logo

أفضل لاعبي آرسنال على مر التاريخ

Sun 13 December 2020 | 9:49

مرة أخرى لدينا مقالة تتعلق بنادي آرسنال الرائع لنرى من هم أفضل لاعبي أرسنال على مر التاريخ؟!

قد يكون نادي

آرسنال

بعيدًا عن أيام المجد التي عاشها في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، و لكن إذا كان هناك شيء واحد مؤكد في هذا النادي هو أنه دائمًا ما يتعافى و لا يبتعد أبدًا عن كونه أفضل نادي في إنجلترا.

بناء على عدة معلومات قمنا سابقا بتسليط الضوء على بعض أفضل اللاعبين في النادي في مراكز مختلفة، و الآن قررنا أن نرى من من بين هؤلاء اللاعبين الكبار سوف يدخلون في قائمة

أفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق

.

من الواضح أن تأثير هؤلاء اللاعبين على النادي كان هائلاً و حاولنا ترتيبهم وفقًا لذلك و إلا فإنهم جميعًا من بين الأفضل و استطاعوا ان يفوزوا بالعديد من ألقاب الدوري و الألقاب الاوروبية للنادي في مختلف الاوقات التي لعبوا خلالها للنادي. لذا دعونا نرى من هم أفضل لاعبي آرسنال على الإطلاق:

أفضل لاعبي أرسنال على الإطلاق

إن أفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق هم من عصور مختلفة من النادي و أيضًا مراكز لعب مختلفة، و كانوا جميعًا جزءًا من فرق رائعة تضم لاعبين رائعين آخرين. لذلك دعونا نرى سبب نجاح هؤلاء العشرة:

10. ديفيد سيمان

من المناسب أن نبدأ قائمتنا بأحد أساطير نادي أرسنال الذي يعد أيضًا أحد اكثر لاعبي نادي أرسنال لعبا لصالح النادي في كل العصور بعدد بلغ 564 مباراة وهذا اللاعب هو ديفيد سيمان.

كما مثل إنجلترا لسنوات وظهر في 3 بطولات كبرى لبلاده، سيمان، الذي انضم إلى نادي أرسنال في عام 1990، سيبقى مع أرسنال حتى عام 2003 قبل عام من اعتزاله كرة القدم في نادي مانشستر سيتي.

ديفيد سيمان، الذي قضى أكثر من نصف مسيرته قبل أن يبدأ اللعب في

الدوري الإنجليزي الممتاز

في فرق مثل كوينز بارك رينجرز وبرمنغهام سيتي، يحتل المركز الرابع بين حراس المرمى الذين حققوا أكبر عدد من الشباك النظيفة في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز والذي أبرزناه من قبل.

أسلوبه الشجاع في الحفاظ على شباك المرمى بالإضافة إلى ردود أفعاله السريعة وقدرته على تنظيم الدفاع جعلته أحد أفضل حراس المرمى في التسعينيات وسمح لنادي أرسنال بالفوز بالعديد من الألقاب كما هو واضح.

حصل على 3 ألقاب تتعلق بالمستوى المحلي مع نادي أرسنال، 2 منها ألقاب الدوري الإنجليزي، بالإضافة إلى الفوز بـ 4 كؤوس الاتحاد الإنجليزي و كأس رابطة الأندية 1 و كأس الكؤوس.

في الدوري الإنجليزي الممتاز حافظ سيمان على شباكه نظيفة في 41٪ من المباريات التي شارك فيها وهذا يوضح سبب اعتباره كحارس مرمى أحد أفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق.

لا يزال احد اشهر اللاعبين في استاد الإمارات، و سيظل شاربه و تسريحة ذيل الحصان في ذاكرة المشجعين و كل من شاهده في جميع أنحاء العالم إلى الابد!

9. ديفيد اوليري

اللاعب التالي في قائمتنا

لأفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق

هو لاعب النادي الذي لعب أكبر عدد من المباريات يبلغ عددها 722، وهو الجدار الدفاعي العظيم ديفيد أوليري.

