logo

فالنسيا ينتفض: الحكم ذبحنا أمام ريال مدريد وهذه ليست المرة الأولى

Fri 19 June 2020 | 18:51

بيان ناري من الخفافيش..

أصدر فالنسيا بيانًا ناريًا ضد تقنية الفيديو، واعتبر أنه تعرض إلى ظلمٍ كبيرٍ خلال مباراته الأخيرة يوم الخميس الماضي أمام ريال مدريد بعد إلغاء هدف زعم الخفافيش أنه كان صحيحًا.

رودريجو مورينو أحرز هدفًا في شباك تيبو كورتوا منح به التقدم للضيوف على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، غير أن حكم الفيديو ألغاه بدعوى التسلل لانخراط ماكسي جوميز في اللعبة.

فيما بعد، أحرز ريال مدريد ثلاثة أهداف وحقق انتصارًا كبيرًا وسهلًا، وبالطبع فإن إدارة فالنسيا تؤمن بأن الهدف الملغي كان صحيحًا وكان بمقدوره أن يقلب النتيجة رأسًا على عقب إن تم احتسابه.

بيان الخفافيش كان موجهًا بالدرجة الأولى ضد تقنية الفيديو معتبرًا أنها كانت سببًا في فقدانه للعديد من النقاط بالقرارات الخاطئة وليس فقط بقرار إلغاء هدف رودريجو في الريال.

وقال البيان "في مناسبات عديدة هذا الموسم كانت معايير الفار لمراجعة القرارات التحكيمية أو عدم تصحيحها حاسمة بالنسبة لمصالح فالنسيا".

وأضاف "الهدف الذي أُلغي لرودريجو مورينو في ريال مدريد كان آخر تلك اللقطات الحاسمة التي تضررت منها فالنسيا بسبب الفار".

"في هذه الحالة قررت تقنية الفيديو إلغاء الهدف رغم عدم وجود أي خطأ، فقد بقي ماكسي جوميز ثابتًا ولم تكن لديه النية للعب الكرة، وهو ما أكده في تصريحاته."

ولم يسلم برشلونة من الأمر هو الآخر، فمن ضمن الأخطاء التي عرضها فالنسيا في البيان لقطة إلغاء هدف جابرييل باوليستا في شباك النادي الكتالوني بالسبورت موبة 21 من الليجا لوجود خطأ بقرار من التقنية أيضًا.

13 خطأ هم محصلة ظُلم تقنية الفيديو لفالنسيا، 9 منهم على صعيد الدوري الإسباني، وواحد في كأس الملك، مع وقوع اثنين في مباراة تشيلسي بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

الجدير بالذكر أن فالنسيا يحتل المركز الثامن في الليجا برصيد 38 نقطة، بينما خرج من ربع نهائي كأس الملك على يد غرناطة، وخرج من ثمن نهائي دوري الأبطال على يد أتالانتا.


source: SportMob