logo

بيليجريني أوفر وأنجح .. كم أنفق بيب جوارديولا منذ وصوله لمانشستر سيتي؟

Sun 16 August 2020 | 9:11

بعد خروجه للعام الرابع على التوالي من دوري أبطال أوروبا، كم أنفق بيب جوارديولا على سوق الانتقالات منذ وصوله للفريق؟

ودع فريق مانشستر سيتي بالأمس السبت منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا أمام نظيره ليون الفرنسي عقب الخسارة بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

الوداع هو الرابع لمانشستر سيتي في أربعة أعوام وبشكل متتالي، وهو ما يجعلنا نبدأ في طرح التساؤلات حول بيب جوارديولا وجدوى تواجده في صفوف الفريق الإنجليزي.

مانشستر سيتي كان يحقق الفوز بالدوري الإنجليزي بالفعل من قبل بيب جوارديولا، سواء بوجود روبيرتو مانشيني أو مانويل بيليجريني.

لن يصل إلى مورينيو أبدًا وبرشلونة يخرج مرتين .. ردود الفعل على سقوط جوارديولا في الأبطال

حتى أن بيب جوارديولا أنفق خلال الأعوام الأربعة الأخيرة ما يعادل ما أنفقه مانشستر سيتي منذ بداية مشروعه الجديد في وجود الثنائي السابق ذكره، أو أقل قليلًا.

الهدف الأساسي من قدوم بيب جوارديولا كان تحسين نتائج الفريق على المستوى الأوروبي، بعدما كان قد عانى لسنوات ليحصل لنفسه على مكانة أوروبية بين الكبار.

لكن ذلك لم يتحقق حتى الآن، وبالرغم من كم الأموال التي أنفقت على تجديد الفريق والتحسين من جودته خلال سنوات قيادة بيب جوارديولا الأخيرة.

لا يمكن إنكار عمل المدرب الإسباني في السنوات الأربع مع مانشستر سيتي، والطفرة التي حدثت في الفريق سواء على مستوى الجودة الفردية أو الجماعية.

إلا أن الهدف الأساسي من ذلك المشروع لم يتم تحقيقه بعد، لم يقترب حتى من الحصول عليه سواء بالتواجد في نصف النهائي أو النهائي.

مانشستر سيتي ينتظر موقف ميسي في برشلونة بعد مغادرة الأبطال

أفضل نتائج الفريق عبر تاريخه كانت الوصول لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، في الأشهر الأخيرة لمانويل بيليجريني قبل أن يرحل عن مانشستر سيتي.

أما أفضل نتائج بيب جوارديولا وللعام الثالث على التوالي كانت توديع البطولة من ربع النهائي، وللمرة الثالثة على التوالي أمام فريق أقل منه.

في أول مواسمه أنفق بيب جوارديولا 215 مليون يورو، وضم جون ستوونز وليروي ساني وكلاوديو برافو ونوليتو وغيرهم من الأسماء، فخرج من دور الـ 16 أمام موناكو.

في الموسم التالي أنفق 317 مليون يورو على صفقات أضخم وعزز دفاعه بشكل واضح وضم إيمريك لابورت وبنجامين ميندي وكايل ووكر ودانيلو، بالإضافة لإيدرسون في حراسة المرمى وبرناردو سيلفا في الوسط.

تحليل مانشستر سيتي وليون .. لأن جوارديولا لا يتعلم الدرس أبدًا

خرج مانشستر سيتي في ذلك العام من نظيره ليفربول الذي وصل للنهائي، وكان الإنهيار بثلاثية في ملعب أنفيلد غريبًا للغاية على الفريق، لكنه كان كفيلًا كذلك بتوديع البطولة.

في الموسم الثالث قلت مصاريف مانشستر سيتي في سوق الانتقالات بعدما أنفق أقل من 80 مليون يورو ذهبت أغلبها لضم رياض محرز، لكن خيبة الأمر تكررت في دوري الأبطال عقب الخروج على يد توتنهام وبطريقة درامية هي الأصعب في كل المرات التي ودعوا فيها البطولة.

وأخيرًا في الموسم الرابع أنفق جوارديولا في الصيف الماضي حوالي 170 مليون يورو على ضم رودري وكانسيلو وغيرهم، لكن الصاعقة جاءت غير متوقعة تمامًا أمام ليون الذي لم يرشحه للصعود أي شخص.


source: SportMob
أخبار ذات صلة