بعد أن لعب لأول مرة للفريق الأول في عام 1975 أصبح أوليري لاعبا اساسيا في فريق أرسنال الأول تحت قيادة العديد من المدربين حتى غادر النادي في عام 1993، وأثبت نفسه كواحد من أفضل المدافعين في تاريخ نادي أرسنال.

كانت السنوات الأولى لأوليري في نادي آرسنال ناجحة إلى حد ما حيث استمر في الظهور في 3 نهائيات متتالية لكأس الاتحاد الإنجليزي من عام 1978 حتى عام 1980 مع زملائه في الفريق مثل ليام برادي و تمكن من الفوز بالمسابقة مرة واحدة فقط في تلك السنوات الثلاث.

مر نادي آرسنال بفترة غير ناجحة حتى تم تعيين جورج جراهام مدربًا لنادي آرسنال في عام 1986 حيث على الرغم من ظهور أوليري بشكل أقل فأقل فاز بلقب الدوري الأول له في موسم 1988-89.

مقالات قد تثير إهتمامك:

كان أوليري هادئًا و متماسكًا أثناء الدفاع و كان صخرة في خط دفاع نادي أرسنال لسنوات عديدة و قد نقل هذه السمات و مهاراته القيادية الرائعة إلى أمثال توني آدمز.

بعد أن خاض 722 مباراة في 19 موسماً مع نادي آرسنال سجل خلالها 13 هدفاً لنادي أرسنال. مع تحقيقه لقبين في الدوري، و كأسيي الاتحاد الإنجليزي و كأس الدوري مرتين، فهو بالتأكيد أحد أفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق و يستحق مكانًا في قائمتنا.

8. ليام برادي

كان لاعبا من ضمن أكاديمية آرسنال للشباب و هو بلا شك أحد أكثر اللاعبين المفضلين لدى الجماهير في تاريخ نادي آرسنال و هو مايسترو خط الوسط، ليام برادي، الذي بدأ اللعب للنادي منذ عام 1973.

كان برادي لاعب وسط مبدعًا اشتهر بقدرته على لعب الكرة و كذلك دقته التي لا تشوبها شائبة و مهاراته في التمرير الممتازة جعلت منه أحد أفضل لاعبي نادي أرسنال على مر التاريخ حيث كان له دور أساسي في عودة النادي إلى قمة كرة القدم الإنجليزية في السبعينيات.

بعد أن أثبت نفسه كلاعب أساسي بعد وقت قصير من ظهوره الأول للنادي في سن 18، واصل برادي تكوين شراكة رائعة مع ألان بول في خط وسط نادي أرسنال، والتي استمرت لسنوات.

ساعد الاثنان نادي آرسنال في الوصول إلى 4 نهائيات كان معظمها في نهاية مسيرة برادي في نادي آرسنال في أواخر السبعينيات. فاز برادي و نادي أرسنال في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1979 ضد نادي مانشستر سيتي، الكأس الوحيد لبرادي في النادي، وبالتالي حصل على لقب أفضل لاعب في ذلك العام.

بعد فوزه على نادي يوفنتوس في نصف نهائي كأس الكؤوس مع نادي آرسنال في موسم 1979-80 و الوصول إلى النهائي، الذي خسره أمام نادي فالنسيا بركلات الترجيح، أثار برادي إعجاب نادي يوفنتوس بما يكفي لإحضاره إلى نادي يوفنتوس حيث انتهى به الأمر بالفوز.

نال لقبين في الدوري الإيطالي مع نادي يوفنتوس و لكن بسبب الفترة التي قضاها في نادي آرسنال، سيتذكر الكثيرون ليام برادي بفخر معتبرينه أحد

أفضل لاعبي نادي أرسنال على مر التاريخ.

7. روبرت بيريس

في كأس العالم لعامي  1998 و 2000 الفائز ببطولة أوروبا، روبرت بيريس، الذي انضم إلى نادي آرسنال عندما كان في السابعة والعشرين من عمره و في أوج حياته المهنية و استمر في الظهور مع نادي آرسنال لمدة 6 مواسم.

