logo

مدرب تونس السابق يكشف تلاعب فيفا لفوز ميسي بجائزة الأفضل

Thu 02 July 2020 | 14:55

هل حقًا العملية موجهة لليو؟

أثار آلان جيريس، المدير الفني السابق لمنتخب تونس، جدلًا كبيرًا بعد تأكيده أنه لم يقم باختيار اللاعب الأفضل في العالم لجائزة فيفا 2019 كما كان ينبغي.

ومن المفترض أن يختار مدرب كل منتخب مع القائد أفضل 3 لاعبين في العالم ويرسلهم إلى الاتحاد الدولي، على أن يتم تجميع الأصوات من قبل فيفا واختيار الأفضل بناء عليها.

لكن جيريس أكد أنه لم يتسلم بطاقة الاقتراع ولم يكن هو من أُرسلت باسمه قائمة الأفضل عن تونس، مشيرًا إلى أنه اختار كريستيانو رونالدو أولًا ثم فيرجيل فان دايك ثم ميسي، وليس كالورقة التي أرسلت عن نسور قرطاج.

المدرب الفرنسي في تصريحات للصحافة قال "لم أتسلم بطاقة الاقتراع، لذا لم أكن أنا من صوّت على اسم تونس، لا أستطيع أن أقول من فعل ذلك، لكنه ليس أنا".

وأخذ جيريس أيضًا في الإشادة بلاعبه السابق ساديو ماني، الذي أشرف على تدريبه في الفترة بين 2013 و2015 عندما كان مدربًا لمنتخب السنغال، معتبرًا أنه كان الأحق بالتتويج بجائزة الأفضل بدلًا من ميسي.

جيريس قال "عندما كنت مدربًا للسنغال، كان ساديو لا يزال شابًا ولكن كان يمتلك إمكانيات هائلة من الناحية الفنية والأخلاقية تؤهله ليكون لاعبًا عظيمًا كما أصبح الآن".

وأتم "بالتأكيد كنت لأضع ساديو قبل ميسي من حيث الموسم المميز الذي قضاه الموسم الماضي".

الجدير بالذكر أن ماني قد قاد ليفربول للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا واحتلال المركز الثاني في الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة عن البطل مانشستر سيتي في الموسم الماضي.


source: SportMob