبي مراهق أعجب زلاتان بالمهاجم البرازيلي رونالدو و غابرييل باتيستوتا، و كان هذان اللاعبان قدوة له. عندما أقنعه مديره بالبقاء و اللعب وقع في عام 1996 أول عقد له على الإطلاق مع نادي

مالمو

و بعد أربع سنوات تمت ترقيته إلى الفريق الأول. خلال مواسمه الأولى في الفريق الأول اهتم آرسن فينجر به لكنه لم يستطع إقناعه على التوقيع عقد مع نادي أرسنال. في وقت لاحق في 22 مارس 2001، أُعلن أن زلاتان سينضم إلى نادي أياكس لذلك في يوليو انضم إبراهيموفيتش رسميًا إلى نادي

أياكس

مقابل 80 مليون كرونة سويدية (8.7 مليون يورو).

عندما وصل إلى نادي أياكس كان كو ادريانس هو المدير. خلال فترة ادريانس لم يُمنح زلاتان الكثير من الفرص للعب و لكن عندما تم طرد ادريانس في 29 نوفمبر 2001 و حل محله المدرب الجديد، رونالد كومان، تم ضم زلاتان في التشكيلة الاساسية و سرعان ما أصبح لاعبًا رئيسيًا. لمدة ثلاث سنوات لعب زلاتان في نادي أياكس و بعد ذلك انضم إلى نادي

يوفنتوس

بعقد قيمته 16 مليون يورو. بسبب مشاكل إصابة ديفيد تريزيجيه، سرعان ما انضم إلى التشكيلة الأساسية و في نهاية مشاركته الأولى في دوري الدرجة الأولى، فازوا باللقب و في دوري أبطال أوروبا وصلوا إلى ربع النهائي لكنهم هزموا بعد ذلك أمام نادي

ليفربول

. كان موسم ظهوره الأول من أفضل المواسم فقد حصل على لقب أفضل لاعب كرة قدم أجنبي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي للعام، و في نوفمبر 2005 حصل على غولدبولن، و هي جائزة تُمنح لأفضل لاعب كرة قدم سويدي لهذا العام.

بعد عامين في 10 أغسطس 2006 وقع عقده بقيمة 24.8 مليون يورو لمدة أربع سنوات مع نادي إنتر ميلان. بعد عشرين يومًا من عقده ظهر لأول مرة في مباراة ضد نادي

روما

في 2006 في كأس السوبر الإيطالي. و تمكن من تسجيل هدفه الأول مع نادي إنتر في مباراة ضد نادي فيورنتينا في 9 سبتمبر، و كانت أول مباراة للإنتر في الدوري بدأوا الموسم بالفوز بنتيجة 3-2 على ملعب أرتيميو فرانشي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لعب زلاتان أول دربي ديلا مادونينا في 28 أكتوبر و تمكن من تسجيل هدف لنادي إنتر لصبح هدفه الثالث في النادي. بعد عام تقريبًا من ظهوره الأول مع الإنتر، في 16 سبتمبر 2007 لعب مباراته رقم 100 في الدوري الإيطالي ضد نادي

كاتانيا

في سان سيرو. بعد نجاحه و تأثيره على الفريق وقع على تمديد أبقته هناك حتى يونيو 2013، و في وقت لاحق تم الاعتراف بأن هذا العقد جعله لاعب كرة القدم الأعلى أجراً في العالم. على الرغم من أنه اضطر للبقاء في نادي ميلان حتى عام 2013، في نهاية موسم 2009-2010 ترك نادي إنتر بإنجاز أفضل هداف في الدوري برصيد 25 هدفًا.

عندما غادر إنتر انضم إلى فريق

برشلونة

في موسم 2009-2010 مقابل المهاجم صامويل إيتو بالإضافة إلى عقد بقيمة 59 مليون جنيه إسترليني لمدة خمس سنوات. في 23 أغسطس 2009 ظهر لأول مرة مع نادي برشلونة و تمكن أن يساعد ليو في تسجيل هدف، مما قادهم إلى كأس السوبر الإسباني و فازوا على نادي أتلتيك بيلباو بنتيجة 5-1 في المباراة. سجل هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا لنادي برشلونة في 20 أكتوبر في مباراة دور المجموعات ضد روبين كازان.

