logo

شُبهة تفويت خلال مباراة حاسمة في ألمانيا!

Sat 27 June 2020 | 15:59

هل حقًا قُصِد التفويت؟

واقعة جديدة مثيرة للجدل وقعت مساء السبت في ألمانيا، وتحديدًا في ملعب فيسير شتاديون معقل فيردر بريمن الذي يُقارع الهبوط هذا الموسم بالدوري الألماني.

فيردر بريمن كان يُلاقي كولن في مواجهة حاسمة لنادي الشمال، فيحتاج فيها إلى الفوز بأربعة أهداف على أن يتعادل أو يخسر منافسه فورتونا دوسلدورف أمام يونيون برلين، وهكذا يخوض بريمن الملحق أمام ثالث الدرجة الثانية ويتفادى الهبوط المباشر.

ما حدث أن بريمن الذي هُزِم في 4 من آخر 5 مباريات - والفوز الوحيد كان على حساب الهابط بالفعل بادربورن - تقدم بثلاثية نظيفة على كولن في أول نصف ساعة في مفاجأة كانت مدوية، مع تأخر دوسلدورف أمام برلين بهدف نظيف.

وأثناء رصد الكاميرات لاحتفال إدارة بريمن في المدرجات بالهدف الثالث، شوهد أليكساندر فيرلي، الرئيس التنفيذي لكولن وهو يبتسم ويشاطر إدارة خصومه الأفراح بدلًا من أن يعتليه الحزن لتأخر فريقه الكبير في النتيجة.

الفيديو أثار ضجة كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، وطرُحت فرضية تواجد تلاعب في نتيجة المباراة أو نوع من أنواع التفويت لمنح بريمن فرصة خوض ملحق الصعود والهبوط في تآمر ضد فورتونا دوسلدورف.

ما زاد من احتمالية صحة هذه الفرضية أن كولن كان يخوض هذه المباراة كتحصيل حاصل، فقد ضمن منذ مدة بقائه في البوندسليجا وليست لديه أي طموحات أخرى بوجوده في المرتبة الرابعة عشر برصيد 36 نقطة.

في نهاية المطاف انتهت المباراة بفوز ضخم لبريمن بستة أهداف لهدف، بينما هُزِم دوسلدورف من يونيون برلين بثلاثية نظيفة، ليودع دوسلدورف الدوري بعد عامين فقط من عودته إلى الأضواء ويخوض بريمن الملحق.

ومن المقرر أن يتحدد خصم بريمن في الملحق مساء الغد الأحد، والمنافسة على أشدها بين هايدنهايم (الثالث حاليًا) والعملاق والجار الشمالي اللدود، هامبورج.

يبقى السؤال، هل تآمر كولن مع بريمن حقًا أم أن النتيجة الكبيرة كانت مستحقة لكتيبة فلوريان كوفيلدت؟ وهل سيحقق الاتحاد الألماني في الواقعة أم ستمر مرور الكرام؟


source: SportMob