logo

ستيرلينج يُطلق حملة قوية لمواجهة العنصرية في عالم كرة القدم

Wed 17 June 2020 | 10:16

لفتة مميزة ومبادرة قوية حقًا..

أطلق رحيم ستيرلينج ، لاعب مانشستر سيتي، حملة قوية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لمناهضة العنصرية يدعو فيها إلى التغيير في المنظمات الحكومية والرياضية فيما يتعلق بعمل وتمثيل السود بهم.

واهتز العالم بعد موت جورج فلويد على يد الشرطة الأمريكية وانطلقت حركة Black Live Matters مع تظاهرات في كل المعمورة بما في ذلك المملكة المتحدة، وقد كان للاعبي كرة القدم دورًا أيضًا في التضامن والحرب على العنصرية مؤخرًا.

وخلال حملة ستيرلينج ، أطلق الدولي الإنجليزي دعوات لمعالجة نقص تمثيل السود في البرلمان وفي مجال المنظمات الرياضية، فهذا النقص وعدم الاعتماد عليهم يرجع في المقام الأول للعنصرية بحسب ما تظهره آخر تحليلات صحيفة تليجراف البريطانية.

الـ92 ناديًا الموجودين في الدوري الإنجليزي والدرجات الأدنى لا يوجد ملاك أو رؤساء تنفيذيين لهم من السود، ومن بين الهيئات الرئاسية الرياضية الوطنية التي تتلقى أموالًا عامة، فقط 3% من أعضائها من السود.

واستعان ستيرلينج بزميله كيفن دي بروينه في الحملة جنبًا إلى جنب مع قائده السابق فينست كومباني، كما تواجد جوردان هندرسون قائد ليفربول، ودافيد ألابا لاعب بايرن ميونخ، ما قد يوحي بمدى التضامن الذي يعيشه الرياضيون قد العنصرية.

الجدير بالذكر أن ستيرلينج نفسه كان ضحية للعنصرية في ملاعب كرة القدم أثناء مشاركته مع منتخب إنجلترا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2020، ومن هنا كانت بداية حربه وحرب أغلب اللاعبين أصحاب الأصل الإفريقي في بريطانيا ضد العنصرية.

 


source: SportMob