في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا هزم نادي برشلونة ناديه السابق إنتر، و بعد ذلك دخل زلاتان في جدال جاد مع مدربه بيب جوارديولا في غرفة تغيير الملابس. بعد صراعهم في 25 أغسطس لعب آخر مباراة له مع النادي ضد نادي ميلان ثم غادر برشلونة لاحقًا، ثم في 28 أغسطس 2010 أعلن نادي

ميلان

أنهم وقعوا إبراهيموفيتش لموسم 2010-11. في الواقع تمت إعارته إلى ميلان في ذلك الموسم.

سرعان ما ظهر زلاتان لأول مرة مع نادي ميلان ضد نادي

تشيزينا

، في 11 سبتمبر و التي لم تعتبر بداية جيدة في تلك المباراة، اذ خسر ركلة جزاء. بعد أربعة أيام تمكن من تسجيل هدفه الأول في نادي ميلان في 15 سبتمبر ضد نادي أوكسير في أول مباراة لهم في دوري أبطال أوروبا. شيئًا فشيئًا أصبح منتظمًا في تشكيلة الفريق بحيث تمت مقارنته بأسطورة ميلان ماركو فان باستن من قبل كل من وسائل الإعلام و مشجعي باستن نفسه. بقي زلاتان في نادي ميلان حتى عام 2012 و أنهى موسمه الأخير بصفته هداف الدوري الإيطالي برصيد 28 هدفًا في 32 مباراة.

بعد رحيله من ميلان في 17 يوليو 2012، تم الاعلان من قبل نادي

باريس سان جيرمان

أنه سينضم إليهم. لذلك وقع على عقد قدر راتبه لمدة ثلاث سنوات ما يعادل سنويا مبلغ 14 مليون يورو بما في ذلك المكافآت السنوية. جعله هذا العقد ثاني اغلى لاعب كرة قدم في العالم بعد صامويل إيتو. سرعان ما تمكن من اقتحام التشكيلة و أصبح أحد أفضل اللاعبين في فرنسا، في 20 مايو حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الفرنسي من قبل الإتحاد الفرنسي لكرة القدم.

مع انتهاء عقده مع نادي باريس سان جيرمان، في 14 مايو 2016 ظهر للمرة الأخيرة في دوري الدرجة الأولى الفرنسي مع نادي باريس سان جيرمان ضد نادي

نانت

، و عندما سجل هدفين في مباراة الفوز بنتيجة 4-0 أصبح هداف نادي باريس سان جيرمان في الليج 1 في ذلك الموسم برصيد 38 هدفا.

مقالات قد تثير إهتمامك:

في وقت لاحق في 1 يوليو 2016 وقع إبراهيموفيتش عقدًا لمدة عام واحد مع نادي

مانشستر يونايتد

و أفادت التقارير أن راتبه يبلغ 200 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع. على الرغم من أنه قيل إن زلاتان سيمدد عقده مع حلول الموعد النهائي، غادر نادي مان يونايتد و انضم إلى نادي لوس أنجلوس جالاكسي في 23 مارس 2018. بعد أسبوع من وصوله ظهر لأول مرة كبديل ضد نادي لوس أنجلوس إف سي في أول مباراة في ديربي ترافيكو. خلال تلك المباراة تمكن من تسجيل هدفين. في عام 2019 غير زلاتان ناديه مرة أخرى و عاد إلى ناديه السابق. في 13 نوفمبر 2019 صرح زلاتان أنه سيغادر نادي

لوس أنجلوس جالاكسي

من خلال حسابه على تويتر، و بعد شهر في 27 ديسمبر 2019 وقع عقده لمدة ستة أشهر مع نادي إيه سي ميلان و مع انتهاء عقده الأول في 31 أغسطس 2020 مدد إبراهيموفيتش عقده حتى صيف 2021.

ترقبوا قراءة المزيد عن

السيرة الذاتية لـ زلاتان إبراهيموفيتش

لكي تتعرفوا عليه بشكل أفضل.

