logo

الذوادي: أزمة كورونا أكسبت مونديال 2022 أهمية مضاعفة

Thu 18 June 2020 | 14:03

قطر انتهت من 85% من مشاريع كأس العالم 2022.

أكد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة المشاريع والإرث، وهي الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم 2022 المقرر له في قطر، على أن قطر نجحت في تجاوز كل الصعوبات، مشيرًا إلى أن الابتكار يظل عنصرًا أساسيًا في كل ما يحدث، سواء تعلق ذلك بتقنيات التبريد، أو الاستادات القابلة للتفكيك، أو استزراع العشب الملائم.

الذوادي قال خلال تصريحات لوكالة الأنباء القطرية: " في اليوم التالي لافتتاح استاد المدينة التعليمية، ثالث استادات مونديال قطر: تنفيذ كافة البنى التحتية المتعلقة بمشاريع كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، يسير بوتيرة تسبق الموعد المحدد لها رغم التطورات المتصلة بجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»".

الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث تابع: "انتهينا بالفعل من 85% من الإنشاءات في المشاريع، والعمل بخطوات ثابتة نحو تنفيذ كافة مشروعات المونديال قبل انطلاق منافساته بوقت كاف، وأزمة فيروس كورونا استدعت التكيف مع تطورات انتشار الوباء خلال الأشهر الأخيرة، حيث قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بتطبيق معايير صارمة للتباعد الاجتماعي في كافة مواقع العمل التابعة لها، ومن بينها مواقع الإنشاءات ومقر اللجنة العليا بالدوحة".

وشدد الذوادي على أن أزمة كورونا ستزيد من أهمية كأس العالم 2022 الضعف، خاصة وأن كرة القدم ستكون الوسيلة التي ستجمع بين الناس في العالم، بعد انتهاء تلك الأزمة، وأن مونديال قطر سيكون استثنائي، لأنه الأول في الشرق الأوسط والعالم العربي، والثاني في قارة آسيا، وستكون فرصة جيدة لإسعاد الملايين من الناس.

فيديو .. الكشف عن استاد المدينة التعليمية المستضيف لمونديال 2022

وتحدث الذوادي عن افتتاح آخر الملاعب التي ستستضيف كأس العالم 2022، حيث قال: "أهم ما يميز ثالث الملاعب التي تم افتتاحها، وهو جوهرة الصحراء، هو طابعه الجمالي الفريد، حيث تزين واجهته الخارجية زخارف تشبه الماسات في أشكالها، يتغير لونها تبعًا لزاوية انعكاس أشعة الشمس عليه، ومن هنا جاء لقب الاستاد، وموقعه له دلالة مهمة، حيث يقع داخل المدينة التعليمية التي تضم العديد من المدارس والجامعات ومؤسسات البحث والتطوير وغيرها".

واختتم الذوادي تصريحاته قائلًا: "اللجنة العليا للمشاريع والإرث عملت عن كثب رفقة سفرائها مثل الإسباني تشافي هيرنانديز والبرازيلي ماركوس دي مورياس ليما "كافو"، والكاميروني صامويل إيتو والأسترالي تيم كاهيل، حيث تشاركوا مع الجماهير الرسائل المهمة حول أهمية التباعد الجسدي والمحافظة على النشاط الذهني والبدني خلال الفترة الصعبة الحالية".

جاء ذلك بعد إعلان قطر افتتاح الاستاد الثالث الذي سيستضيف مباريات كأس العالم 2022، والذي يحمل اسم "جوهرة الصحراء".

 


source: SportMob