logo

رسميًا .. برشلونة يقبل توقيعات حملة سحب الثقة من بارتوميو

Fri 18 September 2020 | 8:41

بيان رسمي من برشلونة يفيد بنجاح حملة سحب الثقة من رئيس النادي الكتالوني

أصدر نادي برشلونة بيانًا رسميًا يفيد بنجاح حملة سحب الثقة من رئيس النادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو ويحدد الجدول الزمني لذلك.

ويبدو أن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد ثورة إدارية شاملة في نادي برشلونة الإسباني، بعد الأزمات التي عانى منها الفريق الفترة الأخيرة.

برشلونة خرج الموسم الماضي دون الحصول على أي بطولة، وودع دوري أبطال أوروبا بخسارة كارثية من بايرن ميونخ 8/2 في دور الثمانية بدأت معها الفوضى داخل النادي.

ووفقًا لآخر المستجدات، أصدر نادي برشلونة يؤكد فيه رسميًا نجاح حملة سحب الثقة، ويضع فيه الجدول الزمني لما بعد انتهاء جمع التوقيعات لسحب الثقة من الرئيس بارتوميو بشكل نهائي.

 وأفاد البيان أن عملية التحقق من صحة التوقيعات قد انتهت ولم يكن هناك سوى 277 توقيعًا غير صالح، لذلك تم قبول 20687 توقيعًا.

هذا يعني أن التصويت بسحب الثقة سيستمر وفقًا للجداول المذكورة في هذا الموضوع كما أكد نادي برشلونة في البيان الذي أرفقه، حيث أن النادي كان يحتاج إلى 16250 من التوقيعات الصحيحة.

وبداية من اليوم، سيكون أمام برشلونة 10 أيام عمل لتشكيل المفوضية والتي ستمنح الضوء الأخضر للمصادقة قبل المضي قدمًا في الجدول الزمني للتصويت، والذي سيكون في منتصف أكتوبر، 

وسيكون لدى إدارة برشلونة الحق في استبعاد أي عدد من الأصوات في حال ثبت أنها لم تكن معتمدة بشكل كاف، وبعد التأكيد النهائي، سيتم اعتماد صلاحية الطلب وإلزام مجلس إدارة النادي بفتح باب التصويت.

وأدى الوضع الراهن لتكوين حملة منظمة لسحب الثقة من رئيس برشلونة الحالي، والقيام بإجراء انتخابات مبكرة هذا العام، الأمر الذي يبدو أنه سيكون مبكرًا أكثر مما كان متوقعًا.

صحيفة "as" الإسبانية، أكدت أن بارتوميو كان لا يريد الاستقالة في البداية، لكن الوضع الحالي قد يجبره على تقديمها في أقرب فرصة ممكنة.

ويأتي ذلك بعد ظهور العديد من الأصوات داخل الإدارة، بأن الوقت الحالي هو الأنسب للتنحي وتسريع العملية الانتخابية.

ومن المتوقع أن تكون الأيام القليلة القادمة مصيرية في مستقبل رئيس برشلونة، الذي أصبح يؤمن بالرفض التام لوجوده داخل النادي.

مباراتان إيقاف لنيمار .. لجنة الانضباط تصدر عقوباتها على شغب كلاسيكو فرنسا

بدعم من لابورتا .. حملة سحب الثقة تقترب من الإطاحة ببارتوميو

يذكر أن لابورات نفسه حاول الإطاحة بالرئيس الأسبق لويس نونيز عام 1998، وكان قريباً، ولكن نونيز أنقذ نفسه بعدما وصلت النسبة إلى 61.5% فقط، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تنجح فيها حملة لسحب الثقة من رئيس برشلونة.

يذكر أن أيام جوسيب ماريا بارتوميو في برشلونة بدت معدودة بعد فضيحة بايرن ميونخ التي هزت أركان النادي الكتالوني ثم ما حدث بشأن مطالبة ميسي بالرحيل احتجاجًا على الفوضى الموجودة في الفريق إداريًا.


source: SportMob

DISCLAIMER! Sportmob does not claim ownership of any of the pictures posted on this website. Again, we do not host pictures or videos ourselves. Our authors merely link to the rightful owner. Lastly, Sportmob have carefully considered and reviewed all of its content. Despite that, it is possible that some information might be out-dated or incomplete.