أسلوب لعب زلاتان ابراهيموفيتش

يُعرف زلاتان على نطاق واسع بأنه لاعب كرة قدم متعدد الاستخدامات و جيد في اللعب في عدة مراكز على الملعب. إنه مهاجم يمكنه اللعب في أي مكان على طول خط الهحوم لأنه قادر على صنع الأهداف و تسجيلها لفريقه. في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي دورًا أكثر إبداعًا كصانع ألعاب و أيضًا في دعم المهاجم أو حتى كرقم 10. إنه لاعب كرة قدم يلعب عادة بقدمه اليمنى و لكن من داخل منطقة الجزاء أو خارجها يمكنه الركل بأي من قدميه. كما أنه مشهور بدقته في تنفيذ ضربات الجزاء و حالات الكرات الثابتة، كما أنه قادر على تسجيل الأهداف برأسه و قدميه.

اهم الاقتباسات عن زلاتان ابراهيموفيتش

مقالات قد تثير إهتمامك:

وفقًا لـ ESPN فإن زلاتان ابراهيموفيتش:” جيد في اللعب في الهواء، سريع، طويل، قوي و رشيق يلعب بشكل جيد و ظهره إلى المرمى و يفتخر ببعض من أفضل اللمسات الأخيرة له، كالتنبؤ، التمرير و السيطرة على الكرة ". كما صرحت بعض الصحف أنه كان لاعبًا موهوبًا للغاية في شبابه بفضل أهدافه العديدة و تماسكه و ركلاته القوية. كما ذكر بعض الخبراء في الرياضة يعتبر زلاتان من أفضل اللاعبين في العالم خلال فترة لعبه، و هو أيضًا أحد أعظم المهاجمين و أكثرهم اكتمالاً في جيله.

و مع ذلك فقد تعرض أيضًا لانتقادات في وسائل الإعلام لكونه لا يسيطر على نفسه في المواقف ذات الضغط العالي خاصة أثناء شبابه. لكن يمكننا تجاهل ذلك مع تقدمه أصبح لاعبًا عالميًا. حتى الآن كان بإمكانه تسجيل الأهداف في بعض المباريات و البطولات المهمة مثل ديربي ديلا مادونينا و ديربي إيطاليا في إيطاليا و إل كلاسيكو الإسباني وإل أوترو كلاسيكو و كاتالان دربي برشلونة في إسبانيا و كلاسيكو فرنسا و دي كلاسيكر و دي توبر في هولندا، و اما في نادي مانشستر تمكن من التسجيل في الديربي و نورث ويست ديربي في إنجلترا. بصفته مهاجمًا معروفًا بعقليته القيادية القوية تمكن أن يكسبه ليكون اللاعب الوحيد الذي سجل في ستة أندية مختلفة في دوري أبطال أوروبا. من خلال أدائه الرائع تمت مقارنته مع الهولندي ماركو فان باستن و أيضًا مع لاعب كرة القدم الفرنسي السابق غير العادي إريك كانتونا الذي كان لاعباً في نادي مانشستر يونايتد.

اسلوب الاحتفال بالاهداف لـ زلاتان ابراهيموفيتش

زلاتان هو بالفعل أحد أعظم المهاجمين في جيله. لقد سجل أهدافًا مهمة في مباريات مهمة لكنه لم يحتفل بأهداف مهمة كتوقيع له. في معظم الأوقات عندما يسجل هدفًا يمد يده و يقترب من الأشخاص الجالسين في الملعب.

