logo

بعد السقوط برباعية.. ليفربول يحقق الرقم الأسوأ له منذ 28 سنة

Fri 03 July 2020 | 9:42

هزيمة ساحقة بذكريات غير سعيدة على جماهير النادي الإنجليزي

رغم المستوى المبهر لليفربول في الفترة الأخيرة، وفوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 30 سنة، إلا أنه حقق الرقم الأسوأ له خارج أرضه منذ فترة طويلة.

ليفربول فشل في التسجيل للمرة الخامسة على التوالي خارج ملعبه، بعد السقوط، أمس الخميس، أمام مانشستر سيتي برباعية نظيفة، في سبورت موبة جديدة من البريميرليج.

سيتي استقبل الريدز بممر شرفي قبل المباراة، قبل إذلال الضيوف برباعية أحرزها كيفين دي بروينه، رحيم سترلينج، فيل فودين وهدف لأليكس تشامبرلين لاعب وسط ليفربول في مرماه.

وتعتبر هذه المرة الخامسة على التوالي، التي يفشل فيها الريدز في التسجيل بـ5 مباريات خارج الأرض بجميع البطولات، ليقترب كثيراً مما حدث في إبريل 1992.

الرقم الذي يعاني منه ليفربول هذا الموسم لم يكن الأسوأ، حيث مر وقتها الريدز بفترة صعبة في 1992، وفشل في التسجيل لـ8 مباريات متتالية خارج ملعب أنفيلد.

الهزيمة كذلك تدخل ضمن الأسوأ للفريق في الدوري الإنجليزي، منذ السقوط أمام آرسنال 4/0 في موسم 1997/1998.

تقارير .. ميسي قرر الرحيل عن برشلونة

رسميًا.. ساني ينضم إلى بايرن ميونخ

يذكر أن ليفربول يسعى لكسر رقم مانشستر سيتي، بتخطي حاجز الـ100 نقطة في الدوري هذا الموسم، وهو الذي حققه فريق المدرب بيب جوارديولا في موسم 2018/2019.


source: SportMob