logo

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

Thu 24 December 2020 | 6:06

من هم أفضل المدافعين في تاريخ إيه سي ميلان؟ من الذي استطاع أن يكسب مكانة خاصة في قلوب عشّاق روسونيري؟ تابعنا أدناه حيث نلقي نظرة سريعة على مسيرة بعض أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

نادي

 إيه سي ميلان

من اهم و اكبر واقدم  الاندية في ايطاليا، تأسس النادي في 16 ديسمبر عام 1899، في مدينة ميلانو في إقليم لومبارديا، ويعرف بلقب

الروسونيري

، وهو من انجح الاندية على المستوى الاوروري والعالمي فقد فاز إيه سي ميلان 18 لقبا اوروبيا، فقد توّج بلقب دوري ابطال اوروبا 7 مرات حيث يأتي في المركز الثاني في احصائية اكثر الاندية تتويجا بلقب

دوري الابطال

بعد

ريال مدريد

الذي يحتل المركز الاول برصيد 13 مرة.

وفاز ميلان بكأس العالم للاندية الذي كان يسمى " كأس الإنتركونتيننتال، 4 مرات، وكأس السوبر الاوروبي 5 مرات، ومرتين بلقب كأس الكؤوس الاوروبية، و على هذا الاساس يعتبر ميلان رابع نادي يفوز بالالقاب القارية متساويا مع نادي بوكا جونيور البرازيلي.

فاز نادي إيه سي ميلان بلقب

الدوري الايطالي

18 مرة، وبكأس ايطاليا 5 مرات، وهو من الاندية التي تنافس على كل منصات التتويج في كل موسم، وياتي في المركز الثاني متساويا ما إنتر ميلان في قائمة الاكثر فوزا بالدوري الايطالي، حيث فاز كل منهما بلقب الكالتشيو 18 مرة. 

ويعدّ النادي من أغنى الاندية في اوروبا وايطاليا ، حيث يأتي نادي ميلان في المركز الخامس من حيث قيمته السوقية حسب ما ذكره موقع "ترانسفيرماركت" المتخصص في الأرقام والإحصائيات، حيث تبلغ قيمته 398 مليون جنيه استرليني. 

احترف في صفوف هذا النادي العريق الكثير من النجوم العالمين، ايطالين واجانب، مهاجمون ولاعبو وسط ومدافعون وحرّاس مرمى، هولاء الذين صنعوا للنادي هذا التأريخ العريق وقادوه الى منصات التتويج في المنافسات المحلية والاوروبية والعالمية. 

احترف في الروسونيري أفضل  المدافعين المشهورين من الطراز العالمي ، ولهذا قررنا ان نقوم باحصائيات لتتبع أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان، الذين فازوا مع الالقاب مع النادي وكانوا مساهمين بصورة كبيرة  في الصعود الى منصات التتويج.

تابعوا معنا قائمة أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

لانسطيتع ان نذكر جميع المدافعين في هذه القائمة التي تسلط الضوء على

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

، سوف نذكر قائمة الاسماء فقط ثم نسلط الضوء على مشوارهم الاحترافي بشكل موسع فتابعوا معنا

  • كريستيان بانوتشي

  • كافو

  • ياب ستام

  • أليساندرو نيستا

  • ماورو تاسوتي

  • سيزار مالديني

  • جيوفاني تراباتوني

  • أليساندرو كوستاكورتا

  • فرانكو باريزي

  • باولو مالديني

القائمة اعلاه هي القائمة المختصرة ، دعونا نلقي نظرة أكثر تفصيلا على مسيرة هولاء النجوم كالتالي: 

كريستيان بانوتشي

اللاعب الايطالي الدولي

كريستيان بانوتشي

الذي يلعب في مركز الظهير الايمن من مواليد ابريل 1973، اي محترف كرة قدم  في ايطاليا يسعى لصقل مواهبه ورفع قيمته السوقية فسيفكر بدون تردد اللعب في صفوف كل من

إنتر ميلان

ونادي إيه سي ميلان للتمهيد الانتقال لاندية اكبر مثل ريال مدريد او

برشلونة

ثم اعتزال  الملاعب في في لوس انجلوس، انها دورة طبيعية للكثير من نجوم كرة القدم، وهذا ينطبق على الايطالي كريستيان بانوتشي الذي انضم لقائمة أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان. 

