logo

العشب القابل للسحب يؤجل افتتاح سانتياجو برنابيو الجديد

Thu 02 July 2020 | 12:03

إلى أين وصلت عملية تطوير ملعب ريال مدريد سانتياجو برنابيو

تستمر عملية تجديد ملعب سانتياجو برنابيو والتي أبعدت ريال مدريد عن ملعبه التاريخي وجعلته مضطرًا للعب على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وتهدف هذه الأعمال إلى تطوير الملعب وخصوصًا إضافة سقف قابل للسحب يمكنه تغطية الملعب بشكل كامل، بأن يكون ملعبًا مغلقًا أو مفتوحًا حسب الحاجة.

وقالت صحيفة آس إنه تم تفكيك السقف القديم من أجل القيام بهذه العملية، مع تثبت شاشة إلكترونية دائرية بزاوية 360 درجة لتكون الرؤية واضحة لها من أي مقعد في المدرجات.

وسيهدف السقف إلى تغطية الملعب من أجل تسهيل إقامة الحفلات والمؤتمرات من ناحية، وحماية الجماهير من الطقس السيء والأمطار الشديدة من جهة أخرى.

ولكن ما سيتأخر لأشهر سيكون العشب القابل للسحب، نظرًا لكونه الجزء الأصعب والأكثر دقة فيما يتعلق بمشروع ملعب سانتياجو برنابيو الجديد.

ولا يتطلب تثبيت العشب القابل للسحب إزالة القديم فقط، بل سيتطلب حفر حوالي 25 أو 30 مترًا لإنشاء هيكل يساعد على تثبيته، حيث يتضمن وضع قضبان من نوع خاص تسمح بوضعه وإزالته قبل وبعد المباريات.

وسيؤدي ذلك إلى بعض الصعوبات على المستوى الهندسي، وذلك نظرًا لأن الحاجة إلى حفر بهذا العمق في الموقع الجغرافي في الملعب ستكون صعبة بعض الشيء.

ومن المتوقع أن ينتهي مشروع تجديد سانتياجو برنابيو خلال أشهر، حيث ستساعد العطلة الصيفية المقبلة على تسريع أعمال التطوير وتكثيفها.

وسيبدأ الموسم المقبل فيما يتعلق بالدوري الإسباني في الثاني عشر من سبتمبر، ومن المتوقع أن يتم بحضور جماهيري جزئي من أجل الاستمرار في تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي ولكن بصورة أقل حدة.

ترتيب هدافي الدوري الإسباني: ميسي يعود للتسجيل لكن لا ينقذ برشلونة

يذكر أن ملعب ألفريدو دي ستيفانو يتسع لحوالي 10 آلاف متفرج فقط، وفي حال تم تطبيق نسبة الـ 30% من الحضور الجماهيري فإن الملعب سيتسع لـ 3000 مشجع فقط، ذلك في حالة اضطر ريال مدريد للانتظار أكثر لنهاية تطوير البرنابيو


source: SportMob
أخبار ذات صلة