logo

عاد لينتقم .. مورينيو يستخدم توتنهام لإذلال مانشستر يونايتد في أولد ترافورد

Sun 04 October 2020 | 17:23

نتيجة لا تصدق..

اكتسح توتنهام مضيفه مانشستر يونايتد وسحقه بستة أهداف مقابل هدف واحد، في مباراة أقيمت بينهما مساء الأحد لحساب السبورت موبة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

المباراة منذ لحظاتها الأولى شهدت إثارة منقطعة النظير، فبعد ثوانٍ معدودة من صافرة البداية تحصل مانشستر يونايتد على ركلة جزاء تمكن برونو فيرنانديش من تحويلها إلى الشباك.

هدف فيرنانديش (دقيقة و37 ثانية) هو أسرع هدف من ركلة جزاء في البريميرليج منذ هدف سيرخيو أجويرو في نيوكاسل عام 2015 بعد دقيقة و25 ثانية.

رد السبيرز كان استثنائيًا بكل المقاييس، حيث أحرز تانجي ندومبيلي هدف التعديل في الدقيقة الرابعة، تبعه هيونج مين سون بالهدف الثاني في الدقيقة السابع بصناعة هاري كين، ليكون إجمالي الأهداف بين الكوري وكين 26 هدفًا، ويكونوا خامس أفضل ثنائي في تاريخ البريميرليج من ناحية الفاعلية على المرمى.

هذه المباراة باتت الأولى منذ 2010 بمباراة مانشستر سيتي وبيرنلي التي تشهد 3 أهداف في أول 7 دقائق، وأول مباراة يسجل فيها الطرفين في هذه الفترة منذ نوتنجهام فورست ضد مانشستر يونايتد في فبراير 1999.

الدقيقة 28 شهدت لقطة حاسمة في المباراة، عندما تحصل أنتوني مارسيال على بطاقة حمراء مباشرة بعد اعتدائه على إيريك لاميلا، وبعدها بدقيقتين وضع هاري كين الهدف الثالث.

مانشستر يونايتد بصدد الإعلان عن صفقتين ضخمتين اليوم

وقبل نهاية الشوط الأول وبالتحديد في الدقيقة 37 وضع هيونج مين سون ثاني أهدافه ورابع أهداف السبيرز لتكون المرة الأولى التي يُنهي فيها اليونايتد أول 45 دقيقة وهو متأخر بأربعة أهداف منذ عام 1990، أي المرة الأولى في تاريخ مشاركاته بالبريميرليج.

الشوط الثاني شهد أفضلية من جديد لتوتنهام في مقابل تراجع متوقع من يونايتد، ليحرز سيرجي أوريير الهدف الخامس من جملة فنية رائعة في الدقيقة 51، قبل أن يضع هاري كين السادس في الدقيقة 77 من ركلة جزاء.

وبات جوزيه مورينيو هو أول مدرب في تاريخ الدوري الإنجليزي يتمكن من الفوز خارج الديار على فريقه السابق بستة أهداف منذ أولي جونار سولشاير الذي فاز مع المانيو على فريقه السابق كارديف سيتي ولكن بخمسة أهداف عام 2018.

كما أن هذه النتيجة تُصنف أكبر هزيمة لمانشستر يونايتد أمام توتنهام في أولد ترافورد، بالتساوي مع أكبر هزيمة في تاريخ المواجهات بشكلٍ عام ولكن كانت في لندن آنذاك.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد توتنهام ليصبح سبع نقاط ويرتقي إلى المركز الخامس، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند النقطة الثالثة وتراجع للمركز السادس عشر.


source: SportMob