logo

ميسي: حلمي اللعب في الدوري الأرجنتيني

Sun 27 October 2019 | 7:04

تعرف على تصريحات ميسي مع قناة TyC

تحدث ليونيل ميسي، هداف برشلونة التاريخي، عن حلمه بالعودة إلى وطنه واللعب في الدوري الأرجنتيني كما كشف عن ذكرياته مع مونديال الشباب.

وقال ميسي في حوار مع TyC الأرجنتينية: "أحب نادي نيولز أولد بويز وأود اللعب في الأرجنتين بصورة عامة والتعامل مع الأجواء هنا".

وتابع: "قلت دائمًا إنني لا أود الرحيل عن برشلونة ولا أمتلك أي خطة لذلك ولكنني أحلم باللعب مع أولد بويز في الأرجنتين ولكني لا أعرف إن كان سيحدث ذلك أم لا، فالأمر متوقع مع رغبات عائلتي".

وواصل: "عائلتي تعني لي الكثير، وفي الوقت الحالي كل ما يشغل تفكيري هو أطفالي وسوف أحاول إقناعهم بالعودة إلى الأرجنتين لأن تياجو لا يحب البقاء في الأرجنتين فترة طويلة بسبب ارتباطه بأصدقائه في كتالونيا".

ميسي تحدث عن أفضل أهدافه بجانب هدفه في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر يونايتد في 2009 بقوله: "هناك أكثر من هدف أيضًا مثل نصف نهائي الأبطال 2011 أمام ريال مدريد وكذلك في 2015 هدفي ضد بايرن ميونخ. جيروم بواتينج لم يُوفق وقتها وذهب إلى جهة مختلفة ولذلك سقط".

وأردف: "أتذكر حينما وصلت إلى برشلونة وأنا طفل، لقد كان الأمر صعبًا جدًا ولا أتحدث الكتالونية لأني أنحرج قليلًا كما أنني كنت طفلًا مسؤولا وأحقن نفسي كل يوم وهو أمر ليس سهلًا".

واختار ميسي رونالدو الظاهرة كأفضل مهاجم تابعه كما أشاد بمساعدة رونالدينيو له في برشلونة وتمنى اللعب معه لفترة أطول كما اعتبر تتويجه ببطولة كأس العالم للشباب والميدالية الأوليمبية مع الأرجنتين قيمة كبيرة".

وحول طرده في كوبا أمريكا الأخيرة أكد أنّه لا يستحق ولا جاري ميدل البطاقة الحمراء وربما كان يكتفي الحكم فقط بالإنذار مشيرًا إلى أنّه لم يتحدث مع ميدل منذ وقتها ولكنه تحدث مع أرتورو فيدال.

وأضاف: "بالنسبة لي أفضل أن أكون بديلًا في الشوط الثاني على أنّ أبدأ اللقاء وأغادر، لأنني حينما أنزل بديلًا أستطيع حسم المباريات في الأوقات الأخيرة وكذلك أحصل على مساحات أكبر بينما باقي اللاعبين مرهقين".

كما تحدث عن ذكرياته في مونديال الشباب عام 2005 بقوله: "المدرب سولاريو كان حاسمًا للغاية وحتى بعد الفوز بالبطولة لم يسمح لنا بالاحتفال ووضع غرامة مالية حال حاول أحد اللاعبين مغازلة الفتيات".

وواصل: "أذكر في يوم أنّه طلب من الجميع النوم في العاشرة مساءً وكنا في الفندق فنزلت مع أجويرو ووجدنا ماكينة تبيع شوكلاتة ورقائق البطاطس وصود كما كان هنا جهاز حاسب آلي وجلسنا نستخدم الانترنت لفترة طويلة وحينما عدنا كانت الساعة 10:02 والمدرب رآنا فوبخنا كثيرًا ولكن لحسن الحظ نجحنا في إخفاء الحلوى".

واختتم: "حينما لعبت للمرة الأولى مع الأرجنتين وحصلت لعى البطاقة الحمراء فوز نزولي كنت أبكي كثيرًا وأكثر ما كان يقلقني ألا يتم استدعائي مرة أخرى".


source: SportMob