logo

البرغوث الأرجنتيني يسجل أرقاما خاصة به

Sat 02 November 2019 | 5:49

ليونيل ميسي بعد مباراة بلد الوليد: ملك الضربات الحرة المباشرة، الأول في تسجيل الثنائيات ووو...

الجوهرة الأرجنتينية والنجم البرشلوني ليونيل ميسي يسجل أرقاما جميلة واستثنائية في مباراة 29 من اكتوبر، التي خاضها النادي الكاتلوني أمام نادي بلد الوليد و انتهت بخسارة ثقيلة للأخير حيث سحق بخمس أهداف مقابل هدف واحد، سجل ميسي أثنين منها وصنع هدفين لفيدال وسواريز، وقدم مستوى رائعا من اللعب الجميل الساحر، وسجل عدة أرقام خاصة به  لتكون هذه المباراة في الإسبوع الحادي عشر من الليجا الإسباني حفلا خاصا بأبن التانغو الذي جعل من فريقه يتصدر مؤقتا الدوري الإسباني.

تألق ميسي في مباراة بلد الوليد فقاد فريقه لفوز جميل قضى على الكثير من اليأس في نفوس عشّاق البارسا الذي سببته مباراة النادي أمام سلافيا براج حيث انتزع النادي الكاتلوني الفوز فيها بصعوبة ولم يظهر بمستوى لائق في السبورت موبة الثالثة من دوري ابطال اوربا التي اجريت في 23 من اكتوبر الجاري.

لم تكن مباراة البارسا أمام بلد الوليد قد رفعت الخوف من قلوب عشّاق النادي الكاتلوني بعد مباراة سلافيا براج فحسب، وإنمّا كانت المباراة مهرجانا لميسي، فقد سجل إنجازات وأرقاما باسمه رفعت من نجوميته وزادته بريقا فوق بريق إدائه الذي قدمه في الكامب نو أمام بلد الوليد. من الأرقام التي سجلها هو تخطيه في هذه المباراة المئوية في تسجيل الاهداف  في ظل إدارة المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي برصيد وصل إلى 101 هدفا، بحيث يتقدم على سواريز 38 هدفا الذي يأتي بالمرتبة الثانية.

 أمّا الشي الآخر والأروع أن عدد اهدافه بلغ بعد هذ المباراة 608 هدفا مع ناديه برشلونه وبهذا تفوق على غريمه النجم البرتغالي رونالدو في عدد الأهداف التي سجلها مع الأندية التي لعب لها في مسيرته الإحترافية إذ بلغت 606 هدفا.

ومن الارقام الجميلة التي سجلها أيضا مسي في مباراة بلد الوليد أنه الأكثر في تسجيل الثنائيات حيث وصل إلى 120 ثنائية في تاريخ الليجا، ويتبعه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو برصيد 85 ثنائية.

والرقم الأجمل والأكثر استثنائية هو الرقم القياسي الذي لم يسجله أحد قبله، وهو الوصول إلى  50 هدف سجلها من الركلات الحرة المباشرة، بحيث أصبح ميسي ملك الضربات الحرة، وتتويجه بهذا اللقب يعني الاستمرار في الإبداع والدقة والاستثنائية التي جعلت الكثيرين يطلقون عليه اللاعب الفضائي  أوأنه  لاعب أتى من كوكب آخر وصاحب الاهداف الفضائية، فقد أمطره زميله في الفريق أرتورو فيدال بوابل من المديح والثناء قائلا " ميسي من كوكب آخر عليك النظر والاستمتاع بما يقدمه".

لم يحظ ميسي بالثناء والمديح من زملائه وعشاقه ومحبيه فقط بل أثنى عليه منافسوه أيضا، فقد عبر لاعب نادي بلد الوليد أنور تهامي عن سوء حظهم من أن يلاقوا برشلونه وميسي في أفضل حالاته وهذا يعني عدم السيطرة على مجريات المباراة إطلاقا، وقال تهامي : "إيقاف ميسي خلال المباراة مستحيل خاصة عندما يكون في أفضل حالاته، دائما يكون لديه حلول لكل كرة أو تمريرة أو تسديدة على المرمى، الأمر صعب جدا على أي مدافع"، وعبر عن إعجابه بمسي وعجز الفريق أمام موهبته مدرب نادي بلد الوليد ديفيد إسبينار حيث شبهه بمرض الجدري فقال أنه " مرض الجُدري لكن مع عدم وجود لقاح له"، وكتبت مجلة ماركا الإسبانية عن هذه المباراة وما فعله ميسي وفريقه ببلد الوليد بليلة هالووين عاشها ضيوف الكامب نو.

 أحد أشهر عبارات ميسي،عبارته الشهيرة حول الاستمرار في مستوى انجازاته " العقل يريد المواصلة ولكن الجسد لا يرحم" فتعرضت ههذ العبارة للتهكم لغرض الثناء بعد مباراته أمام بلد الوليد وبعد ان قدم إداءا رائعا سحر الجميع بمهاراته التي لم تتغير عبر سنيين إحترافه وردوا على عبارته الشهيرة " انك لا ترحم يا ميسي" .

إن نجم برشلونه أمّا أن يصنع الأهداف لزملائه أو يسجل بنفسه، إنه خزين من الدقة والموهبة، وانّ تسجيله 50 هدفا من الركلات الحرة يعكس مدى إبداعه وموهبته التي تجعله دائما في القمة فهو الأفضل في العالم، والاجمل والأروع ان تكون عودة ليونيل ميسي قوية وثرية هكذا بعد إصابته التي غيبته عن الكثير من مباريات هذا الموسم، ليعود ويمتع الجماهير بإداء يخطف القلوب، وفي مباراة جعل منها سجلا ثريّا لإنجازات وأرقام جديدة تزيد من تألقه المستدام .


source: SportMob