logo

كورونا يستهدف دوري أبطال أوروبا .. أزمة في البرتغال قد تلغي المسابقة

Thu 25 June 2020 | 20:09

نبأ غير سار لعشاق كرة القدم..

تواجه مخططات اليويفا بشأن استئناف الأدوار المتبقية من بطولة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم خطرًا كبيرًا، وذلك بعدما عاد فيروس كورونا للتفشي في البرتغال من جديد.

ومن المقرر أن تستكمل البطولة بدءًا من الدور ربع النهائي على أراضي البرتغال وتحديدًا في العاصمة لشبونة في الفترة بين 12 إلى 23 أغسطس المقبل، مع احتمالية إقامة إياب دور الـ16 هناك أيضًا.

لكن آخر الأنباء من الصحف البرتغالية لا تبشر بالخير، حيث فرضت الحكومة هناك عزلًا صحيًا على 19 من 24 حيًا في مدينة لشبونة بعد زيادة عدد المصابين بكورونا فيهم.

هذا إلى جانب عدد الإصابات الجديدة بكورونا بات يفوق عدد حالات التعافي منه في البرتغال، مع الإشارة إلى أن 77% من حاملي الفيروس يتواجدون في العاصمة لشبونة.

النبأ السار الوحيد أن مارسيلو دي سوسا، رئيس الوزراء البرتغالي، قد طمأن شعبه أن الأمور لا تزال تحت السيطرة، وأن ارتفاع الأعداد لا يُنذر بسوء، وهو نفس ما أكدته وزيرة الصحة التي شددت أن وضع مستشفيات البرتغال ليس بالحرج.

بشكلٍ عام، ففي حالة استمرار الأرقام على هذا النحو قد تضطر الحكومة إلى فرض عزل صحي جديد أو إجراءات وقائية أكبر، ما قد يؤثر بالسلب على مستقبل دوري الأبطال.

في هذه الحالة فسيكون أمام الاتحاد الأوروبي إما نقل البطولة إلى دولة أخرى كألمانيا التي ستستضيف في مدينة كولن المتبقي من بطولة الدوري الأوروبي، أو إلغاء المسابقة، والأخير خيار مستبعد نظرًا للخسائر الاقتصادية المتوقعة.

يذكر أن مدينة مدريد قد أعلنت من قبل استعدادها لاستضافة دوري أبطال أوروبا على أرض ملعب واندا ميرتوبوليتانو معقل أتلتيكو مدريد، لكن الاتحاد الأوروبي اختار في النهاية البرتغال لعدة عوامل منها وجود أكثر من ملعب متاح. 


source: SportMob