logo

هاتريك صلاح يُنقذ ليفربول من براثن ليدز بيلسا العنيد في افتتاحية الدوري الإنجليزي

Sat 12 September 2020 | 18:22

مباراة رائعة بمعنى الكلمة..

خطف ليفربول فوزًا مثيرًا من ضيفه ليدز يونايتد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين مساء السبت على ملعب أنفيلد ضمن السبورت موبة الأولى من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ليدز بقيادة مدربه الخبير مارسيلو بيلسا قدم مباراة مميزة للغاية ولم يشعر أحد بفارق المستوى بين الصاعد حديثًا من البريميرشيب وبطل النسخة الأخيرة من البريميرليج.

شوط المباراة الأول أتى مثيرًا للغاية منذ بدايته، حيث دخله ليفربول بالضغط العالي المعتاد حتى تمكن من كسب ركلة جزاء بعد تسديدة من محمد صلاح ارتطمت في يد المدافع روبن كوخ.

الفرعون المصري بعدما كسب لفريقه ركلة الجزاء عمد على تسديدها ووضعها في الشباك بالفعل معلنًا عن تقدم الريدز في الدقيقة الرابعة، ليحقق لنفسه رقمًا قياسيًا تاريخيًا أيضًا.

من المقاولون إلى ليفربول - كم عدد أهداف محمد صلاح؟

للمرة الرابعة على التوالي يسجل صلاح في المباراة الافتتاحية لفريقه في البريميرليج بعدما سجل في واتفورد ووست هام ونوريتش سيتي، والآن يسجل في ليدز ليكون اللاعب الثاني الذي يفعلها في تاريخ البطولة بعد تيجي شرينجهام (1992-1995).

ليدز سرعان ما رد بهدف التعديل عبر جاك هاريسون في الدقيقة 12، في الهدف الافتتاحي الأول لفريقه بالبريميرليج منذ 2002 والأول خارج الديار في مباراة افتتاحية منذ 1982.

ليفربول عاد للتقدم مرة أخرى من خلال فيرجيل فان دايك من رأسية رائعة في الدقيقة 20، قبل أن يُهدي الهولندي ليدز التعديل بخطأ فادح في تشتيت الكرة استغله باتريك بامفورد وأسكن الكرة شباك أليسون بالدقيقة 30.

الهدف الذي أحرزه فان دايك هو العاشر له بقميص ليفربول وجعله أكثر مدافع في البريميرليج تسجيلًا للأهداف منذ انضمامه إلى أنفيلد في شتاء 2018.

لكن صلاح عاد مرة أخرى ومنح فريقه المقدمة بهدف أقل ما يوصف بالرائع بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 33.

الشوط الثاني شهد انخفاضًا في مستوى ليفربول بصورة واضحة، وبعد الظهور في أكثر من فرصة تمكن ليدز من إدراك التعادل عبر ماتيوز كليتش في الدقيقة 66. 

وفي الدقيقة 87 اقترف البديل رودريجو مورينو خطأ فادحًا بعد تدخل غير مقصود على فابينو داخل منطقة الجزاء لم يتردد الحكم مايكل أوليفر في احتسابه ركلة جزاء، ليحولها صلاح إلى الشباك ويمنح ليفربول ثلاث نقاط مهمة في بداية حملة الدفاع عن اللقب.

عمومًا، ليدز هو أول فريق حديث الصعود يسجل +3 أهداف خارج أرضه ضد بطل الدوري الممتاز منذ خسارة هال 3-4 أمام مانشستر يونايتد في نوفمبر، كما تلقى ليفربول 6 أهداف في آخر مباراتين بأنفيلد وهو نفس العدد الذي تلقاه في 11 مباراة قبلها على أرضه.

بهذه النتيجة يصبح ليفربول في المركز الثاني بالتساوي مع كريستال بالاس وبفارق الأهداف عن آرسنال الذي سحق فولهام، ولكل منهم ثلاث نقاط..


source: SportMob