logo

رونالدو الابن يحقق رقمًا قياسيًا مع أطفال يوفنتوس

Wed 30 October 2019 | 18:39

صدق من قال من شابه أباه فما ظلم

رسّخ الابن الأكبر لكريستيانو رونالدو المقولة الشهيرة "من شابه أباه فما ظلم"، باستعراض قوته المفرطة على أبناء جيله، كما يفعل والده مع أعتى وأعظم مدافعين وحراس مرمى في العالم آخر عقد ونصف.

وبحسب ما ذكره حساب موقع " "Football Talent Scoutعلى موقع "تويتر"، وهي صفحة تراقب عن كثب أفضل المواهب الشابة في كل بقاع الأرض، فقد حقق جونيور كريستيانو رقمًا قياسيًا مع يوفنتوس تحت 10 سنوات.

ويقول المصدر، إن جونيور افتك شباك منافسيه 58 مرة بالإضافة لتقديم 18 تمريرة حاسمة لأصدقائه، وذلك في 28 مباراة، بنفس القسوة والحدة التي يتعامل بها والده مع المنافسين.

وانتقل صغير هداف ريال مدريد ومنتخب البرتغال التاريخي إلى أكاديمية السيدة العجوز، مع انتقال والده إلى "يوفنتوس ستاديوم" في صيف العام الماضي، ومعها بدأت موهبته في الانفجار، بتسجيل سوبر هاتريك في ظهوره الأول مع أطفال اليوفي في سبتمبر من نفس العام. والمعروف أن أفضل لاعب في العالم 5 مرات من قبل، والمرشح فوق العادة للفوز بالكرة الذهبية في ديسمبر المقبل، يُمني النفس أن يسير ابنه على نهجه، وفي هذا الصدد قال من قبل لـ DAZN "آمل أن يكون ابني مثل والده، هو يقول إنه سيصبح أفضل مني، لكنني أعتقد أن الأمر يبدو صعبًا".

وفي أغسطس الماضي، تعمد كريستيانو أن يعطي جونيور درسًا في الحياة، باصطحابه معه للمنزل القديم الذي كان يسكنه في ماديرا قبل الشهرة والثراء، ليثبت للصغير مقولته الشهيرة "لا شيء يسقط من السماء".

وعن هذه الزيارة قال كريستيانو "عندما رأي المنزل، لم يصدق أنني كنت أعيش هناك وسألني. هل كنت هنا حقًا؟ وهذا لأن يجد كل شيء بسهولة من المنازل والسيارات وكل شيء".


source: SportMob