زلاتان ابراهيموفيتش خارج كرة القدم

مقالات قد تثير إهتمامك:

بالتأكيد نستطيع أن نقول إن زلاتان هو أحد أشهر لاعبي كرة القدم في العالم حيث لعب في اندية مثل برشلونة و باريس سان جيرمان و مانشستر يونايتد في مسيرته الطويلة. بدأ إبراهيموفيتش شركته الخاصة آي-زد سبورتس وير في يونيو 2016 لبيع الملابس الرياضية للرجال و النساء و الأطفال. شعارهم هو "" جعل الرياضة في متناول الجميع “، و لديه أيضًا عطره. و عندما كان في باريس سان جيرمان تناول غداء إبراهيموفيتش بارفان، بمساهمة مع أوليفييه بيشو، صانع العطور الرائد عالميًا من جيفودان في باريس لإنشاء الروائح المميزة للرجال و النساء. إلى جانب ذلك لديه لعبة اندرويد الخاصة به، زلاتان ليجيند او اسطورة زلاتان ، و هي لعبة مجانية تقدم عمليات شراء داخل التطبيق. كما استثمر في نادي هاماربي، و هو نادٍ سويدي من الدرجة الأولى ستوكهولم في 27 نوفمبر 2019 اشترت شركة زلاتان 23.5 في المائة من أسهم النادي.

حياة زلاتان ابراهيموفيتش الشخصية

كانت طفولة زلاتان إبراهيموفيتش مليئة بالصعوبات الغير المتوقعة. ولد لأب مسلم و أم كاثوليكية. كلاهما كانا من المهاجرين و قد التقيا لأول مرة في السويد. ولد زلاتان في 3 أكتوبر 1981 و بعد عامين انفصل والديه، لذلك أمضى طفولة صعبة في حي روزنغارد الذي يسكنه مهاجرون في السويد، و غالبًا ما يصف حيه بأنه مكان خطير، ويطلق عليه "الجنة" لكنه لا يزال يشعر و كأنه في منزله هناك أكثر من أغلى فنادق العالم. عندما انفصل والديه عاش زلاتان مع والدته و لم يكن ذلك الوقت سهلا له. تم القبض على والدته ذات مرة بسبب بعض البضائع المسروقة لذلك عملت في الخدمات الاجتماعية و لأنها كانت مدمنة على المخدرات تم إرساله للعيش مع والده.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لم تكن حالة والده أفضل فقد اعتاد أن يشرب و بدلاً من الطعام، كانت ثلاجته مليئة بالبيرة لذلك كان على الشاب زلاتان أن يذهب إلى منزل والدته أو حتى أسوأ ما في الأمر أنه بدأ في سرقة الأشياء، فكان يسرق المتاجر و يسرق الدراجات. قال ذات مرة للصحفيين:”عندما كنا بحاجة إلى شيء لأنفسنا، كل ما نفعله هو الذهاب إلى المتجر و السرقة. كانت لدي علاقة جيدة بالدراجات بشكل خاص! “.

كانت طفولته غير المحظوظة في الواقع دافعه ليصبح شخصًا ناجحا و بطريقة ما للانتقام من ماضيه. يقول ديفيد لاجيركرانتز الكاتب المشارك لكتاب “I Am Zlatan” او “انا زلاتان” :إن المركب هو أفضل كلمة لوصف زلاتان. فمن ناحية هو من النوع المحارب القوي الذي كان يعلم أنه يجب أن يكون قويا للغاية للبقاء على قيد الحياة. يخوض المعارك طوال الوقت لأنه كان مضطرًا لذلك دائمًا. و لكن جزء آخر منه معرض للخطر. إنه رجل تضرر بسبب نشأته و يستخدم كل ذلك لخلق قوة لنفسه. في مثل حالته سيكون ما يعادل 99 من الرجال من أصل 100 فشلوا في حياتهم، لكنه استخدم غضبه لتطوير نفسه. قال لي "ديفيد يجب أن أغضب لألعب بشكل جيد." عندما لعب مع أطفال الطبقة الوسطى شعر بالدونية لأنه كان يرتدي الملابس الخاطئة و لم يكن لديه شيئا لنفسه فقال "سأريهم يومًا ما!" أصبح ذلك دافعه.

الأسرة و الأطفال و العلاقات

لقد مرت سنوات منذ ان عاش زلاتان مع شريكة حياته، هيلينا سيغر. و هي عارضة أزياء و سيدة أعمال ناجحة. بدأ الزوجان في المواعدة في عام 2002 و بعد أربع سنوات في عام 2006، أنجبت طفلًا ماكسيميليان إبراهيموفيتش. في عام 2008 أنجبت هيلينا ابنهما الثاني، فنسنت إبراهيموفيتش.

