logo

بعد العودة.. أخطاء الـ VAR لصالح ريال مدريد وضد برشلونة

Thu 02 July 2020 | 7:33

تقنية الفيديو في الدوري الإسباني ومشاكل أكبر من مجرد ريال مدريد وبرشلونة

عادت شكوى برشلونة من قرارات التحكيم وتقنية الفيديو من جديد، وذلك بعد مباراة أتلتيكو مدريد والتي قد تكون رصاصة النهاية فيما يتعلق بمنافسته على لقب الليجا.

ومنذ العودة من توقف كورونا، ظهرت العديد من الأخطاء على الرغم من وجود تقنية الفيديو في عدد كبير من مباريات الدوري الإسباني.

وأثناء مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد ظهر غضب ليونيل ميسي من خطأ تم احتسابه ضده بطريقة عنيفة، الأمر الذي لا يعد من عادات النجم الأرجنتيني.

وذكرت موندو ديبورتيفو أنه في الليجا يتم احتساب بعض الأخطاء وركلات الجزاء والتغاضي عن أخرى، وبالنظر إلى مؤشر القرارات الخاطئة التي اتخذت في الفترة الأخيرة، بدا أن كلها تصب في صالح ريال مدريد وضد برشلونة.

وحسب موندو ديبورتيفو، فإن هذا الأمر كان أحد الأسباب وراء تراجع برشلونة وفقدانه صدارة البطولة التي كان يتربع عليها قبل أن تتوقف منافسات كرة القدم في مارس الماضي.

مباريات مثل سيلتا فيجو وإشبيلية وأتلتيكو مدريد شهدت جدلًا تحكيميًا ثم تعادل فيها برشلونة وفقد 6 نقاط كاملة مقابل عدم فقدان ريال مدريد أي نقاط.

في المقابل، شهدت مباراة ريال مدريد أمام ريال سوسييداد جدلًا كبيرًا واتهامات بمحاباة فريق العاضمة من أجل حصوله على لقب الدوري هذا الموسم.

ولم تقتصر الأمور على مواجهات ريال مدريد وبرشلونة فقط، حيث أن العديد من المباريات التي لعبت في الفترة الأخيرة شهدت أخطاء ولكن بعضها حدث في الظل.

ففي مباراتي ريال سوسييداد وخيتافي وأيضًا مواجهة سيلتا فيجو ومايوركا كان هناك ركلتي جزاء فاضحتين تغاضى الحكم عنهما، مما فتح باب الشبهات من جديد.

وأعاد كل ذلك حديث خافيير تيباس إلى الواجهة حين قال إن تقنية الفيديو وتطبيقها في إسبانيا اختلف بعد المكالمة التي حدثت بين فلورنتينو بيريز ورئيس الاتحاد الإسباني روبياليس.

ترتيب هدافي الدوري الإسباني: ميسي يعود للتسجيل لكن لا ينقذ برشلونة

يذكر أن ريال مدريد سيواجه خيتافي مساء اليوم، وسيعني فوزه ابتعاده بفارق 4 نقاط عن برشلونة واقترابه من حسم لقب الليجا رسميًا.


source: SportMob