logo

5 عقبات.. هل بوتشيتينو هو المدرب الأنسب لتدريب برشلونة؟

Sat 15 August 2020 | 9:23

التقارير الصحفية ربطت المدرب الأرجنتيني بتدريب برشلونة

صدمة؟ نهاية غير متوقعة بالمرة؟ ربما يراها البعض بهذا الشكل ولكنها في الحقيقة نتيجة طبيعية لما يحدث داخل جدران برشلونة في السنوات الأخيرة من فشل متكامل الأركان على الصعيد الفني والإداري. 

ربما كانت المفاجأة في هذا العدد من الأهداف وليس الأداء ففي كل مرة يواجه برشلونة فريقًا كبيرًا في الفترة الأخيرة كان الشكل مشابهًا بدرجة كبيرة لما حدث أمام بايرن ميونخ، وكما جرت العادة في الفترة الأخيرة يكون الاتجاه دائمًا لوضع المدرب تحت المقصلة.

عواجيز وصفقات فاشلة.. قائمة الراحلين عن برشلونة من أجل الإصلاح

بين استحالة تدريب برشلونة من وجهة نظر بوتشيتينو قبل عامين و كذا كذا فيبدو أنه تغير العديد من الأشياء داخل المدرب الأرجنتيني بعد إقالته من تدريب لتوتنهام ليصبح المرشح الأبرز من الصحافة الإسبانية لتولي مهمة تدريب الفريق الكتالونيإذا افترضنا أن بوتشيتينو سيكون المدرب القادم لبرشلونة فهل هو فعلًا الحل الأفضل لتخطي الأزمة؟ 

سواء كنت ممن يرون أن بوتشيتينو مدرب لا يصلح للفوز ببطولة أو أنه يستطيع تطوير أي فريق فإذا قارنته بمن تولوا تدريب برشلونة بعد جوارديولا فإنه بالطبع أفضلهم وبفارق كبير.

المدرب الأرجنتيني في تجربته الأخيرة مع توتنهام نجح في تطوير عديد اللاعبين وبناء فريق على المدى البعيد نجح في الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا وهي نقطة يحتاجها برشلونة بشدة في الفترة الحالية ولكن هل تتاح له نفس الظروف والمساعدة؟ 

نقطة قوة بوتشيتينو الكبرى تكمن في كيفية إخراج أفضل ما في لاعبيه وتطويرهم وتقديم كرة قدم هجومية في أغلب أوقاته ولكن في نفس الوقت إذا نظرنا إلى أعمار الفريق الذي وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا ستجد لاعبين فقط في عمر الثلاثين أو أكثر مع فيرناندو لورينتي البديل.

ميسي يضع خطة الرحيل عن برشلونة بعد كارثة بايرن ميونخ

لو استثنينا ليونيل ميسي فإن ستة لاعبين آخرين أغلبهم من القوام الأساسي لبرشلونة تخطوا الثلاثين عامًا وهو ما يعني الاستغناء عن عدد كبير من اللاعبين فهل من الممكن أن يحدث هذا؟ 

إذا كان هناك وقت من الممكن أن يستغني فيه برشلونة عن هذا العدد من اللاعبين وربما القادة في الفريق فلن يكون هناك أنسب من الهزيمة بثمانية أهداف لفعل ذلك وربما تكون وسيلة جديدة من رئيس برشلونة لإبعاد أصابع الاتهام عن نفسه والتي ازدادت في الفترة الأخيرة.

بوتشيتينو سيحتاج لوقت بالطبع لإعادة هيكلة هذا الفريق المتهالك ظاهرياً الآن وفرض أسلوبه وإعادة الثقة ليكون فريق فائز من جديد فهل تستطيع إدارة وجماهير برشلونة أن تتحمل موسمًا أو اثنين دون تحقيق بطولات لصالح الغريم التقليدي ريال مدريد؟ 

بالأرقام .. أكبر خسارة لبرشلونة منذ 75 عامًا وتراجع الدوري الإسباني أوروبيًا

النقطة الثالثة هي الصفقات ففي توتنهام كان دانييل ليفي يتحكم في عديد الأمور داخل سوق الانتقالات ولغة المال كانت متحكمة دائمًا في تصرفاته ونجاح بوتشتينو في إيجاد لاعبين بأسعار ضئيلة وتطويرها قد لا يتكرر بنفس الشكل مع برشلونة وبالطبع مستوى العديد من اللاعبين المُطوّرين ليلعبوا مع توتنهام لن يكون كافيًا للتواجد في فريق بحجم برشلونة والضغوطات المصاحبة لذلك، فكيف سيتعامل بوتشيتينو مع إدارة اعتادت عقد صفقات بوجهات نظر اقتصادية بحتة؟ 

الأزمة الرابعة ستكون ليونيل ميسي الذي أتم عامه الـ33 قبلِ شهرين وبالطبع يحتاج لاستمرار الفوز بالبطولات لإنهاء مسيرته بأفضل شكل ممكن فهل سيصبر قائد برشلونة على مشروع قد يمتد لعامين وربما أكثر لتظهر نتائجه في عامه الأخير لكرة القدم ربما؟ 

النقطة الأخيرة وربما الأهم هي قدرة بوتشيتينو على صنع فريق يفوز بالبطولات وليس فقط المنافسة عليها، فبالفعل وصل توتنهام لنهائي دوري أبطال أوروبا ورغم امتلاكه للكرة في أغلب وقت المباراة أمام ليفربول ولكن أوقات الخطورة كانت محدودة للغاية ناهيك عن ما حدث أمام يوفنتوس قبلها وكيف نجح أليجري بخدعة بسيطة أن يقلب النتيجة في خمس دقائق فقط..

"لقد كان من الممتع هزيمة ليونيل ميسي"

على صعيد البطولات المحلية فتوتنهام انهار في كل مرة كان قريبًا من الوصول لصدارة البريميرليج بشكل مبالغ فيه بل إنه في موسم فوز ليستر باللقب لم ينجح في الحفاظ على وصافته ليخسر أمام نيوكاسل الهابط بخمسة أهداف في الأسبوع الأخير لينتقل مركزه لغريمه اللدود آرسنال، فكيف يحوِّل بوتشتينو نفسه لمدرب فائز لينقل ذلك للاعبيه؟ 

عديد الأسئلة وعلامات الاستفهام التي تنتظر بوتشيتينو وإدارة برشلونة حال الوصول لاتفاق ولابد من الإجابة عنها قبل أن يتحول لكبش فداء جديد ويستمر انهيار برشلونة ونجده مُقالًا الموسم المقبل بعد هزيمة جديدة يخلدها التاريخ في دوري أبطال أوروبا.


source: SportMob
أخبار ذات صلة