logo

رغم محاربته للعنصرية .. جوارديولا دعّم هتافات تصف روبرتو كارلوس بالقرد

Fri 19 June 2020 | 16:00

الجمهور يستنكر ما قام به جوارديولا..

شنّت بعض الجماهير حملة ضد بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، ونعتته بـ"العنصري" وذلك بعد ساعات من تصريحاته التي دعم فيها الحركات المناهضة للعنصرية حول العالم.

مقتل جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية فتح موضوع العنصرية بكل قوة، حيث انتشرت التظاهرات في كل أنحاء العالم منددة بهذه الظاهرة، وكان لكرة القدم أيضًا دور في دعم مناهضة العنصرية.

أندية الدوري الإنجليزي الممتاز سترتدي قمصانًا تحتوي على اسم حملة Black Live Matters خلال السبورت موبة المقبلة بدلًا من أسماء اللاعبين، ما دعا جوارديولا للخروج بتصريحات ضد العنصرية حاله كحال جميع الرياضيين.

الفيلسوف الإسباني قال أنه يخجل من تصرفات ومعاملة البيض للسود خلال آخر 400 سنة، وطالب بضرورة محاربة العنصرية بشتى السبل، غير أن البعض فتح كتاب الماضي لبيب وأخرج ما لا يحمد عقباه.

بعد انتقال روبرتو كارلوس إلى ريال مدريد في 1996، تعرض إلى هتافات عنصرية من جماهير برشلونة التي وصفته بالقرد في أول كلاسيكو يشارك فيه، فماذا كان رأي جوارديولا، الذي كان ينشط كلاعب حينها في النادي الكتالوني، بعد خروج كارلوس بتصريحات يهاجم فيها جماهير البلوجرانا ويتهمها بالعنصرية؟

جوارديولا لم يتعاطف  مع البرازيلي ولم يستنكر الهتافات واللافتات العنصرية ضده في كامب نو وقال: "الرجل يتحدث كثيرًا" في إشارة إلى أنّه رغم قدوم كارلوس حديثًا إلى إسبانيا لكنّه تحدث في عدة مناسبات عن جماهير برشلونة وكأن ابن كتالونيا يرى أن تصريحات روبرتو تجعله يستحق الإهانات ووصفه بالقرد.

هذا ليس الاتهام الوحيد لجوارديولا بالعنصرية في عالم كرة القدم، فسبق وأن خرج يايا توريه إلى الصحافة مؤكدًا أنه رحل عن البرسا بسبب عنصرية بيب وطريقة تعامله السيئة مع اللاعبين أصحاب البشرة السمراء.

يذكر أن صامويل إيتو أيضًا قد اشتكى من طريقة تعامل جوارديولا معه وألمح إلى وجود بعض العنصرية تجاهه، وفي كل الأحوال فإن هذه الاتهامات لم تؤثر يومًا على مسيرة مدرب برشلونة السابق، فكان رده دائمًا أنها أحاديث لا صحة لها على الإطلاق.


source: SportMob