logo

الشهيد إيدين هازارد .. بضاعة بـ 130 مليون وصاحبها مغفّل!

Wed 30 September 2020 | 14:49

صفقة لم يستفد منها ريال مدريد حتى الآن ولكنه دفع لتشيلسي الكثير من المال

بالأمس، ريال مدريد يعلن عودة إيدين هازارد إلى قائمة الفريق لأول مرة هذا الموسم، واليوم، ريال مدريد يعلن إصابة هازارد وغيابه عن الملاعب لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع. 

ريال مدريد طمأن الجماهير خلال البيان أن كاحل هازارد بخير، ولكن الإصابة عضلية على مستوى الساق، لوهلة تذكرت القنان المصري سمير غانم في مسيرحية المتزوجون حين حاول لم البنطلون فـ "الجاكيتة ضربت"

مرة على مستوى الكاحل، مرة أخرى عملية جراحية في الكاحل، ثم ربلة الساق، ثم إصابة عضلية على مستوى الساق دون تحديد تفاصيل، ثم وزن زائد، ثم عمل في الصالة الرياضية للتخلص من الوزن الزائد، ثم إصابة جديدة، هل يوجد شيء نسيناه ونحن نذكر دورة حياة هازارد في ريال مدريد؟ 

نزيدك من الشعر بيتًا، هل تعلم أن هازارد طوال هذه الفترة تقريبًا لم يغب عن منتخب بلجيكا في أي استدعاء؟ وهل تعلم أن الإصابة التي تعرض لها في الساق هي الرقم 7 له منذ انضم إلى ريال مدريد؟ 

هازارد غاب عن ريال مدريد بسبب الإصابة في أكثر من 30 مباراة في موسم و3 مباريات، والرقم بالطبع مرشح للزيادة من خلال غيابه لـ 3 أسابيع سيبعده عن الفريق 3 أو 4 مباريات وربما يهدد مشاركته في الكلاسيكو.

هذا الرقم يتجاوز عدد المباريات التي غاب عنها هازارد مع تشيلسي في 6 مواسم كاملة بسبب الإصابة، بل يزيد عنه بمرة ونصف تقريبًا حيث غاب النجم البلجيكي عن البلوز في 20 مباراة فقط بداعي الإصابة. 

الأمر أصبح مبالغًا فيه بصورة كبيرة، ويظهر أن هناك خللًا في التعامل مع اللاعب بالنسبة للجهاز الطبي، ويثير الشكوك حول الدفع به قبل أن يصل لجاهزيته أصلًا حتى يفعل أي شيء يرضي الجماهير، فتتفاقم الإصابة، وهكذا. 

منذ أيام قالت الصحف الإسبانية إن زيدان يريد أن يأخذ هازارد وقته لكي يستعيد كامل جاهزيته ولياقته، واليوم تعلن مصادر صحفية مقربة من ريال مدريد أن هازارد كان يشعر بانزعاجات بالأمس في التدريبات ولكنه أكملها ليلعب أمام بلد الوليد، في صورة عشوائية للغاية. 

الصورة العشوائية بدأت حين قرر ريال مدريد دفع 130 مليون يورو شاملة الإضافات ــ و160 مليون يورو في قول آخر ــ لجلب لاعب سينتهي عقده بعد سنة واحدة ويستطيع بعدها جلبه دون مقابل، أو على الأقل المساومة بهذا الكارت الذهبي. 

ولكن ريال مدريد أراد تهدئة اشتغال ما بعد رحيل رونالدو بالتعاقد مع نجم جذّاب، ولم يفكر في أي شيء مما سيترتب على ذلك، وبطبع التخطيط العشوائي، جاءت النتائج كما هي الآن. 

في تشكيل زيدان، وفي المباريات القليلة التي لعبها هازارد، بدا وأن المدرب الفرنسي لا يعلم أين سيوظفه من الأساس وأين يحتاجه وما هو المركز المناسب له، على الرغم من قناعته الكبيرة به منذ بداية مسيرته. ألم يجعلك ذلك تستنتج أنه لا يوجد خطة لأي شيء؟ 

أخبار ريال مدريد: اليونايتد يريد يوفيتش وعودة هازارد وأسينسيو من الإصابة

باختصار كان إيدين هازارد كجوهرة ثمينة جاءت في التوقيت الخاطئ لتوضع بالشكل الخاطئ في المكان الخاطئ ويتم التعامل معها بشكل خاطئ، لتبدو بلا قيمة على الإطلاق، بضاعة ثمينة وصاحبها رجل مغفّل، تمامًا كما أخبرناك في البداية.


source: SportMob