logo

ريال مدريد يستعيد صدارة الليجا بالفوز على مايوركا

Wed 24 June 2020 | 21:53

صراع الكراسي الموسيقية بين ريال مدريد وبرشلونة مستمر

حقق ريال مدريد انتصارًا هامًا على حساب ضيفه ريال مايوركا بهدفين مقابل لا شيء ليعتلي صدارة الدوري الإسباني من جديد بعدما حصل عليه برشلونة مؤقتًا. 

ويتصدر ريال مدريد الترتيب بفارق المواجهات المباشرة عن برشلونة، في صراع الكراسي الموسيقية ولعبة القط والفأر التي تستمر في الليجا منذ بداية الموسم، وستستمر على الأرجح حتى نهايته. 

وبدأ ريال مدريد المباراة بشكل مميز، حيث شن العديد من الهجمات الخطيرة على مرمى مايوركا في وقت شارك فيه بجناحين ومهاجم وخلفهم صانع ألعاب هجومي كإيدين هازارد. 

وكان بنزيما يتقدم لريال مدريد مبكرًا بعد كرة عرضية استلمها وروضها وسددها على يسار الحارس الذي تعامل معها بشكل نموذجي ومنع تقدم الفريق الملكي المبكر. 

واستمرت محاولات ريال مدريد حيث أطلق جاريث بيل تسديدة قوية على بعد حوالي 25 مترًا ولكن حارس مرمى مايوركا استمر في التألق وإبعاد الكرات الخطيرة عن مرماه. 

وكاد مايوركا يسجل عكس سير اللعب عبر تسديدة بعيدة ولكن كورتوا كان لها بالمرصاد، واستمرت المحاولات من قبل ريال مدريد الذي سيطر على المباراة بشكل جيد. 

ونتيجة لهذه المحاولات المتلاحقة، تقدم الفريق الملكي أخيرًا عبر نجمه البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور الذي استغل عملًا هجوميًا مميزًا وأنهاه في المرمى بطريقة رائعة ليضع فريقه في المقدمة بعد مرور 19 دقيقة فقط من عمر شوط المباراة الأول. 

واستمرت محاولات ريال مدريد الذي كان قريبًا من تسجيل الهدف الثاني في عدة لقطات ولكن محاولاته لم تنتج جديدًا، لينتهي الشوط الأول على وقع تقدم ريال مدريد بهدف مقابل لا شيء. 

وأصبح ريال مدريد يمتلك 5 لاعبين لديهم 5 أسيست أو أكثر هذا الموسم وهم لوكا مودريتش وتوني كروس وكريم بنزيما وفيدي فالفيردي وداني كارفاخال، بواقع 6 صناعات لبنزيما و5 لكل من الباقين.

في الشوط الثاني تواصل النسق كما هو، حيث تواصلت محاولات ريال مدريد عبر كريم بنزيما وهازارد وجاريث بيل بصورة أقل من أجل تسجيل الهدف الثاني وتأمين التقدم خوفًا من أي مفاجآت تفسد عليهم ليلة الصدارة. 

وفي الدقيقة السادسة والخمسين حصل ريال مدريد على ركلة حرة مباشرة من مكان خطير، تولى القائد سيرخيو راموس تنفيذها في ظل غياب كروس.

ونجح راموس في مواصلة سجله التهديفي والذي يتواصل منذ عودة منافسات كرة القدم بعد التوقف للمباراة الثالثة على التوالي ليضعها بطريقة رائعة في المرمى معززًا تقدم الريال بالهدف الثاني. 

وبهذا الهدف الذي سجله راموس رفع رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 8 أهداف، كأعلى رقم يصل إليه المدافع الإسباني في موسم واحد منذ أن بدأت مسيرته.

وأقحم مدرب ريال مايوركا اللاعب الشاب لوكا روميرو والذي أصبح أصغر لاعب يشارك في تاريخ الدوري الإسباني بعمر 15 عامًا و219 يومًا فقط.

ملك المداورة.. 178 تشكيلة في 202 مباراة لزيدان مع ريال مدريد

بعد الهدف لجأ زين الدين زيدان إلى التبديلات من أجل المداورة، وأقحم إيسكو أيسنسيو وكروس ولكن الأمور ظلت كما هي، محاولات من أجل التعزيز ولكن بلا جدوى، لتنتهي المباراة بانتصار مدريدي واستعادة للصدارة من جديد.


source: SportMob