logo

مستشار وزير الصحة: استضافة دوري أبطال آسيا تُظهر استعداد قطر لكأس العالم 2022

Sat 03 October 2020 | 9:49

قطر نظمت البطولة بصورة ممتازة

أكد عبد الوهاب مصلح مستشار وزير الصحة القطري لشؤون الرياضة والطوارئ أن تنظيم بلاده لدوري أبطال آسيا 2020 أكد استعدادها التام لاستضافة كأس العالم 2022.

العاصمة القطرية الدوحة استضافت على مدار الأسابيع القليلة الماضية المباريات المتبقية من دور المجموعات بجانب المراحل الإقصائية من دوري أبطال آسيا بعد تعذر لعبه بنظام الذهاب والإياب بسبب جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

وقد وصلت البطولة إلى المحطة الأخيرة بالنسبة لمسار غرب آسيا، إذ ستُلعب مساء اليوم السبت آخر المباريات بلقاء نصف النهائي الذي سيجمع النصر السعودي مع برسبوليس الإيراني.

مصلح أشار إلى أن تنظيم البطولة واجهه الكثير من التحديات أبرزها قصر فترة الإشعار قبل البطولة خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا بمعدلات مرتفعة من الدول التي جاءت منها الأندية المشاركة.

مضيفًا خلال الندوة التي نظمتها لجنة الإرث والمشاريع القطرية "قمنا بإعداد بروتوكول طبي لاستضافة البطولة سُلم للاتحاد الآسيوي والذي بدوره سلمه للأندية المشاركة في البطولة قبل وصولهم الدوحة، وقد صُمم ذلك البروتوكول على أساس الإرشادات الأساسية لوزارة الصحة القطرية وتضمن كافة التفاصيل الخاصة بالوقاية من الفيروس والتعافي منه حال اكتشاف بعض الإصابات، وقد تماشى البروتوكول مع الإجراءات المتخذة في دولة قطر للواصلين عبر المطار وفي مرافق التدريب والفنادق والملاعب والمواصلات".

وعن حالة تعرض لاعبي الهلال للإصابة، قال مصلح "تم مطالبة جميع الفرق المشاركة بضرورة إحضار فحص الإصابة بفيروس كورونا، وقد تم عمل فحص آخر للجميع عند الوصول إلى المطار وهو ما أدى إلى اكتشاف 6 إصابات في أحد الأندية (الهلال) رغم وجود شهادة تؤكد سلامة اللاعبين بعدما أجري لهم الفحص قبل يومين من موعد الوصول، وقد تبين أن الإصابة حدثت في اليوم السابق للوصول خلال حفل عشاء".

أضاف "قطر نظمت تلك البطولة بنجاح رغم أنها تضم 16 فريقًا، أي نصف الفرق التي ستشارك في كأس العالم، ونجاحنا في تنظيم دوري أبطال آسيا يُعد ضمانًا بأن قطر جاهزة لاستضافة كأس العالم وكافة الفعاليات الرياضية الدولية الكبرى التي تخطط الدولة لاستضافتها مستقبلًا، بجانب أنه منحنا الخبرة في تنظيم أي حدث في ظل نفس الظروف والتحديات مستقبلًا".

وحول استضافة مونديال 2022 دون جماهير، قال مصلح "قطر أبلغت الاتحاد الآسيوي قدرتها استيعاب حضور الجماهير بنسبة 30% من سعة الملاعب ووفق البروتوكول الذي أرسله الاتحاد، لكنهم قرروا عدم حضور الجماهير للحد من انتشار فيروس كورونا خلال البطولة".

"القرار بالنسبة لكأس العالم 2022 سيعود للاتحاد الدولي لكرة القدم، ونأمل أن يضع العالم حدًا لهذا الفيروس مع اكتشاف لقاح بنهاية العام الحالي وتوزيعه عالميًا في الربع الأول من عام 2021، نثق أن الوباء سينتهي عام 2022 خاصة في الدول التي تعاملت معه جيدًا، وهو ما سيسمح للجماهير بالتواجد في الملاعب خلال مونديال 2022".


source: SportMob
أخبار ذات صلة