الاعمال الخيرية

مقالات قد تثير إهتمامك:

كواحد من أغنى اللاعبين فإن زلاتان نشط في الأعمال الخيرية. عمل مع برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة. كعضو في هذه الجمعية قام بترويج للحملات المساعدة في زيادة الوعي بمعاناة الناس في جميع أنحاء العالم. قال ذات مرة فيما يتعلق بحملتهم الخيرية:” لدي مشجعين في جميع أنحاء العالم. من الآن فصاعدًا أريد أن يذهب هذا الدعم إلى الأشخاص الذين يعانون من الجوع، فهم الأبطال الحقيقيون. لذلك كلما سمعت اسمي ستفكر في أسمائهم". علاوة على ذلك دفع زلاتان ذات مرة تكاليف فريق من لاعبي كرة القدم المعاقين من السويد للذهاب إلى بطولة INAS العالمية لكرة القدم.

القضايا القانونية

كونه أحد أكثر اللاعبين عدوانية في العالم جلب له الكثير من المشاكل و لكن ليس قانونيًا مرة واحدة. فيما يتعلق بمسائله القانونية لا يسعنا إلا أن نشير إلى مشكلته مع إي آي سبورتس. لقد ادعى أن  إي آي سبورتس ليس لديها أي حقوق لاستخدام وجهه في فيفا 21 ، على الرغم من أن  إي آي سبورتس كان لديها عقد مع فريقه، ميلان لعرض جميع اللاعبين و المرافقين ذات الصلة.

اهم الإحصائيات في مسيرة زلاتان ابراهيموفيتش

في هذا الجزء من السيرة الذاتية لـ زلاتان إبراهيموفيتش سيكون لدينا ملخص لإحصائياته في مسيرته الكروية.

على مستوى الاندية

مقالات قد تثير إهتمامك:

منذ بدايته الاحترافية في عام 1999 حتى الآن لعب زلاتان في أندية مختلفة. بدأ كرة القدم في نادي مالمو في عام 1999 و بعد 3 سنوات ترك النادي، خلال هذه السنوات شارك في 40 مباراة و سجل 16 هدفًا. بين 2001-2004 لعب لنادي أياكس و لعب 74 مباراة و سجل 35 هدفًا. كانت وجهته التالية هي نادي يوفنتوس فقد شارك في 70 مباراة و سجل 23 هدفًا بين 2004-2006. انضم لاحقًا إلى نادي إنتر ميلان و هناك ما بين عام 2006-2009 شارك في 88 مباراة و سجل 57 هدفًا.

عاد مرة أخرى إلى إيطاليا لينضم إلى نادي أي سي ميلان و منذ 2010 حتى 2012 شارك في 61 مباراة و سجل 42 هدفًا. ثم انتقل إلى فرنسا لينضم إلى نادي باريس سان جيرمان و بين 2012-2106 لعب 122 مباراة و سجل 133 هدفًا. كان ناديه التالي هو نادي مان يونايتد حيث بقي حتى 2018 و خلال إقامته لمدة عام واحد، شارك في 33 مباراة و سجل 17 هدفًا. انضم لاحقًا إلى نادي لوس أنجلوس جالاكسي و في عام واحد شارك في 56 مباراة و سجل 52 هدفًا. مرة أخرى في عام 2020 عاد للانضمام إلى نادي أي سي ميلان و حتى الآن شارك في 27 مباراة و سجل 22 هدفًا لهم.

على المستوى الدولي

مقالات قد تثير إهتمامك:

نظرًا لأصل والده تمكن زلاتان من اللعب لمنتخبات وطنية مختلفة، لكنه اختار السويد على البوسنة والهرسك أو كرواتيا. ظهر لأول مرة دوليًا في 31 يناير 2001 خلال بطولة كرة القدم الاسكندنافية 2000-2001 و التي كانت مباراة ودية ضد جزر فارو. بعد ما يقرب من عام في 7 أكتوبر 2001 قدم أول مباراة دولية له خلال تصفيات كأس العالم 2002 ضد أذربيجان و سجل أيضًا هدفه الدولي الأول لبلاده.