أمضى الظهير الأيمن الإيطالي أربعة مواسم مع الروسونيري ، ولكن على الرغم من فترته القصيرة نسبيًا ، فقد تمكن من أن يصبح أحد أفضل المدافعين في تاريخ ميلان ، حيث ساعد ناديه على الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسم 1993/94 ، وكذلك وسكوديتوس وكأس السوبر الإيطالي وكأس السوبر الأوروبي.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لم يكن بانوتشي واحدًا من أفضل مدافعي ميلان في كل العصور فحسب ، بل كان أيضًا أحد أفضل ظهير أيمن في جيله ، حيث قضى مشواره الاحترافي يتنقل بين اكبر الاندية عالميا  فقد احترف في ريال مدريد ، روما ، موناكو وإنتر ميلان وتشيلسي وبارما.

أما مشوار كريستيان بانوتشي مع منتخب بلاده فقد انشم للفريق الوطني الاول في عام 1994 واستمر يرتدي قميص منتخب بلاده حتى عام 2008، شارك في 57 مباراة دولية وسجل 4 اهداف. 

كما عمل الدولي الإيطالي السابق تدريب العديد من الأندية والمنتخبات  ، بما في ذلك منتخب ألبانيا بعد اعتزاله الملاعب. 

كافو

عندما يذكر اسماء المدافعين البارعين ،  لايمكن ان نسيان  اسم اللاعب  الكبير الظهير الأيمن الأسطوري البرازيلي كافو ، الذي يمتلك خزينة كبيرة من الالقاب بفضل سنواته الناجحة في كل من البرازيل وإيطاليا ، حيث فاز بالقاب لم يحصل عليها احد من اللاعبين . 

احترف كافو في نادي  ساو باولو وبالميراس في البرازيل وريال سرقسطة في إسبانيا ، قرر كافو مواجهة تحديات جديدة في مكان آخر وانتقل إلى

روما

، حيث أمضى ست سنوات قبل الانضمام إلى ميلان في 2003 .

يدخل كافو قائمة

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

، وبكل جدارة ، فكافو لايعتبر من بين افضل المدافعين في تأريخ نادي إيه سي ميلان الايطالي بل يعدّ من بين أفضل المدافعين في تأريخ كرة القدم، بفضل ما يمتلك هذا الاسطورة من مهارات ساهمت في فوز الروسونيري بالعديد من الالقاب وكذلك ساهم في فوز منتخب بلاده في صعود منصات التتويج في كل المنافسات التي شارك فيها الكبير كافو.

بقي كافو يلعب في صفوف  ميلان حتى عام 2008 وخاض ما مجموعه 166 مباراة مع الروسونيري ، حيث قرر أخيرًا تعليق حذائه رسميًا  واعتزل الملاعب في عام 2009 بعد فوزه بكل ما يمكن أن يفوز به لاعب كرة قدم ، مع العديد من ألقاب الدوري والكؤوس المحلية و كؤوس السوبر ، الكؤوس الأوروبية .

والأهم من ذلك كله ، مشواره العريق مع منتخب بلاده، حيث انضم لمنتخب بلاده في عام 1990 حتى 2006، فاز مع المنتخب  بكأس العالم مرتين، المرة الاولى  في 1994 والمرة  الثانية في 2002

ياب ستام

التالي في قائمة أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان، اللاعب الهولندي الدولي ياب ستام، ورغم ان هذا المدافع العظيم قد احترف في صفوف ميلان لموسمين فقط الا ان عشّاق الروسونيري يعتبرون الدولي الهولندي من افضل اللاعبين في تاريخ النادي،  وكما هو معروف فان هولندا اشتهرت في كونها منجما لافضل المدافعين في العالم  وياتي اسم

فيرجيل فام دايك

كأول ما يتبادر للاذهان من هذه المواهب.

