logo

الاتحاد الألماني يعترف بالخطأ في تعامله مع أزمة أوزيل والعنصرية

Mon 28 September 2020 | 8:42

اللاعب اعتزل تمثيل المنتخب

اعترف الاتحاد الألماني لكرة القدم على لسان أحد كبار مسؤوليه بالخطأ في تعامله مع أزمة مسعود أوزيل، لاعب آرسنال، والعنصرية بعد نهائيات كأس العالم 2018 الأخيرة.

القضية انفجرت بعد لقاء أوزيل ومجموعة من اللاعبين أصحاب الأصول التركية مع الرئيس التركي والتقاط مجموعة من الصور التذكارية، مما فتح باب التشكيك في انتمائه لألمانيا.

واختار أوزيل إعلان الاعتزال الدولي بعد أن عبر عن عدم شعوره بالحماسة لارتداء قميص المانشافت بعد الهجوم عليه من مسؤولي الاتحاد الألماني والإعلام وقتها.

وقال السكرتير العام للاتحاد الألماني فريدريك كورتيس أثناء اجتماع مع طلبة: "الاتحاد ارتكب بعض الأخطاء في القضية الخاصة بأوزيل وما يتعلق بها من أحداث".

وأكمل: "صورة تحولت لعدسة مكبرة لعديد المواضيع، في وقتها كان هناك اتهامات عنصرية، افتقدنا للوقت من أجل مقابلة اللاعب".

اقرأ أيضاً .. أوباميانج: رفضت برشلونة لعيون آرسنال!

وختم: "الاندماج كلمة خاطئة، يجب أن نتعامل مع بعضنا البعض باحترام"، وذلك في مجمل تعليقه على قضية المهاجرين في ألمانيا.


source: SportMob