أحد أفضل لاعبي الجناح الأيسر في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز انضم إلى نادي أرسنال بعد فوزه ببطولة يورو 2000 مع فرنسا، ليحل محل مارك أوفرمارس الذي انضم إلى نادي

برشلونة

. سرعان ما تمكن بيريس من مساعدة نادي أرسنال في انتزاع الثنائية في موسمه الثاني في النادي.

لعب بيريس الذي سجل باستمرار أكثر من 15 هدفًا في الموسم أفضل موسم له مع نادي آرسنال في موسم 2003-04، حيث كانت شراكته مع تييري هنري لا يمكن إيقافها مما أدى إلى تسجيل العديد من الأهداف والتمريرات الحاسمة لكلا اللاعبين، حيث لعبا دور واحد في اثنين.

كان بيريس ماهرًا بالتلاعب بالكرة عند قدميه و كان قادرًا على تخطي المدافعين بسهولة، في ذلك الموسم لم يهزم نادي آرسنال طوال الموسم بأكملها وأصبح معروفًا باسم الذين لا يقهرون.

مقالات قد تثير إهتمامك:

سجل بيريس 87 هدفاً لنادي أرسنال وصنع أكثر من 50 هدفا بعد فوزه بموسمين في الدوري الممتاز و 3 كؤؤس اتحاد كرة القدم، أصبح روبرت بيريس أحد أعظم لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق.

غادر نادي أرسنال بعد خسارته في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام نادي برشلونة عام 2006، لكن على الرغم من النهاية المريرة، إلا أنه محبوب من قبل النادي والمشجعين على حد سواء و يشغل منصبًا تدريبيًا في النادي في الوقت الحالي.

6. إيان رايت

في المركز السادس لدينا واحد من أكثر لاعبي آرسنال المحبوبين على الإطلاق، إيان رايت، الذي وصل من نادي كريستال بالاس في عام 1991 حيث كان بالفعل هدافًا قويا. حقق الكثير اثناء لعبه في نادي أرسنال و سجل ثلاثية في أول مباراة له في الدوري ضد نادي

ساوثهامبتون

.

و لم يتحسن الأمر فحسب منذ ذلك الحين لأنه سرعان ما أثبت نفسه كواحد من

أفضل لاعبي نادي أرسنال على مر التاريخ

على مدار السنوات السبع التالية

صغير القامة و سريع للغاية و ذو مهارة عالية، على عكس العديد من المهاجمين الكلاسيكيين في عصره استخدم إيان رايت قدراته لصالحه و سرعان ما فاز بأول حذاء ذهبي له في النادي في موسمه الأول وسيظل هداف نادي أرسنال لمدة 6 الموسم على التوالي.

على الرغم من أن بعض السنوات التي قضاها في نادي آرسنال كانت جنونية، إلا أن وصول المدرب أرسين فينجر ساعد رايت في استعادة مهارته و أصبحت شراكته مع بيركامب واحدة من أكثر السنوات دموية في الدوري لباقي الاندية.

مقالات قد تثير إهتمامك:

تمكن رايت من الفوز بأربعة ألقاب كؤوس (كأسي الاتحاد الإنجليزي، كأس رابطة الأندية و كأس الكؤوس، بما في ذلك ثنائية الكأس لموسم 1992-93، و لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في أيامه الأخيرة كلاعب نادي أرسنال في عام 1998، في نهاية موسم الفوز المزدوج.

في عام 1997 أصبح رايت أفضل هداف في نادي أرسنال على الإطلاق بتحطيم الرقم القياسي لكليف باستن عندما سجل هدفه 179 للنادي ضد بولتون واندرارز وبحلول نهاية مسيرته في نادي آرسنال تمكن من تسجيل 185 هدفًا في 288 مباراة مع نادي أرسنال. إن رايت باسلوب اللعب و الشخصية الجذابة كلاعب يستحق بالتأكيد أن يكون أحد

أفضل لاعبي نادي آرسنال في كل العصور.