احترف ستام في صفوف ميلان من عام 2004 حتى عام 2006، شارك مع الفريق في 42 لقاء وسجل هدفا واحدا، لقد اجتهد ياب ستام كثيرا ليكون من بين افضل المدافعين في تاريخ ميلان ، حيث ساهم في تقوية خط الدفاع في الروسونيري بقامته الطويلة التي أثبتت أنها مفيدة للغاية عندما يتعلق الأمر بالكرات الهوائية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لم يكن ستام موفقا في التتويج مع ميلان  بكأس دوري أبطال أوروبا خلال فترة وجوده في ميلان بعد هزيمة فريقه أمام ليفربول بركلات الترجيح في النهائي 2005  ، لكنه توّج مع  فريقه في الفوز بكأس السوبر الإيطالي في موسم 2004/05 .

أليساندرو نيستا

التالي في قائمتنا

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

،  هو

أليساندرو نيستا

، الايطالي الدولي من مواليد مارس 1976،  الذي يحتل مكانة خاصة في قلوب كل مشجعي منتخب لإيطاليا و نادي ميلانو. 

يعتبر أحد أفضل المدافعين في جيله وتاريخ كرة القدم ، بدأ نيستا مسيرته في لاتسيو وقضى تسع سنوات قبل أن ينتقل أخيرًا إلى سان سيرو في عام 2002.

 لقد كان جزءًا من العصر الذهبي لكرة القدم في ميلان ، عندما سيطرالنادي على كل من إيطاليا وأوروبا ، انضم أليساندرو نيستا لنادي الروسونيريفي عام 2002 واستمر محترفا في صفوف الفريق لمدة 10 اعوام اي حتى عام 2012.

وفاز بالعديد من الألقاب ، بما في ذلك لقبين في دوري أبطال أوروبا في عام 2000 ، وعام 2007.

لم يقتصر الأمر على هيمنة قلب الدفاع الإيطالي على كرة القدم كأحد أفضل المدافعين على الإطلاق في ميلان ، بل تمكن أيضًا من السيطرة على العالم من خلال الفوز بكأس العالم 2006 مع إيطاليا في ركلات الترجيح.  

بشكل عام ، نجح قلب الدفاع الاسطورة  في تقديم 326 مباراة مع ميلان وسجل 7 اهداف،  قبل الانتقال في آخر مشواره الكروي منضما الى

الدوري الكندي

من بوابة فريق مونتريال إمباكت الكندي ، ثم أخذ استراحة مهنية واعتزال أليساندرو نيستا الملاعب  رسميًا في عام 2015 عن عمر يناهز 39 عامًا.

ماورو تاسوتي

المدير المساعد الحالي للمنتخب الأوكراني، الايطالي الدولي ماورو تاسوتي، من ماليد يناير 1960 هو أيضًا أحد اللاعبين الذين بدأوا مسيرتهم الاحترافية في اندية اخرى قبل الانضمام لميلان ، حيث بدأ رحلته الكروية مع نادي

لاتسيو

، لكنه انضم  بعد ذلك إلى الروسونيري واحترف ما يقارب 17 عاما مع فريق الاحمر والاسود. 

 تاسوتي هو أحد هؤلاء اللاعبين الذين حصلوا بلا شك على مكانهم في قائمة أفضل مدافعي ميلان على الإطلاق ، انضم لنادي الروسنيري من عام 1980 واستمر يلعب في صفوف الفريق حتى عام 1997، اشترك في 567 مباراة وسجل 8 اهداف. 