قبل تقاعده في 4 سبتمبر 2014 كان بإمكانه تسجيل هدفه الدولي الخمسين في مباراة ودية 2-0 على إستونيا و لذا حصل على لقب السويد لأفضل هداف في تاريخ المنتخب الوطني. أثبت زلاتان نفسه كلاعب رئيسي في السويد لمدة خمسة عشر عامًا قبل عام 2016 حيث قرر ان يعتزل من المنتخب الوطني. في 11 مايو 2016 لعب الفريق النهائي المكون من 23 لاعباً كقائد للسويد في يورو 2016، و لعب كل دقيقة من مباريات المجموعة الثلاث للسويد لكنه لم يسجل أي أهداف.

القاب زلاتان ابراهيموفيتش

في السنوات الأخيرة يمكن اعتبار زلاتان إبراهيموفيتش أحد أكثر اللاعبين نجاحًا. لقد فاز بالعديد من الجوائز على مستوى النادي و المستوى الوطني. ستجد أدناه بعضًا من القابه و إنجازاته.

مع نادي أياكس تمكن إبراهيموفيتش من الفوز بلقب الدوري الهولندي في 2001–02، 2003–04، كأس هولندا في 2001–02، و درع يوهان كرويف في عام 2002. مع نادي يوفنتوس فاز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في 2004–05، 2005– 06. في وقت لاحق انضم إلى نادي إنتر ميلان و تمكن معهم ان يحقق الدوري الإيطالي في 2006–07، 2007–08، 2008–09 و كأس السوبر الإيطالي في 2006، 2008.

في عام 2009 انضم إلى نادي برشلونة و تمكن معهم ان يحقق لقب الدوري الأسباني في 2009-2010، كأس السوبر الأسباني في 2009، 2010، كأس السوبر الأوروبي في 2009 و كأس العالم للأندية في عام 2009. بعد عامين انتقل إلى ميلان و هناك تمكن من الفوز بدوري الدرجة الأولى الإيطالي في 2010-11 و كأس السوبر الإيطالي في 2011. انضم إبراهيموفيتش إلى نادي باريس سان جيرمان في 2012 و فاز بلقب افضل لاعب في الدوري الفرنسي في 2012-13 و 2013-14 و 2014-15 و 2015–16 و كأس الرابطة الفرنسية في 2014-2015 و 2015-16 و كأس الدوري في 2013-14 و 2014-15 و 2015-16 و لقب الابطال الفرنسي في 2013 و 2014 و 2015.

جلب أدائه و مهاراته كمهاجم له العديد من الجوائز الفردية القيمة مثل الفوز بالقدم الذهبية في عام 2012، و جائزة أفضل لاعب في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للرجال في عام 2011، و أفضل فريق 11 لصحفيين من ليكيب لعام 2008، و جائزة يوفنتوس لأفضل لاعب في العالم. عام 2004-05 أفضل لاعب أجنبي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، جائزة أسطورة جازيتا الرياضية لعام 2020، ميدالية مدينة باريس في عام 2016، شخصية العام في كرة القدم السويدية عام 2002، هداف العام السويدي في عام 2012، 2013.

إلى جانب كل ما سبق فقد حقق العديد من الارقام القياسية كلاعب محترف، مثل اللاعب الوحيد الذي سجل في دوري أبطال أوروبا في ستة فرق، أفضل هداف على الإطلاق للسويد برصيد 62 هدفًا، أفضل هداف في تاريخ لي كلاسيك برصيد 11 هدفًا، كما كان افضل لاعب في باريس سان جيرمان و أفضل هداف في ثلاثة مواسم من الدوري الفرنسي، اللاعب الوحيد الذي فاز بـ 11 بطولة في أربع بطولات، اللاعب الوحيد في السويد الذي سجل في ثلاث بطولات متتالية في بطولة أوروبا، اكبر لاعب عمرا حقق 15 هدفًا في موسم واحد في الدوري الإنجليزي.

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob