logo

لاعب مارسيليا يدافع عن نفسه ونيمار يرد: كن رجلًا ولا تقحم العنصرية في لعبتنا

Tue 20 January 1970 | 7:22

كلاسيكو فرنسا يثير أجواء من التشاحن

فتح النجم البرازيلي نيمار النار على ألفارو جونزاليس لاعب أولمبيك مارسيليا بعدما اتهمه بالعنصرية والتي تسببت في رد فعل نيمار الذي طرد على إثره.

ونجح أولمبيك مارسيليا في حسم كلاسيكو فرنسا لصالحه بتغلبه على باريس سان جيرمان بهدف مقابل لا شيء ليزيد من جراح وصيف أوروبا ونادي العاصمة الفرنسية. 

واتهم النجم البرازيلي ألفارو جونزاليس لاعب أولمبيك مارسيليا بالعنصرية أثناء خروجه من الملعب بعد بطاقته الحمراء التي حصل عليها عندما صفع المدافع على رأسه في شجار حدث مع نهاية المباراة.

واستمرت المشاحنات بين لاعبي الفريقين حتى الدقيقة الأخيرة، حيث اشتعل شجارًا بين لاعبي الفريقين طُرد على إثره 5 لاعبين بواقع 3 من باريس سان جيرمان و2 من أولمبيك مارسيليا.

وسرعان ما تصاعد الخلاف بين الثنائي الأرجنتيني داريو بينيديتو وباريديس إلى شجار شامل بين لاعبي باريس سان جيرمان ومرسيليا، مع دخول نيمار في خضم الأمور.

وضرب النجم البرازيلي البرازيلي لاعب أولمبيك مارسيليا جونزاليس على مؤخرة رأسه، بينما تبادل كورزاوا وجوردان أمافي الضربات أيضًا، ليتدخل الحكم ويشهر 5 بطاقات حمراء.

مبابي يخبر باريس سان جيرمان برغبته في الرحيل

وحصل لايفن كورزاوا ونيمار وباريديس على البطاقة الحمراء من باريس سان جيرمان وجوردان أمافي وداريو بينديتو من أولمبيك مارسيليا، كل ذلك في الدقيقة السابعة والتسعين من الوقت بدل الضائع.

وبالنسبة لنيمار الذي حصل على البطاقة الحمراء ثم خرج من الملعب مصفقًا للحكم بسخرية كبيرة وباعتراضات وغضب واضح، فاتهم لاعب أولمبيك مارسيليا بتوجيه كلمات عنصرية. 

وأضاف نيمار فيما بعد عبر تويتر أيضًا أن تقنية الفيديو التقطته وهو يدفع لاعب مارسيليا، بينما لم تلتقطه وهو يناديه بلفظ عنصري ويصفه بالقرد، متعجبًا مما حدث ومطالبًا بتفسير ذلك.

كلاسيكو فرنسا | وسط شجارات و 5 حالات طرد .. مارسيليا يُسقط باريس سان جيرمان

وأثناء خروج نيمار من الملعب التقطت ميكروفونات الملعب النجم البرازيلي وهو يتحدث للحكم الرابع حول العنصرية التي قام بها لاعب أولمبيك مارسيليا في حقه والتي دفعته لذلك التصرف. 

نيمار لم يترك جونزاليس يدافع عن نفسه ورد عليه: "أنت لست برجل لتعترف بخطأك، فالخسارة جزء من الرياضية والآن تقحم العنصرية في حياتنا، لا، أنا لا أوافق، ولا أحترمك، أنت لا تملك شخصية، كن رجلًا".


source: SportMob