5. كليف باستين

كان الأسطوري كليف باستين الذي كان هداف نادي أرسنال في كل العصور من عام 1939 حتى عام 1997، أحد رواد نجاح نادي أرسنال في الثلاثينيات، حيث أسس النادي نفسه كأحد أندية النخبة في إنجلترا.

كان يمتاز بالسرعة و المهارة في التعامل مع الكرة و سرعان ما جعلت منه قدراته في تسجيل الأهداف أحد أفضل لاعبي نادي آرسنال على الإطلاق. انضم إلى نادي أرسنال عندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط في عام 1929 و ظل هناك حتى نهاية أيام لعبه في عام 1947.

لا يزال باستين أحد أكثر المراهقين الإنجليز إنجازًا في كرة القدم لأنه عندما كان عمره 19 عامًا فقط، كان قد فاز بالفعل بلقب الدوري و كأس الاتحاد الإنجليزي و استدعاء لمنتخب إنجلترا، مما يجعله أصغر لاعب يحقق تلك الألقاب الثلاثة. و هو رقم قياسي لا يزال يحتفظ به حتى يومنا هذا. إنه أيضًا أحد أكثر اللاعبين تتويجًا في قائمتنا حيث فاز بـ 5 ألقاب في الدوري و كأسين للاتحاد الإنجليزي.

سجل باستين 178 هدفًا في 398 مباراة ليصبح لنادي أرسنال أفضل هداف له على الإطلاق و احتفظ باللقب حتى عام 1997 حيث كسره إيان رايت. رقم قياسي يصبح أكثر إثارة للإعجاب عندما تعلم أنه كان جناحًا يسارًا و ليس مهاجمًا. لا يزال يعتبره الكثيرون أفضل لاعبي نادي أرسنال في كل العصور و بالتأكيد أحد أفضل مهاجمي نادي أرسنال على الإطلاق، لكنه يحتل المركز الخامس في قائمتنا.

4. باتريك فييرا

باتريك فييرا أحد أفضل لاعبي خط الوسط في الدوري الإنجليزي الممتاز على الإطلاق انضم إلى نادي آرسنال من نادي ميلان في عام 1997. بمرور الوقت أصبح لاعب خط الوسط المثالي الذي كان لديه كل شيء في قائمة المهارة الخاصة به.

سواء كان ذلك في الدفاع أو المراوغة أو توزيع الكرة أو خلق الفرص أو حتى التسجيل، و لكن الأهم من ذلك كان فيريا قائدًا بالفطرة و قاد نادي أرسنال خلال واحدة من أنجح العصور في تاريخ النادي و أصبح أحد أفضل لاعبي أرسنال على الإطلاق.

على مدار 9 مواسم لعبها فييرا مع نادي أرسنال شارك فييرا في بعض أقوى شراكات خط الوسط في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز مع أمثال بيتي و جيلبرتو و إيدو، مما أكسبه مكانًا ضمن فريق الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم في 6 من تلك المواسم التسعة التلي لعب خلالها.

إن أهم إنجازات فييرا و هو موسم ناجح مع نادي أرسنال في موسم 2003-2004 حيث شارك في قيادة فريق الذين لا يقهرون الشهير إلى لقب الدوري.

مقالات قد تثير إهتمامك:

ساعد فييرا أرسنال في الفوز بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي و 4 ألقاب لكأس الاتحاد الإنجليزي و كتب اسمه في تاريخ النادي من خلال كونه أحد أفضل لاعبي أرسنال في كل العصور.

أصبح أسلوبه في اللعب و التحكم في خط الوسط امرا يسعى إليه العديد من اللاعبين الشباب و لكن لا يوجد أحد يمكنه الوصول إلى مستواه. في الواقع أصبح رحيله عن النادي في عام 2005 بداية تراجع دام عقدًا من الزمن للنادي لأن نادي آرسنال لم يتمكن أبدًا من إيجاد بديل حقيقي له، و هو ما يوضح مدى أهمية الشخصية التي كان يلعبها داخل و خارج الملعب مع نادي أرسنال.

