logo

روبرتسون: أصابتني القشعريرة في هذه اللحظة وأدركت أن ليفربول حقق الدوري

Tue 15 September 2020 | 21:22

ذكريات لا تنسى..

ألقى أندي روبرتسون، لاعب ليفربول، الضوء على لحظة أصابته فيها القشعريرة وتأكد حينها من أن الريدز سيكون بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز.

وتمكن ليفربول من أن يُحقق لقبه الأول منذ 30 عامًا للبريميرليج الموسم الماضي بمنافسة شبه معدومة وبأداء سيظل خالدًا دومًا من كتيبة يورجن كلوب.

ومنذ السبورت موبة الأولى وكان الريدز في مراكز الصدارة إلى أن انفرد بها تمامًا وسط تراجع مانشستر سيتي، وظلّ الجميع ينتظر لحظة سقوط الريدز بعد أن استمروا بدون هزيمة لقرابة العام.

روبرتسون في كتابه يسترجع تلك الذكريات، ويقول أن مباراة ديربي شمال شرق إنجلترا أمام مانشستر يونايتد في أنفيلد كانت لحظة إدراكه أن اللقب أخيرًا سيأتي لخزائن الريدز.

وقال الدولي الاسكتلندي في حديثه "كنت أعلم أن يونايتد لن يرغب في شيء أفضل من إخراجنا عن مسارنا، لذلك كنت مصممًا على عدم الانغماس في التوقعات التي تنمو بشكل يومي".

كما أضاف "المباريات ضد يونايتد دائمًا ما تكون صعبة ولكن في الثواني التي أعقبت ذلك الهدف، شعرت أن هناك موجة من الكهربا تدور حول الأرض".

يقصد روبرتسون هنا هدف محمد صلاح الذي أحرزه في اللحظات الأخيرة وضمن بذلك الثلاث نقاط لليفربول بعد أن كانت المباراة عصيبة في ظل تقدم كتيبة كلوب بهدف نظيف وهجوم المانيو.

هاتريك صلاح ومستوى هافيرتس .. ظواهر السبورت موبة الأولى من الدوري الإنجليزي

وتابع "ثم بدأت هتافات الآن ستصدقنا سنفوز بالدوري مرارًا وتكرارًا، لم يكن هذا أملًا ولا بيان نوايا، كان جمهور ليفربول يخبر الجميع بأن ليفربول فريقهم سيكون بطلًا".

"لا بد لي أن أعترف أنني للحظة قلت لنفسي لا من فضلك ليس الآن، ولكن بعد ذلك وقف شعر رقبتي وأدركت على الفور وبعدها بثانيتين شاركت في الهتافات، المشاعر التي أثارتها تلك الأغنية لا يمكن وصفها".

وأتم "مازلت أشعر بالقشعريرة عند التفكير في ذلك، كانت تلك هي اللحظة التي أدركنا فيها أن ينبغي علينا ألا نخذل أولئك الناس، وقتها انتقلت من التفكير في أنه يمكن أن نصبح أبطالًا إلى الاعتقاد بأننا سنصبح أبطالًا".

يذكر أن ليفربول قد حُرِم من جماهيره خلال احتفاله بلقب البريميرليج بسبب أزمة فيروس كورونا التي حالت دون دخول الجماهير إلى المدرجات أو الاحتفال في جماعات بالشوارع كما تجري العادة.


source: SportMob