logo

تيك توك يقضي على نجم إيطالي شاب

Thu 25 June 2020 | 19:54

واقعة غير تقليدية بالمرة..

أعلن نادي فيتوريا دي سيتوبال البرتغالي عن قطع إعارة ميركو أنتونوتشي وإعادته لناديه روما بسبب مقطع نشره عبر تطبيق تيك توك.

المهاجم الإيطالي الواعد انضم إلى فيتوريا في يناير الماضي وسجل هدفًا وحيدًا في ست مباريات خاضها بالبرتغال، لكن تيك توك قضى على مسيرته هناك.

القصة تعود جذورها إلى هزيمة فيتوريا على يد بوافيشتا بثلاثية لهدف يوم السبت الماضي، وبعدها بساعات نشر أنتونوتشي فيديو عبر تيك توك وهو يُغني ويرقص وفي حالة سعادة.

لذلك لم يتردد النادي البرتغالي في إنهاء خدمات صاحب الـ21 عامًا على الرغم من تقديمه لاعتذار عبر إنستجرام وإعلانه بأنه سيعتزل وسائل التواصل الاجتماعي.

لم يشفع الاعتذار للاعب روما، فخرج خوليو فيلازكيز، مدرب الفريق قبل مباراة ريو آفي في منتصف هذا الأسبوع وقال "تم إبلاغ اللاعب ووالده أن الإعارة انتهت ولن نعتمد عليه مجددًا".

كما أضاف "قبل كل شيء كان الأمر احترامًا للنادي والمشجعين وجميع أولئك الذين يعملون بشكلٍ يومي لتمثيل هذا الفريق بأكبر قدر من المسؤولية والكرامة".

"لما يمثله هذا القميص من قيمة بالنسبة لتاريخ النادي واحترامًا للجماهير، يجب أن يكون كل لاعب هو لاعب لمدة 24 ساعة في فريق فيتوريا وليس المباريات فقط."

وأتم "الوضع بسيط للغاية، أدرك النادي والإدارة أن سلوك اللاعب المُعار لم نكن ما نريده في فيتوريا، وكذلك لا يستحقه المشجعون داخل وخارج الملعب".

يذكر أن أنتونوتشي انضم إلى روما ووقع أول عقد احترافي في 2017، ثم ظهر للمرة الأولى مع الفريق الأول في يناير التالي عندما صنع هدفًا لإدين دجيكو أمام سامبدوريا.


source: SportMob