logo

أزمة في الدوري الإنجليزي .. غلق مدينة ليستر يعطل استكمال المسابقة

Tue 30 June 2020 | 16:08

كورونا لا ترحم..

أدت زيادة أرقام الحالات المصابة بفيروس كورونا في مدينة ليستر الإنجليزية إلى إعلان مات هانكوك وزير الصحة البريطاني عزل المدينة لمدة أسبوعين، ما من شأنه أن يؤثر على مستقبل كرة القدم أيضًا في البلاد خصوصًا إن تكرر الأمر في مدن إنجليزية أخرى.

ليستر سيتي الذي يحتل المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بات مهددًا الآن بأن تُقام كافة مبارياته المتبقية خارج ملعبه في ظل عدم استقبال أي رحلات للمدينة بعد قرار الحكومة الأخير.

ومن المقرر أن تلتقي كتيبة برندان رودجرز مع كريستال بالاس يوم السبت المقبل في ملعب كينج باور بليستر، ولا تزال الصورة ضبابية حول إمكانية إقامة المباراة أو نقلها إلى ملعب آخر أو تأجيلها لأجل غير مسمى.

حول هذا الأمر تحدث ريتشارد ماسترز، الرئيس التفنيذي لرابطة البريميرليج وقال "يمكنني القول أن كل الاحتمالات قد جرت مناقشتها من قبلنا ومن قبل اللجان المعنية في وقت ما، لقد أجرينا نقاشًا ضخمًا حول إمكانية لعب بعض المباريات في ملاعب محايدة".

كما أضاف "نحن ننتظر سماع القرار النهائي بشأن المدينة، أما إذا أثّر ما يحدث في ليستر على إمكانية استضافتهم لمباراة كريستال بالاس أو مباريات أخرى، فلدينا الفرصة لإقامة تلك المباريات في ملاعب محايدة أو تأجيل المباريات حتى يصبح ملعبهم آمنًا".

وشدد ماسترز أن كل الأمور دُرست بعناية شديدة قبل إقرار عودة البريميرليج في مايو الماضي، بيد أنه أثار القلق بخصوص تفشي كورونا وتأثيره على الكرة مرة أخرى حيث قال "تعد خطط الطوارئ جزءًا من تخطيطنا الشامل".

وتابع "نحن نرد على ليستر الآن ونتكيف مع نموذج الملاعب المحايدة إذا لزم الأمر. يمكننا التعامل بشكلٍ واضح مع الأمور في ليستر، ولكن إذا حدث الأمر نفسه في مناطق متعددة فهناك خطر عدم إكمال هذا الموسم".

لقب البريميرليج حُسِم لليفربول بالفعل قبل نهاية البطولة بسبع سبورت موبات، بينما ينافس ليستر على مركز من مراكز المربع الذهبي ويبقى صراع الهبوط مشتعلًا، الأكيد أن الجميع يسعى للوصول إلى يوم 26 يوليو، موعد نهاية الدوري، بسلام تام لإنهاء هذا الموسم العصيب.

تبقى الإشارة في النهاية إلى أن ليستر سيتي بعد مباراة كريستال بالاس تتبقى أمامه مباراتان فقط في كينج باور، الأولى أمام شيفيلد يونايتد والثانية في ختام المسابقة أمام مانشستر يونايتد.


source: SportMob