logo

في يوم ميلاده – مارادونا الإله الذي يتعاطى المخدرات

Wed 30 October 2019 | 13:02

هل تعلم أن مارادونا له ديانة خاصة به ويعبده عشرات الآلاف من الأشخاص؟

هو إله لأكثر من 200 ألف شخص على الكرة الأرضية، لكنه عوقب بسبب تعاطيه مخدر الكوكايين وقتما لعب في مونديال 1994.

30 أكتوبر من كل عام يحتفل "المارادونيون" بالكريسماس داخل كنيسة مارادونا بمدينة روساريو الأرجنتينية، التي تتخذ دييجو أرماندو مارادونا إلهًا، فبعد تسجيل "يد الله" هدف فوز الأرجنتين على إنجلترا بحوالي 12 عامًا، دعا الصحفيان أليخاندرو فيرون وهيرنان آميس إلى دين جديد.

فإلى جانب احتفالهم بعيد ميلاد مارادونا، إلا أنه يوافق يوم تأسيس كنيسته، حيث يلتقي من يؤمنون به كإله لتأدية الصلاة المارادونية.

ليس هذا هو عيدهم وحسب، فذكرى فوز الأرجنتين التاريخي على إنجلترا هو العيد الثاني للمارادونيين، والذي يوافق 22 يونيو 1986 الذي يعتبره الكثيرون أخذًا بالثأر من الهزيمة في حرب جزر الفوكلاند عام 1982.

لكنيسة مارادونا وصايا عشر وهم:

الكرة أبدًا لن تدنس.

حب كرة القدم أكثر من أي شيء.

الحب دون شروط لمارادونا.

الدفاع عن ألوان منتخب راقصي التانجو.

انشر معجزات مارادونا في كل مكان.

صل في الأماكن التي لعب لها وحافظ على قمصانه المقدسة.

لا تربط اسم مارادونا بناد واحد.

انصح وعلم أصول الديانة المارادونية للآخرين.

اجعل اسمك الأوسط "دييجو".

اطلق اسم "دييجو" على مولودك.

كيف يصلي هؤلاء من معتنقي الديانة المارادونية؟

"دييجو، الذي في الملاعب،

لتتقدس يدك اليسرى، لتجلب لنا سحرك، لتكن أهدافك مخلدة كما في السماء كذلك على الأرض، أعطنا بعض السحر كل يوم، اغفر للإنجليز كما نحن غفرنا لمافيا نابولي،

ولا تدع نفسك منشغلاً بالتسلل لكن حررنا من هافيلانج وبيليه.

دييجو"

النص المذكور أعلاه يتمتم به المارادونيون وقت الصلاة لجلب السحر من وجهة نظرهم.

العديد من معتنقي الديانة خرجوا عن الملة في ليلة وضحاها بعدما تعرض مارادونا للإيقاف من قبل الاتحاد الدولي للعبة بسبب ظهور نتيجة إيجابية في تحاليل المخدرات عقب مباراة الأرجنتين واليونان في مونديال 1994.

مارادونا سجل هدفًا خرافيًا في تلك المباراة، كرة ثنائية مع ريدوندو ثم تمريرة من كانيجيا امتصها مارادونا قبل أن يهيأ الكرة أمامه ويسدد كرة صاروخية سكنت شباك سفينة القراصنة.

بعد ذلك كان الاحتفال الذي قصم ظهر الكبير، فرد ذراعيه وركض تجاه كاميرا التلفزيون، لينقل مايكروفون الملعب صوت صراخه. عيناه كانتا منتفختين وسلسلته الذهبية ترتد حول عنقه، وكان جلد وجهه يبدوا مشدوداً.

الصورة كانت تبدو أنه ليس مارادونا بل شخصًا آخر منسوخ منه، أشبه للمومياء ولونه داكن ولكن هذه النسخة سجلت هدفًا تاريخيًا لراقصي التانجو.

بعد مباراة الأرجنتين ضد اليونان في الدور الأول من كأس العالم، وقع الاختيار على مارادونا وثلاثة آخرين لأخذ عينة "بول" لتحليل المنشطات.

"الفيفا قطع ساقي، إنه حقًا عمل قذر للغاية"

مؤتمر صحفي أجراه الاتحاد الدولي للعبة صباح يوم المباراة الثالثة للأرجنتين بكأس العالم ضد بلغاريا، ليعلن النتيجة الإيجابية في تحليل المخدرات لمارادونا وعلى أثره تم استبعاد اللاعب من استكمال مشاركته في البطولة وهو ما أثر سلبيًا بالطبع على مسيرة راقصي التانجو بالمونديال.

 


source: SportMob