3. دينيس بيركامب

لا يحتاج أحد أرقى لاعبي كرة القدم و أكثرهم مهارة في أرض الملعب إلى أي مقدمة لأن معظم مشاهدي كرة القدم يعرفون دينيس بيركامب. أدى حبه إلى خلق لعب جميل على أرض الملعب إلى أن وصفه البعض بأنه فنان بدلاً من رياضي.

كما أنه استمر باللعب بهذا الاسلوب طوال عمره في القيام مما جعله أحد أفضل لاعبي نادي أرسنال على الإطلاق. وصل بيركامب إلى نادي أرسنال في عام 1995، ليصبح من أوائل النجوم الحقيقيين الذين اختاروا الدوري الإنجليزي الممتاز.

بصفته المدير الجديد، أرسين فينجر، تولى مسؤولية النادي في عام 1996 سمح أسلوبه في لعب كرة القدم الشاملة لبيركامب بالازدهار و نتيجة لذلك كان قادرًا على صنع تمريرات حاسمة مرات أكثر مما سجلها. على مر السنين اشترك فينجر مع بيركامب مع العديد من اللاعبين و لكن في النهاية كان بيركامب العقل المدبر لهجوم نادي آرسنال، كانت شراكته مع تييري هنري على مستوى آخر على الرغم من ارتباط اثنين من أعظم لاعبي أرسنال معًا لتسجيل الأهداف و صنعها.

مقالات قد تثير إهتمامك:

نالت عبقرية بيركامب الكثير من الثناء حيث ادعى هنري أن بيركامب كان أفضل لاعب لعب معه على الإطلاق، باستثناء ليونيل ميسي. في مسيرته في نادي آرسنال، صنع بيركامب 94 هدفًا في الدوري الإنجليزي وحده وأحرز 120 هدفًا في جميع المسابقات مع نادي أرسنال على مدار 11 موسمًا.

سيطرته الأنيقة على الكرة أو ضربات قدمه اليمنى أو الأهم من ذلك أن رؤيته العظيمة لخلق الفرص جعلت منه أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور و بالتأكيد أحد أفضل لاعبي أرسنال في كل العصور.

2. توني آدمز

يُعد توني آدامز المعروف باسم "سيد آرسنال" واحدًا من اهم لاعبي ارسنال و صاحبي اطول إرسال و بالتأكيد أحد أعظم لاعبي آرسنال على الإطلاق و هو اللاعب قبل الأخير في قائمتنا.

آدامز الذي كان لاعبًا في نادي واحد، كان خريج أكاديمية نادي أرسنال و ظهر لأول مرة مع النادي في عام 1983 و استمر في اللعب للنادي لمدة 22 عامًا قبل أن يتقاعد.

أصبح تدريجياً لاعبًا عاديًا في الفريق الأول لكنه لم يحقق نجاحًا كبيرًا مع النادي حتى تم تعيين جورج جراهام في عام 1986.

حصل آدامز على شارة الكابتن في عام 1988 عندما كان يبلغ من العمر 21 عامًا فقط و ظل في منصبه لمدة 14 عامًا. أدت شراكته التي لا يمكن اختراقها في قلب الدفاع مع ستيف بولد إلى نجاح نادي أرسنال، وبالتحديد في موسم 1988-89 حيث فاز نادي أرسنال بأول لقب للدوري منذ عام 1971.

و استمروا في الفوز به مرة أخرى بعد ذلك بعامين، كان فريق أرسنال تحت إدارة جورج جراهام مشهورًا ببراعته الدفاعية وكان آدامز هو العقل المدبر لذلك حيث ساعدت قيادته في الدفاع في تشكيل بعض أفضل المدافعين على الإطلاق في نادي آرسنال.

لكن لم يكن كل شيء سهلا حيث كافح آدامز مع إدمان الكحول خارج الملعب، حتى أنه تم سجنه لمدة شهرين في عام 1991 بسبب حادث قيادة في حالة سكر. و لكن مع تعيين أرسين فينجر في عام 1996 و النظام الغذائي الجديد والقيود التي فرضها، تمكن آدامز من العودة إلى أفضل حالاته مرة أخرى و التعامل بطريقة ما مع إدمانه على الكحول.