مقالات قد تثير إهتمامك:

وكما هو معرف فان الايطالين يبسيطرون على قائمة افضل المدافعين في العالم، فقد سيطر هذا الاسم على منافسات ايطاليا و اوروبا ، في اواخر الثمانيينات واوئل التسعينات من القرن الماضي، فاز مع الفريق بالفوز بثلاثة القاب في بطولة دوري ابطال اوروبا،  وخمسة القاب في الدوري الايطالي، وثلاثة كؤووس سوبر اوروبية.

اما مشواره مع منتخب بلاده فلم يكن طويلا، إذ انضم للمنتخب في 1992 حتى عام 1994، شارك في 7 مبارايات دولية، شارك مع المنتخب الايطالي في كأس العالم 1994، واوقف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم ثمانية مباريات دولية بسبب ضربه للاعب الاسباني

لويس أنريكه

في وجهه في دور ربع النهائي، ولم يشارك بعد ذلك في اي مباراة دولية مع منتخب بلاده.

 توجه تاسوتي بعد اعتزاله كرة القدم الى التدريب ويشغل حاليا  منصب مساعد المدرب في نادي إيه سي ميلان.

تشيزاري مالديني

اللاعب الايطالي الدولي

تشيزاري مالديني

، من مواليد فبراير 1932، وهو الد النجم الايطالي

باولو مالديني

الذي احتل ايضا  مثل والده مكانا في قائمة

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

، قضة اغلب مسيرته الاحترافية في نادي ميلان، حيث انضم تشيزاري مالديني للنادي في عام 1954 واستمر يلعب لمدة 12 عاما اي حتى عام 1966، شارك في 347 مباراة وسجل 3 اهداف.

حيث ساعد ناديه على الفوز بأربعة ألقاب في الدوري الإيطالي وكأس أبطال أوروبا 1962/63 ، والذي يُعرف حاليًا باسم دوري أبطال أوروبا.  

واحترف مالديني ايضا في انديةايطالية اخرى فقبل الانضمام لنادي إيه سي ميلان كان يحترف في صفوف نادي نادي تريستينا، اما بعد انهاء مشواره مع الروسونيري فقد احترف في نادي تورينو. 

اما مشوار اسطورة نادي إيه سي ميلان مع منتخب بلاده فقد شارك مع المنتخب في 14 مباراة دولية، عمل في التدريب بعد اعتزاله كرة القدم حيث درب الكثير من الاندية الايطالية،  توفي تشيزاري مالديني

عام 2016 عن عمر يناهز 84 عامًا في مدينة ميلانو. 

 

جيوفاني تراباتوني

 

اما اللاعب التالي في هذه القائمة فهو الاسطورة الايطالي

جيوفاني تراباتوني

، وهو من افضل المدافعين في تأريخ الروسونيري، كما انه يعتبر المدرب الأكثر نجاحًا في العصر الحديث لدوري الدرجة الأولى.

وكان تراباتوني أيضًا أحد أفضل المدافعين في عصره حيث بدأ مشواره الاحترافي مع ميلان في الستينات و أوائل السبعينات،  وساعد فريقه إيه سي ميلان  في الفوز بالعديد من الألقاب بما في ذلك كأسين لأندية أبطال أوروبا ، ولقبين في الدوري الإيطالي .

مقالات قد تثير إهتمامك:

خلال الفترة التي قضاها في سان سيرو ،  من عام تمكن جيوفاني تراباتوني من تقديم 339 مباراة مع  وتم اعتباره أحد أفضل مدافعي ميلان على الإطلاق بعد أن أصبح لاعبًا مخضرمًا في مدينة ميلانو.

