logo

لامبارد بعد ميركاتو تشيلسي التاريخي: أُدرك الضغوطات جيدًا!

Mon 07 September 2020 | 17:59

حديث منطقي..

أقر فرانك لامبارد، المدير الفني لتشيلسي، بأن الضغوطات سترتفع عليه كثيرًا بعد سوق الانتقالات القوي الذي عقده البلوز، وأبدى تفهمه للطموحات الهائلة التي تمتلكها الجماهير الآن.

واعتمد لامبارد في الموسم الماضي على لاعبي أكاديمية تشيلسي بسبب قرار حظر إجراء التعاقدات، والذي انتهى في الشتاء الماضي، ولم تقم إدارة البلوز بأي تدعيمات حينها.

هذا الصيف اختلفت الأمور، حيث تعاقد تشيلسي مع حكيم زياش وتيمو فيرنر وتياجو سيلفا وبن تشيلويل ومالانج سار وأخيرًا كاي هافيرتس، بإجمالي 205 مليون جنيه استرليني.

الآن جماهير البلوز لديها هدف واضح وهو منافسة ليفربول ومانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي، وكذلك الذهاب بعيدًا في دوري أبطال أوروبا، لامبارد بدوره يعي ذلك جيدًا.

صاحب الـ42 عامًا في تصريحات صحفية قال "أنا مدرك تمامًا أن فريقًا مثل تشيلسي ورغم حظر الانتقالات وصعوبة العام الماضي، إلا أن الآن التوقعات سترتفع بشكل كبير".

كما أضاف "يجب أن أقبل ذلك كجزء من وظيفتي، وأن أحاول أن أقوم بعملي بقدر ما أستطيع، وبعد ذلك أن يكون لي علاقات جيدة مع الإدارة ومن حولي، إنهم مهمون حقًا".

وتابع "هذا لأن الأوقات الصعبة ستأتي وسأعتمد على كل من حولي وكل اللاعبين الصغار، وقد لا تسير الأمور على ما يرام ويكون ذلك بسبب خلافات مع طاقمك أو من حولك".

وأتم "لقد رأيت كيف تسقط قطع الدومينو بسرعة كبيرة، وأعتقد إذا عزلت نفسك كمدرب، أو إذا كنت لا تريد الانفتاح على كل هذه العلاقات فأعتقد أنك ستسقط بشكلٍ أسرع".

الجدير بالذكر أن تشيلسي سيبدأ مشواره في الدوري الإنجليزي يوم 14 سبتمبر المقبل عندما يواجه برايتون على ملعب الأخير.


source: SportMob