logo

قانون "بيل" يغير المفاهيم وينسف الثقافة الإسبانية القديمة

Mon 28 October 2019 | 12:23

الدولي الويلزي يحصل على حقه القانوني بامتياز

نشرت صحيفة "ماركا" تقريرًا مطولاً، عما وصفته "قانون بيل"، على طريقة قانون "بوسمان"، نظرًا للتأثير الكبير الذي سيحدثه الدولي الويلزي في الكرة الإسبانية في المرحلة القادمة.

والمعروف أن ابن أكاديمية ساوثامبتون، طلب من إدارة ريال مدريد عدم الإفصاح عن تفاصيل إصابته الأخيرة التي ألمت به أثناء مشاركته في اللقاء الدولي الذي جمع بلاد الغال بكرواتيا في التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وذكر التقرير، أن الطلب الذي تقدم به بيل، بدا غريبًا للرأي العام الإسباني، لعدم حدوث هذا الأمر مع أحد مشاهير الليجا، فقط هناك حالات تعد على الأصابع، يطلبون من أنديتهم التكتم على انتكاساتهم، وذلك حرصًا على مستقبله، باعتبار الإصابات أكثر من يسيء لسمعة اللاعب عند انتقاله من نادٍ لآخر، وأيضًا لحقه القانون.

وفجر المصدر مفاجأة غير معروفة لدى شريحة عريضة، بالتأكيد أن قانون العمل الإسباني يعطي الحق لبيل وأي لاعب بالاحتفاظ بسرية إصابته، استنادًا إلى المادة 22-4 من قانون العمال 31/1995، الذي بموجبه يمنع الكشف عن التفاصيل الطبية لكل من لديه رخصة عمل داخل إسبانيا، إلا بموافقة صاحب الشأن.

ولفت التقرير إلى أن التجارب والأبحاث أثبتت أن التشهير بإصابات اللاعبين تساهم في تجدد إصاباتهم في المستقبل، غير أنه تؤثر بشكل سلبي على حالته النفسية، مع التنويه بأنه في إنجلترا وألمانيا، عادة لا تكشف الأندية عن تفاصيل الإصابات الطفيفة التي يتعرض لها اللاعبين، إلا في الحالات المأساوية مثل الكسر أو إجراء عملية في الرباط الصليبي.

وفي الختام، أكدت الصحيفة أن مطالبة بيل بحقه القانوني، سيغير ثقافة الأندية الإسبانية في نشر تفاصيل إصابات اللاعبين، خصوصًا الإصابات الطفيفة، لتسير على خطى الأندية الألمانية والإنجليزية.


source: SportMob
Noticias relacionadas