ولم ينجح جيوفاني تراباتوني كلاعب فقط، فكما كان مشواره الكروي اسطوريا، مع الندية التي لعب فيها ميلان، يوفنتوس ونادي فاريسي، كان مشواره كمدرب أكثر اكثر ابداعا وتميزا، حيث تولى تدريب ميلان و

يوفنتوس

وإنتر ميلان وبايرن ميونيخ وفيورنتينا والعديد من الأندية الأخرى في أوروبا كما انه  تولى إدارة المنتخب الإيطالي لمدة أربع سنوات، كان المدير الفني لمنتخب ايطاليا في مونديال 2002، الا ان مشواره كان مخيبا للامال بعد ان خرج المنتخب الايطالي من البطولة بخسارته امام المنتخب الالماني. 

أليساندرو كوستاكورتا

اللاعب الايطالي الدولي

أليساندرو كوستاكورتا

، من مواليد ابريل 1966، كان  المدافع كوستاكورتا العمود الفقري لفريق ميلان خلال العشرين عامًا التي قضاها في النادي حيث ساعد الروسونيري في أن يصبح أحد أكثر الأندية تتويجا في العالم، وساهم في خلق  مثل هذا التاريخ الغني للنادي ، الذي نال الاحترام من قبل الجميع في عالم كرة القدم. 

ويعرف الاسطورة كوستاكورتا  لدى مشجعي ميلان باسم "بيلي" بسبب قوته البدنية ، بدأ كوستاكورتا مسيرته الاحترافية في ميلان فقد كان احد خريجي أكاديمية إيه سي ميلان.

ولم يلعب أليساندرو كوستاكورتا في اي ناد اخر الا مرة واحدة و على سبيل الإعارة في كالتشيو مونزا ، ولموسم واحد 1986-1987،  فقد أمضى بقية مشواره الاحترافي  كروسونيري ،  من عام 1986 حتى عام 2007، حيث شارك في أكثر من 630 مباراة مرتديًا قميص النادي. 

على الرغم من أنه كان مرتاحًا بشكل أساسي للعب كقلب دفاع ، فقد لعب "بيلي" أيضًا كظهير أيسر وظهير أيمن ، لأنه كان متعدد المهارات بما يكفي لمواجهة التحدي المتمثل في اللعب على الجانبين.

وقد توّج أليساندرو كوستاكورتا مع نادي إيه سي ميلان بلقب الدوري الايطالي سبع مرات، ولقب دوري ابطال اوروبا خمس مرات، و

كأس ايطاليا

مرة واحدة. 

الجدير بالذكر ونظرًا لقضاء مثل هذا الوقت الطويل في أحد أفضل الأندية في العالم ، فإن كوستاكورتا ليس فقط أحد أفضل مدافعي أي سي ميلان على الإطلاق ، بل اصبح  أحد أكثر اللاعبين تتويجًا في تاريخ النادي.

انضم كوستاكورتا للمنتخب الايطالي في عام 1991 واستمر بتمثيل بلاده حتى عام 1998، شارك في 59 مباراة دولية وسجل هدفين دوليين في مسيرته كلاعب دولي. 

فرانكو باريزي

المدافع الايطالي الدولي

فرانكو باريزي

، من مواليد مايو 1960،  يدخل قائمة أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان،  لا احد يجادل من ان  بين الجوائز المثيرة للاعجاب في عالم كرة القدم  هو فوز المدافع بجائزة الهدّاف في البطولات، وهذا ما فعله الرائع فرانكو باريزي، حيث حصل  على جائزة الهداف في كأس إيطاليا في موسم 1989/1990 ، حيث أصبح هداف كأس إيطاليا برصيد 4 أهداف. 

يعتبر باريزي الفائز  بكأس العالم 1982 أحد أكثر المدافعين شهرة في تاريخ ميلان ، والذي بدأ مسيرته مع الروسونيري وأنهى مسيرته مع الروسونيري. 

يعتبر باريزي مثالا حقيقيا  لـ "رجل النادي الواحد" ، الذي أمضى عشرين عامًا مع النادي ولم يترك الفريق الأحمر والأسود مرة واحدة للانضمام إلى أي فريق آخر.

