logo

مدرب بلد الوليد: ميسي هو المرض الذي لا شفاء منه

Wed 30 October 2019 | 19:03

مدرب بلد الوليد يشبه ليونيل ميسي بالجدري الذي لا شفاء منه

تحدث ديفيد إسبينار المدير الفني لنادي بلد الوليد عن ليونيل ميسي، حيث وصفه بمرض الجدري مع عدم توفر لقاح الشفاء منه.

وكان بلد الوليد قد خسر أمام برشلونة على ملعب كامب نو مساء أمس بخمسة أهداف مقابل هدف واحد ضمن منافسات السبورت موبة الحادية عشر من الدوري الإسباني.

وتألق ليونيل ميسي خلال المباراة ونجح في تسجيل هدفين وصناعة اثنين آخرين وكان عنصر الخطورة الأول في صفوف برشلونة والمفكك الأول لدفاعات بلد الوليد.

وحول ذلك، قال ديفيد إسبينار المدير الفني لنادي بلد الوليد إن ميسي هو أشبه بمرض الجدري الذي يواجهه الإنسان مع عدم وجود دواء للشفاء منه.

وأضاف: "كنا ضحايا برشلونة لأنهم لم يلعبوا منذ فترة طويلة بسبب تأجيل الكلاسيكو، يبدو أنهم أرادوا الانتقام ومن سوء الحظ كنا الضحية"

وتابع: "ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في العالم، واللعب ضده أمر غير محبذ لأنه سيصيبك دائمًا، هو قادر على فعل كل شيء في كرة القدم"

يذكر أن ليو ميسي غاب عن بعض مباريات الليجا هذا الموسم بسبب الإصابة ولكنه منذ عودته تحسن وضع الفريق الكتالوني بشكل ملحوظ ونجح البرغوث في تسجيل ثلاثة أهداف حتى الآن.


source: SportMob
أخبار ذات صلة