sportmob

مانشستر يونايتد يكتسح بورنموث بخماسية في ليلة كوارث دي خيا والدفاع

مانشستر يونايتد يحقق الفوز على نظيره بورنموث في اللقاء الذي جمع بينهما في السبورت موبة الـ 33 من الدوري الإنجليزي.
مانشستر يونايتد يكتسح بورنموث بخماسية في ليلة كوارث دي خيا والدفاع

حقق فريق مانشستر يونايتد فوزًا ساحقًا على نظيره بورنموث في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم ضمن مواجهات السبورت موبة الـ 33 من الدوري الإنجليزي بخمسة أهداف مقابل هدفين.

بدأ مانشستر يونايتد المباراة بقوة، وكاد برونو فيرنانديش أن يسجل الهدف الأول في الدقيقة العاشرة من عمر المواجهة بعد انفراده بالحارس، لكنه أساء لمس تمريرة ماركوس راشفورد.

بعدها بدقائق جاء الهداف الأول للفريق الضيف عن طريق خطأ فادح لهاري ماجواير الذي فشل في التعامل مع الكرة مرتين، ومر منه جونيور ستانيسلاس ببراعة قبل أن يضع الكرة في شباك دي خيا بشكل مميز من الزاوية الضيقة في الدقيقة الـ 15 من عمر المواجهة.

كاد ماركوس راشفورد أن يعدل النتيجة لفريقه في الدقيقة الـ 19 من ضربة ثابتة سددها بنفسه وأبعدها الحارس ببراعة قبل أن يعود برونو فيرنانديش ويمرر كرة رائعة لماسون جرينوود الذي سددها بقوة وأعلن عن هدف التعادل لفريقه بالدقيقة الـ 29.

وكان الهدف هو السابع لجرينوود هذا الموسم في الدوري الإنجليزي لينضم لقائمة الهدافين  تحت الـ 18 عامًا في البطولة مع واين روني ومايكل أوين وروبي فاولر.

أضاف ماركوس راشفورد الهدف الثاني في الدقيقة الـ 35 من ركلة جزاء على يسار حارس مرمى الضيوف، ليسجل هدفه رقم 20 في كل البطولات هذا الموسم، ويصبح أول إنجليزي يصل لهذا الرقم مع مانشستر يونايتد منذ روني الذي سجل 34 هدفًا في موسم 2011-2012 وأصغر من يقوم بنفس الإنجاز أيضًا بعد روني.

وقبل انتهاء الشوط الأول أضاف أنطوني مارسيال الهداف الثالث لمانشستر يونايتد من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ليصل لهدفه رقم 20 أيضًا في كل البطولات هذا الموسم وللمرة الأولى في مسيرته.

كذلك سجل للمرة الأولى في أربعة لقاءات متتالية في الدوري الإنجليزي، كما جعل من نفسه بجوار راشفورد الثنائي الأول الذي يسجل أكثر من 10 أهداف على ملعبه رفقة مانشستر يونايتد بعد ثنائية كريستيانو رونالدو وكارلوس تيفيز في 2008.

 ومع بداية الشوط الثاني أخطأ إريك بايلي في محاولة السيطرة على الكرة داخل منطقة الجزاء دون أي ضغط من الضيوف، ولمس الكرة بيده ومنحهم هدية بركلة جزاء سجل منها جوشوا كينج الهدف الثاني.

بالتاريخ والأرقام .. صلاح حاول استنساخ رونالدو فتفوق عليه

كاد الضيوف أن يتعادلوا في النتيجة لولا تدخل تقنية الفيديو التي ألغت هدفًا تم تسجيله في الدقيقة الـ 51 بداعي التسلل.

استشعر مانشستر يونايتد الخطورة وأضاف لاعبهم ماسون جرينوود الهدف الرابع في الدقيقة الـ54 بعد تمريرة نيمانيا ماتيتش.

أضاف برونو فيرنانديز الهدف الخامس من ضربة حرة رائعة من خارج منطقة الجزاء، وضعها ببراعة على يمين حارس المرمى في الدقيقة الـ 59.

ألغى الحكم لاحقًا هدفًا آخر لمانشستر يونايتد سجله راشفورد في الدقيقة الـ 66 بعدما كان متسللًا بفارق بسيط للغاية.

المباراة شهدت المزيد من الأرقام الهامة أيضًا، حيث أصبح مارتيال وراشفورد هما أول ثنائي لمانشستر يونايتد يصل لـ 20 هدفًا في الموسم الواحد منذ ثنائية ديميتار بيرباتوف وخافيير هيرنانديز في 2011.

كذلك نجح برونو فيرنانديش في الوصول للمشاركة في الهدف العاشر له بالدوري الإنجليزي في المواجهة التاسعة له، وهو أفضل سجل بالتساوي مع إريك كانتونا وروبن فان بيرسي.

بهذه النتيجة يصل مانشستر يونايتد للمركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 55 نقطة، بعدما نجح ليستر سيتي في التفوق على كريستال بالاس بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي شهدت وصول جيمي فاردي للهدف رقم 100 له بتاريخ الدوري الإنجليزي ليحافظ الثعالب على مركزهم الثالث.

مصدر: SportMob