وقد نسب الفضل إلى فينجر لمساعدته في هذا الأمر الذي أدى إلى مسيرة مهنية طويلة، ثم واصل توني آدامز مساعدة نادي أرسنال في الفوز بزوجين بالإضافة إلى كأسين من الكأس.

كل ذلك يرفع مجموع ألقابه إلى أربعة ألقاب دوري الدرجة الأولى، وثلاثة كؤوس الاتحاد الإنجليزي، وكأس دوري كرة القدم مرتين، وكأس الكؤوس الأوروبية، واثنين من درع الاتحاد الإنجليزي.

تم الكشف عن تمثال لأدامز خارج استاد الإمارات في عام 2011 للاحتفال بواحد من أفضل لاعبي أرسنال في كل العصور، واحد من 3 لاعبين فقط في هذه القائمة حصلوا على هذا الشرف.

تم تأكيد قيمه في اللعب من أجل الشارة و ليس الاسم الموجود على ظهر القميص داخل القاعدة الجماهيرية وبعض لاعبي النادي، في النهاية حكاية مسيرة توني آدامز تشبه مسيرة نادي أرسنال أيضًا التي تشهد دوما صعود و هبوط ولكن في النهاية دائمًا ما يكون منتصرًا.

1. تييري هنري

اللاعب رقم 1 لدينا من بين أفضل لاعبي آرسنال على الإطلاق و بصدق واحد من

أفضل المهاجمين في كل العصور

، ليس سوى ملك هايبري نفسه، تييري هنري.

كان لاعبا تدرب في أكاديمية موناكو الذي اكتشفه أرسين فينجر بنفسه، كان هنري بالفعل أحد الفائزين بكأس العالم بحلول الوقت الذي كان فيه الـ 20، كأس العالم 1998.

انضم إلى نادي أرسنال بعد عام بعد فترة غير ناجحة مع نادي بوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

في آرسنال اختار فينجر أن يضعه كمهاجم بدلاً من دوره كجناح عاة، معتقدًا أنه يتمتع بصفات المهاجم الرائع. وسرعان ما تكيف هنري مع دوره الجديد ثم استمرت الأهداف في الظهور.

لم يشهد نجاحًا كبيرًا مع نادي أرسنال حتى الموسم 01-02 حيث ساعد نادي أرسنال في الفوز بلقب الدوري و كأس الاتحاد الإنجليزي بتسجيله 32 هدفًا في جميع المسابقات.

هنري الذي أصبح الآن أحد أفضل اللاعبين في العالم لعب دورًا كبيرًا في فوز أرسنال بالدوري دون خسارة مباراة واحدة في موسم 2003-04، و هو رقم قياسي امتد إلى 49 مباراة.

سجل 39 هدفاً في جميع المسابقات و حصل على لقب أفضل لاعب في العام للمرة الثانية على التوالي. أصبح أول لاعب في نادي أرسنال يفوز بالحذاء الذهبي الأوروبي، كما حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم.

ساهم بمساعدة نادي أرسنال بشكل كبير عندما وصلوا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعد عامين، وانتهى بهم الأمر بالخسارة و ترك النادي في النهاية في عام 2007.

في مسيرته المهنية في آرسنال سجل تييري هنري 228 هدفًا في 377 مباراة مع آرسنال، وفاز بالحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات، وكان اللاعب الوحيد الذي فعل ذلك.

و أصبح هداف أرسنال على مر التاريخ، ساعدته سرعته و قدرته المذهلة على المراوغة و ركلاته اليمنى القوية و دقته الرائعة على تحقيق كل شيء تقريبًا يمكن للاعب كرة القدم القيام به.

مثل بيركامب و آدامز يمتلك هنري أيضًا تمثالًا خارج ملعب نادي أرسنال، لكن أفعاله على أرض الملعب هي ما يخلده حقًا ويجعله أفضل لاعب في نادي أرسنال على الإطلاق.

 

مقالات قد تثير إهتمامك:


source: SportMob