logo

أرنولد يحلم بشارة قيادة ليفربول وينسب لكلوب الفضل في كل شيء

Thu 31 October 2019 | 19:13

اللاعب يروي قصته..

كشف ألكسندر أرنولد، الظهير الأيمن لليفربول، عن حلمه بارتداء شارة قيادة الريدز في يوم من الأيام، مؤكدًا في الوقت نفسه أنه يدين بالفضل ليورجن كلوب في كل ما وصل له.

الدولي الإنجليزي يستعد ليُسجل مشاركته رقم 100 مع ليفربول إذا ما شارك في مباراة أستون فيلا، والمقرر لها السبت ضمن منافسات السبورت موبة الحادية عشر من بطولة الدوري الإنجليزي.

أرنولد أقام حوارًا طويلًا مع شبكة بي بي سي كشف فيه عن رحلته وعن أحلامه وعن واقعه في اللحظة الحالية، وبدأ بالحديث عن طموحه الأبرز في المرحلة المقبلة.

"لا أخجل لقول هذا، ولكنني أحلم بأن أكون قائدًا لليفربول، سواء تحول الحلم إلى حقيقة أم لا، أنا لا أختار من يكون القائد. شارة القيادة في ليفربول هي أمر أريد أن أفعله يومًا ما، إنه أمر يحفزني للغاية."

"أنا كنت وسأظل لاعبًا لليفربول، ليفربول هو منزلي، لم أفكر أبدًا في أن أرحل أو أُغير الفريق. دائمًا ما أظن أن قدري هو ليفربول، عندما كنت صغيرًا كنت أحلم بأن أكون لاعبًا لليفربول، الآن أنا أعيش هذا الحلم ولا أراني سأغيره."

وتطرق أرنولد للحديث حول أول مباراة حضرها في ملعب الأنفيلد، إذ أكد على أن مشاعره لم تكن تصدق، وأشار أيضًا إلى أنه لا يزال يحتفظ بصور لجيل 2005 الذي حقق دوري أبطال أوروبا في ملحمة إسطنبول أمام ميلان الإيطالي.

"أول مباراة لي في الأنفيلد كانت أمام يوفنتوس في ربع نهائي دوري الأبطال، لقد فزنا حينها 2/1، من الصعب أن أصف لك شعوري، لقد كنت صغيرًا وأحاول أن أنظر وأفهم ما يدور حولي من أصوات عالية وشغف لا يوصف."

"كنت أرى الإحماءات ثم الإضاءة ثم الهتافات، ربما تكون هذه المباراة هي أكثر مباراة استثنائية في تفاصيلها رأيتها في حياتي، كانت الأولى لي ومن بعدها وددت أن أعيش هذه اللحظات دائمًا."

"اللاعبون كانوا كل شيء في مباراة ميلان، لا يزال عندي بوسترات لستيفن جيرارد وجيمي كاريجير في غرفتي حتى الآن."

البالغ من العمر 21 عامًا، كان قد صُعِد إلى الفريق الأول في عام 2016 بقرار من المدرب كلوب خلال مباراة في الكأس أمام توتنهام، ومنذ ذلك الحين وقد أصبح جزءًا لا يتجزأ من كتيبة المدرب الألماني حتى حقق دوري أبطال أوروبا العام المنصرم.

أرنولد تحدث عن كلوب قائلًا "إنه الشخص الذي جعلني فيما أنا عليه الآن، لقد دفعني إلى الأمام لأكون أفضل في كل يوم ومنحني العديد من الفرص، أنا مدين له طوال حياتي."

يذكر أن ليفربول يتصدر جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 28 نقطة وبفارق 6 نقاط عن أقرب الملاحقين مانشستر سيتي، إلى جانب تصدره مجموعته في دوري أبطال أوروبا والتي تضم نابولي وريد بول سالزبورج وجينت، كما تأهل إلى ربع نهائي كأس كاراباو بعد التغرب على آرسنال بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بخمسة أهداف لكلا الفريقين.


source: SportMob