مقالات قد تثير إهتمامك:

لم يبقى  باريزي مع ميلان خلال أفضل السنوات وفي مراحله الذهبية  ، بل بقي أيضًا في أسوأ سنوات ناديه ايضا، عندما هبط إلى دوري الدرجة الثانية في موسمين ، وقام باريزي بمساعدة فريقه بالنهوض من جديد والوقوف على قدميه حتى الصعود  إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي. مرة أخرى. ان  نجاحه  الذي حققه مع ميلان وعلى مر السنين جعله محبوبًا ومحترمًا من قبل الإيطاليين أكثر من شقيقه الأكبر جوزيبي باريزي الذي لعب لنادي إنتر ميلان الغريم التقليدي للروسونيري. 

انضم باريزي لمنتخب بلاه من عام 1982 حتى عام 1994، شارك في 82 مباراة دولية وسجل هدفين، فاز مع منتخب بلاده بكأس العالم 1982. 

باولو مالديني

الايطالي الدولي

باولو مالديني

من مواليد يونيو 1968، يمكن القول إن مالديني  الجيل الثاني  من هذه العائلة التي تحترف كرة القدم وتألق نجومها في  ملعب سان سيرو ، فهو ابن اللاعب تشيزاري مالديني

  وربما يكون مالديني الابن  أكثر محبوبية وشعبية من والده ، حيث كان جزءًا من أحد أكثر الخطوط الدفاعية روعة في تاريخ كرة القدم. 

بدأ باولو ، والد كريستيان ودانيال مالديني ، مسيرته الاحترافية  في ميلان عام 1984 عندما كان لاعب كرة قدم شابًا وطموحًا.

لكن لاعب كرة القدم الإيطالي السابق لم يتم اختياره كواحد من أفضل مدافعي ميلان في كل العصور لمجرد حقيقة أنه بدأ مسيرته مع الروسونيري وظل مع الروسونيري ، بل كان باولو أحد الأعمدة الرئيسية للنادي الذي ساعد في بدء  المرحلة الذهبية  من النجاح والمليئة بالألقاب للايطالين. 

تمكن باولو مالديني من تقديم 901 مباراة استثنائية لميلان ، وهو رقم لم يتمكن الكثير من اللاعبين من الوصول إليه طوال مسيرتهم الاحترافية.

كان مالديني أيضًا متعدد المواهب  الى درجة انه يلعب  كظهير أيسر وقلب دفاع ، مما ساعد المدافع النادي كثيرًا خلال جميع  المواسم. قد يبدو الأمر غريبًا بالنسبة للبعض ، لكن الإيطالي اعتزل مسيرته الاحترافية مع النادي  بالفعل في عام 2009 بعد 25 عامًا مع الروسونيري ، مما يدل على مدى تفاني هذا النجم البالغ من  العمر 52 عامًا لنادي ميلان. 

فاز مالديني مع الفريق ب 25 كأسا، دوري ابطال اوروبا خمس مرات، وسبعة القاب في الكالتشيو، وكأس ايطاليا واحد، وخمسة ألقاب كأس السوبر الإيطالي، وخمسة ألقاب في كأس السوبر الأوروبي، ولقبين كأس الإنتركونتيننتال، ولقب

كأس العالم للأندية

.

وقد احتل باولو و والده مقعدين في هذه القائمة التي سلطت الضوء على

أفضل المدافعين في نادي تأريخ إيه سي ميلان

.

ويختم باولو مالديني هذه القائمة الرائعة لافضل المدافعين لنادي الروسونيري، ولكن بالطبع  لم  ولن تنهي مسيرة النجوم  في خط الدفاع في هذا النادي العريق الذي يصقل وينتج افضل المدافعين أوروبيا وعالميا.

 

 

مقالات قد تثير إهتمامك:

 

 


source: SportMob