logo

اجتماع حاسم في برشلونة للفصل في رحيل بارتوميو

Fri 02 October 2020 | 10:17

نبأ مهم للغاية..

أصبح جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة، على أعتاب الرحيل عن النادي الكتالوني، مع استمرار إجراءات حملة سحب الثقة منه الفترة الأخيرة.

صحيفة "La Vanguardia" الإسبانية، أكدت أن الرئيس سيتحدث في اجتماع حاسم لمجلس الإدارة يوم الإثنين 12 أكتوبر أو يوم الثلاثاء 13 من نفس الشهر للفصل في مصيره.

وأوضحت أن يوم الجمعة القادم سيكون هو الموعد الأقصى لفحص التوقيعات التي تم جمعها من أجل سحب الثقة وإجبار بارتوميو على الاستقالة.

28 سبتمبر

أصدر برشلونة بيانًا رسميًا أعلن خلاله عن تشكيل لجنة لفحص الأصوات التي جُمعت لسحب الثقة من جوسيب ماريا بارتوميو، في خطوة جديدة تشكل تهديدًا حقيقيًا وكبيرًا على الرئيس الكتالوني.

وتحرك أعضاء برشلونة ضد بارتوميو ومجلس إدارته في آخر الشهور لسحب الثقة بعد تردي الأوضاع من الناحيتين الرياضية والاقتصادية، وبدأت خطوات سحب الثقة رغم تأكيد الرئيس عدم اكتراثه بذلك.

لكن تمكن مسؤولو حملة سحب الثقة من جمع 21 ألف توقيع في الوقت الذي يحتاج فيه إجراء سحب الثقة إلى 16 ألف فقط، الأمر الذي يوضح مدى سوء موقف بارتوميو وتراجع شعبيته داخل الإقليم.

اليوم برشلونة شكل لجنة لفحص الأصوات تتكون من عضوين من مجلس الإدارة ومقدم الالتماس والمدعي الثاني لتوجيه اللوم، على أن يترأس اللجنة مندوبًا من الاتحاد الكتالوني واسمه جوسيب ماريا فالبونا.

من أجل إنقاذ أنفسهم في أيام كورونا .. صفقات اللحظات الأخيرة في سوق الانتقالات

أمام اللجنة عمل لمدة أقصاها 10 أيام لفحص الأصوات، وحال التأكد من صحتها ومطابقتها، سيصبح لزامًا على بارتوميو طرح استمراره من عدمه في استفتاء في مدة يُقام في مدة أقصاها 10 أيام أيضًا.

وفي كل الأحوال، وحتى إن قام التصويت بتجديد شرعية بارتوميو، فإن انتخابات رئاسة النادي ستقام في موعدها المحدد آخر شهر مارس 2021.

يذكر أن رحيل بارتوميو قد يضاعف آمال جماهير برشلونة في استمرار ليونيل ميسي بعد نهاية عقده الصيف المقبل، فستظل أكبر مشاكل البرغوث هي الإدارة ووعودها الكاذبة وتصرفاتها الغير احترافية على كافة الأصعدة.


source: SportMob