logo

غاب عن التسجيل وحضر في الصناعة.. ميسي وأرقام فوز برشلونة على بيلباو

Tue 23 June 2020 | 22:55

أرقام لميسي وراكيتيتش وتير شتيجن في فوز برشلونة على أتلتيك بيلباو واستعادة صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

واصل ليونيل ميسي تحطيم الأرقام القياسية من خلال صناعة هدف جديد بقميص برشلونة، ليعزز أرقامه الخاصة وأرقام الكتلان بشكل عام.

ونجح برشلونة في تحقيق انتصار هزيل على ضيفه أتلتيك بيلباو بهدف مقابل لا شيء ليستعيد صدارة الدوري الإسباني ولكن بشكل مؤقت.

ونجح ميسي في منح إيفان راكيتيتش التمريرة الحاسمة التي حولها متوسط الميدان الكرواتي إلى هدف المباراة الوحيد الذي حمل لبرشلونة 3 نقاط هامة في صراعه على اللقب مع ريال مدريد.

وبهذا الهدف الذي صنعه ميسي، يكون النجم الأرجنتيني قد منح برشلونة 15 نقطة من خلال الأهداف الـ 15 التي صنعها في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ليس ذلك فقط، بل أنه وصل إلى 250 أسيست في مسيرته مع برشلونة كرقم قياسي جديد، جاءت تفاصيلهم من خلال 177 هدفًا في الدوري الإسباني و33 في دوري أبطال أوروبا و32 في كأس الملك و5 في كأس السوبر الإسباني و2 في السوبر الأوروبي وهدف وحيد في كأس العالم للأندية.

ويتصدر ميسي ترتيب أكثر من صنعوا الأهداف في الدوري الإسباني بداية من موسم 1998/1999 حيث يأتي في المركز الأول بـ 177 أسيست يليه داني ألفيش بـ 101 وخواكين سانشيز بـ 88 ثم كريستيانو رونالدو بـ 87 هدفًا.

أما بالنسبة لإيفان راكيتيتش، فإن الهدف الذي سجله اليوم بعد فترة طويلة من الصيام عن التهديف والتعرض للانتقادات كان رقم 50 له في الدوري الإسباني، بواقع 25 هدفًا مع إشبيلية ومثلهم مع برشلونة.

وحصل تير شتيجن على نصيبه من الأرقام أيضًا بعد إنهاء المباراة بشباك نظيفة، وكانت هذه هي المباراة الخامسة على التوالي التي ينهيها الحارس الألماني بشباك نظيفة لأول مرة في مسيرته الكروية.

وفيما يخص أنطوان جريزمان فكان نصيبه من الأرقام سلبيًا في مباراة الليلة، حيث أنه فشل في التسجيل في المباراة السابعة على التوالي، في سجل سلبي يحدث لأول مرة منذ العام 2016، وتحديدًا في شهر ديسمبر حين صام عن التسجيل اـ 9 مباريات متتالية مع أتلتيكو مدريد.

وعلى مستوى الفريق ككل، فإن برشلونة قد حقق الانتصار رقم 22 في آخر 23 مباراة خاضها على ملعبه كامب نو في الدوري الإسباني، مقابل تعادل وحيد وبلا خسارة على أرضه.

بعد شكوى البلانكوس .. صحيفة: ريال مدريد ارتاح 27 ساعة أكثر من برشلونة

وبهذا الفوز استعاد برشلونة صدارة الليجا من ريال مدريد الذي سيلعب مساء الغد مباراة السبورت موبة الحادية والثلاثين أمام ريال مايوركا، وفي حال حقق الفوز فإنه سيستعيد الصدارة من جديد في لعبة الكراسي الموسيقية التي تميز صراع صدارة الليجا هذا الموسم بين القطبين.


source: SportMob