logo

بعد فضيحته الجديدة.. طبيب وابنة مارادونا: مريض نفسي ومدمن كحول

Fri 26 June 2020 | 15:20

دفاع قوي عن الأسطورة..

دافعت جيانينا ابنة الأسطورة دييجو آرماندو مارادونا عن والدها بعد انتشار فيديو مثير للجدل حوله، في الوقت الذي كشف فيه طبيبه الخاص ليوبولدو لوك عن حالته الصحية والنفسية.

وأظهر الفيديو الذي انتشر في الساعات الأخيرة مارادونا وهو يرقص مع فتاة ثم قام بنزع سرواله، ما أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول ما يفعله صاحب الـ59 عامًا.

بدوره، أكد لوك أن مارادونا لا يتعاطى الكوكايين وأن أزمته الوحيدة هي إدمان الكحول، بينما أشارت ابنته إلى أن الأمور تتحسن معه رغم معاناته في الأشهر الأخيرة.

الطبيب قال "لقد وصفت له مضادات القلق والاكتئاب منذ مدة طويلة، نتوقف أحيانًا عن بعض الأدوية لأنها تضر بجسمه، إنه يشرب الكحول ونحن نتعامل مع ذلك الأمر".

كما أضاف "في بعض الأحيان يُعاني من فرط شرب الكحول وفي بعض الأحيان لا، المشاكل العائلة مروعة بالنسبة له، الأمر ليس فقط أقراص، إنه تبسيط للأزمة".

واستطرد "مارادونا مريض صعب وحالة خاصة للغاية، الجميع يعرف ذلك، أقوم بجهد كبير أنا وفريقي فهو شخص متقلب المزاج ما يؤثر على عاداته كثيرًا".

"قضايا الأسرة دائمًا ما تكون سلبية بالنسبة له، ولأي شخص له خلفيته كمدمن سابق للهيروين، يعد تغيير البيئة الأسرية أمرًا مثيرًا، أول شيء يفعله المدمن هو الخروج من الواقع، والشخص الذي لديه خلفية مثل مارادونا لا يُشفى إنما يُعالج فقط. الآن هو خالٍ تمامًا من الكوكايين."

أما ابنته جيانينا قالت "أريد أن يستمر والدي في العيش، رفض الابتعاد عن الكحول منذ فترة طويل، وقد عانينا من مواقف لم تكن صحيحة، لقد شكرني كثيرًا أننا لم نتخل عنه في تلك الأوقات".

وأتمت "لم أعد أقول له ألا يشرب الكحول، ولكنه لم يعد يستمتع به، هذه هي النقطة. لا يستمتع بتناول الجعة كما في السابق".

الجدير بالذكر أن مارادونا قد أشرف على تدريب جيمناسيا لا بلاتا وكان محظوظًا بقرار الاتحاد الأرجنتيني بإلغاء الهبوط بسبب أزمة فيروس كورونا الأخيرة.


source: SportMob