logo

ليفربول وإيفرتون.. هل عاد الدوري الإنجليزي حقًا؟

Sun 21 June 2020 | 20:10

ملاحظات فنية على ديربي الميرسيسايد بين إيفرتون وليفربول

التعادل السلبي أمام إيفرتون يذكر مشجع ليفربول بذكريات لا يريدها أن تحضر أمامه الآن، حين تسبب ديربي الميرسيسايد الموسم الماضي في فقدان الصدارة لصالح مانشستر سيتي وضياع لقب الدوري.

بعيدًا عن الديجا فو وما قد تسببه هذه النتيجة من آلام نفسية لجماهير ليفربول ، فالمباراة كانت فقيرة فنيًا للغاية، أقل من التوقعات حتى بعد أن هبط سقفها بفعل اللياقة وانخفاضها وتداعيات كورونا.

على مستوى الاستحواذ كانت الغلبة لإيفرتون بنسبة 70% إلى 30% للريدز، بينما تعادل الفريقان في التسديدات بواقع 9 لكل فريق.

بالنسبة لليفربول فقد تأثرت جبهتيه بصورة كبيرة، حيث غاب ظهيره الأيسر أندرو روبرتسون وجناحه الأيمن محمد صلاح، مما عطل جانبيه اللذين يمثلان مصدر قوته.

ثلاثية مينامينو وماني وفيرمينو ظهرت بدون تفاهم، وكأنهم يبدأون مباراة رسمية لأول مرة في حياتهم سويًا، لحظة.. هي بالفعل أول مباراة يبدأها الثلاثي سويًا!

اعتمد ليفربول على محاولة التسديد من خارج منطقة الجزاء أو الاعتماد على الكرات العرضية، ولكن محاولاته العشوائية لم تفلح للوصول إلى المرمى.

في شوط المباراة الثاني كانت الغلبة لإيفرتون ونجح في صناعة العديد من المحاولات التي هددت مرمى ليفربول، وذلك اعتمادًا على نفس الأشياء التي برهنت غياب محاولات الريدز الهجومية.

غياب هندرسون وضعف مستوى أرنولد كظهير دفاعي خلقا مساحات خلف الظهيرين استغلها أيوبي وريتشارلسون، ولولا أليسون لخسر ليفربول بأكثر من هدف.

كإجمالي لا يوجد الكثير من الملاحظات الفنية حول المباراة عدا تلك الأشياء التي يمكنك ملاحظتها من الانطباعات الأولى لأي مشاهد للقاء.

دعوة للملل والأسوأ في التاريخ.. ردود أفعال سلبية على تعادل ليفربول بدون صلاح

ديربي الميرسيسايد فقير، هذا هو العنوان الأبرز الذي يخلق تساؤلًا يقول هل عادت كرة القدم حقًا؟ هل عاد الدوري الإنجليزي؟ في ليفربول، لا، لم يعد بعد.


source: SportMob